>

العودة   منتدى بريدة > منتدى المجلس العام > المجــلس

المجــلس النقاش العام والقضايا الإجتماعية

موضوع مغلق
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 18-03-11, 03:19 pm   رقم المشاركة : 1
ملح ـوس
عضو مميز
 
الصورة الرمزية ملح ـوس





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : ملح ـوس غير متواجد حالياً
Arrow ارى خلل الرماد وميض جمر .. ويوشك ان يكون له ضرام


بطل الموضوع هو نصر بن سيار حاكم خرسان بالعهد الاموي وقبل البداية بالموضوع وقراءة ابيات شعره التي من المفترض ان تكون نبراس للعرب والمسلمين نقراء هالمقدمة المهمة والقيّمة :
يلاحظ دارس التأريخ ان كل ما جرى من احداث منذ اواخر عهد الخليفه الراشدعمر بن الخطاب رضي الله عنه و حتى حادثة الطف في كربلاء و استدراج الحسين بن علي رضي الله عنهما بالمكيده الفارسيه المتخفيه كديدنهم، دور الفرس الخفي و الظاهر في كل ما جرى من حروب و مؤامرات و فتن و دسائس، لم يجد العباسيون حاضنه عربيه لدعوتهم، فوجدوها في خراسان عند الفرس، لان العرب لا يقدسون الملوك و البشر و الرهبان و الاحبار، و لم يغلوا لا في نبيهم عليه الصلاة والسلام و لا آل بيته رضوان الله عليهم و لا اي احد من العالمين بل ترسخت عقيدة التوحيد لله تعالى على يد محمد بن عبدلله صلى الله عليه وسلم ، فركب الفرس سفينة دعوة العباسيين و اول معركة جرت ضد الامويين على اطراف العراق آنذاك و انكسر فيها الامويين، سمع ابا جعفر المنصور مليء اذنيه ابي مسلم الخراساني و ازلامه الفرس يقولوها (اخذنا الثأر اليوم لنهاوند من العرب)، شهد العصر العباسي ظاهرة الخليفه العربي العباسي و الوزير الفارسي، و تتالت مؤمرات الفرس في حبك التمردات و الفتن ضد الخلفاء العباسيين في البصره و الكوفه و الموصل، قتل الخليفه ابا جعفر المنصور الافعى الفارسيه ابو مسلم الخراساني، تواصلت الفتن و المؤامرات و الدسائس الفارسيه في عهد المهدي و الهادي ثم عهد الخليفه هارون الرشيد، و ولديه الامين و المأمون و ما شهده عصر هارون الرشيد من مؤامرة البرامكه لهدم الدوله العباسيه حتى بطش الرشيد بالبرامكه الفرس و انقذ الدوله العباسيه من شرورهم و استمر الدس و التآمر و اثارة الفتن حتى سقوط الدوله العباسيه بالتنسيق و التعاضد الفارسي المغولي، و حيث تمكن الفرس من ارساء معابد زرادشت و مزدك المجوسيه بيافطة الاسلام و الهيام حبا باربعة عشر فقط من الائمه بعملية انتقاء غريبه و عجيبه لا يُعْرَف لها سند عقلي الى اليوم خاصة و ان آخر امام غائب منذ 1200 عام، و تمكن الفرس من التقدم التدريجي في عملية التنويم المغناطيسي لصناعة القطيع المسلوب العقل، انتج ذلك استدعاء الفاطميون والعبيديون الغزاة الصليبيون وتعاضدهم معهم ضد العرب المسلمين، والى اليوم اصبحت كراهية و النيل من صلاح الدين الايوبي جزأ عقائدي فارسي كما هو الحال للصحابه والخلفاء الراشدون، و جاء العهد البويهي ثم الصفوي و استمرت الحروب مع العثمانيون على العراق، كل ذلك جعل الغرب يمتن للفرس ليقول مؤرخوه (لولا الصفويون الفرس لكان كتاب الله يُرَتَّل في اوربا)، وصولا الى التعاضد الفارسي القاجاري مع الانجليز ضد العراق في بداية القرن العشرين ثم سلب الاحواز العربيه و اسر زعيمها العربي الشيخ خزعل الكعبي ثم احتلال الجزر العربيه في الخليج العربي والى حرب خميني القوميه على العراق والاحتلال الحالي الصهيو-فارسي-الاميريكي برعاية مشتركه للصهيو-اميركان و ولاية سُفْهْ المجوس لخامنئي.

التشيع ظاهره سياسيه حوَّرها الفرس الى مذهب و ما هو بمذهب بل دين آخر رديف النازيه و لكن بأتجاه واحد وهو العرب من منطلق الحنق الفارسي على الله و الذي واجِهَتَهُ العرب بتأريخهم الاسلامي و نبيهم وقرآنهم و وُجودهم القومي (فالعقل الجمعي للفرس كأنه يُفْصِحْ مخاطباً الله كما ابليس احتج في الحضره الألهيه: اهؤلاء العرب هم الامه التي اخترتها لرسالتك، فانظر ماذا سنفعل بهم و انظر ماذا سنفعل بدينك وماذا سنتقول على المهاجرين و الانصار الذين زكيتهم بقرآنك و ماذا سنتقول على ازواج نبيك امهات المؤمنين وكيف سندعي تحريف قرآنك و كيف سَنُسَفِهْ شخصية نبيك محمد وكيف سنحيل صفاتك للبشر وكيف سنجعل ديننا المجوسي موروثا بعقول العرب بمسمى اسلام و سنعود اسيادا كفرس و عربك يعودون عبيدا لكسرويتنا المجوسيه و لن ندعك تُعْبَدْ في الارض)، فلم تعد الفارسيه انتماء عرقي فقط بل ثقافه بعد شروعها بالعمل بتوصيات مؤتمر نهاوند لكسرى يزدجرد، فالنازيه تَوَجُهٌ الماني قومي استعلائي يستعبد الاخر و يلغيه و متبنيها لا يمكن فصله عقائديا عن الولاء لالمانيا حتى ضد بلاده بتبنيه الفكر النازي الالماني و فرق الحاله الفارسيه عن الالمانيه هو ان الفارسيه الثأريه اعطت مسميات دينيه اسلاميه لجوهر مسعاها و معتقداتها بالولوج الى عواطف الرعاع و الدهماء و البسطاء بعملية التجريد التام للفكر و العقل و التزوير و الافتراء و الكذب المبرمج و اختلاق لاحداث لم تقع اصلا، بمسعى طويل الامد لترسيخه كموروث يصعب نقده و تعريته لاسقاطه، لذا فالفارسيه المجوسيه بعد الفتح العربي الاسلامي و مؤتمر كسرى يزدجرد لم تعد انتماء عرقي بل ثقافه بمسمى ديني تقود الى تبني الولاء للفرس و اهدافهم ترسيخاكعقيدة دين لرساله و نبوه لمسميات دينيه مُفْرَغَه قرآنيا و منهاجاً نبويا بالجنوح الى استحداث التشريعات من الاحداث، تلازمها اخضاع النصوص القرآنيه للروايه البشريه و استحداث روايات و تنسيبها كبديل للمنهج النبوي (السنه النبويه) بما يتلائم و الغايه القوميه الفارسيه كصياغه لجوهر ديني مجوسي و قومي ثأري انتقامي فارسي بمسمى اسلامي لاجل الثأر من جهه محدده و هم العرب.

بعد هذا المدخل نعود للموضوع وهونصربن سيار حاكم خرسان بعد ماشاهد ابومسلم الخرساني يجمع الناس لاسقاط الدولة الاموية ارسل رسالة الى يزيد بن عمر بن هبيرة والي العراق التابع للحكم الاموي قال فيها :

ابلغ يزيد وخير القول أصدقه
............................وقد تبينت ألا خير في الكذب
إن خراسان أرض قد رأيت بها
.........................بيضا لو أفرخ قد حُدّثت بالعجب
فراخ عامين إلا أنها كبرت
..........................لمّا يطرن وقد سربلن بالزغب
فإن يطرن ولم يُحتل لهن بها
...........................يلهبن نيران حرب أيّما لهب


ولكن يزيد بن عمر مارد عليه ولا اعطى الامر اهتمام فما كان من نصربن سيار الا ان ارسل الى اخر خلفاء بني أمية في الشام مروان بن محمد. وأعلمه حال أبي مسلم، وخروجه، وكثرة من معه وارسل هذه الابيات :

أرى خلل الرماد وميض جمر
..............................ويوشك أن يكون له ضرام
فإن النار بالعودين تُذكى
..............................وإن الحــرب أولـها كلام
فإن لم يطفئها عقلاء قوم تكن حرباً
.................................مشمرة يشيب لها الغلام
فإن يقظت فذاك بقاءُ مُلكٍ
..............................وإن رقـدت فاني لا أُلام
فإن يك أصبحوا وثووا نياماً
...............................فقل قوموا فقد حان القيام
ففرّي عن رحالك ثم قولي
.............................على الإسلام والعرب السلام


ولكن حصل معه نفس الاول ولم يرد عليه لانه منشغل باقتتال يدور بين قبيلتين من العرب,, فما كان من نصير بن سيار الا ان ارسل قصيدة يبث شجونه وهمومة الى العرب وينهاهم عن الاقتتال بينهم ويحذرهم من العدو المتربص بهم فقال :

أبلغ ربيعة في مرو وإخوتها
.............................أن يغضبوا قبل أن لا ينفع الغضبُ
ما بالكم تلقمون الحرب بينكم
................................كأن أهل الحجا عن فعلكم غُيُبُ
وتتركون عــدواً قد أظلـكم
.................................فيمن تأشبَ لا دين ولا حسبُ
ليسوا إلى عرب منا فنعرفهم
..............................ولا صميم الموالي إن هُمُ نُسبوا
قوم يدينون ديناًما سمعت به
.............................عن الرسول ولا جاءت به الكتبُ
مَمَنْ يكن سائلي عن أصل دينهم
...............................فإن دينهم أن تُقـتـلَ العـربُ


رحم الله نصر بن سيار فابيات شعرة تخاطب العرب الى يومنا هذا ,, ولكن بما ان العرب راعين احسان ظن زايد عن اللزوم وصلت لدرجة الغباء استطاع هاؤلا ان ينخرون الدين الاسلامي وينخرون بلاد المسلمين وسيستمرون الى ان يشاء الله






التوقيع

قديم 29-12-16, 03:33 pm   رقم المشاركة : 2
مهجدهم
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية مهجدهم





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : مهجدهم غير متواجد حالياً

الحمدلله ..

الموضوع من ست سنين ومحدش رد ^_^,

لذي الدرجه سواليف الفرشفه هي الطاغية

بكل مكان وكل تقنيه وكل اله وكل


شي ^_^,







موضوع مغلق
مواقع النشر (المفضلة)
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع
تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 12:13 pm


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation By : ahmed-samara
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
موقع بريدة

المشاركات المنشورة لاتمثل رأي إدارة المنتدى ولايتحمل المنتدى أي مسؤلية حيالها


استضافه حياه هوست

 

كلمات البحث : منتدى بريدة | بريده | بريدة | موقع بريدة