>

العودة   منتدى بريدة > منتدى المجلس العام > المجــلس

المجــلس النقاش العام والقضايا الإجتماعية

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 27-04-18, 10:47 am   رقم المشاركة : 3016
رباب
مشرف عام
 
الصورة الرمزية رباب






معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : رباب غير متواجد حالياً

*مساحات الفقد*💔


لو أننا أدركنا حقيقة الأشياء الكثيرة التي نفقدها لربما كنا نحن المفقودين في هذه الحياة !

لكننا نتوجع بالدرجة الأولى لأشياء كانت تستهوينا وفقدناها !

وحين نسمع كلمة الفقد
يتبادر للذهن عزيزٌ فارقنا منذ مدة!

*هل هذا كل ما يمكن أن نفقد ؟!*

إن أقسى آلام الفقد حين تكون أنت ( *مفقودك* )💔
أن لا تدري في أي متاهات الحياة ومنعطفاتها أضعت نفسك !
أن لا تعود قادرًا على أن تجدك !

أن تفقد وصفًا جميلًا كنت تتصف به
هذا نوع فقد ..
أو خلقًا حسنًا كنت تتميز به
فهذا نوع فقد ..

أن تصبح القيم العالية عندك رخيصة والرخيصة عالية ، تختلط الموازين في عقلك
هذا فقد ..

حين تفقد فكرك النظيف وفطرتك السليمة أو عقيدتك الصافية ؛
فيالبشاعة الفقد وقبحه !!

ألم حين تفقد طاقاتك ومواهبك وقدراتك أو بعض عافيتك …

*الساعة تذهب منك لا تنتفع بها*
مفقودة !

*المجلس لا تذكر الله فيه*
مفقود !

*المال لا تستعمله في طاعة الله*
مفقود !

*العمل لا تخلصه لله*
مفقود !

*ورد من القرآن ينقطع*
فقد !

*نافلة كنت تواظب عليها ثم تركتها*
فقد !

*تسابيح كنت ترددها وأغفلتها*
فقد !

*لسان كنت تصونه واليوم تفري به في أعراض الناس*
فقد !

*القرآن تحفظه وتنساه*
فقدٌ وأي فقد !

*عمرك يرحل وشبابك يضمحل*
فقد !

على أي فقدٍ تتلوع ..؟!
وبأي فقدٍ تغص ..؟!
ولأي مفقودٍ تبكي
*والمفقودُ الحقيقي هو ( أنت )*🍂
،
،
،
إن الفقد
*حين يتصل فقد الدنيا بفقد الآخرة*
حين تفقد يوم العرض حسناتك
وتتعثر على الصراط خطواتك …

*لا تبعثر همك وعزمك على مفقودات ليست ذات قيمة ، ولتبكِ على الفقد حين يكون من نفسك*
ومن نصيبك من ربك ..
ومن حرث آخرتك ..



*يا للفقد المضني حين تفقد الجنة* !

"وأنذرهم يوم الحسرة"
"قل إن الخاسرين الذين خسروا أنفسهم وأهليهم يوم القيامة"
هذا هو الفقد ):🍂

*وعلى هذا الفقد فلتبكِ* 💔







التوقيع

غدًا ‏أوجاعنا تخبو ‏ويمحى لمحها فينا،

غدًا ‏أسقامنا تُبرى‏ وبالجنّات تعلينا

غدًا. ‏ نرتاح لن نشقى ‏سننسى كل ماضينا


رد مع اقتباس
قديم 27-04-18, 10:47 am   رقم المشاركة : 3017
رباب
مشرف عام
 
الصورة الرمزية رباب






معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : رباب غير متواجد حالياً







التوقيع

غدًا ‏أوجاعنا تخبو ‏ويمحى لمحها فينا،

غدًا ‏أسقامنا تُبرى‏ وبالجنّات تعلينا

غدًا. ‏ نرتاح لن نشقى ‏سننسى كل ماضينا


رد مع اقتباس
قديم 27-04-18, 06:58 pm   رقم المشاركة : 3018
رباب
مشرف عام
 
الصورة الرمزية رباب






معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : رباب غير متواجد حالياً

🌺همسات الجمعة🌺

كل الأشياء ترحل ولا تعــــود ..
إلا الدعاء يرحل بالرجاء...ويعـود بالعطاء..ربي أسألك في هذه الجمعة : 💐
أن تسعد قلب من تصله كلماتي ،
وامنحه يا الله حُبك ،وحب من يحبك ،
وحب كل عمل يقربه إلى حبك ،فلا يمشي على أرضك إلا مطمئنا ،
يحيطه حرزك ،وتشمله رحمتك
وفرج يا رب همه ،ويسر في كل حين أمره

💐 جمعة مليئة بالغفران







التوقيع

غدًا ‏أوجاعنا تخبو ‏ويمحى لمحها فينا،

غدًا ‏أسقامنا تُبرى‏ وبالجنّات تعلينا

غدًا. ‏ نرتاح لن نشقى ‏سننسى كل ماضينا


رد مع اقتباس
قديم 28-04-18, 05:46 am   رقم المشاركة : 3019
رباب
مشرف عام
 
الصورة الرمزية رباب






معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : رباب غير متواجد حالياً

أنصح بعدم القراءة ... فقط لمن يتحمل الحوار برحابة صدر ..

ماذا لو ؟ ....
د. مظفر قاسم Mudhaffar Qassim

دخلنا إلى أحد المطاعم العربية في لندن قبيل الغروب لتناول العشاء … كان ذلك عام 2007 .. جلسنا وجاء النادل لأخذ الطلبات .. إستأذنت من الضيوف لدقائق .. ثم عدت فسألني أحدهم..
قال : أين ذهبت دكتور لقد تأخرتَ علينا كثيراً أين كنت ؟
قلت: أعتذر ... كنت أصلي..
قال مبتسماً : هل مازلت تُصلي؟ يا أخي أنت قديم !
قلت مبتسماً: قديم؟! لماذا ؟ وهل أن الله موجود فقط في الدول العربية ؟ ألا يوجد الله في لندن؟
قال: دكتور أريد أن أسألك بعض الأسئلة ولكن أرجوك تحملني قليلاً برحابة صدرك المعهودة.
قلت: بكل سرور ولكن لدي شرط واحد فقط.
قال: تفضل.
قلت: بعد أن تنتهي من أسئلتك عليك أن تعترف بالنصر أو الهزيمة .. موافق؟
قال: إتفقنا وهذا وعد مني.
قلت: لنبدأ المناظرة .. تفضل ...
قال : منذ متى وأنتَ تصلي؟
قلت : تعلمتها منذ أن كنت في السابعة من عمري وأتقنتها وأنا في التاسعة من عمري ولم أفارقها قط ولن أفارقها إن شاء الله تعالى.
قال: طيب .. وماذا لو أنك بعد الوفاة إكتشفت بأنه لا توجد جنة ولا توجد نار ولا عقاب ولا ثواب فماذا ستفعل؟
قلت : سأتحملك وأكمل المناظرة معك حسب فرضيتك ولنفرض لا توجد جنة ولا توجد نار ولا يوجد ثواب ولا عقاب لن أفعل أي شيء لأنني أصلاً كما قال علي بن أبي طالب "إلهي ما عبدتك خوفاً من نارك ولا طمعاً في جنتك ولكن عبدتك لأنك أهلٌ للعبادة".
قال: وصلاتك التي واضبت عليها لعشرات السنين وستجد أن من صلى ومن لم يصلِ سواء ولا يوجد شيء إسمه سقر؟
قلت: لن أندم عليها لأنها لم تأخذ مني سوى دقائق في اليوم وسأعتبرها رياضة جسدية.
قال: وصومك لا سيما أنت في لندن والصوم هنا يصل إلى أكثر من 18 ساعة في اليوم كحد أقصى؟
قلت: سأعتبر صومي رياضة روحية فهو ترويض نفسي وروحي من الطراز الرفيع وكذلك فيه منفعة صحية كبيرة أفادتني في حياتي وإليك تقارير دولية من جهات ليست إسلامية أصلاً أكدت أن الإمتناع عن الطعام لفترة فيه منفعة كبيرة للجسد.
قال: هل جربت الخمر؟
قلت: لم أذق طعمه أبداً.
قال مستغرباً: أبداً؟!
قلت: أبداً.
قال: وماذا تقول عن حرمانك لنفسك في هذه الحياة من لذة الخمر ومتعته ومتعة جلوسه بعد أن تكتشف صدق فرضيتي؟.
قلت: أكون قد منعت وحصنت نفسي من ضرر الخمر الذي هو أكثر من نفعه.. فكم من مريض بسبب الخمور وكم من مدمر لبيته وعياله من آثار الخمور .. وأنظر أيضاً الى التقارير الدولية من جهات غير إسلامية تحذر من آثار الخمور وآثار الإدمان عليها.
قال: والذهاب للحج والعمرة بعد أن تكتشف بعد الوفاة لا يوجد شيء من هذا وأن الله غير موجود أصلاً.
قلت: سأسير حسب فرضيتك ووعدتك بأن أتحمل أسئلتك … سأعتبر الذهاب إلى الحج والعمرة سفرة جميلة شعرت فيها بمتعة راقية ساهمت في غسل وتنقية الروح كما تساهم سفرات أنت قمت بها من أجل قضاء وقت جميل لطرد ضغوط العمل وقتل الروتين وساهمت في إنعاش الروح.
ظل ينظر إلى وجهي لثواني صامتاً …
ثم قال : شكراً لأنك تحملتني برحابة صدر .. أسئلتي إنتهت .. وأعترف لكَ بالهزيمة.
قلت: ماذا تعتقد شعوري بعد أن إعترفت أنتَ بالهزيمة؟
قال: بالتأكيد أنتَ الآن سعيدٌ جداً.
قلت : لا أبداً .. على العكس تماماً .. أنا حزينٌ جداً.
قال مستغرباً: حزين؟! لماذا؟!
قلت: الآن جاء دوري لأن أسألك.
قال تفضل:
قلت: ليست لدي أسئلة عدة مثلك ولكن هو سؤال واحدٌ فقط لا غير وبسيط جداً.
قال: ما هو؟
قلت: بيّنت لك بأنني لن أخسر شيئاً في حال حصلت فرضيتك أنت .. ولكن سؤالي الوحيد والبسيط .. ماذا لو عكسنا فرضيتك وأنك بعد الوفاة إكتشفت بأن الله تعالى فعلاً موجود وأن جميع المشاهد التي وصفها الله تعالى في القرآن موجودة حقاً .. ماذا أنتَ فاعلٌ حينها؟
ظل ينظر إلى عيني ولم يحرك شفتيه وأطال النظرإليّ صامتاً.. وقاطعنا النادل الذي أوصل الطعام الى مائدتنا ..
فقلت له: لن أطلب الإجابة الآن .. حضر الطعام .. لنأكل وعندما تكون إجابتك جاهزة من فضلك أخبرني بها.
أنهينا الطعام ولم أحصل منه على إجابة ولم أحرجه وقتها بطلب الإجابة .. غادرنا بصورة طبيعية جداً…
بعد شهر إتصل بي طالباً مني اللقاء في ذات المطعم.
إلتقينا في المطعم .. تصافحنا .. وإذا أرى نفسي مطوقاً بين ذراعيه واضعاً رأسه على كتفي وبدأ بالبكاء.
وضعت ذراعي على ظهره وقلت له: ماذا بك؟
قال: جئت لأشكرك … ودعوتك إلى هنا لأقول لك جوابي .. لقد رجعت إلى الصلاة بعد أن قطعتها لأكثر من عشرين عاماً… كانت أجراس كلماتك ترن في ذهني ولم تتوقف.. لم أذق طعم النوم .. لقد أثرت بركاناً في روحي وفي نفسي وفي جسدي .. وصدقني .. شعرت بأنني إنسان آخر وأن روحاً جديدةً بدأت تسير في هذا الجسد مع راحة ضمير لا مثيل لها …
قلت له : ربما تلك الأجراس أيقظت بصيرتك بعد أن خذلك بصرك ..
قال: هو ذاك تماماً ..فعلاً .. أيقظت بصيرتي بعد أن خذلني بصري .. شكراً لك من القلب أخي الحبيب....
د. مظفر قاسم
2017/11/26







التوقيع

غدًا ‏أوجاعنا تخبو ‏ويمحى لمحها فينا،

غدًا ‏أسقامنا تُبرى‏ وبالجنّات تعلينا

غدًا. ‏ نرتاح لن نشقى ‏سننسى كل ماضينا


رد مع اقتباس
قديم 28-04-18, 10:08 am   رقم المشاركة : 3020
مخاوي البرق
عضو مميز
 
الصورة الرمزية مخاوي البرق






معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : مخاوي البرق غير متواجد حالياً

اقتباس:
 مشاهدة المشاركةالمشاركة الأصلية كتبت بواسطة رباب 
   أنصح بعدم القراءة ... فقط لمن يتحمل الحوار برحابة صدر ..

ماذا لو ؟ ....
د. مظفر قاسم mudhaffar qassim

دخلنا إلى أحد المطاعم العربية في لندن قبيل الغروب لتناول العشاء … كان ذلك عام 2007 .. جلسنا وجاء النادل لأخذ الطلبات .. إستأذنت من الضيوف لدقائق .. ثم عدت فسألني أحدهم..
قال : أين ذهبت دكتور لقد تأخرتَ علينا كثيراً أين كنت ؟
قلت: أعتذر ... كنت أصلي..
قال مبتسماً : هل مازلت تُصلي؟ يا أخي أنت قديم !
قلت مبتسماً: قديم؟! لماذا ؟ وهل أن الله موجود فقط في الدول العربية ؟ ألا يوجد الله في لندن؟
قال: دكتور أريد أن أسألك بعض الأسئلة ولكن أرجوك تحملني قليلاً برحابة صدرك المعهودة.
قلت: بكل سرور ولكن لدي شرط واحد فقط.
قال: تفضل.
قلت: بعد أن تنتهي من أسئلتك عليك أن تعترف بالنصر أو الهزيمة .. موافق؟
قال: إتفقنا وهذا وعد مني.
قلت: لنبدأ المناظرة .. تفضل ...
قال : منذ متى وأنتَ تصلي؟
قلت : تعلمتها منذ أن كنت في السابعة من عمري وأتقنتها وأنا في التاسعة من عمري ولم أفارقها قط ولن أفارقها إن شاء الله تعالى.
قال: طيب .. وماذا لو أنك بعد الوفاة إكتشفت بأنه لا توجد جنة ولا توجد نار ولا عقاب ولا ثواب فماذا ستفعل؟
قلت : سأتحملك وأكمل المناظرة معك حسب فرضيتك ولنفرض لا توجد جنة ولا توجد نار ولا يوجد ثواب ولا عقاب لن أفعل أي شيء لأنني أصلاً كما قال علي بن أبي طالب "إلهي ما عبدتك خوفاً من نارك ولا طمعاً في جنتك ولكن عبدتك لأنك أهلٌ للعبادة".
قال: وصلاتك التي واضبت عليها لعشرات السنين وستجد أن من صلى ومن لم يصلِ سواء ولا يوجد شيء إسمه سقر؟
قلت: لن أندم عليها لأنها لم تأخذ مني سوى دقائق في اليوم وسأعتبرها رياضة جسدية.
قال: وصومك لا سيما أنت في لندن والصوم هنا يصل إلى أكثر من 18 ساعة في اليوم كحد أقصى؟
قلت: سأعتبر صومي رياضة روحية فهو ترويض نفسي وروحي من الطراز الرفيع وكذلك فيه منفعة صحية كبيرة أفادتني في حياتي وإليك تقارير دولية من جهات ليست إسلامية أصلاً أكدت أن الإمتناع عن الطعام لفترة فيه منفعة كبيرة للجسد.
قال: هل جربت الخمر؟
قلت: لم أذق طعمه أبداً.
قال مستغرباً: أبداً؟!
قلت: أبداً.
قال: وماذا تقول عن حرمانك لنفسك في هذه الحياة من لذة الخمر ومتعته ومتعة جلوسه بعد أن تكتشف صدق فرضيتي؟.
قلت: أكون قد منعت وحصنت نفسي من ضرر الخمر الذي هو أكثر من نفعه.. فكم من مريض بسبب الخمور وكم من مدمر لبيته وعياله من آثار الخمور .. وأنظر أيضاً الى التقارير الدولية من جهات غير إسلامية تحذر من آثار الخمور وآثار الإدمان عليها.
قال: والذهاب للحج والعمرة بعد أن تكتشف بعد الوفاة لا يوجد شيء من هذا وأن الله غير موجود أصلاً.
قلت: سأسير حسب فرضيتك ووعدتك بأن أتحمل أسئلتك … سأعتبر الذهاب إلى الحج والعمرة سفرة جميلة شعرت فيها بمتعة راقية ساهمت في غسل وتنقية الروح كما تساهم سفرات أنت قمت بها من أجل قضاء وقت جميل لطرد ضغوط العمل وقتل الروتين وساهمت في إنعاش الروح.
ظل ينظر إلى وجهي لثواني صامتاً …
ثم قال : شكراً لأنك تحملتني برحابة صدر .. أسئلتي إنتهت .. وأعترف لكَ بالهزيمة.
قلت: ماذا تعتقد شعوري بعد أن إعترفت أنتَ بالهزيمة؟
قال: بالتأكيد أنتَ الآن سعيدٌ جداً.
قلت : لا أبداً .. على العكس تماماً .. أنا حزينٌ جداً.
قال مستغرباً: حزين؟! لماذا؟!
قلت: الآن جاء دوري لأن أسألك.
قال تفضل:
قلت: ليست لدي أسئلة عدة مثلك ولكن هو سؤال واحدٌ فقط لا غير وبسيط جداً.
قال: ما هو؟
قلت: بيّنت لك بأنني لن أخسر شيئاً في حال حصلت فرضيتك أنت .. ولكن سؤالي الوحيد والبسيط .. ماذا لو عكسنا فرضيتك وأنك بعد الوفاة إكتشفت بأن الله تعالى فعلاً موجود وأن جميع المشاهد التي وصفها الله تعالى في القرآن موجودة حقاً .. ماذا أنتَ فاعلٌ حينها؟
ظل ينظر إلى عيني ولم يحرك شفتيه وأطال النظرإليّ صامتاً.. وقاطعنا النادل الذي أوصل الطعام الى مائدتنا ..
فقلت له: لن أطلب الإجابة الآن .. حضر الطعام .. لنأكل وعندما تكون إجابتك جاهزة من فضلك أخبرني بها.
أنهينا الطعام ولم أحصل منه على إجابة ولم أحرجه وقتها بطلب الإجابة .. غادرنا بصورة طبيعية جداً…
بعد شهر إتصل بي طالباً مني اللقاء في ذات المطعم.
إلتقينا في المطعم .. تصافحنا .. وإذا أرى نفسي مطوقاً بين ذراعيه واضعاً رأسه على كتفي وبدأ بالبكاء.
وضعت ذراعي على ظهره وقلت له: ماذا بك؟
قال: جئت لأشكرك … ودعوتك إلى هنا لأقول لك جوابي .. لقد رجعت إلى الصلاة بعد أن قطعتها لأكثر من عشرين عاماً… كانت أجراس كلماتك ترن في ذهني ولم تتوقف.. لم أذق طعم النوم .. لقد أثرت بركاناً في روحي وفي نفسي وفي جسدي .. وصدقني .. شعرت بأنني إنسان آخر وأن روحاً جديدةً بدأت تسير في هذا الجسد مع راحة ضمير لا مثيل لها …
قلت له : ربما تلك الأجراس أيقظت بصيرتك بعد أن خذلك بصرك ..
قال: هو ذاك تماماً ..فعلاً .. أيقظت بصيرتي بعد أن خذلني بصري .. شكراً لك من القلب أخي الحبيب....
د. مظفر قاسم
2017/11/26


الله يسعدك ويجزاك خير رباب مشاركه اكثر من رائعه قرأتها ولم افارق حرف واحد 👏🏻👏🏻👏🏻






رد مع اقتباس
قديم 28-04-18, 05:25 pm   رقم المشاركة : 3021
كروومه
مشرفة عامة
همسات نواعــم
مشرفة قسم الصحة والغذاء
 
الصورة الرمزية كروومه






معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : كروومه متواجد حالياً
وسام العطاء


م‏صيام الأيام البيض
‏🔹 الأحد13شعبان
‏2018/4/29
‏🔹الإثنين 14شعبان
‏ 2018/4/30
‏🔹الثلاثاء15شعبان
‏2018/5/1
‏ان لم تغتنم صيامها فلايفوتك أجرها
‏ بتذكير غيرك🌟







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 30-04-18, 07:45 pm   رقم المشاركة : 3022
كروومه
مشرفة عامة
همسات نواعــم
مشرفة قسم الصحة والغذاء
 
الصورة الرمزية كروومه






معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : كروومه متواجد حالياً
وسام العطاء


‏أيام قليلة تفصلنا عن شهر #رمضان🌙
‏اللهم بلغنا رمضان ، بلوغاً يغير حالنا إلى أحسنه ، ويُهذب نفوسنا ، ويُطهر دواخلنا ،
‏بلوغ رحمه ومغفرة وعتق من النار ، اللهم سلمنا لرمضان وسلم رمضان لنا وتسلمه منا متقبلاً يارب العالمين ..







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 01-05-18, 05:33 pm   رقم المشاركة : 3023
كروومه
مشرفة عامة
همسات نواعــم
مشرفة قسم الصحة والغذاء
 
الصورة الرمزية كروومه






معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : كروومه متواجد حالياً
وسام العطاء


قال الشنقيطي ﻹبنه:
ياولدي راجع القرآن، ﻻ تنساه، أمامك حفل تكريم يوم القيامة، ليس كاحتفاﻻت الدنيا، إياك أن تخطئ وقد قيل لك: اقرأ وارتق ورتل.
جالس العلماء بعقلك و جالس الامراء بعلمك، وجالس الاصدقاء بأدبك، وجالس أهل بيتك بعطفك، وجالس السفهاء بحلمك، وكن جليس ربك بذكرك، وكن جليس نفسك بنصحك .
لا تَحزنْ عَلى طَيبتك؛ فَإنَ لَم يُوجَد فِي الارَض مَن يَقدرهَا؛ ففي السَماء مَن يَباركهَا.
فكل شيء ينقص إذا قسمته على اثنين إلا (السعادة) فإنهاتزيد إذا تقاسمتها مع الآخرين..







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 01-05-18, 10:05 pm   رقم المشاركة : 3024
فـــارس
نائب المدير الإداري للشؤون الداخلية






معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : فـــارس متواجد حالياً

اقتباس:
 مشاهدة المشاركةالمشاركة الأصلية كتبت بواسطة كروومه 
   ‏أيام قليلة تفصلنا عن شهر #رمضان🌙
‏اللهم بلغنا رمضان ، بلوغاً يغير حالنا إلى أحسنه ، ويُهذب نفوسنا ، ويُطهر دواخلنا ،
‏بلوغ رحمه ومغفرة وعتق من النار ، اللهم سلمنا لرمضان وسلم رمضان لنا وتسلمه منا متقبلاً يارب العالمين ..

اللهم آمـــين






التوقيع

لا اله إلا الله محمد رسول الله
رد مع اقتباس
قديم 01-05-18, 10:19 pm   رقم المشاركة : 3025
مخاوي البرق
عضو مميز
 
الصورة الرمزية مخاوي البرق






معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : مخاوي البرق غير متواجد حالياً

الاستغفار ينقلك من حالة الحزن إلى السرور،
ومن الهم إلى الفرح،
ومن الخطيئة إلى التوبة،
ومن الضعف إلى القوة،
ومن الفقر إلى الغنى.
💐استغفر💐







رد مع اقتباس
قديم 02-05-18, 12:09 am   رقم المشاركة : 3026
رباب
مشرف عام
 
الصورة الرمزية رباب






معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : رباب غير متواجد حالياً

*"الذي أحلنا دار المُقامة من فضله"*

لو لم يكن في الجنة إلا دوام الإقامة وتوقف الترحال لكفى..

فقد أتعبنا والله كثرة فراق من نحب...

وطول بعاد من تهفو قلوبنا لمرآهم..

أتعبتنا لوعات الاغتراب...

وأنات القلوب لفراق الأحباب..

دار المقامة...🍃
حيث الشبع من مجالس الكرماء ومسامرة الأخلاء..

دار المقامة...
حيث لا ينغص السعادة خوف موت أو خشية فوت.

دار المقامة...
حيث لا ينتهي عقد الإيجار...
ولا يقطع على المحبين كثرة الأسفار..🍃

لما ذهب عمر ابن الخطاب رضي الله عنه
ليفتح بيت المقدس طال عناقه لأبي عبيدة حتى لكأن فرحته بلقيا من يحب لا تقل عن فرحته بمفاتيح بيت المقدس!!

ما اوجع قلوب المتحابين في الله وقد تفرق أحبابهم في كل واد..

فالقبور أخذت حظها من أحبتهم...

والأسفار كذلك...

والدنيا بمشاغلهاأتت على البقيه

حتى أصبح بعضنا يخرج من الدنيا ولم يرو ربع ظمئه ممن أحب.

تعجبت من شوق عمر لأبي بكر ومعاذ وأبي عبيدة
من العشاء إلى الفجر حتى كان يقول لأحدهم في صلاة الفجر:

ما أطول الليلة يا فلان...

لقد بت أتقلب الليلة في فراشي فلم أنم شوقا إليك!!

تعجب من هذه الأشواق...

حتى اكتوى قلبي بتفرق الأحبة في الآفاق...

فعلمت كم يُعمِل الشوق عمله في الأعماق.

واشوقاه إليك يا دار المقامة.
.
فلن يطبب أوجاع المتحابين في الله إلا أنت..

وحتى يدخلنا الله إياكِ
-إن كنا من أهلك-

سنظل نسكن أوجاع أشواقنا بالدعوات والدمعات حتى تجمعنا الجلسات والتكؤات والضحكات على أرائك الجنة...

هناك في دار المقامة...
حيث لا وجع ولا سآمة. ♥







التوقيع

غدًا ‏أوجاعنا تخبو ‏ويمحى لمحها فينا،

غدًا ‏أسقامنا تُبرى‏ وبالجنّات تعلينا

غدًا. ‏ نرتاح لن نشقى ‏سننسى كل ماضينا


رد مع اقتباس
قديم 02-05-18, 12:10 am   رقم المشاركة : 3027
رباب
مشرف عام
 
الصورة الرمزية رباب






معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : رباب غير متواجد حالياً

تزوج رجل من امرأه.وأحبها جدا ..
ثم أصيبت الزوجة بمرض جلدي خطير إذ أن جلدها يتساقط
وهنا شعرت الزوجة الجميله بأنها فقدت جمالها
لكن زوجها كان مسافرا ..
وفي طريقه للعودة أصيب بحادث
أدى لفقد بصره وأصبح أعمى
وأكمل الزوجان حياتهما الزوجية يوما وراء يوم
الزوجة تفقد جمالها وتتشوه اكثر واكثر
والزوج أعمى لايعلم بالتشوه شئ
واكملو حياتهم بنفس درجة الحب والوئام
الرجل يحبها بجنون ويعاملها باحترامهم السابق وزوجته كذلك
الى أن جاء يوم
توفت فيه زوجته (رحمها الله)
وحزن الزوج حزنا شديدا لفراق حبيبته
وبعد الدفن قام الزوج وخرج من المكان وحده
فناداه رجل يا أبو فلان .. كيف ستمشي وحدك وهي كانت من تقودك طيله الفترة السابقة
فقال الزوج: لست أعمى !!
انما تظاهرت بالعمى حتى لااجرح زوجتي
عندما علمت باصابتها بالمرض،
لقد كانت نعم الزوجة وخشيت أن أكون سببا بنكستها
فتظاهرت بالعمى طوال الفترة السابقة
وتعاملت معها بنفس حبي لها قبل مرضها

الفائدة من هذه القصة
جميعنا محتاجون للتظاهر بالعمى
كى لا نرى عيوب الاخرين فكلنا بنا عيوب
لا تحاول أن تظهر للآخر أنك تعرف عيوبه فتحرجه و تزيد من ألمه النفسي
الوفاء عملة نادرة في هذا الزمان





رأّقُتٌـ 🥀لَيِّ







التوقيع

غدًا ‏أوجاعنا تخبو ‏ويمحى لمحها فينا،

غدًا ‏أسقامنا تُبرى‏ وبالجنّات تعلينا

غدًا. ‏ نرتاح لن نشقى ‏سننسى كل ماضينا


رد مع اقتباس
قديم 03-05-18, 09:33 am   رقم المشاركة : 3028
كروومه
مشرفة عامة
همسات نواعــم
مشرفة قسم الصحة والغذاء
 
الصورة الرمزية كروومه






معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : كروومه متواجد حالياً
وسام العطاء


كلنا واحنا صغار سمعنا ( ويل للمطففين ) وشرحوهالنا على إنها البائع اللي يغش في الميزان ويعطي للناس أقل من حقهم !

هل هذا فقط معنى المطففين ؟!

ماذا يعني "مطفف" ؟!

التطفيف مشتقه من الشيء الطفيف الذي لا يهتم به الناس لقلته يعني مثلا ينقص البائع خمسين جراما فقط من كيلوا جرام ... هو شئ بسيط وقليل ... لكن ربنا توعده بـــسورة خاصة في القرآن !

من هم المطففين ؟

( الذين إذا اكتالوا على الناس يستوفون. وإذا كالوهم أو وزنوهم يخسرون )
يعني الذين يأخذون حقَّهم من الناس كاملاً ...
وإذا حصل العكس ... ينقِصوا أو يُخسِئون حق غيرهم !

الآية لا تنطبق على البائعين فقط !!!

المطفف : زوج يريد من زوجته أن تعطيه حقه كاملا ولا يتهاون ولا يتغاضى في التقليل أو التقصير!
وفي المقابل قد يظلمها ويُنقِصها حقَّها!!

المطفف :
مدرس في نهاية كل شهر، يأخذ مرتَّبه كاملاً...
وفي الوقت ذاته، يهمل شرحه ولا يراعي ضميره في الشرح ولا في مواعيد الحضور والانصراف!

المطفف :
شخص يريد من كل أقاربه أن يهتمّوا به ويسألون عنه ...
وهو قاطع لرحمه !

المطفف :
هو كل شخص لا يتقي الله في أيّ عمل يعمله ويطلب حقه من الله كاملاً..

الآية تجعل كل عقل يفكر ...
هل كلنا مراعي ضميره في عمله؟؟ ... في حياته؟؟ ... في علاقاتنا الاجتماعية؟؟ ... أو حتى في علاقاتنا المادية ؟؟

(( ويلٌ للمطفِّفين • الذين إذا اكتالوا على الناس يستوفون • وإذا كالوهم أو وزنوهم يخسرون ))

ثلاث آيات فقط!!! تجعلنا نمعن التفكر في حياتنا العلمية والعملية قليلاً!!!







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 04-05-18, 03:57 am   رقم المشاركة : 3029
كروومه
مشرفة عامة
همسات نواعــم
مشرفة قسم الصحة والغذاء
 
الصورة الرمزية كروومه






معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : كروومه متواجد حالياً
وسام العطاء


‏يقول ابن القيم رحمه الله :

من مغرب يوم الخميس إلى مغرب الجمعه
‏كل ثانيه فيها خزائن من الحسنات فليُكثر من الصلاة على النبي ﷺ. أحبابي حفظكم الحافظ ذكروا غيركم بهذه الرسالة إن استطعتم 🌺🌺. اللهم صل على نبينا وحبيبنا محمد ماذكره الذاكرون 💗💗اللهم صل على نبينا وحبيبنا محمد ماغفل عن ذكره الغافلون 💗💗







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 04-05-18, 04:30 pm   رقم المشاركة : 3030
كروومه
مشرفة عامة
همسات نواعــم
مشرفة قسم الصحة والغذاء
 
الصورة الرمزية كروومه






معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : كروومه متواجد حالياً
وسام العطاء



‏﴿ إنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَاالَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وسَلِّمُوا تَسْليمًا ۝ ﴾ﷺ
‏اللهم صل وسلم على نبينا محمد ﷺ
‏اللهم صل وسلم على نبينا محمد ﷺ
‏اللهم صل وسلم على نبينا محمد ﷺ







التوقيع

رد مع اقتباس
إضافة رد
مواقع النشر (المفضلة)
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 3 ( الأعضاء 0 والزوار 3)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع
تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 02:24 am



Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
موقع بريدة

المشاركات المنشورة لاتمثل رأي إدارة المنتدى ولايتحمل المنتدى أي مسؤلية حيالها

 

كلمات البحث : منتدى بريدة | بريده | بريدة | موقع بريدة