>

العودة   منتدى بريدة > منتدى المجلس العام > المجــلس

المجــلس النقاش العام والقضايا الإجتماعية

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 27-01-18, 01:33 pm   رقم المشاركة : 1
ملح ـوس
عضو فضي
 
الصورة الرمزية ملح ـوس





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : ملح ـوس غير متواجد حالياً
Unhappy وفرق بين السؤال والاتهام..!




السلام عليكم

مساء الخير

السؤال عادي :

وفرق بين السؤال والاتهام..!

الناس مختلط عليه مابين سائل ومابين معترض

او مقدم السؤال بصيغة الاعتراض من الاساس

وهذا عمله بليس اذ سئل بصيغة اعتراض

وكذا يسئل الملاحدة

وكذا يسئل كل من ملأ قلبه الحسد

والكره و الغل

ولكن تذكرت

ان الملائكة عليه السلام

سألوا الله سبحانه وتعالى

و لكن ليس اعتراض

ومن مر على القرية سئل في خاطره فأماته الله مئة عام!!

وانت ياعبدالله يجوز ان تسئل الله جل في علاه

تسئله مباشرة..

ولكن ماهو المعيار ؟ للسؤال او لاستجابة الدعاء؟!

او المقياس عندما تسئل؟

قطعا تقول بمقياس اني مسلم واعبده واني مؤمن به !!

ولهذا انا اطلبه وهذا حق مشروع لك اذا كنت مؤمن به ايمان = حقيقي..

وطبعا تطلبه ان يغفر لك ويرزقك .. الخ

ولكن سؤال فكر به بعمق = هل تؤمن به بحق؟

بمعنى هل تفقه وانت ساجد بين يديه وتسئله

انت مقتنع ومؤمن جازم عازم انه يعلم اسرارك .؟

وماتخفي بصدرك ولا يعرفه غيرك وتفكر ان تفعله؟

(علما انه سبحانه يعلم ماسوف يحصل لك قبل ان يحصل وانت بمكانك)

وذالك بسابق علمه جل في علاه سبحانه وتعالى عمى يشركون ..


هل وصلت لهذا الشعور

او بطريقة الاغلب تسئله يغفر لك ويرحمك ويسامحك = وانت لا تغفر للي حولك!

ولا تسامح احد سواء بحسن او سوء نية ؟

او حتى ترحمهم خاصة اذا كانو ضعفاء اطفال وشيوخ ونساء !!

!!

مشكلة بعض الناس مستعد نفسيا

لابصيغة السؤال

ولابصيغة الاجابه

=يتعامل بصيغة اعتراض!!

وهذا عجيب




لذالك


# منقول

يقول

لا تلعب بالنار

تحرق صبيعك

ول يشتريك يرجع يبيعك

نعم

والمقصود طبعا


شراء الذمم


صباح

الخير


وقع الاخوان في موقف حرج

اذ انهم يحبون اردوغان ويحبون صلاح الدين

وانا لا الومهم

فلم يخطر في بالهم ان التاريخ لايرحم


ولانها تحركهم العاطفة ذات الصبغة المبتكرة او الدينية

وما درسوه تخلل عواطفهم

وسواء صح او خطأ وحتى عواطف اساتذتهم

اوشيوخ درسوهم او درسوهم = ايضا عواطفهم قد تكون تخللتهم!


وكل هذا طبيعي

فالكل تمتزج به االمخالطه

ولا اقرب مثال الا على تأثر الابن بأبيه اذا تربى بحجره..

وهو التأثير الصحيح ويعكس لك العاطفة من الابن


فهي عملية برمجة طبيعية من واقع التأثر بالمحيط

لذالك البيت او المنزل اهم مكان لاي انسان


ومن لم يرتاح في بيته وداره

فعدم الراحة يكون ملازم له ..




عليه اقول


ان الشعوب

وحتى اللتي في اقاصي الارض

لهم بطولاتهم = ولهم ابطالهم


ولايرضى انك تنتقص من رموزهم

وبالنسبه لهم هذااعتداء


وقد يكون بالنسبة لك او بنظرك = مجرم

وهو بسبب مادرسته ثم افترضته وتصورته

او بسبب ماسمعته وما نقل لك

من شخص له قيمه عندك


و هي الحياة ..




..او هكذا هي الحياة..


لكن


ببالي اقول انه


بعد الحرب العالمية الثانية

صار العالم بحيص بيص

وتم تقسيم الكرد 4 اقسام

في الشام والعراق وتركيا وايران


تماما مثل كشمير بعد خروج الاستعمار البريطاني



ولكن اهل الاحزاب ومن يتبع فكر الاخوان = بجهل

اراد الله لهم خير = لمن بهم خير


"اقصد ان الصورة اتضحت لكل ذي لب"

وقد فكرت انقل عن:

الملك الصالح نجم الدين أيوب
واللذي لقب بـ أبي الفتوح

او عن أبو الشكر نجم الدين أيوب
والد السلطان صلاح الدين الأيوبي
الذي تولى قلعة تكريت
ثم مدينة بعلبك في جبل لبنان.


ولكن تذكرت
القائد المظفر سيف الدين قُطُزواسمه الحقيقي
محمود بن ممدود بن خوارزم شاه..
وسيف الدين هو لقبه آنذاك ويُعدّ قُطُز بطل معركة عين جالوت ..
وقاهر التتار المغول، ومُحرر القدس منهم..
كما يعد أحد أبرز ملوك مصر، ،،
حيث نجح في إعادة تعبئة وتجميع الجيش المصري،
واستطاع إيقاف زحف التتار الذي كاد أن يقضي على الدولة الإسلامية،
فهزمهم قُطُز بجيشه هزيمة كبيرة في معركة " عين جالوت "
ولاحق فلولهم حتى حرر الشام بأكملها من سلطتهم.
ولكن المشكلة :




ولما عاد قطز منتصرًا من عين جالوت إلى مصر
تآمر عليه بعض الأمراء المماليك
((((((((بقيادة بيبرس،)))))))
وقتلوه بين القرابي والصالحية ودفن بالقصير، بعد قرابةخمسين يوم ؟!
ثم نُقِل قبره بعد مدة من الزمن إلى القاهرة،
وكان مقتله يوم السبت 16 ذو القعدة 658 هـ الموافق 22 أكتوبر 1260،
!! وذلك بعد معركة عين جالوت بخمسين يومًا.
و قطز هو اسم أطلقه التتار عليه
حيث قاومهم بشراسة خلال اختطافهم وبيعهم إياه وهو صغير.!!

وقصته المجهوله لدى الكثير
وكل ذلك الانجاز العظيم
كان بفترة لم تدم سوى أقل من عام واحد،
ولكن غدروه وقتلوه..!!

ثم تباكو عليه وصنعوا له قبر؟!!



===





ولكن



بكل امانة كل الناس
لايوجد عنده استعداد انه يسمع شيء
يخالف ما درسه على يد
من قدسهم
سواء من دكتور او شيخ او اي احد نمى فكره من خلاله..


لذالك

اعتذر .

فالمسئلة انسانية

اكثر مما هي فلسفية عقائدية
او مدارس كثير تسمى دينية
واغلبها عنصرية مخفية


ومن ذكرت اسمائهم شهدوا
الاجتياحات الصليبية
وتلك الاحداث
وتلك القرون
اللتي تجعلك تستغرب ان كل علمك
عن الاكراد هو صلاح الدين وابن تيميه على اقصى معرفة؟!


كتبت مواضيع كثيرة

وترددت بنقلها

ولكن هي المشكلة

انها لن تعجب من لايريد سماع الحقيقة

=حتى يجتاز العقدة


انها فلسفة انسانية وجدانية وجودية شعورية ولا تتبدل

عند الام والطفل والشيخ فالمشاعر واحدة


فالكرد او الاكراد امة كبيرة تربوا على 55 مليون


ناهيك انهم امة راقية وفيهم رجال اشاوس


والترك ايضا امه كذالك وعظيمة وولها رجالها


كما ان الروس والهند والالمان والانكليز


وحتى البنقالية صار لهم قصص من اجل قضيتهم


ولكن


بالعودة على مايحدث الان وكأن التاريخ يعيد نفسه


وهو لايعيد نفسه انما الناس يعيدون مشاكلهم


والمشكلة ليست بالمشكلة نفسها


بل المشكلة بمن هم خارج المشكلة


ويحرضون ويساعدون وينافحون = بجهل

لذالك

وقعت في حيرة

اذ ان الامر اعمق واشمل

وجذرو جذور تاريخية = مغيبة او غائبة عن الكثير!!


وهذا الغياب السبب

لجعل الناس

يتعاطفون بجهل


وهذا التعاطف مع الاسف استغله الاعداء

(شئنا ام ابينا)

كما استغل غيره



لذالك اللي يطلب انقل القصص كاملة = جاهز


بشرط لايكون من باب التشفي او الانتقام


او تعليق الاخطاء = فتلك امة قد خلت

وتذكر قوله تعالى:
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَسْأَلُوا عَنْ أَشْيَاءَ إِن تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ
وَإِن تَسْأَلُوا عَنْهَا حِينَ يُنَزَّلُ الْقُرْآنُ تُبْدَ لَكُمْ عَفَا اللَّهُ عَنْهَا ۗ
وَاللَّهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ ..

فالله غفور حليم

يعني يغفر لمن مات
ومن كان حي فهو حليم عليه
اذن ان ابراهيم الخليل كان حليم
والحلم يعني دمح الزلات

واصلاح ذات البين
فتلك الامم اللتي قد خلت
لن ينفعهم سوى اعمالهم

لذالك الملاحظ
من غير مؤاخذة ان المحرك الاساس عنصري
يميل للانتقال والاتقام

لا عنصري بمعنى حماية
فأنت عنصري في بيتك
وضد اطفالك
فلاتقبل ان يشاركك بهم احد


والعجيب ان اكثر ناس يتحدث ويثيرالعنصرية
وانه ضدها

ويستغلها اذا كانت تدعم رأية هو من يحص بالنقص عبر الازمان

وقد لاحظت ان اكثر من بهم عنصرية

هم الفرس والترك وحتى الكرد

ولكن عنصريتهم اذا تمكنت تحدث ابادة لبعضهم البعض

بشكل يذهل العقل السليم

ثم بمكان ثاني تحصله يتباكا ثم يساعدة ويتضامن معه

اصحاب الدراسه وتغريديتي حقتي وابي عليها حقوق طبع محفوظة!!


ومعقلوم ان العنصرية موجودة عند كل الناس

ومن ينكرها مع احترامي يكذب

وهي درجات ودائرة تتسع وتضيق حتى تصل على نادي كورة وفريق..

ولكن فيه االحميد والمقيت ..


فأنت تعنصر لوالديك ولاخوانك
وزوجتك واهلك وحتى صديقك وجارك ..

ومعلوم ان هناك من يتفلسف ويخلط بمقولة الديكتاروية؟
اذا كان حب تملكي لما املك من الله
فمرحبا بالديكتورية
فقد ملكني قوامة وملكني زوجة
وبالمقابل هم ملكوني
بمعنى
ولايستقيم ان انصح الغير كيف يعمل حتى
يتملك الشيء اللذي يحبه
وقد يعطونه خطط ودروس بتوعين النفس
وكل هذا من اجل = الديكتاتورية
فهذا يقول احس انه مولي
وهذي تقول احس انه ليس لي وحدي
وحتى طفلك
اصبح يحب الاستاذ المححبوب اكثر منك
وقد يكون هذا الاستاذ بالمدرسة
لايحبه لا اهله ولا اولاده بالبيت؟!

واقبح شيء ان الواحد يصير مع الناس حبوب
ومع اهله وزوجته واطفاله شغل رسمي؟!

ان اسواء جهل ان تخلط الاوراق

!!

عموما


احب ارجع لموضوع الاكراد


لانهم شعب مسلم وفيهم خير كثير

فهذا شعب له حق يكون له دولة

وهذا بيد الترك

لكن هم ومن اجل ماسبق ذكرة من مشاكل تاريخية

بالاضافة الى استغلال الصهاينة للقضية

وايضا استغلال الصفوية والصليبية وحتى الشيوعية للقضية

لن يحصل لهم ذالك

الا اذا عاد اردغان للاسلام اللذي جاء لرحمة الناس

لا للانتقام منهم!!

والمشكله:
من يتعاطف مع الترك بقضية لا يعرف عنها شيء
ولا درسها وفقط متبرمج وانه يتحرك بإسم الله
و من منطلق ولاء وبراء و = اسلام او دين؟؟

اقرأ ا التاريخ

قبل ان تكبر الفتنة او الانفتان بقاضايا ناس
على ناس
وكلا الطرفان هم ادرى ببعضه

وحتى هناك مخططات لها بطريقتهم ظاهرية وباطنية

واللتي تطبخ بمطابخ قد تكون سرية علنية سريانية

فلو اتقوا الله

وانهو الازمة بطريقة اسلامية


طالما كلا الطرفان من المسلمين


والتاريخ يتحدث عن بطولات المسلمين لما كانوا على قلب رجل مسلم واحد

وكان بينهم كل القوميات والشعوب والقبائل سواء عربية او غيرها
والتاريخ جمعهم ببطولات
من الكردي والتركي والعربي والافغاني



وصاحب الفضل لاينكر فضله
لكن العاطفة تعمي وتصم

و

مايحدث الان هو عنصري بالدرجة الاولى

من قبل الترك


وتسلطي بالدرجة الثانية
وكارثة على الجميع بالدرجة الرابعة
خاصة الضعفاء
وكذالك فرصة وتبادل مصالح وادوار
وفرصة لتخفيف الضغط وللتنفيس عن المجوس

ولكن الصهاينة كلهم ملة واحدة تجمعهم المصالح

ويختلفون بأعراقهم
ويخفون العنصرية والحقد

واذا دعس عليهم خرج ليقول = دعوها فإنها منتنه

!!


عموما
اعود للموضوع
والقول بأن الكرد امة كبيرة
وعظيمة ولها تاريخ مشرف

ولها ارض يعرفونها

وارضها ارض وعره

وليس لها الا مدخل وااحد

بشكل حلقة جبال عظيمة

وهذايعني ان المسئلة حرب استنزاف

وتشتيت للامة

واشغالها بنفسها

وكل هذا بسبب ذهاب عقل العقلاء مع الاسف


وقد ثبت بالتاريخ ان امم فقيرة في غابات واشجار او صحاري وقفار =كبدت امم كبيرة اشنع الخسائر
مابالك برواسي وجبال شاهقات ؟؟!


وفوق هذا
هي امة = منهم صلاح الدين وابن تيمية؟
والذي يعرفهم الجميع !



قليل من العقل وبعيد عن العاطفة




الشعب الكردي يعيش مظلومية قديمة


وفي ايران حصل لهم مجازر

كذالك ايران واللتي مصلحتها بما يجري

بل تعمل بالسر

لانه من صالحها

بتخفيف الضغط عنها خاصة بما يحدث بها الان


كذلك
هناك الروس والكوريين

غير الصين ومناطق الافغان

وباقي الامم المفتوحة عليها


لذلك شخصيا لا انصح الاستمرار لان التاريخ لا يكذب


واصحاب المصالح لايهمهم


واني قلت هذا الكلام لانني ببساطة


قرأت التاريخ


واي عاقل يقرأ التاريخ ويتجرد من العاطفة


سوف يعلم انه حصل فيما سبق شبيه لما يحدث الان


والنتائج سجلها التاريخ

سواء لشعوب بعيدة او قريبة


قديمة او حديثة



وعبر كل الشعوب المستضعفة

يكون هناك من يتبناهم


لا حب بهم انما لمصالح شخصية


ومن سنن الله سبحانه وتعالى


ان الظالم وخاصة بإراقة الدماء والاعراض

ان نهايته حتميه ..


والمشكلة ليست بالنهاية!!


المشكلة بما بعد الموت؟؟


==

لذالك الشر اذا تملك الانسان


بالاضافة الى الغرور


لاشك انها ترديه



وهذا من ضعف الايمان


اذ انني شاهدت وقد شاهد الجميع

أن كثير من الناس عنده استعداد
قد يموت في سبيل ان لايعلم عن سر يخصه

او حتى لو كان كاذب وشاهد زور ؟؟

تجده سبحان الله يستميت في سبيل انه لاينكشف

وهذا يعطيك ان الايمان بالله اصبح فقط كلام يقال بلا شيء منعكس على الحال..

والمشكلة تجد عذره او من يعتذر او يعذر له
فقط = مواضب على صلاته وبالمسجد!!

علما انا اشوف ان من يفعل هذا لا يحترم الله جل في عليائه ..


والطامة لو مات وهو على حاله


هنا قامت قيامته وقد رحل الى يوم لاينفع مال ولا بنون..

= ولا اعتذاار ..

وذالك اليوم يوم اكيد


ومن لايرحم الناس ويكون عامل خير


لتخفيف معاناة نسائهم واطفالهم وشيوخهم


فلا خير فيه



ومن لا خير فيه = لا يهمني لاشكله


او حتى اذا كان بار بوالدته



فوالدته مرأة


تضحك وتبكي تفرح وتحزن تمرض وتطيب


وتنفجع وتخاف ايضا لو الم بها مكروه

او بأطفالها ا وزوجها كذالك
((( وهكذا شعور نساء الناس بالعموم )))
= فماهو المقياس ان تفجع امهات الناس = وتدعي البر

اما من تبرمج

واصبح هذا المقايس بالنسبه له

واصبح يدافع عنه بحق او باطل

فالله يرحم حاله

وإن هذا والله الجهل او الضلال ..!!!



ختاما معليش اذا به تداخل بالمنقول

فالتاريخ عندي محتاس شوي ..!!


المهم اذا فيه اخطأء بسبب عدم التركيز فعدلها ياشيخ مراقب


اذا سمحت يعني *







التوقيع

وَقُل رَّبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ
رد مع اقتباس
قديم 28-01-18, 12:35 am   رقم المشاركة : 2
رباب
مشرف عام
 
الصورة الرمزية رباب






معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : رباب متواجد حالياً

الترك
دخل فيهم العملاء
منهم من والأ النظام السوري
ومنهم من داهن النظام الفارسي
لكن المعروف
ان الاغلبية سنة
لكن ليس بيد العامة القرار
،.







التوقيع

غدًا ‏أوجاعنا تخبو ‏ويمحى لمحها فينا،

غدًا ‏أسقامنا تُبرى‏ وبالجنّات تعلينا

غدًا. ‏ نرتاح لن نشقى ‏سننسى كل ماضينا


رد مع اقتباس
قديم 29-01-18, 11:04 am   رقم المشاركة : 3
ملح ـوس
عضو فضي
 
الصورة الرمزية ملح ـوس





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : ملح ـوس غير متواجد حالياً
Unhappy سؤال استفهام لاسؤال اتهام ..


اقتباس:
 مشاهدة المشاركةالمشاركة الأصلية كتبت بواسطة رباب 
   الترك
دخل فيهم العملاء
منهم من والأ النظام السوري
ومنهم من داهن النظام الفارسي
لكن المعروف
((ان الاغلبية سنة))
لكن ليس بيد العامة القرار
،.


ياصباح الخير اولا


ثانيا كل الامم الاسلامية الاغلبية سنة على القياس المتعارف عليه..

وكل سنة لهم سننهم ولهم مقدساتهم ولهم قبورهم ايضا ..

وشخصياتهم وعلمائهم وشيوخهم وفلاسفتهم واساتذتهم كمان ..

ولايفوتني ان اقول لهم شدتهم وغلضتهم حتى ضد بعضهم..


كذالك الطوائف الاخرى ينسحب عليها نفس الكلام

بما في ذالك طوائف النصرانية واليهودية


كلن له سنة او مذهب او طريقة

والكل يرى انها هي الصحيحية وانه اخذها من نبع صافي..


وكلن يسميها حسب تسميته ...




ولكن ..



من اين خرج مصطلح السنة ؟


انه خرج ليميز مصطلح الشيعة !!


ثم استمرت الانقسامات والمصطلحات والاقوال عند الجميع = لاسنة ولاشيعة !!


والكارثة ان كفر بعضهم بعضا واستحل دمائهم واموالهم !؟


!






وقد فكرت ارد واحترت !




فقلت ابحث عن تفصيل لعل الصورة تكون اوضح ..

فوجدت هذا المنقول /

يقول :




حجية السنة
01/07/2003
إسلام ويب
للسنة النبوية مكانة عظيمة في التشريع الإسلامي ، فهي الأصل الثاني بعد القرآن الكريم ، والتطبيق العملي لما جاء فيه ، وهي الكاشفة لغوامضه ، المجلية لمعانيه ، الشارحة لألفاظه ومبانيه ،..



للسنة النبوية مكانة عظيمة في التشريع الإسلامي ، فهي الأصل الثاني بعد القرآن الكريم ، والتطبيق العملي لما جاء فيه ، وهي الكاشفة لغوامضه ، المجلية لمعانيه ، الشارحة لألفاظه ومبانيه ، وإذا كان القرآن قد وضع القواعد والأسس العامة للتشريع والأحكام ، فإن السنة قد عنيت بتفصيل هذه القواعد ، وبيان تلك الأسس ، وتفريع الجزئيات على الكليات ، ولذا فإنه لا يمكن للدين أن يكتمل ولا للشريعة أن تتم إلا بأخذ السنة جنباً إلى جنب مع القرآن ، وقد جاءت الآيات المتكاثرة والأحاديث المتواترة آمرة بطاعة الرسول - صلى الله عليه وسلم -، والاحتجاج بسنته والعمل بها ، إضافة إلى ما ورد من إجماع الأمة وأقوال الأئمة في إثبات حجيتها ووجوب الأخذ بها.

أدلة الكتاب

دلت عدة آيات من القرآن الكريم على حجية السنة ، ووجوب متابعة النبي - صلى الله عليه وسلم - ، ومن ذلك :

- الآيات التي تصرح بوجوب طاعة الرسول - صلى الله عليه وسلم - واتباعه ، والتحذير من مخالفته وتبديل سنته ، وأن طاعته طاعة لله ، كقوله سبحانه: {يـا أيـها الذين آمـنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول ولا تبطلوا أعمالكم} (محمد: 33) ، وقوله تعالى: {من يطع الرسول فقد أطاع الله ومن تولى فما أرسلناك عليهم حفيظاً} (النساء: 80) ، وقوله: {وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا واتقوا الله إن الله شديد العقاب} (الحشر: 7) .

- الآيات التي رتبت الإيمان على طاعة رسوله - صلى الله عليه وسلم - والرضا بحكمه ، والتسليم لأمره ونهيه كقوله تعالى: {وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمراً أن يكون لهم الخيرة من أمرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالاً مبينا} (الأحزاب: 36) ، وقوله سبحانه: {فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليماً} (النساء: 65) ، وقوله: {إنما كان قول المؤمنين إذا دعوا إلى الله ورسوله ليحكم بينهم أن يقولوا سمعنا وأطعنا وأولئك هم المفلحون} (النور: 51).

- الآيات التي تبين أن السنة في مجملها وحي من الله عز وجل ، وأن الرسول - صلى الله عليه وسلم - لا يأتي بشيء من عنده فيما يتعلق بالتشريع ، وأن ما حرم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بسنته مثل ما حرم الله في كتابه ، كقوله سبحانه: {ولو تقوّل علينا بعض الأقاويل * لأخذنا منه باليمين * ثم لقطعنا منه الوتين * فما منكم من أحد عنه حاجزين} (الحاقة: 44-47) ، وقوله جل وعلا: {قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق من الذين أوتوا الكتاب حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون} (التوبة: 29) ، وقوله جل وعلا: {الذين يتبعون الرسول النبي الأمي الذي يجدونه مكتوباً عندهم في التوراة والإنجيل يأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث ويضع عنهم إصرهم والأغلال التي كانت عليهم} (الأعراف: 157) .

- الآيات الدالة على أن الرسول - صلى الله عليه وسلم - مبين للكتاب وشارح له ، وأنه يعلم أمته الحكمة كما يعلمهم الكتاب ، ومنها قوله تعالى: {وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم ولعلهم يتفكرون} (النحل: 44) ، وقوله: {وما أنزلنا عليك الكتاب إلا لتبين لهم الذي اختلفوا فيه وهدى ورحمة لقوم يؤمنون} (النحل: 64)، وقوله: {لقد مَنَّ الله على المؤمنين إذ بعث فيهم رسولاً من أنفسهم يتلو عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة وإن كانوا من قبل لفي ضلال مبين} (آل عمران: 164) ، وقد ذهب أهل العلم والتحقيق إلى أن المراد بالحكمة سنة رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، قال الإمام الشافعي - رحمه الله - : " فذكر الله الكتاب وهو القرآن ، وذكر الحكمة ، فسمعت مَن أرضى - مِن أهل العلم بالقرآن - يقول: الحكمة سنة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وهذا يشبه ما قال - والله أعلم - لأن القرآن ذُكر ، وأُتْبِعَتْه الحكمة ، وذكر الله مَنَّه على خلقه : بتعليمهم الكتاب والحكمة ، فلم يجز - والله أعلم - أن يقال الحكمة هنا إلا سنّة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وذلك أنها مقرونة بالكتاب ، وأن الله افترض طاعة رسوله - صلى الله عليه وسلم - ، وحتم على الناس اتباع أمره ، فلا يجوز أن يقال لقول : فرضٌ . إلا لكتاب الله ثم سنة رسوله : لما وصفنا من أن الله جعل الإيمان برسوله مقروناً بالإيمان به ..." اهـ .

أدلة السنة

وأما السنة فقد ورد فيها ما يفوق الحصر ، ويدل دلالة قاطعة على حجية السنة ولزوم العمل بها ، ومن ذلك :

- الأحاديث التي يبين فيها - صلى الله عليه وسلم - بأنه قد أوحي إليه القرآن وغيره ، وأن ما بينه وشرعه من الأحكام فإنما هو بتشريع الله تعالى له ، وأن العمل بالسنة عمل بالقرآن ، وأن طاعته طاعة لله ، ومعصيته معصية لله جل وعلا ، كقوله - صلى الله عليه وسلم - : (يوشك الرجل متكئا على أريكته يحدث بحديث من حديثي فيقول: بيننا وبينكم كتاب الله عز وجل ، فما وجدنا فيه من حلال استحللناه ، وما وجدنا فيه من حرام حرمناه ، ألا وإن ما حرم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - مثل ما حرم الله) رواه ابن ماجه ، وفي رواية أبي داود : (ألا إني أوتيت الكتاب ومثله معه ، ألا يوشك رجل شبعان على أريكته يقول : عليكم بهذا القرآن فما وجدتم فيه من حلال فأحلوه وما وجدتم فيه من حرام فحرموه) .

وقوله: (إنما مثلي ومثل ما بعثني الله به كمثل رجل أتى قوماً فقال : يا قوم إني رأيت الجيش بعيني ، وإني أنا النذير العريان فالنجاء ، فأطاعه طائفة من قومه فأدلجوا فانطلقوا على مهلهم فنجوا ، وكذبت طائفة منهم فأصبحوا مكانهم ، فصبحهم الجيش فأهلكهم واجتاحهم ، فذلك مثل من أطاعني فاتبع ما جئت به ومثل من عصاني وكذب بما جئت به من الحق) رواه البخاري ، وفي حديث أبي هريرة - رضي الله عنه - مرفوعاً : (من أطاعني فقد أطاع الله ، ومن عصاني فقد عصى الله) ، وفي حديث آخر : (كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى ، قالوا : يا رسول الله ومن يأبى ؟ قال : من أطاعني دخل الجنة ، ومن عصاني فقد أبى) .

- الأحاديث التي يأمر فيها عليه الصلاة والسلام بالتمسك بسنته وأخذ الشعائر والمناسك عنه ، واستماع حديثه وحفظه وتبليغه إلى من لم يسمعه ، وينهى عن الكذب عليه ، ويتوعد من فعل ذلك بأشد الوعيد ، كقوله : (تركت فيكم شيئين لن تضلوا بعدهما كتاب الله وسنتي ولن يتفرقا حتى يردا علي الحوض) رواه البيهقي وغيره ، ‌وقوله: (فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء المهديين الراشدين ، تمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ) رواه أبو داود ، وقوله : (صلوا كما رأيتموني أصلي) رواه البخاري ، وقوله : (خذوا عني مناسككم) رواه النسائي ، وقوله: (نضر الله امرءا سمع مقالتي فوعاها وحفظها وبلغها ، فرب حامل فقه إلى من هو أفقه....) رواه الترمذي وغيره ، وقوله - كما في البخاري - : (إن كذبا علي ليس ككذب على أحد ، من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار).

عمل الصحابة

وعلى ذلك كان عمل الصحابة رضي الله عنهم من الاحتجاج بسنته - صلى الله عليه وسلم - والاقتداء بهديه ، وامتثال أوامره ، والرجوع إليه في الدقيق والجليل ، فكانوا أحرص الخلق على ملاحظة أقواله وأفعاله وحفظها والعمل بها ، وبلغ من اقتدائهم أنهم كانوا يفعلون ما يفعل ويتركون ما يترك ، من دون أن يعلموا لذلك أي سبب أو حكمة كما روى البخاري عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : " اتخذ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - خاتماً من ذهب فاتخذ الناس خواتيم من ذهب ، ثم نبذه النبي - صلى الله عليه وسلم - وقال : (إني لن ألبسه أبداً) فنبذ الناس خواتيمهم " .

وروى أبو داود عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : " بينما رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يصلي بأصحابه إذ خلع نعليه فوضعهما عن يساره ، فلما رأى ذلك القوم ألقوا نعالهم ، فلما قضى صلاته قال : ما حملكم على إلقائكم نعالكم ، قالوا : رأيناك ألقيت نعليك فألقينا نعالنا ، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : (إن جبريل أتاني فأخبرني أن فيهما قذرا) .

إجماع الأمة

ولو تتبعنا آثار السلف ومن بعدهم من الأئمة ، لم نجد أحداً - في قلبه ذرة من الإيمان وشيء من النصيحة والإخلاص - ينكر التمسك بالسنة والاحتجاج بها والعمل بمقتضاها ، بل على العكس من ذلك لا نجدهم إلا متمسكين بها ، مهتدين بهديها ، حريصين على العمل بها ، محذرين من مخالفتها ، وما ذاك إلا لأنها أصلٌ من أصول الإسلام وعليها مدار فهم الكتاب ، وثبوت أغلب الأحكام ، فعلى حجية السنة انعقد إجماعهم ، واتفقت كلمتهم ، وتوطأت أفئدتهم ، قال الإمام الشافعي رحمه الله : " أجمع الناس على أن من استبانت له سنة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لم يكن له أن يدعها لقول أحد من الناس " ، وقال في الأم : " لم أسمع أحداً نسبه الناس أو نسب نفسه إلى علم ، يخالف في أن فرض الله عز وجل اتباع أمر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - والتسليم لحكمه ، وأن الله عز وجل لم يجعل لأحد بعده إلا اتباعه ، وأنه لا يلزم قول بكل حال إلا بكتاب الله أو سنة رسوله - صلى الله عليه وسلم - ، وأن ما سواهما تبع لهما ، وأن فرض الله علينا وعلى من بعدنا وقبلنا في قبول الخبر عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - واحد لا يختلف فيه الفرض ، وواجب قبول الخبر عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - " .

وقال الإمام ابن حزم عند قوله تعالى: {فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر} (النساء: 59) " الأمة مجمعة على أن هذا الخطاب متوجه إلينا وإلى كل من يُخْلَق ويُرَكَّب روحه في جسده إلى يوم القيامة من الجِنَّة والناس ، كتوجهه إلى من كان على عهد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وكل من أتى بعده عليه السلام ولا فرق " اهـ .

وقال شيخ الإسلام ابن تيمية: " وليعلم أنه ليس أحد من الأئمة المقبولين عند الأمة قبولا عاماً يتعمد مخالفة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فى شىء من سنته دقيق ولا جليل . فإنهم متفقون اتفاقا يقينيا على وجوب اتباع الرسول ، وعلى أن كل أحد من الناس يؤخذ من قوله ويترك إلا رسول الله " .

تعذر العمل بالقرآن وحده

ومما يدل على حجية السنة - من حيث النظر - أنه لا يمكن الاستقلال بفهم الشريعة وتفاصيلها وأحكامها من القرآن وحده ، لاشتماله على نصوص مجملة تحتاج إلى بيان ، وأخرى مشكلة تحتاج إلى توضيح وتفسير ، فكان لا بد من بيان آخر لفهم مراد الله ، واستنباط تفاصيل أحكام القرآن ، ولا سبيل إلى ذلك إلا عن طريق السنة ، ولولاها لتعطلت أحكام القرآن ، وبطلت التكاليف .

قال الإمام ابن حزم رحمه الله : " في أي قرآن وجد أن الظهر أربع ركعات ، وأن المغرب ثلاث ركعات ، وأن الركوع على صفة كذا ، والسجود على صفة كذا ، وصفة القراءة فيها والسلام ، وبيان ما يجتنب في الصوم ، وبيان كيفية زكاة الذهب والفضة ، والغنم والإبل والبقر ، ومقدار الأعداد المأخوذ منها الزكاة ، ومقدار الزكاة المأخوذة ، وبيان أعمال الحج من وقت الوقوف بعرفة ، وصفة الصلاة بها وبمزدلفة ، ورمي الجمار ، وصفة الإحرام وما يجتنب فيه ، وقطع يد السارق ، وصفة الرضاع المحرم ، وما يحرم من المآكل ، وصفة الذبائح والضحايا ، وأحكام الحدود ، وصفة وقوع الطلاق ، وأحكام البيوع ، وبيان الربا والأقضية والتداعي ، والأيمان والأحباس والعمرى ، والصدقات وسائر أنواع الفقه ؟ وإنما في القرآن جمل لو تركنا وإياها لم ندر كيف نعمل فيها ، وإنما المرجوع إليه في كل ذلك النقل عن النبي - صلى الله عليه وسلم - ، وكذلك الإجماع إنما هو على مسائل يسيرة... فلا بد من الرجوع إلى الحديث ضرورة ، ولو أن امرءا قال : لا نأخذ إلا ما وجدنا في القرآن لكان كافرا بإجماع الأمة " اهـ .

ولهذا لما قيل لمُطَرِّف بن عبد الله بن الشِخِّير : " لا تحدثونا إلا بالقرآن قال : " والله ما نبغي بالقرآن بدلاً ولكن نريد من هو أعلم منا بالقرآن ، وكذلك عمران بن حصين رضي الله عنه لما قال له رجل : " إنكم تحدثونا بأحاديث لم نجد لها أصلاً في القرآن " فغضب عمران وقال : " إنك امرؤ أحمق ، أتجد في كتاب الله الظهر أربعا لا يجهر فيها بالقراءة ؟ ، ثم عدد إليه الصلاة والزكاة ونحو هذا ، ثم قال : أتجد هذا في كتاب الله مفسَّرا ، إن كتاب الله أبهم هذا ، وإن السنة تفسر ذلك " .








====





بعد


هذا المنقول



اقول



هل هناك من يطبق السنة النبوية بحق تطبيق الصحيحة وبحذافيرها ؟؟



ام كل واحد وسنته اللتي وجد اهله ومن حوله عليها ؟؟








* ثم انها زادت حيرتي *!





فرجعت الى




كلام ربي :

وَإِن كَادُوا لَيَسْتَفِزُّونَكَ مِنَ الْأَرْضِ لِيُخْرِجُوكَ مِنْهَا ۖ وَإِذًا لَّا يَلْبَثُونَ خِلَافَكَ إِلَّا قَلِيلًا (76) سُنَّةَ مَن قَدْ أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ مِن رُّسُلِنَا ۖ وَلَا تَجِدُ لِسُنَّتِنَا تَحْوِيلًا (77) أَقِمِ الصَّلَاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَىٰ غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ ۖ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا (78) وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَّكَ عَسَىٰ أَن يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَامًا مَّحْمُودًا (79) وَقُل رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرًا (80) وَقُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ ۚ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقًا (81) وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ ۙ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا (82) وَإِذَا أَنْعَمْنَا عَلَى الْإِنسَانِ أَعْرَضَ وَنَأَىٰ بِجَانِبِهِ ۖ وَإِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ كَانَ يَئُوسًا (83) قُلْ كُلٌّ يَعْمَلُ عَلَىٰ شَاكِلَتِهِ فَرَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَنْ هُوَ أَهْدَىٰ سَبِيلًا (84) وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ ۖ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا (85) وَلَئِن شِئْنَا لَنَذْهَبَنَّ بِالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ ثُمَّ لَا تَجِدُ لَكَ بِهِ عَلَيْنَا وَكِيلًا )..

صدق الله العظيم ..

سورة الاسراء..









ثم بحثت اكثر فوجدت قوله تعالي:

( ۞ قَدْ يَعْلَمُ اللَّهُ الْمُعَوِّقِينَ مِنكُمْ وَالْقَائِلِينَ لِإِخْوَانِهِمْ هَلُمَّ إِلَيْنَا ۖ وَلَا يَأْتُونَ الْبَأْسَ إِلَّا قَلِيلًا (18) أَشِحَّةً عَلَيْكُمْ ۖ فَإِذَا جَاءَ الْخَوْفُ رَأَيْتَهُمْ يَنظُرُونَ إِلَيْكَ تَدُورُ أَعْيُنُهُمْ كَالَّذِي يُغْشَىٰ عَلَيْهِ مِنَ الْمَوْتِ ۖ فَإِذَا ذَهَبَ الْخَوْفُ سَلَقُوكُم بِأَلْسِنَةٍ حِدَادٍ أَشِحَّةً عَلَى الْخَيْرِ ۚ أُولَٰئِكَ لَمْ يُؤْمِنُوا فَأَحْبَطَ اللَّهُ أَعْمَالَهُمْ ۚ وَكَانَ ذَٰلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا (19) يَحْسَبُونَ الْأَحْزَابَ لَمْ يَذْهَبُوا ۖ وَإِن يَأْتِ الْأَحْزَابُ يَوَدُّوا لَوْ أَنَّهُم بَادُونَ فِي الْأَعْرَابِ يَسْأَلُونَ عَنْ أَنبَائِكُمْ ۖ وَلَوْ كَانُوا فِيكُم مَّا قَاتَلُوا إِلَّا قَلِيلًا (20) لَّقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا (21) وَلَمَّا رَأَى الْمُؤْمِنُونَ الْأَحْزَابَ قَالُوا هَٰذَا مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَصَدَقَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ ۚ وَمَا زَادَهُمْ إِلَّا إِيمَانًا وَتَسْلِيمًا).. صدق الله العظيم ..

سورة الاحزاب ..





فوجدت ان السنة تكون للانبياء عليهم الصلاة والسلام ..



اما النبي عليه الصلاة والسلام فيكون = أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ ..








اما السؤال الكبير




هل احد يطبق ؟؟؟







مافيه احد يطبق انما ينقل كلام ويردد منقولات ايه





وووووووو





يكفي انه قال لعائشة رضوان الله عليه وقد ذكرت الغائبة بشيء بها :

فقال المصطفى عليه الصلاة والسلام :
(لقد قلتي كلمة لو مزجت بماء البحر لمزجته)

وهي فقط وصفت ..!!


فكيف بمن يعيش الغيبة مثل التنفس ؟!

واذا لم يغتاب يشعر بالنقص؟؟


عن اي سنة تتحدثون ؟!!



انه وفي اول اختبار = لم يجنح احد ..!!


علما ان الغيبة والمحرمات الواضحات ظاهرة مثل الشمس بالقران الكريم ..!



ولاحول ولا قوة الا بالله ..



عموما كل ادعياء الطوائف والمذاهب المخترعة =عنده استعداد ينخل الكتب نخل


عشان يحصل مخرج له تمكنة في قضية فلوس ومادة ..


او حتى ينصر رأية لو كان خاطيء ؟؟!


وهذا من باب اما الكبر او فشيلة !!


يعني يشعر ان هذا سوف يؤثر و ينتقص منه ومن قيمته !!

واللتي بناها على مدى طويل ؟؟


ولكن ماعند الله خير وابقى..





فـــــــــــــــ:



لذالك




سلمي لي على السنة



واللتي لايعرف منها سواء القشور



وكله كلام في كلام





ترديد بلا عمل





قول بلا فعل








سووء ظن ويكفي هذا هادم لكل سنة




الحسد والغيبة وشهادات الزور كافية للقضاء على اي قيمة



سواء كان اسمها سنة او شيعة

او اباضية او ماتريدية او اشعرية او او او او او او ............!!!!

ولو نبتل ب = او = ماخلصنا ..




لذالك اعيد واقول




اسئل اي سؤال فهذا حقك


ولكن اهم شيء نوع السؤال


هل هو:


سؤال للأستفهام ....


أو سؤال للأتهام .....


++++++++++





في الختام انقل كلام الرب سبحانه وتعالى:

(وَمِنْ آيَاتِهِ الْجَوَارِ فِي الْبَحْرِ كَالْأَعْلَامِ (32) إِن يَشَأْ يُسْكِنِ الرِّيحَ فَيَظْلَلْنَ رَوَاكِدَ عَلَىٰ ظَهْرِهِ ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ (33) أَوْ يُوبِقْهُنَّ بِمَا كَسَبُوا وَيَعْفُ عَن كَثِيرٍ (34) وَيَعْلَمَ الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِنَا مَا لَهُم مِّن مَّحِيصٍ (35) فَمَا أُوتِيتُم مِّن شَيْءٍ فَمَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۖ وَمَا عِندَ اللَّهِ خَيْرٌ وَأَبْقَىٰ لِلَّذِينَ آمَنُوا وَعَلَىٰ رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ (36) وَالَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ وَإِذَا مَا غَضِبُوا هُمْ يَغْفِرُونَ (37) وَالَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَمْرُهُمْ شُورَىٰ بَيْنَهُمْ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ (38) وَالَّذِينَ إِذَا أَصَابَهُمُ الْبَغْيُ هُمْ يَنتَصِرُونَ (39) وَجَزَاءُ سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِّثْلُهَا ۖ فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ ۚ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ (40) وَلَمَنِ انتَصَرَ بَعْدَ ظُلْمِهِ فَأُولَٰئِكَ مَا عَلَيْهِم مِّن سَبِيلٍ (41) إِنَّمَا السَّبِيلُ عَلَى الَّذِينَ يَظْلِمُونَ النَّاسَ وَيَبْغُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ ۚ أُولَٰئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (42) وَلَمَن صَبَرَ وَغَفَرَ إِنَّ ذَٰلِكَ لَمِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ (43) وَمَن يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِن وَلِيٍّ مِّن بَعْدِهِ ۗ وَتَرَى الظَّالِمِينَ لَمَّا رَأَوُا الْعَذَابَ يَقُولُونَ هَلْ إِلَىٰ مَرَدٍّ مِّن سَبِيلٍ ).. سورة الشورى..

وصدق الله العلي العظيم ..










والسلام خير ختام ..






التوقيع

وَقُل رَّبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ
رد مع اقتباس
قديم 29-01-18, 02:11 pm   رقم المشاركة : 4
أبو سحاب
عضو مميز
 
الصورة الرمزية أبو سحاب






معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : أبو سحاب غير متواجد حالياً

(من قال هلك الناس فقد اهلكهم ).
(عمل واحد منهم خمسين منكم )الحمد لله

الله يحاسبنا و ليس الخلق







رد مع اقتباس
قديم 02-02-18, 02:04 am   رقم المشاركة : 5
ملح ـوس
عضو فضي
 
الصورة الرمزية ملح ـوس





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : ملح ـوس غير متواجد حالياً

اقتباس:
 مشاهدة المشاركةالمشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سحاب 
   (من قال هلك الناس فقد اهلكهم ).
(عمل واحد منهم خمسين منكم )الحمد لله

الله يحاسبنا و ليس الخلق



سبحانه وتعالى ..


شكرا للمرور والتعليق يابو سحاب..






التوقيع

وَقُل رَّبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ
رد مع اقتباس
إضافة رد
مواقع النشر (المفضلة)
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع
تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 12:03 pm



Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
موقع بريدة

المشاركات المنشورة لاتمثل رأي إدارة المنتدى ولايتحمل المنتدى أي مسؤلية حيالها

 

كلمات البحث : منتدى بريدة | بريده | بريدة | موقع بريدة