المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اتيان الزوجة في الدبر


الصفحات : [1] 2

العباس الشنقيطي
27-12-09, 09:46 am
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اليوم سأفتح معكم النقاش في مسألة فقهية أثير حولها الكثير من الجدل بين مجيز وبين محرّم وبين كاره ،ولو أن هذه المسألة لاتهمنا أو تهم أخواتنا وإخواننا المطلين علينا من العلياء أو المتواجدين معنا في هذا المنتدى لما فتحنا فيها النقاش أو تطرقنا إليها لذلك أرجو وأتمنى من كل المحاورين قبل أن يدلوا بدلوهم أن يعتمدوا في نقلهم للمعرفة من مصادر موثوقة حتى يتسنى للأعضاء أو المتصفحين استنباط الجواز أو الرفض من خلال النقاش ..في هذه الصفحة سأكون معكم الحلقة الأضعف ومن المجيزين لهذا الأمر لثبوت الأدلة القطعية التي توصلت إليها من خلال بحثي في هذه المسألة فعلى بركة الله

لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .


‏حدثنا ‏إسحاق ‏أخبرنا‏النضر بن شميل ‏أخبرنا‏ابن عون ‏عن ‏نافع ‏قال كان ‏ابن عمر‏رضي الله عنهما ‏إذا قرأ القرآن لم يتكلم حتى يفرغ منه فأخذت عليه يوما فقرأ سورة ‏البقرة ‏حتى انتهى إلى مكان قال تدري فيم أنزلت قلت لا قال أنزلت في كذا وكذا ثم مضى ‏


‏وعن ‏عبد الصمد ‏حدثني ‏أبي ‏حدثني ‏أيوب ‏عن ‏نافع ‏عن ‏ابن عمر ‏

‏فأتوا ‏حرثكم ‏أنى شئتم ‏ (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .>:OpenQuran(1+1, 222+1))‏قال يأتيها في ‏

‏رواه ‏محمد بن يحيى بن سعيد ‏عن ‏أبيه ‏عن ‏عبيد الله ‏عن ‏نافع ‏عن ‏ابن عمر

المصدر
صحيح البخاري - تفسير القرآن - نسائكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم وقدموا لأنفسكم


السؤال لماذا سكت البخاري ولم يكمل الحديث " يأتيها في " في ماذا ؟

راصد جماعته
27-12-09, 11:04 am
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اليوم سأفتح معكم النقاش في مسألة فقهية أثير حولها الكثير من الجدل بين مجيز وبين محرّم وبين كاره ،ولو أن هذه المسألة لاتهمنا أو تهم أخواتنا وإخواننا المطلين علينا من العلياء أو المتواجدين معنا في هذا المنتدى لما فتحنا فيها النقاش أو تطرقنا إليها لذلك أرجو وأتمنى من كل المحاورين قبل أن يدلوا بدلوهم أن يعتمدوا في نقلهم للمعرفة من مصادر موثوقة حتى يتسنى للأعضاء أو المتصفحين استنباط الجواز أو الرفض من خلال النقاش ..في هذه الصفحة سأكون معكم الحلقة الأضعف ومن المجيزين لهذا الأمر لثبوت الأدلة القطعية التي توصلت إليها من خلال بحثي في هذه المسألة فعلى بركة الله

لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .


‏حدثنا ‏إسحاق ‏أخبرنا‏النضر بن شميل ‏أخبرنا‏ابن عون ‏عن ‏نافع ‏قال كان ‏ابن عمر‏رضي الله عنهما ‏إذا قرأ القرآن لم يتكلم حتى يفرغ منه فأخذت عليه يوما فقرأ سورة ‏البقرة ‏حتى انتهى إلى مكان قال تدري فيم أنزلت قلت لا قال أنزلت في كذا وكذا ثم مضى ‏


‏وعن ‏عبد الصمد ‏حدثني ‏أبي ‏حدثني ‏أيوب ‏عن ‏نافع ‏عن ‏ابن عمر ‏

‏فأتوا ‏حرثكم ‏أنى شئتم ‏ (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .>:openquran(1+1, 222+1))‏قال يأتيها في ‏

‏رواه ‏محمد بن يحيى بن سعيد ‏عن ‏أبيه ‏عن ‏عبيد الله ‏عن ‏نافع ‏عن ‏ابن عمر

المصدر
صحيح البخاري - تفسير القرآن - نسائكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم وقدموا لأنفسكم


السؤال لماذا سكت البخاري ولم يكمل الحديث " يأتيها في " في ماذا ؟


****************

يالشنقيطي...... يعني مابقي غير هالموضوع !!!!؟؟؟؟؟؟؟

هالحين المرأه ....ما اخذت حقها ولم يتم اشباعها من الطريق

المتفق على جوازه ....... وانت بس خايف انها ترفض ..الطريق

اللي تشير له ..... انا اظمن لك انه اذا قام الرجال

بالمفروض عليهم وارضوا نساؤهم واشبعوهن ...الباقي سنن

يمكن مناقشتها ....على فراش الزوجيه وليس بالمنتدى.

ترى مجرد وجهة نظر ...وكلا له اولويات تهمه في هذه الحياة

تقبل تحياتي

دِيم
27-12-09, 11:11 am
السؤال لماذا سكت البخاري ولم يكمل الحديث " يأتيها في " في ماذا ؟

الحياء منعه :)


,

أجل الحياء لا يأتي إلا بالخير

,
السؤال موجه لكَ أخ عباس :

مالفائدة المرتجاه من نقاش أمر محرم وبت في فتواه ؟

الخالة نوسة
27-12-09, 04:08 pm
اخوي العباس
نشكر لك حرصك
لكن مالفائدة من مناقشة شيء قد بات حكمه معروف ....؟


ثانيا :

المنتدى ليس مكان للمواضيع الخالية من الحياء
تقبل مروري

@ ابتسام @
27-12-09, 11:07 pm
لو اطلعت على رأي الطب لعرفت الصواب وتغير توجهك

فتى الريف
27-12-09, 11:17 pm
حكم وطء المرأة في دبرها
اعتذر يا شيخنا على طرح هذا السؤال المحرج .
سؤالي هو : ما حكم إتيان الزوجة في دبرها ؟.


الحمد لله
اعتذارك مقبول يا أخي والسعي لمعرفة الحكم الشرعي في هذه القضية وأمثالها ليس حراما ولا عيبا بل هو أمر مطلوب .

أما بالنسبة لما سألت عنه فإنّ إتيان الزوجة في دبرها ( في موضع خروج الغائط ) كبيرة عظيمة من الكبائر سواء في وقت الحيض أو غيره ، وقد لعن النبي صلى الله عليه وسلم من فعل هذا فقال : " ملعون من أتى امرأة في دبرها " رواه الإمام أحمد 2/479 وهو في صحيح الجامع 5865 بل إن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " من أتى حائضا أو امرأة في دبرها أو كاهنا فقد كفر بما أنزل على محمد " رواه الترمذي برقم 1/243 وهو في صحيح الجامع 5918 . ورغم أن عددا من الزوجات من صاحبات الفطر السليمة يأبين ذلك إلا أن بعض الأزواج يهدد بالطلاق إن لم تطعه ، وبعضهم قد يخدع زوجته التي تستحي من سؤال أهل العلم فيوهمها بأن هذا العمل حلال ، وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أنه يجوز للزوج أن يأتي زوجته كيف شاء من الأمام والخلف ما دام في موضع الولد ولا يخفى أن الدبر ومكان الغائط ليس موضعا للولد .

ومن أسباب هذه الجريمة - عند البعض - الدخول إلى الحياة الزوجية النظيفة بموروثات جاهلية قذرة من ممارسات شاذة محرمة أو ذاكرة مليئة بلقطات من أفلام الفاحشة دون توبة إلى الله . ومن المعلوم أن هذا الفعل محرم حتى لو وافق الطرفان فإن التراضي على الحرام لا يصيره حلالا .

وقد ذكر العلامة شمس الدين ابن قيم الجوزية شيئا من الحكم في حرمة إتيان المرأة في دبرها في كتابه زاد المعاد فقال رحمه الله تعالى : وأما الدبر : فلم يبح قط على لسان نبي من الأنبياء ..

وإذا كان الله حرم الوطء في الفرج لأجل الأذى العارض ، فما الظن بالحُشّ الذي هو محل الأذى اللازم مع زيادة المفسدة بالتعرض لانقطاع النسل والذريعة القريبة جداً من أدبار النساء إلى أدبار الصبيان .

وأيضاً : فللمرأة حق على الزوج في الوطء ، ووطؤها في دبرها يفوّت حقها ، ولا يقضي وطرها ، ولا يُحصّل مقصودها .

وأيضا : فإن الدبر لم يتهيأ لهذا العمل ، ولم يخلق له ، وإنما الذي هيئ له الفرج ، فالعادلون عنه إلى الدبر خارجون عن حكمة الله وشرعه جميعاً .

وأيضاً : فإن ذلك مضر بالرجل ، ولهذا ينهى عنه عُقلاء الأطباء ، لأن للفرج خاصية في اجتذاب الماء المحتقن وراحة الرجل منه ، والوطء في الدبر لا يعين على اجتذاب جميع الماء ، ولا يخرج كل المحتقن لمخالفته للأمر الطبيعي .

وأيضاً : يضر من وجه آخر ، وهو إحواجه إلى حركات متعبة جداً لمخالفته للطبيعة .

وأيضاً : فإنه محل القذر والنجو ، فيستقبله الرجل بوجهه ، ويلابسه .

وأيضاً : فإنه يضر بالمرأة جداً ، لأنه وارد غريب بعيد عن الطباع ، منافر لها غاية المنافرة .

وأيضاً : فإنه يُفسد حال الفاعل والمفعول فساداً لا يكاد يُرجى بعده صلاح ، إلا أن يشاء الله بالتوبة .

وأيضاً : فإنه من أكبر أسباب زوال النعم ، وحلول النقم ، فإنه يوجب اللعنة والمقت من الله ، وإعراضه عن فاعله ، وعدم نظره إليه ، فأي خير يرجوه بعد هذا ، وأي شر يأمنه ، وكيف تكون حياة عبد قد حلت عليه لعنة الله ومقته ، وأعرض عنه بوجهه ، ولم ينظر إليه .

وأيضاً : فإنه يذهب بالحياء جملة ، والحياء هو حياة القلوب ، فإذا فقدها القلب ، استحسن القبيح ، واستقبح الحسن ، وحينئذ فقد استحكم فساده .

وأيضاً : فإنه يحيل الطباع عما ركبها الله ، ويخرج الإنسان عن طبعه إلى طبع لم يركّب الله عليه شيئاً من الحيوان ، بل هو طبع منكوس ، وإذا نُكس الطبع انتكس القلب ، والعمل ، والهدى ، فيستطيب حينئذ الخبيث من الأعمال والهيئات ..

وأيضاً : فإنه يورث من الوقاحة والجرأة ما لا يورثه سواه .

فصلاة الله وسلامه على من سعادة الدنيا والآخرة في هديه واتباع ما جاء به ، وهلاك الدنيا والآخرة في مخالفة هديه وما جاء به . انتهى مختصرا من كلامه رحمه الله روضة المحبين 4/257 - 264

وللمزيد يراجع سؤال رقم 6792

أسأل الله تعالى أن يرزقنا جميعا الفقه في دينه والوقوف عند حدوده وتعظيم حرماته إنه سميع مجيب .



الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد

بدرالوابلي
27-12-09, 11:18 pm
على الرغم من انني اشمئزيت من الموضوع الى أنني سوف أسألك ياشيخ __ماهي الأدله التي استندت عليها في قولك بأن هذا الأمر جائز من القرآن والسنه ؟؟-ياشيخنا الفاضل !! وثانيا هل انت من أهل السنة والجماعه على مذهب أحمد بن حنبل أم من فرق ومذاهب أخرى ؟؟حتى نتبين حقيقة توجهك جزاك الله خيرا !!.

فتى الريف
27-12-09, 11:22 pm
ليس في شريعتنا جواز إتيان الدبر
أرجو مساعدتي في معرفة الصواب ، في البخاري الحديث رقم (4170) و (4171) إن الإتيان في الدبر حلال ، وموقعكم يقول إنه حرام ، فما هو الصواب ؟
الحمد للَّه
أولاً :
الأحاديث الصحيحة التي جاءت في تحريم إتيان الزوجة في الدبر كثيرة ، فمن ذلك :
1- عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( مَنْ أَتَى امْرَأَتَهُ فِي دُبُرِهَا فَقَدْ بَرِئَ مِمَّا أُنْزِلَ عَلَى مُحَمَّدٍ صلى الله عليه وسلم ) رواه أبو داود (3904) وصححه الألباني في صحيح أبي داود .
2- وعَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما قال : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( لَا يَنْظُرُ اللَّهُ إِلَى رَجُلٍ أَتَى امْرَأَةً فِي الدُّبُرِ ) رواه الترمذي (1165) وصححه ابن دقيق العيد في "الإلمام" (2/660) ، والألباني في صحيح الترمذي .
3- وعَنْ خُزَيْمَةَ بْنِ ثَابِتٍ رضي الله عنه قال : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( إِنَّ اللَّهَ لَا يَسْتَحْيِي مِنْ الْحَقِّ - ثَلَاثَ مَرَّاتٍ - لَا تَأْتُوا النِّسَاءَ فِي أَدْبَارِهِنَّ ) رواه ابن ماجه (1924) وصححه الألباني في صحيح ابن ماجه .
والأحاديث في ذلك كثيرة ، حتى قال الطحاوي رحمه الله في "شرح معاني الآثار" (3/43) : "جاءت الآثار متواترة بذلك " انتهى .
ولذلك كانت كلمة العلماء على الأخذ بهذه الأحاديث .
قال الماوردي رحمه الله تعالى في "الحاوي" (9/319) :
" لأنه إجماع الصحابة : روي ذلك عن علي بن أبي طالب وعبد الله بن عباس وابن مسعود وأبي الدرداء " انتهى .
وجاء في "المغني" (7/32) :
" ولا يحل وطء الزوجة في الدبر في قول أكثر أهل العلم : منهم علي وعبد الله وأبو الدرداء وابن عباس وعبد الله بن عمرو وأبو هريرة ، وبه قال سعيد بن المسيب وأبو بكر بن عبد الرحمن ومجاهد وعكرمة والشافعي وأصحاب الرأي وابن المنذر "
وقد سبق في موقعنا بيان ذلك بشيء من التفصيل ، فانظر إجابات الأسئلة : (1103) ، (52803) .
ثانياً :
يتوهم بعض الناس جواز إتيان المرأة في دبرها ، ويفهمون من قول الله تعالى : ( نِسَآؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُواْ حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ ) البقرة/223 ، أن الله سبحانه أباح في هذه الآية كل شيء ، حتى الوطء في الدبر ، وقد يتأكد هذا الوهم عندهم إذا قرؤوا الحديث الذي يرويه البخاري في صحيحه – ولعله الحديث الذي قصده السائل - والذي فيه : عن جابر رضي الله عنه قال : كَانَتِ اليَهُودُ تَقُولُ : إِذَا جَامَعَهَا مِن وَرَائِهَا جَاءَ الوَلَدُ أَحْوَل فنزلت ( نِسَآؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُواْ حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ ) .
وهذا فهم خاطئ للآية ، فإن قوله تعالى : ( فأتوا حرثكم أنى شئتم ) يعني إباحة أحوال وأوضاع الجماع المختلفة ، إذا كانت في موضع الحرث : وهو الفرج ، وليس الدبر ، فيجوز أن يأتي الرجل زوجته من الخلف أو الأمام أو على جنب إذا كان ذلك في موضع الحرث ، وليس الدبر .
ودليل ذلك أن رواية مسلم برقم (1435) لحديث جابر السابق في سبب نزول الآية فيها : (إِنْ شَاءَ مُجَبِّيَةً ، وَإِنْ شَاءَ غَيْرَ مُجَبِّيَةٍ ، غَيْرَ أَنَّ ذَلِكَ فِي صِمَامٍ وَاحِدٍ ) .
(مُجَبِّيَةً) : أي : منكبة على وجهها ، كهيئة السجود .
(في صمام واحد) : هو القبل .
وفي رواية أبي داود للحديث نفسه برقم (2163) : عن محمد بن المنكدر قَالَ : سَمِعْتُ جَابِرًا يَقُولُ : إِنَّ الْيَهُودَ يَقُولُونَ إِذَا جَامَعَ الرَّجُلُ أَهْلَهُ فِي فَرْجِهَا مِنْ وَرَائِهَا كَانَ وَلَدُهُ أَحْوَلَ ،فَأَنْزَلَ اللَّهُ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى : ( نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ ) .
وفي سنن الترمذي (2980) وحسنه عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما قَالَ : جَاءَ عُمَرُ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ! هَلَكْتُ . قَالَ : وَمَا أَهْلَكَكَ ؟! قَالَ : حَوَّلْتُ رَحْلِي اللَّيْلَةَ . قَالَ : فَلَمْ يَرُدَّ عَلَيْهِ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ شَيْئًا ، قَالَ : فَأُنْزِلَتْ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ هَذِهِ الْآيَةَ : ( نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ ) أَقْبِلْ وَأَدْبِرْ ، وَاتَّقِ الدُّبُرَ وَالْحَيْضَةَ . حسنه الألباني في صحيح الترمذي .
فهذه الأحاديث والروايات توضح المقصود من الآية ، فلا يجوز لمسلم أن يتجاوز ذلك إلى فهمه الذي لا يدل عليه الأثر ولا اللغة .
قال ابن القيم رحمه الله في "زاد المعاد" (4/261) :
" وقد دلت الآية على تحريم الوطء في دبرها من وجهين : أحدهما أنه أباح إتيانها في الحرث ، وهو موضع الولد، لا في الحُش الذي هو موضع الأذى ، وموضع الحرث هو المراد من قوله : ( من حيث أمركم الله )
الوجه الثاني : أنه قال : ( أنى شئتم ) أي : من أين شئتم : من أمام أو من خلف . قال ابن عباس : ( فأتوا حرثكم ) يعني : الفرج " انتهى بتصرف .
ثالثاً :
ولعل السائل يعني أيضا ما رواه البخاري عن نافع عن ابن عمر رضي الله عنهما : ( فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ ) قال : يأتيها في . . .
قال ابن حجر في "فتح الباري" (8/189) :
" هكذا وقع في جميع النسخ ، لم يذكر ما بعد الظرف وهو المجرور " انتهى .
ثم ذكر ما جاء من بعض الروايات خارج صحيح البخاري أن ابن عمر قال : يأتيها في دبرها.
وقد أجاب عن ذلك أهل العلم بجوابين :
الأول :
أنه حصل خطأ من بعض الرواة عن ابن عمر ، وأنهم فهموا منه جواز إتيان الدبر ، وهو إنما كان يحكي جواز إتيان المرأة في قبلها من خلفها ، بدليل ما جاء من طرق صحيحة عنه أنه كان يرى حرمة إتيان الزوجة في دبرها ، فقد روى النسائي في "السنن الكبرى" (5/315) بسند صحيح أن ابن عمر سئل عنه فقال : أو يفعل ذلك مسلم ؟!
قال ابن القيم رحمه الله في "تهذيب السنن" (6/142) :
" فقد صح عن ابن عمر أنه فسر الآية بالإتيان في الفرج من ناحية الدبر ،وهو الذي رواه عنه نافع ، وأخطأ من أخطأ على نافع فتوهم أن الدبر محل للوطء لا طريق إلى وطء الفرج ، فوقع الاشتباه في كون الدبر طريقا إلى موضع الوطء أو هو مأتى ، واشتبه على من اشتبه عليه معنى (من) بمعنى (في) فوقع الوهم " انتهى .
الجواب الثاني :
أنه اجتهاد من ابن عمر رضي الله عنهما في فهم الآية ، وقد دلت السنة ، وأقوال سائر الصحابة ، أنه اجتهاد مجانب للصواب ، وقد روى أبو داود برقم (2164) وحسنه الألباني في صحيح أبي داود عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ :
إِنَّ ابْنَ عُمَرَ - وَاللَّهُ يَغْفِرُ لَهُ - أَوْهَمَ ، إِنَّمَا كَانَ هَذَا الْحَيُّ مِنْ الْأَنْصَارِ - وَهُمْ أَهْلُ وَثَنٍ - مَعَ هَذَا الْحَيِّ مِنْ يَهُودَ - وَهُمْ أَهْلُ كِتَابٍ - ، وَكَانُوا يَرَوْنَ لَهُمْ فَضْلًا عَلَيْهِمْ فِي الْعِلْمِ ، فَكَانُوا يَقْتَدُونَ بِكَثِيرٍ مِنْ فِعْلِهِمْ ، وَكَانَ مِنْ أَمْرِ أَهْلِ الْكِتَابِ أَنْ لَا يَأْتُوا النِّسَاءَ إِلَّا عَلَى حَرْفٍ ، وَذَلِكَ أَسْتَرُ مَا تَكُونُ الْمَرْأَةُ ، فَكَانَ هَذَا الْحَيُّ مِنْ الْأَنْصَارِ قَدْ أَخَذُوا بِذَلِكَ مِنْ فِعْلِهِمْ ، وَكَانَ هَذَا الْحَيُّ مِنْ قُرَيْشٍ يَشْرَحُونَ النِّسَاءَ شَرْحًا مُنْكَرًا ، وَيَتَلَذَّذُونَ مِنْهُنَّ مُقْبِلَاتٍ وَمُدْبِرَاتٍ وَمُسْتَلْقِيَاتٍ ، فَلَمَّا قَدِمَ الْمُهَاجِرُونَ الْمَدِينَةَ تَزَوَّجَ رَجُلٌ مِنْهُمْ امْرَأَةً مِنْ الْأَنْصَارِ ،فَذَهَبَ يَصْنَعُ بِهَا ذَلِكَ فَأَنْكَرَتْهُ عَلَيْهِ ، وَقَالَتْ : إِنَّمَا كُنَّا نُؤْتَى عَلَى حَرْفٍ ، فَاصْنَعْ ذَلِكَ وَإِلَّا فَاجْتَنِبْنِي . حَتَّى شَرِيَ أَمْرُهُمَا ، فَبَلَغَ ذَلِكَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَأَنْزَلَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ : ( نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ ) أَيْ : مُقْبِلَاتٍ وَمُدْبِرَاتٍ وَمُسْتَلْقِيَاتٍ ، يَعْنِي بِذَلِكَ مَوْضِعَ الْوَلَدِ .
وهذا قد يؤيد أن ابن عمر كان يقول بجواز الإتيان في الدبر ، فلعله رجع إلى الصواب ، بعد أن بَيَّن له ابن عباس أو غيره سبب نزول الآية ومعناها الصحيح ، ولذلك ثبت عنه – كما تقدم – أنه كان يقول بتحريمه ، ويقول : أو يفعل ذلك مسلم !!
والحاصل أن شريعتنا جاءت بتحريم هذا الفعل ، وليس فيها شيء يدل على جوازه ، ومن ظن في شيء من الكتاب أو السنة ما يدل عليه فقد أخطأ وأوهم .
والله تعالى أعلم .

العباس الشنقيطي
28-12-09, 08:06 am
****************

وانت بس خايف انها ترفض



أخي الكريم هنا مربط الفرس في ردك .. الرجل يريد وهي ترفض فأيهما على حق ؟! ربما هي تستدل بهذا الحديث (لا ينظر اللّه إلى رجل أتى رجلاً أو امرأة في الدبر) وهو يستدل بالآية ( نسائكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم ) وحديث ابن عمر في صحيح البخاري فأي الحجج أقوى على الجواز أو عدم الجواز !.

العباس الشنقيطي
28-12-09, 08:13 am
الحياء منعه :)


,

أجل الحياء لا يأتي إلا بالخير,
السؤال موجه لكَ أخ عباس :
مالفائدة المرتجاه من نقاش أمر محرم وبت في فتواه ؟

الحياء منعه من كتابه لفظ (الدبر)؟!! إذن عليك أن تسلمي بالحديث لأنه حديث صحيح وثابت في جميع نسخ صحيح البخاري خاصة أن العلماء اتفقوا على ان صحيح البخاري اصح الكتب بعد كتاب الله ،وتردي جميع من يخالفه خاصة أنك قلتي بأنه أمر محرم وأنا لم أقرأ في الحديث أي تحريم فأين ورد تحريم هذا الأمر؟!

ذات
28-12-09, 08:22 am
مستمتعه جدا بنقاش ....(:

وعوداً حميداً أخوي العباس .....(:

العباس الشنقيطي
28-12-09, 08:26 am
لكن مالفائدة من مناقشة شيء قد بات حكمه معروف ....؟



قد تختلف القناعات والمسائل الفقهية مليئة بالاجتهادات


المنتدى ليس مكان للمواضيع الخالية من الحياء


سبحان الله ..أخي الكريم المسائل الفقهية تبين وتوضح كما هي وهناك أحاديث كثيرة ورد فيها لفظ (الدبر) فهل هي أحاديث خارجة عن الحياء لأن اللفظ قد ورد فيها،إذا كان كذلك علينا أن نحرق جميع كتب السنن ونعض بالنواجذ على منتدانا!

العباس الشنقيطي
28-12-09, 08:28 am
لو اطلعت على رأي الطب لعرفت الصواب وتغير توجهك

وماهو رأي الطب ؟!

نبض الوريد
28-12-09, 08:37 am
صباحك يا الحبيب مليئ بالخير والسعاده والسرور

عوده حميده ياصاح ،،

أبو الشناقيط سأبدأ معك من النافذه لا من الباب وأقول:
( كل شيء خُلِقَ لما هو مقدر له ) ( وكل شيء خلقناه بقدر )
ماهو الشيء الناتج أو الفائده المرْجُوّه من هذا العمل ؟؟؟

أجبني !؟؟حتى أكون معاك على بساط أحمدي ،،

فـ الله لم يخلق شيء لشيء عبث !


ودي ووردي أضعه أمامك ،،
ومرحباً بك مره أخرىـ،،

دِيم
28-12-09, 08:42 am
الحياء منعه من كتابه لفظ (الدبر)؟!! إذن عليك أن تسلمي بالحديث لأنه حديث صحيح وثابت في جميع نسخ صحيح البخاري خاصة أن العلماء اتفقوا على ان صحيح البخاري اصح الكتب بعد كتاب الله ،وتردي جميع من يخالفه خاصة أنك قلتي بأنه أمر محرم وأنا لم أقرأ في الحديث أي تحريم فأين ورد تحريم هذا الأمر؟!


أين التحريم ؟ :)

أي الديانات تعتنق يا عباس ؟

الأدله ساقها وسـ يسوقها غيري لكن أنت ما رأيك؟

هل إتيانها في ماقلت حرام؟

.
.
أفتونا مأجورين :)

.
.

يامن رحل
28-12-09, 08:43 am
المعلوم ان الله لايحل لكن شي فيه مضرة عليك وعلى
زوجتك فوالله إنه من القبح الشك في جواز هذا الشئ

العباس الشنقيطي
28-12-09, 09:02 am
حكم وطء المرأة في دبرها
اعتذر يا شيخنا على طرح هذا السؤال المحرج .
سؤالي هو : ما حكم إتيان الزوجة في دبرها ؟.


الحمد لله
اعتذارك مقبول يا أخي والسعي لمعرفة الحكم الشرعي في هذه القضية وأمثالها ليس حراما ولا عيبا بل هو أمر مطلوب .

أما بالنسبة لما سألت عنه فإنّ إتيان الزوجة في دبرها ( في موضع خروج الغائط ) كبيرة عظيمة من الكبائر سواء في وقت الحيض أو غيره ، وقد لعن النبي صلى الله عليه وسلم من فعل هذا فقال : " ملعون من أتى امرأة في دبرها " رواه الإمام أحمد 2/479 وهو في صحيح الجامع 5865 بل إن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " من أتى حائضا أو امرأة في دبرها أو كاهنا فقد كفر بما أنزل على محمد " رواه الترمذي برقم 1/243 وهو في صحيح الجامع 5918 . ورغم أن عددا من الزوجات من صاحبات الفطر السليمة يأبين ذلك إلا أن بعض الأزواج يهدد بالطلاق إن لم تطعه ، وبعضهم قد يخدع زوجته التي تستحي من سؤال أهل العلم فيوهمها بأن هذا العمل حلال ، وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أنه يجوز للزوج أن يأتي زوجته كيف شاء من الأمام والخلف ما دام في موضع الولد ولا يخفى أن الدبر ومكان الغائط ليس موضعا للولد .

ومن أسباب هذه الجريمة - عند البعض - الدخول إلى الحياة الزوجية النظيفة بموروثات جاهلية قذرة من ممارسات شاذة محرمة أو ذاكرة مليئة بلقطات من أفلام الفاحشة دون توبة إلى الله . ومن المعلوم أن هذا الفعل محرم حتى لو وافق الطرفان فإن التراضي على الحرام لا يصيره حلالا .

وقد ذكر العلامة شمس الدين ابن قيم الجوزية شيئا من الحكم في حرمة إتيان المرأة في دبرها في كتابه زاد المعاد فقال رحمه الله تعالى : وأما الدبر : فلم يبح قط على لسان نبي من الأنبياء ..

وإذا كان الله حرم الوطء في الفرج لأجل الأذى العارض ، فما الظن بالحُشّ الذي هو محل الأذى اللازم مع زيادة المفسدة بالتعرض لانقطاع النسل والذريعة القريبة جداً من أدبار النساء إلى أدبار الصبيان .

وأيضاً : فللمرأة حق على الزوج في الوطء ، ووطؤها في دبرها يفوّت حقها ، ولا يقضي وطرها ، ولا يُحصّل مقصودها .

وأيضا : فإن الدبر لم يتهيأ لهذا العمل ، ولم يخلق له ، وإنما الذي هيئ له الفرج ، فالعادلون عنه إلى الدبر خارجون عن حكمة الله وشرعه جميعاً .

وأيضاً : فإن ذلك مضر بالرجل ، ولهذا ينهى عنه عُقلاء الأطباء ، لأن للفرج خاصية في اجتذاب الماء المحتقن وراحة الرجل منه ، والوطء في الدبر لا يعين على اجتذاب جميع الماء ، ولا يخرج كل المحتقن لمخالفته للأمر الطبيعي .

وأيضاً : يضر من وجه آخر ، وهو إحواجه إلى حركات متعبة جداً لمخالفته للطبيعة .

وأيضاً : فإنه محل القذر والنجو ، فيستقبله الرجل بوجهه ، ويلابسه .

وأيضاً : فإنه يضر بالمرأة جداً ، لأنه وارد غريب بعيد عن الطباع ، منافر لها غاية المنافرة .

وأيضاً : فإنه يُفسد حال الفاعل والمفعول فساداً لا يكاد يُرجى بعده صلاح ، إلا أن يشاء الله بالتوبة .

وأيضاً : فإنه من أكبر أسباب زوال النعم ، وحلول النقم ، فإنه يوجب اللعنة والمقت من الله ، وإعراضه عن فاعله ، وعدم نظره إليه ، فأي خير يرجوه بعد هذا ، وأي شر يأمنه ، وكيف تكون حياة عبد قد حلت عليه لعنة الله ومقته ، وأعرض عنه بوجهه ، ولم ينظر إليه .

وأيضاً : فإنه يذهب بالحياء جملة ، والحياء هو حياة القلوب ، فإذا فقدها القلب ، استحسن القبيح ، واستقبح الحسن ، وحينئذ فقد استحكم فساده .

وأيضاً : فإنه يحيل الطباع عما ركبها الله ، ويخرج الإنسان عن طبعه إلى طبع لم يركّب الله عليه شيئاً من الحيوان ، بل هو طبع منكوس ، وإذا نُكس الطبع انتكس القلب ، والعمل ، والهدى ، فيستطيب حينئذ الخبيث من الأعمال والهيئات ..

وأيضاً : فإنه يورث من الوقاحة والجرأة ما لا يورثه سواه .

فصلاة الله وسلامه على من سعادة الدنيا والآخرة في هديه واتباع ما جاء به ، وهلاك الدنيا والآخرة في مخالفة هديه وما جاء به . انتهى مختصرا من كلامه رحمه الله روضة المحبين 4/257 - 264

وللمزيد يراجع سؤال رقم 6792

أسأل الله تعالى أن يرزقنا جميعا الفقه في دينه والوقوف عند حدوده وتعظيم حرماته إنه سميع مجيب .



الإسلام سؤال وجواب

الشيخ محمد صالح المنجد



فتوى الشيخ المنجد كما ورد في ردك وإن كنت أظن أنه لم يفتي بهكذا فتوى اشتملت على دليلين من السنة وهما ملعون من أتى امرأة في دبرها والدليل الآخرمن أتى حائضا أو امرأة في دبرها أو كاهنا فقد كفر بما أنزل على محمد.

أمّا الحديث الأول فلم أجده في مسند الامام احمد!ومازلت أبحث عن صحته وسأجيبك عليه لاحقاً ،أمّا الحديث الثاني فهو حديث منكر متناً وسنداً وقد أنكره جمهور من علماء الحديث مثل الترمذي والبزار والبخاري والبغوي وغيرهم..إذن كيف يستشهد المنجد -إن صحت عنه هذه الفتوى- بحديث هكذا وضعه؟!وأين هو من حديث البخاري الصحيح الذي لاغبار عليه؟!

كلوز
28-12-09, 09:14 am
العباس الشنقيطي ,,
أهلا بعودتك

ومن طول الغيبات جاب البرتقالات

المهم

لادين ولاعقل يرضى بأن يؤتى المراءه من دبرها وقد نص على ذلك أدلــه

وليكن بعلمك ياعباس أن معنى :
( نِسَآؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُواْ حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ ) .
وهذا فهم خاطئ للآية ، فإن قوله تعالى : ( فأتوا حرثكم أنى شئتم ) يعني إباحة أحوال وأوضاع الجماع المختلفة ، إذا كانت في موضع الحرث : وهو الفرج ، وليس الدبر ، فيجوز أن يأتي الرجل زوجته من الخلف أو الأمام أو على جنب إذا كان ذلك في موضع الحرث ، وليس الدبر .


ولك خالص التحايـــا

العباس الشنقيطي
28-12-09, 09:48 am
على الرغم من انني اشمئزيت من الموضوع الى أنني سوف أسألك ياشيخ __ماهي الأدله التي استندت عليها في قولك بأن هذا الأمر جائز من القرآن والسنه ؟؟-ياشيخنا الفاضل !! وثانيا هل انت من أهل السنة والجماعه على مذهب أحمد بن حنبل أم من فرق ومذاهب أخرى ؟؟حتى نتبين حقيقة توجهك جزاك الله خيرا !!.

أضحك الله سنك لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 . ومن قال لك بأنني شيخ!..أخي الكريم ما أنا إلاّ مناقش أناقش مسألة مهمة تهم الكثير من افراد المجتمع خاصة إذا علمنا أن الزواج يعتبر سكن لكلا الطرفين،أمّا بخصوص مذهبي فأنا أتبع مذهب قال الله وقال الرسول ولو أن الشناقطة مذهبهم المالكي ومسألة المذاهب والطوائف والانتساب إليهم لا أهتم بها كثيراً

العباس الشنقيطي
28-12-09, 10:01 am
ليس في شريعتنا جواز إتيان الدبر
أرجو مساعدتي في معرفة الصواب ، في البخاري الحديث رقم (4170) و (4171) إن الإتيان في الدبر حلال ، وموقعكم يقول إنه حرام ، فما هو الصواب ؟
.

ليس في شريعتنا جواز اتيان الدبر!
أي دبر؟!..عمل قوم لوط محرم بالإجماع..اتيان النساء المحرمات شرعا في أدبارهن محرم بالإجماع مثله مثل الزنا..اتيان الزوجات في أدبارهن مسألة فقهية فيها خلاف.أمّا قول ابن حجر في (يأتيها في ) فهذا نصه ..‏هكذا وقع في جميع النسخ لم يذكر ما بعد الظرف وهو المجرور , ووقع في " الجمع بين الصحيحين للحميدي " يأتيها في الفرج , وهو من عنده بحسب ما فهمه . ثم وقفت على سلفه فيه وهو البرقاني فرأيت في نسخة الصغاني " زاد البرقاني يعني الفرج " وليس مطابقا لما في نفس الرواية عن ابن عمر لما سأذكره , وقد قال أبو بكر بن العربي في " سراج المريدين " : أورد البخاري هذا الحديث في التفسير فقال " يأتيها في " وترك بياضا , والمسألة مشهورة صنف فيها محمد بن سحنون جزءا , وصنف فيها ابن شعبان كتابا , وبين أن حديث ابن عمر في إتيان المرأة في دبرها .

إذن الحديث الذي ورد في صحيح البخاري وهو حديث ابن عمر هو يخص اتيان المرأة في دبرها.‏

العباس الشنقيطي
28-12-09, 10:06 am
مستمتعه جدا بنقاش ....(:

وعوداً حميداً أخوي العباس .....(:

أتمنى أن يصلك ولو جزء بسيط من الفائدة ولو من باب العلم بالشيء على أقل تقدير علماً أن مناقشة المسألة هنا ليس من باب التحليل أو التحريم ولكن من باب التوضيح فقط..كل الامتنان والتقدير على قراءتك وشكرا على الحمد

العباس الشنقيطي
28-12-09, 10:18 am
صباحك يا الحبيب مليئ بالخير والسعاده والسرور

عوده حميده ياصاح ،،

أبو الشناقيط سأبدأ معك من النافذه لا من الباب وأقول:
( كل شيء خُلِقَ لما هو مقدر له ) ( وكل شيء خلقناه بقدر )
ماهو الشيء الناتج أو الفائده المرْجُوّه من هذا العمل ؟؟؟

أجبني !؟؟حتى أكون معاك على بساط أحمدي ،،

فـ الله لم يخلق شيء لشيء عبث !


ودي ووردي أضعه أمامك ،،
ومرحباً بك مره أخرىـ،،

أهلاً بك يارفيق وكل التقدير والاحترام لشخصك الكريم
قلت:-ماهو الشيء الناتج أو الفائده المرْجُوّه من هذا العمل ؟؟؟.. الأمر بسيط جداً الفائدة من هذا الامر هي اباحة التلذذ بكامل حلالك عن محرمات الله وتحقيق السكنى واللذة بالحلال المباح ، هناك من الرجال من يشتهي اتيان الادبار وهذا ثابت بيننا نحن معاشر الرجال فأنت إلم تأتيه بالحلال ستأتيه بالحرام فأي الامرين اصوب؟!

العباس الشنقيطي
28-12-09, 10:24 am
أي الديانات تعتنق يا عباس ؟

.
.

أضحك الله سنك لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .إن كانت مسألة اتيان الادبار مشهورة عند الشيعة -عليهم لعنة الله الا يوم الدين -بأنها حلال مباح فهذا ليس بصحيح فهم مثل السنة منقسمين بين أمرين طائفة تحرمه وطائفة تحلله على كراهية أمّا سؤالك عن ديانتي فأنا أعبد رب محمد صلى الله عليه وسلم والأدلة التي ساقها البعض هنا لاترتقي للدليل القاطع الصحيح في صحيح البخاري

العباس الشنقيطي
28-12-09, 10:27 am
المعلوم ان الله لايحل لكن شي فيه مضرة عليك وعلى
زوجتك فوالله إنه من القبح الشك في جواز هذا الشئ

راجع اسباب نزول الآية

العباس الشنقيطي
28-12-09, 10:39 am
يعني إباحة أحوال وأوضاع الجماع المختلفة ، إذا كانت في موضع الحرث : وهو الفرج ، وليس الدبر ، فيجوز أن يأتي الرجل زوجته من الخلف أو الأمام أو على جنب إذا كان ذلك في موضع الحرث ، وليس الدبر .




كلام جميل ..فهمت من مقصدك أن الحرث هو مكان الولد والاتيان لايكون إلاّ من مكان الولد ! أرجو أن تقرأ هذا القول الوارد عن القسطلاني في ارشاد الساري لشرح صحيح البخاري وهو أن الحاكم ذكر في مناقب الشافعي من طريق ابن الحكيم أنه حكى عن الشافعي مناظرة جرت بينه وبين محمد بن الحسن في هذه المسألة وأن ابن الحسن احتج عليه بأن الحرث انما يكون في الفرج(كما قلت) فقال له فيكون ماسوى الفرج محرماً فالتزمه فقال أرأيت لو وطئها بين ساقيها أو في أعكافها أفي ذلك حرث؟! قال لا قال أفَحُرِم؟ قال لا قال فكيف تحتج بمالاتقول!
إذن الزوجة كلها حرث ومتاع لزوجها وهو لها متاع

نبض الوريد
28-12-09, 11:33 am
أهلاً بك يارفيق وكل التقدير والاحترام لشخصك الكريم
قلت:-ماهو الشيء الناتج أو الفائده المرْجُوّه من هذا العمل ؟؟؟.. الأمر بسيط جداً الفائدة من هذا الامر هي اباحة التلذذ بكامل حلالك عن محرمات الله وتحقيق السكنى واللذة بالحلال المباح ، هناك من الرجال من يشتهي اتيان الادبار وهذا ثابت بيننا نحن معاشر الرجال فأنت إلم تأتيه بالحلال ستأتيه بالحرام فأي الامرين اصوب؟!

وإذا كنت إنسان سادي أشتهي تعذيب الأنثى بعنف وأجد في ضربها العنيف متعه ولذه
فهل يحق لي التلذذ بهذا، طالما انه حلالي //
إذا كان جوابك لا يجوز لأن فيه ضرر لنفس آخرى ...فهل تدرك ان هذه الممارسه تسبب اضرار ومضاعفات للمرأه ،،
ومن منا لايدرك عوارضها أو ينكر آثارها النفسيه والجسديه،
وإن قلت يجوز : فكيف تحلل شيء لشخص فيه ضرر لشخص آخر،،

وإن كان لديك جواب آخر ،،فكلي شوق لرؤيته،،

ملاحظه قبل أن تجيبني : أدرك كل الإدراك إن الأنثى فتنه من رأسها إلى أخمص قدميها، وكل جزء من جسدها له فتـنته ومتعته ،
ولهذا يجب التعامل مع كل جزء حسب طبيعته ، كالفم للتقبيل ، والعينين للإبحار في بحر الغزل ، والأماكن السبعه للإثاره،
ومن هنا لايجب الخلط في التعامل مع كل عينه وزجّها في غير ماهي له ، مثل ذلك كالذي يزج بالطعام في الأذن ،،بحجة أنه يطربه،،

نقطه أخرى :
المكان الذي أباحه الله لم يكن للإنجاب فقط بل له منافع كثيره للجنسين ، منها تحصين للإثنين على سبيل المثال وكذلك ندرك علميا ان السوائل المنويه تزيد من أنوثة الأنثى وتغذي جلدها ،ومشاهدة جسم المتزوجه في إختلافه بالليونه والأنوثه عن الغير متزوجه واضح،
هذا جزء يسير من منافع هذا الأمر والكثير في قائمة الكتمان وبهذا أود أن أصل بك إلى أن الله لم يضع شيء لشيء إلا ووجدنا فيه الكثير من المنافع،وهذا دليل على ان الله ماخلق شيء لشيء عبث،
أرجع لنقطتك ..هل في الممارسه التي طرحت منافع جسديه أوروحيه للإثنين،؟؟؟،وضحها لي،

ودي وتقديري،،

العباس الشنقيطي
28-12-09, 01:44 pm
وإذا كنت إنسان سادي أشتهي تعذيب الأنثى بعنف وأجد في ضربها العنيف متعه ولذه


فهل يحق لي التلذذ بهذا، طالما انه حلالي //
إذا كان جوابك لا يجوز لأن فيه ضرر لنفس آخرى ...فهل تدرك ان هذه الممارسه تسبب اضرار ومضاعفات للمرأه ،،
ومن منا لايدرك عوارضها أو ينكر آثارها النفسيه والجسديه،
وإن قلت يجوز : فكيف تحلل شيء لشخص فيه ضرر لشخص آخر،،

وإن كان لديك جواب آخر ،،فكلي شوق لرؤيته،،



أخي مجرد انسان حتى ولو كنت انسان سادي مع زوجتك وزوجتك راضية كل الرضى ومستمتعة بهذه الممارسة فلا أجد في ذلك أي بأس وأظنك توافقني في هذا الأمر،لأن الناس أخي الكريم يختلفون في طرق الممارسة وكذلك الزوجات كلٌ له طريقته وله اسلوبه في الاستمتاع المهم أن يتحقق مطلب السكنى ويغتني الانسان بحلاله عن الحرام،أمّا حديثك عن الضرر فلا أظن أن هناك ضرر قد يقع من هذه الممارسة وصدقني لن تكون هناك ممارسة بهذا الشكل الا بتوافق وتراضي بين الزوجين،أمّا بخصوص قولك.. ولهذا يجب التعامل مع كل جزء حسب طبيعته ، كالفم للتقبيل ، والعينين للإبحار في بحر الغزل ، والأماكن السبعه للإثاره....إذا كان قولك هذا صحيح فإن الزوجة لايجوز التلذذ بها ولا مداعبتها من أي عضو بل على الزوج أن يبرك على زوجته كما يبرك البعير لأن اعضائها مخصصة ومصنفة ولكل عضو وظيفته الخاصة به !!عموما لدي سؤال بهذا الجانب اتمنى أن تجيب عليه .. أنا انسان متزوج وزوجتي حائض ولدي رغبة لجماعها ولا أستطيع الصبر ماذا افعل؟

ثمن الساعة
28-12-09, 02:05 pm
سؤال بهذا الجانب اتمنى أن تجيب عليه .. أنا انسان متزوج وزوجتي حائض ولدي رغبة لجماعها ولا أستطيع الصبر ماذا افعل؟

هذا جاء فيه نص صريح وواضح

وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُواْ النِّسَاء فِي الْمَحِيضِ وَلاَ تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىَ يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللّهُ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ

هل تريد الاذى

اما الحل اذا كنت متزوج حديثا ما عليك في البداية تكون صعب
ولكن بعد مرور الايام تقل

أو تتزوج الله حلل اربع للرجل

أو تريد ان نقول لك الحل (الدبر) ترى الخارج من الدبر الله يكرمكم اكثر ايذاء من

الحيض
الله الهادي الى طريق الحق
.

مُشاكِسْ
28-12-09, 02:18 pm
بسم آللـه آلرحمن آلرحيم

آولآ قولـه تعآلى (نسآئكم حرث لكم فآتوآ حرثكم آنى شئتم)

بعض آلآيآت مـن آلقرآن آلكريم يآتي بيآنهـآ في آلسنـه

فآلسنـه وضحت آن آلرجل يفعل مآيشآء في زوجتـه آلآ آن يآتيهـآ في دبرهـآ

آمآ قولكـ آنآ متزوج وزوجتي حآئض ولدي آلرغبـه بجمآعهـآ

فآلرسول صلى آللـه عليـه وسلم

كآن يبآشر عآئشـه وهي حـآئض (يفآخذهآ)

العباس الشنقيطي
28-12-09, 02:19 pm
هذا جاء فيه نص صريح وواضح

وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُواْ النِّسَاء فِي الْمَحِيضِ وَلاَ تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىَ يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللّهُ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ

هل تريد الاذى

اما الحل اذا كنت متزوج حديثا ما عليك في البداية تكون صعب
ولكن بعد مرور الايام تقل

أو تتزوج الله حلل اربع للرجل

أو تريد ان نقول لك الحل (الدبر) ترى الخارج من الدبر الله يكرمكم اكثر ايذاء من

الحيض
الله الهادي الى طريق الحق

.



شاهد ماذا كان يفعل الرسول عليه الصلاة والسلام
‏كان رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏إذا أراد أن يباشر امرأة من نسائه أمرها فاتزرت وهي حائض(صحيح البخاري-الحيض-مباشرة الحائض)قالت عائشة ‏كانت إحدانا إذا كانت حائضا فأراد رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم ‏أن يباشرها ‏أمرها أن تتزر في ‏فور‏حيضتها ثم يباشرها قالت وأيكم يملك ‏إربه ‏كما كان النبي ‏صلى الله عليه وسلم ‏يملك ‏إربه(صحيح البخاري-الحيض-مباشرة الحائض) والآية تنص على عدم اتيان الزوجة في الفرج وهي حائض وماعدى ذلك لايوجد مايحرمه

العباس الشنقيطي
28-12-09, 02:21 pm
(يفآخذهآ)


وهل هذا مكان الحرث المنصوص عليه في الآية كما قال البعض ؟!!..مشاركة قيمة تشكر عليها اخي الكريم.

ثمن الساعة
28-12-09, 02:28 pm
لا مشكلة في المباشرة دون الاتيان في وقت الحيض في مكان المحدد
ويكتفي بالمباشرة إذا كان يضبط نفسه

داود بإسناد قوي عن عكرمة عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان إذا أراد من الحائض شيئا ألقى على فرجها ثوبا , واستدل الطحاوي على الجواز بأن المباشرة تحت الإزار دون الفرج لا توجب حدا ولا غسلا فأشبهت المباشرة فوق الإزار

مُشاكِسْ
28-12-09, 02:35 pm
لآ ليس مكآن آلحرث

لكن آلمفآخذهـ لم ترد آدلـه بتحريمهـآ بعكس آلآتيآن مـع آلدبر

ثمن الساعة
28-12-09, 02:36 pm
.هل ترى أنت إن إتيان الزوجة وقت الحيض من الدبر فعل صحيح ؟


ايهما ترى انه اكثر اذى الحيض أم الفضلات الله يكرمكم
.

ثمن الساعة
28-12-09, 02:43 pm
.

المداعبة والمفاخذة لاباس
ولكن دون الأيلاج وقت الحيض أو من الدبر


فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه،
.

ثمن الساعة
28-12-09, 02:51 pm
.


.
بواسطة مجرد انسان

وإذا كنت إنسان سادي أشتهي تعذيب الأنثى بعنف وأجد في ضربها العنيف متعه ولذه
فهل يحق لي التلذذ بهذا، طالما انه حلالي //
إذا كان جوابك لا يجوز لأن فيه ضرر لنفس آخرى ...فهل تدرك ان هذه الممارسه تسبب اضرار ومضاعفات للمرأه ،،
ومن منا لايدرك عوارضها أو ينكر آثارها النفسيه والجسديه،
وإن قلت يجوز : فكيف تحلل شيء لشخص فيه ضرر لشخص آخر،،

وإن كان لديك جواب آخر ،،فكلي شوق لرؤيته،،

ملاحظه
قبل أن تجيبني : أدرك كل الإدراك إن الأنثى فتنه من رأسها إلى أخمص قدميها، وكل جزء من جسدها له فتـنته ومتعته ،
ولهذا يجب التعامل مع كل جزء حسب طبيعته ، كالفم للتقبيل ، والعينين للإبحار في بحر الغزل ، والأماكن السبعه للإثاره،
ومن هنا لايجب الخلط في التعامل مع كل عينه وزجّها في غير ماهي له ، مثل ذلك كالذي يزج بالطعام في الأذن ،،بحجة أنه يطربه،،


نقطه أخرى :
المكان الذي أباحه الله لم يكن للإنجاب فقط بل له منافع كثيره للجنسين ، منها تحصين للإثنين على سبيل المثال وكذلك ندرك علميا ان السوائل المنويه تزيد من أنوثة الأنثى وتغذي جلدها ،ومشاهدة جسم المتزوجه في إختلافه بالليونه والأنوثه عن الغير متزوجه واضح،
هذا جزء يسير من منافع هذا الأمر والكثير في قائمة الكتمان وبهذا أود أن أصل بك إلى أن الله لم يضع شيء لشيء إلا ووجدنا فيه الكثير من المنافع،وهذا دليل على ان الله ماخلق شيء لشيء عبث،
أرجع لنقطتك ..هل في الممارسه التي طرحت منافع جسديه أوروحيه للإثنين،؟؟؟،وضحها لي،

ودي وتقديري،،




كلام سليم وصحيح 100 %

.

رواسي
28-12-09, 04:36 pm
وماهو رأي الطب ؟!
نقص المنآعهـ ((((( الإيـــــــــــــــــدز)))))



عن أبي هريرة رضي الله عنه قال‏: ‏قال رسول اللّه صلى الله عليه وسلم: (ملعون من أتى امرأة في دبرها)‏‏.‏ رواه أحمد وأبو داود ‏‏وهو حديث حسن.

وعن أبي هريرة رضي الله عنه ‏‏أن رسول اللّه صلى الله عليه وسلم قال: (من أتى حائضاً أو امرأةً في دبرها أو كاهناً فصدقه فقد كفر بما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم) رواه أحمد والترمذي والنسائي وأبو داود


أكتفي بهذآ الحديثين لأنهمآ كآفيهـ

ولم يصح عن أحد من العلماء إباحة ذلك وما روي من أقوال منسوبة لبعض أهل العلم بإباحة ذلك فهي أقوال ضعيفة شاذة وغير ثابتة عنهم

^
^

لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .

نبض الوريد
28-12-09, 06:15 pm
أخي مجرد انسان حتى ولو كنت انسان سادي مع زوجتك وزوجتك راضية كل الرضى ومستمتعة بهذه الممارسة فلا أجد في ذلك أي بأس وأظنك توافقني في هذا الأمر،


حبيبي أنا لم أقل بأنها راضيه بل قلت أمارس التعذيب بعنف وإن لم يرضيها فلا يهمني رضاها إذا كان هذا حلال حسب المدلول الشرعي الذي أستندت عليه بأنها كلها حرث ، ولي التمتع بكل ما يحلو لي ،،وهنا الطامه التي اريد أن اوصلك لها
أكرر في هذه المسأله هل يجوز لي أم لا يجوز؟؟؟ما زال السؤال قائم،،

أمّا حديثك عن الضرر فلا أظن أن هناك ضرر قد يقع من هذه الممارسة وصدقني لن تكون هناك ممارسة بهذا الشكل الا بتوافق وتراضي بين الزوجين،أمّا بخصوص قولك..

ماهو دليلك على أنه ليس فيه ضرر، ومصدرك الموثوق؟؟فأنت أشترطت في بداية الموضوع على الدليل والمصدر الموثوق للنفي أوالجواز حين قلت : لذلك أرجو وأتمنى من كل المحاورين قبل أن يدلوا بدلوهم أن يعتمدوا في نقلهم للمعرفة من مصادر موثوقة ،
جميل إذاً ماهو مصدرك الموثوق على أنه ليس فيه ضرر .؟؟

ولهذا يجب التعامل مع كل جزء حسب طبيعته ، كالفم للتقبيل ، والعينين للإبحار في بحر الغزل ، والأماكن السبعه للإثاره....إذا كان قولك هذا صحيح فإن الزوجة لايجوز التلذذ بها ولا مداعبتها من أي عضو بل على الزوج أن يبرك على زوجته كما يبرك البعير لأن اعضائها مخصصة ومصنفة ولكل عضو وظيفته الخاصة به !!عموما

كيف اقول أن كل مافي المرأه فتنه وكل جزء له متعته وله طريقته ،وهنا عدّدت ونَوّعْت في الطرق والأساليب ، وأنت تجمعها في تبريك البعير ،،أخذت المعنى على غير ماهو عليه وكتبت العكس !


لدي سؤال بهذا الجانب اتمنى أن تجيب عليه .. أنا انسان متزوج وزوجتي حائض ولدي رغبة لجماعها ولا أستطيع الصبر ماذا افعل؟


قد أجابك الله في سؤالك قبل أن اجيبك، ولك الإجتهاد فيه ،،
وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاء فِي الْمَحِيضِ وَلاَ تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىَ يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللّهُ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ

من هذه النقطه: فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللّهُ:
سؤالي من أين امرنا الله أن نأتيهم ؟؟حدد وفصّل حتى نلبس ما أُمِرْنا به؟؟.

ودي وتقديري

نبض الوريد
28-12-09, 06:51 pm
أهلاً بك يارفيق وكل التقدير والاحترام لشخصك الكريم
قلت:-ماهو الشيء الناتج أو الفائده المرْجُوّه من هذا العمل ؟؟؟.. ، هناك من الرجال من يشتهي اتيان الادبار وهذا ثابت بيننا نحن معاشر الرجال فأنت إلم تأتيه بالحلال ستأتيه بالحرام

فأي الامرين اصوب؟!

لا هذا ولاذاك يتبع صوابــ / فشارب الخمر كبائعه ياصديقي!
ماعلينا - النقطه المهمه -هل ورد نصاً أو حديث شرعيا على أن أحد الصحابه رضوان الله عليهم فعلها ؟؟؟
خالص التقدير

River OF Dreams
28-12-09, 08:34 pm
من يفعل هذا الشيء فهوو مجرم ذو ميول تعذيبية سادية

فمن يرضى أن تصاب زوجته بالبواسير والجروح والآلام في تلك المنطقة الحساسة ..

العباس الشنقيطي
28-12-09, 10:35 pm
لا مشكلة في المباشرة دون الاتيان في وقت الحيض في مكان المحدد ويكتفي بالمباشرة إذا كان يضبط نفسه داود بإسناد قوي عن عكرمة عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان إذا أراد من الحائض شيئا ألقى على فرجها ثوبا , واستدل الطحاوي على الجواز بأن المباشرة تحت الإزار دون الفرج لا توجب حدا ولا غسلا فأشبهت المباشرة فوق الإزار


أخي ثمن الساعة لاخلاف في هذا

العباس الشنقيطي
28-12-09, 10:41 pm
لآ ليس مكآن آلحرث

لكن آلمفآخذهـ لم ترد آدلـه بتحريمهـآ بعكس آلآتيآن مـع آلدبر

الآية تقول نسائكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم فلماذا اسقطت المفاخذة من الحرث وتمسكت بالدبر طالما أن المرأة كلها حرث؟!أمّا مسألة الدليل فهل أنت غير مقتنع بحديث البخاري؟! اذا لديك حديث يوازي صحة حديث البخاري وقوته ينص على التحريم أتمنى أن تزودني به

العباس الشنقيطي
28-12-09, 10:45 pm
.هل ترى أنت إن إتيان الزوجة وقت الحيض من الدبر فعل صحيح ؟
ايهما ترى انه اكثر اذى الحيض أم الفضلات الله يكرمكم

.


إذا كانت المسألة محرمة بسبب الفضلات أو بسبب الحيض هناك شيء يسمى العزل والعزل منصوص عليه في السنة وقت الحيض وكما تعلم العلم تقدم والعوازل تملئ الصيدليات فهل اصبحت المسألة جائزة بالنسبة لك؟!

فتى الريف
28-12-09, 10:55 pm
أخي الشنقيطي
سبحان الله لو كان الدبر جائزاً لماذا لم ياته النبي صلى الله عليه وسلم
عندما تكون زوجاته حيض !!
أيهما ألذ المفاخذة أم الدبر ؟؟
لا شك أن الايلاج ألذ ومع ذلك نقل عن نبينا صلى الله عليه وسلم
جماع الحائض وهي متزرة ولم ينقل عنه أبداً أنه لجأ إلى الدبر
لأنه مكان خروج البراز أكرمكم الله ولم يهيا لإيلاج الذكر
ولتعلم أخي أن إتيان الدبر حسب ما قرأت يحرم الزوجة من التلذذ
وله مضار أتمنى أن تبحث بقوقل عنها لأني أكتب لك على عجل

العباس الشنقيطي
28-12-09, 10:57 pm
نقص المنآعهـ ((((( الإيـــــــــــــــــدز)))))



سبحان الله ! اذا كان الزوج سليم والزوجة سليمة فكيف يصاب الشخص بفيروس الإيدز!لكي تتحقق الاصابة بفيروس الايدز لابد من وجود الفيروس في احد الزوجين علماً بأن الفيروس ينتقل عن طريق الدم


عن أبي هريرة رضي الله عنه قال‏: ‏قال رسول اللّه صلى الله عليه وسلم: (ملعون من أتى امرأة في دبرها)‏‏.‏ رواه أحمد وأبو داود ‏‏وهو حديث حسن.
وعن أبي هريرة رضي الله عنه ‏‏أن رسول اللّه صلى الله عليه وسلم قال: (من أتى حائضاً أو امرأةً في دبرها أو كاهناً فصدقه فقد كفر بما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم)

سبق وأن تحدثت عن الحديثين في رد سابق في الفتوى المنسوبة للمنجد



ولم يصح عن أحد من العلماء إباحة ذلك وما روي من أقوال منسوبة لبعض أهل العلم بإباحة ذلك فهي أقوال ضعيفة شاذة وغير ثابتة عنهم



إذا صح هذا القول يجب علينا أن نسقط الحديث من صحيح البخاري ونطعن في قول العلماء بأن صحيح البخاري اصح الكتب بعد كتاب الله!بالنسبة للرابط ليس كل ماهو مزخرف بكلمة اسلامي اسلامي عليك بهذا الرابط الموثوق فالمشرف عليه مفتي المملكة
لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 . (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .)

العباس الشنقيطي
28-12-09, 11:51 pm
[align=justify]حبيبي أنا لم أقل بأنها راضيه بل قلت أمارس التعذيب بعنف وإن لم يرضيها فلا يهمني رضاهاإذا كان هذا حلال حسب المدلول الشرعي الذي أستندت عليه بأنها كلها حرث ، ولي التمتع بكل ما يحلو لي ،،وهنا الطامه التي اريد أن اوصلك لها أكرر في هذه المسأله هل يجوز لي أم لا يجوز؟؟؟ما زال السؤال قائم،،





أنا إلا الآن لم أفهم جملة ( أمارس التعذيب بعنف ) فإن كنت تقصد أنك تضاجعها رغم انفها فهذا من حقك الشرعي ولكن بعد المناصحة والهجر والتأديب فإن استجابت فكان بها وإن هي امتنعت بدون عذر شرعي ستظل الملائكة تلعنها حتى تصبح ولك الحق في مضاجعتها بالقوة .. إذا دعا الرجل امرأته، فأبت أن تجيء، فبات غضبان عليها لعنتها الملائكة حتى تصبح (متفق عليه)




ماهو دليلك على أنه ليس فيه ضرر، ومصدرك الموثوق؟؟فأنت أشترطت في بداية الموضوع على الدليل والمصدر الموثوق للنفي أوالجواز حين قلت : لذلك أرجو وأتمنى من كل المحاورين قبل أن يدلوا بدلوهم أن يعتمدوا في نقلهم للمعرفة من مصادر موثوقة ،جميل إذاً ماهو مصدرك الموثوق على أنه ليس فيه ضرر .؟؟

سبحان الله كأنك تريد أن تحرجني بسؤالك هذا!..أخي أنا قلت أظن فإن كان ظني ليس صواباً أرجو تصحيحه وتوضيح الأمر








كيف اقول أن كل مافي المرأه فتنه وكل جزء له متعته وله طريقته ،وهنا عدّدت ونَوّعْت في الطرق والأساليب ، وأنت تجمعها في تبريك البعير ،،أخذت المعنى على غير ماهو عليه وكتبت العكس !

أنت قلت ولهذا يجب التعامل مع كل جزء حسب طبيعته ، كالفم للتقبيل ، والعينين للإبحار في بحر الغزل ، والأماكن السبعه للإثاره ..وأنا قلت بأن على الزوج أن يبرك على زوجته كالبعير وسبب قولي هذا هو تعجبي من تقسيمك لجسم المرأة وكأنه مخطط سكني!..ياعزيزي عند الممارسة كل شيء يتحرك على طبيعته لايوجد هناك شيء مخصوص لفعل مخصوص والشريعة الاسلامية تركت المجال مفتوح بين الزوجين


قد أجابك الله في سؤالك قبل أن اجيبك، ولك الإجتهاد فيه ،،
وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاء فِي الْمَحِيضِ وَلاَ تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىَ يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللّهُ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ

أوردنا الحديث بجواز مباشرة الحائض بشرط العزل فإن كان الدبر فيه أذى فهل نباشره أيضا بالعزل؟







من هذه النقطه: فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللّهُ:

سؤالي من أين امرنا الله أن نأتيهم ؟؟حدد وفصّل حتى نلبس ما أُمِرْنا به؟؟.

أخي الكريم اذا اتيت زوجتك من بين فخذيها فهل أنت خالفت الآية ووقعت في المحظور؟!إذن الأمر بالشيء لا يدل على النهي عما عداه وهذه قاعدة ثابته

العباس الشنقيطي
29-12-09, 12:05 am
لا هذا ولاذاك يتبع صوابــ / فشارب الخمر كبائعه ياصديقي!



ومن قال لك بأن شارب الخمر كبائعه؟! .. على حسب علمي أن شارب الخمر عقوبته محدده في الشرع ودليل ذلك عن أنس رضي الله عنه:أن النبي صلى الله عليه وسلم: جلد في الخمر بالجريد والنعال.(مسلم) فهل لك أن تجلب لنا عقوبة بائع الخمر حتى نوافق على مسألة المساواة بينه وبين شارب الخمر!

هل ورد نصاً أو حديث شرعيا على أن أحد الصحابه رضوان الله عليهم فعلها ؟؟؟

خالص التقدير

نعم عمر بن الخطاب

فديكا التميمي
29-12-09, 12:07 am
صدق من قال كل ممنوع مرغوب والا الله يحوم اتسبدكم...

العباس الشنقيطي
29-12-09, 12:11 am
من يفعل هذا الشيء فهوو مجرم ذو ميول تعذيبية سادية

فمن يرضى أن تصاب زوجته بالبواسير والجروح والآلام في تلك المنطقة الحساسة ..

على حسب علمي مسببات البواسير لايوجد فيها اتيان الزوجة من الدبر علما بأن البواسير تأتي الرجال والنساء على حد سواء،أمّا قضية الألم فاستشير الصيدلي

العباس الشنقيطي
29-12-09, 12:17 am
أخي الشنقيطي
سبحان الله لو كان الدبر جائزاً لماذا لم ياته النبي صلى الله عليه وسلم
عندما تكون زوجاته حيض !!
أيهما ألذ المفاخذة أم الدبر ؟؟
لا شك أن الايلاج ألذ ومع ذلك نقل عن نبينا صلى الله عليه وسلم
جماع الحائض وهي متزرة ولم ينقل عنه أبداً أنه لجأ إلى الدبر
لأنه مكان خروج البراز أكرمكم الله ولم يهيا لإيلاج الذكر
ولتعلم أخي أن إتيان الدبر حسب ما قرأت يحرم الزوجة من التلذذ
وله مضار أتمنى أن تبحث بقوقل عنها لأني أكتب لك على عجل

عفوا أخي الكريم أنا لا أريد أن أتطرق لشيء يخص الرسول عليه الصلاة والسلام تأدبا معه وذكري لمسألة مباشرة الحائض من باب الاستشهاد بالعزل فاعذرني في هذا الامر

ثمن الساعة
29-12-09, 10:36 pm
.
إذا كانت المسألة محرمة بسبب الفضلات أو بسبب الحيض هناك شيء يسمى العزل والعزل منصوص عليه في السنة وقت الحيض وكما تعلم العلم تقدم والعوازل تملئ الصيدليات فهل اصبحت المسألة جائزة بالنسبة لك؟!

الله يعلم ان هناك عوازل ألا يعلم ان الانسان يستطيع عمل العوازل
فلمــــــــاذا حرم جماع الحائض ولمــــــــــــاذا لم يحلله بعوازل

والحلال لا يحتاج عوازل
والمرأة وش العازل لها لأن الأذى كذلك عليها
لا ضرر ولا ضرار.[/center]

نبض الوريد
29-12-09, 10:58 pm
.


الله يعلم ان هناك عوازل ألا يعلم ان الانسان يستطيع عمل العوازل
فلمــــــــاذا حرم جماع الحائض ولمــــــــــــاذا لم يحلله بعوازل

والحلال لا يحتاج عوازل

.
كلام لا يُسَاوَمْ عليه ، وليس قبله ولابعده إجابه !!! فتجنبه يا ابو الشناقيط ولا كأنك شفته !
هذا أفضل حل ، لأنه قطع قول كل فصيح،، وليس بعده كلام ،،
ودي وتقديري،،

نبض الوريد
29-12-09, 11:11 pm
أنا إلا الآن لم أفهم جملة ( أمارس التعذيب بعنف ) فإن كنت تقصد أنك تضاجعها رغم انفها فهذا من حقك الشرعي ولكن بعد المناصحة والهجر والتأديب فإن استجابت فكان بها وإن هي امتنعت بدون عذر شرعي ستظل الملائكة تلعنها حتى تصبح ولك الحق في مضاجعتها بالقوة .. إذا دعا الرجل امرأته، فأبت أن تجيء، فبات غضبان عليها لعنتها الملائكة حتى تصبح (متفق عليه)

ياعزيزي صارت هذه المشاركه الثالثه المقتبسه لنفس الكلام -أمارس التعذيب بعنف ثلاث كلمات
ليس لها دخل في رضى أو عدم رضى الزوجه ، والتعذيب يعني الضرب أثناء الممارسه وإستخدام القوه والصفع وحرقها بالشمع بمالا تحب وإستخدام ماتكره - يا أخي أتلذذ ببكائها وتألمها أو وخزها بالإبر أو ضربها بالسوط أثناء الممارسه، أو إخافتها بما تكره بغض النظر عن رضاها وإن كَرِهَتْ ،،طالما أنت تقول انها حرثي وفيها متعتي - فهل يجوز هذا يا إبن الحلال،،





سبحان الله كأنك تريد أن تحرجني بسؤالك هذا!..أخي أنا قلت أظن فإن كان ظني ليس صواباً أرجو تصحيحه وتوضيح الأمر

يا ايها الذين آمنوا إجتنبوا كثيراً من الظن إن بعض الظن إثم ،،، لا مجال للظن طالما شرطك الأساسي مصارد موثوقه ،،



أنت قلت ولهذا يجب التعامل مع كل جزء حسب طبيعته ، كالفم للتقبيل ، والعينين للإبحار في بحر الغزل ، والأماكن السبعه للإثاره ..وأنا قلت بأن على الزوج أن يبرك على زوجته كالبعير وسبب قولي هذا هو تعجبي من تقسيمك لجسم المرأة وكأنه مخطط سكني!..ياعزيزي عند الممارسة كل شيء يتحرك على طبيعته لايوجد هناك شيء مخصوص لفعل مخصوص والشريعة الاسلامية تركت المجال مفتوح بين الزوجين


هذه النقطه سأوضحها لك برساله خاصه حتى اثبت لك أن كل جزء له تعامله الخاص وإن تعاملت بغير ماهو أهلٌ له فقدت متعته ، فلا ينبغي ان نخلط الحابل بالنابل، لي توضيح أكثر برساله خاصه حول هذا ،،



أوردنا الحديث بجواز مباشرة الحائض بشرط العزل فإن كان الدبر فيه أذى فهل نباشره أيضا بالعزل؟

أخي الكريم اذا اتيت زوجتك من بين فخذيها فهل أنت خالفت الآية ووقعت في المحظور؟!إذن الأمر بالشيء لا يدل على النهي عما عداه وهذه قاعدة ثابته

[/center]

[center]


إذا كانت الآيه حسب مفهومك بأنها لا تدل على النهي - فلما لم يكتفي الجلاله بقوله فأعتزلوا النساء في المحيض،،،حتى نقف على كلمة العزل،، فلماذا اضاف ولا تقربوهن،،، لماذا مسكت الآيه بكلمة العزل وتركت ولاتقربوهن ـ،ـ

تحياتي الوديه الخالصه

العباس الشنقيطي
30-12-09, 12:48 am
.



الله يعلم ان هناك عوازل ألا يعلم ان الانسان يستطيع عمل العوازل
فلمــــــــاذا حرم جماع الحائض ولمــــــــــــاذا لم يحلله بعوازل

والحلال لا يحتاج عوازل
والمرأة وش العازل لها لأن الأذى كذلك عليها

لا ضرر ولا ضرار.



مباشرة الحائض بشرط العزل ثابت في السنة راجع الحديث السابق

العباس الشنقيطي
30-12-09, 01:19 am
ياعزيزي صارت هذه المشاركه الثالثه المقتبسه لنفس الكلام -أمارس التعذيب بعنف ثلاث كلمات ليس لها دخل في رضى أو عدم رضى الزوجه ، والتعذيب يعني الضرب أثناء الممارسه وإستخدام القوه والصفع وحرقها بالشمع بمالا تحب وإستخدام ماتكره - يا أخي أتلذذ ببكائها وتألمها أو وخزها بالإبر أو ضربها بالسوط أثناء الممارسه، أو إخافتها بما تكره بغض النظر عن رضاها وإن كَرِهَتْ ،،طالما أنت تقول انها حرثي وفيها متعتي - فهل يجوز هذا يا إبن الحلال،،

الآن اتضحت صورة التعذيب بعنف..سؤال هل هذا من الجماع؟ الضرب والحرق بالشموع والضرب بالسوط..الخ!! يا أخي نسائكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم تخص الجماع والاشياء التي ذكرت ليست من الجماع إلاّ ان كنت تجامع بقرة أو جاموسة أمّ مسألة التلذذ فهذا ليس بتلذذ لأنه خارج عن الفطرة وشاذ عن طبيعة البشر


يا ايها الذين آمنوا إجتنبوا كثيراً من الظن إن بعض الظن إثم ،،، لا مجال للظن طالما شرطك الأساسي مصارد موثوقه

استشهادك بالآية ليس في محله فالظن المنهي عنه هو أن تظن سوءا برجل ظاهره الصلاح هكذا قال ابن عطية،أمّا ظني الذي ذكرت ولم ادلل عليه بمصدر موثوق فلا اعتقد أن ظن الشخص بشيء يحتاج إلى ذكر مصدر ظنه!!ولكن على الشخص المقابل أن يثبت عكس ذلك الظن وهنا يأتي دور المصدر،فأنت مثلاً إن قلت أنك تظن بأن اتيان الزوجة في دبرها يسبب الايدز مثلاً وجب علينا أن ننفي ظنك بمصدر موثوق لكي نصلح من شأن ظنك وهذا ما أرجوه منك فأن كان ظني في غير محله فأتني بمايخالفه مع ذكر المصدر

هذه النقطه سأوضحها لك برساله خاصه حتى اثبت لك أن كل جزء له تعامله الخاص وإن تعاملت بغير ماهو أهلٌ له فقدت متعته ، فلا ينبغي ان نخلط الحابل بالنابل، لي توضيح أكثر برساله خاصه حول هذا ،،
ان الله لايستحي من الحق فلماذا تستحي انت من الحق نحن في موضوع للنقاش والهدف من النقاش هو تبين وجهات النظر في مسألة والفائدة للقارئ،فإن كانت هذه النقطة تخدم النقاش فلماذا لاتدبسها هنا بدلاً من تدبيسها في الرسائل الخاصة!


إذا كانت الآيه حسب مفهومك بأنها لا تدل على النهي - فلما لم يكتفي الجلاله بقوله فأعتزلوا النساء في المحيض،،،حتى نقف على كلمة العزل،، فلماذا اضاف ولا تقربوهن،،، لماذا مسكت الآيه بكلمة العزل وتركت ولاتقربوهن ـ،ـ

أولاً أنا لم أقل لك بأنها لاتدل على النهي وقولي كان نصاً الأمر بالشيء لا يدل على النهي عما عداه وهذه قاعدة ثابته في الاصول تستطيع أن ترجع إليها إن أحببت، أمّا فهمي فقد وضحته بمثل وقلت لك إذا فاخذها فهل خالف الآية !! إذن تحققت القاعدة السابقة،ثم المشرع نهاك عن قرب النساء في المحيض ولك مادون ذلك تتلذذ به وإلاّ كيف تفسر مباشرة الرسول عليه الصلاة والسلام للحائض بعزل اذا كان النهي عن الزوجة نهي مطلق؟!

العباس الشنقيطي
30-12-09, 01:35 am
كلام لا يُسَاوَمْ عليه ، وليس قبله ولابعده إجابه !!! فتجنبه يا ابو الشناقيط ولا كأنك شفته !
هذا أفضل حل ، لأنه قطع قول كل فصيح،، وليس بعده كلام ،،


ودي وتقديري،،



يا أخي الله يلعم أن هناك عوازل والله يعلم ان هناك قنابل نووية والله يلعم ان هناك قطارات وسيارات ...الخ هذا احنا الشناقطة نطلق عليه خروجو مع مد الراء مئات الحركات يعني تخيل انت جالس اتناقش موضوع يخص قضية اجتماعية اشويه واحد دخل في الخط وقالك طيب ليه اوباما رئيس امريكا!!هل كل الامور في الحياة بينها الله وكشفها للناس في حينها!!الرسول عليه الصلاة والسلام عندما كان يباشر الحائض كان يعزل بما تيسر له والآن تطور العلم وأصبحت العوازل تملئ الصيدليات فهل الانسان في العصر الحديث اذا اراد ان يباشر زوجته وهي حائض يستخدم العازل أو يقول لها اتزري! وهل تعتقد أنه لو وجد العازل في ذلك الوقت لما استخدمه العرب بدلاً من الاتزار!

ثمن الساعة
30-12-09, 02:31 am
.
مباشرة الحائض بشرط العزل ثابت في السنة راجع الحديث السابق

حلو كلامك عازل الحائض هل هذا العازل للرجل ام للمرأة أوكلاهما وهو الاتزار!
هل العازل في الوقت الحديث للرجل ام للمرأة أو كلاهما لأن المرأة كذلك تضرر

طيب الرسول صلى الله عليه وسلم لمـــــــــاذا استخدم الأزار له ام لزوجتة كعازل
طيب الرسول صلى الله عليه وسلم لماذا لم يستغني عن الأزار.

.[/center]

العباس الشنقيطي
30-12-09, 04:11 am
حلو كلامك عازل الحائض هل هذا العازل للرجل ام للمرأة أوكلاهما وهو الاتزار!

بكل تأكيد العازل يكون للرجل لأن دم الحيض نجس



هل العازل في الوقت الحديث للرجل ام للمرأة أو كلاهما لأن المرأة كذلك تضرر


لو كان هناك ضرر على المرأة أثناء الحيض بالمباشرة بالعزل لما فعله الرسول عليه الصلاة والسلام



طيب الرسول صلى الله عليه وسلم لمـــــــــاذا استخدم الأزار له ام لزوجتة كعازل


لماذا استخدم الازار له ام لزوجته! لم افهم السؤال


طيب الرسول صلى الله عليه وسلم لماذا لم يستغني عن الأزار.



لم أسأله ولم اقرأ شيء يخص هذا السؤال..!!

العنقريه
30-12-09, 04:44 am
حرااام صريح يالعباس فالحكم مافيه اي اشتباه ولا حتى نقاش لماذا الادله واضحه مثل وضوح الاركان الخمسه .....
فلا تقعد تلف وتدور من اجل تحليل حرام انتبه لأن من قرأ موضوعك ونقله لغيره وصدق كل ماذكرت سوف تحمل ازرهم جميعهم ,,, اني لك من الناصحين

العباس الشنقيطي
30-12-09, 05:27 am
حرااام صريح يالعباس فالحكم مافيه اي اشتباه ولا حتى نقاش لماذا الادله واضحه مثل وضوح الاركان الخمسه .....
فلا تقعد تلف وتدور من اجل تحليل حرام انتبه لأن من قرأ موضوعك ونقله لغيره وصدق كل ماذكرت سوف تحمل ازرهم جميعهم ,,, اني لك من الناصحين
أول شيء انا ماني قاعد ألف وأدور لأنه جيبي ماراح يدخل فيه شيء ولو كل العالم جامعوا نسائهم من ادبارهم او لم يجامعوهم الشنقيطي ماله شغل،ثاني شيء الانسان اذا قال حرام يدلل بدليل ثابت وأظن الشنقيطي الوحيد اللي جاب دليل صحيح وارد في صحيح البخاري ان الآية نزلت في اتيان النساء في ادبارهن ولا انكر ان هناك ادلة بعضها حسن تُحرّم هذا الامر فهل نترك الصحيح ونتمسك بالحسن ام ماذا نفعل؟ أي الدرجات اعلى؟

ذات
30-12-09, 05:38 am
بصراحه مخي إنلحس بينكم ...:e5:

كلها اجتهاداات علماء ...مبنبعها الكتاب والسنه ..
نأخذ بلأصوب منها ...
لكن لو رجعنا الى الضرر الطبي من ها الشيء وثبت طبياً هل يدخل بلمحظور والمحرم ...؟؟!!وقتها نتبع الصحيح والا الحسن من الاحاديث ...!!


متابعه بصمت ...:)

نوره الجمعه
30-12-09, 07:20 am
أول شيء انا ماني قاعد ألف وأدور لأنه جيبي ماراح يدخل فيه شيء ولو كل العالم جامعوا نسائهم من ادبارهم او لم يجامعوهم الشنقيطي ماله شغل،ثاني شيء الانسان اذا قال حرام يدلل بدليل ثابت وأظن الشنقيطي الوحيد اللي جاب دليل صحيح وارد في صحيح البخاري ان الآية نزلت في اتيان النساء في ادبارهن ولا انكر ان هناك ادلة بعضها حسن تُحرّم هذا الامر فهل نترك الصحيح ونتمسك بالحسن ام ماذا نفعل؟ أي الدرجات اعلى؟





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


إذا كنت تريد هذا الأمر وتستدل بما سبق وذكرت ومقتنع بهذا أفعله لم يمنعك أحد منه فكل إنسان محاسب على ما عمل
دعك من الخلق وما شأنك سواء عملوا أم لا. وسواء واقتنعوا أم لم يقتنعوا بما ذكرت . ما شأنك؟؟
أم تريد الناس أن يكونون على خطاك بدعوتهم للوطء بالدبر ........لا حول ولاقوه إلى بالله العلي العظيم
عجبي من أمرك أصلحك الله وهداك
فهل انتهت جميع القضايا الدينية حتى تطرح النقاش بموضوع يدعوا إلى الانغماس في براثين ومستنقع فضلات الإنسان .
أكرمنا الله وهوا أكرم الأكرمين
هداك الله للحق والخير والصواب

نوره الجمعه
30-12-09, 08:07 am
‏حدثنا ‏ ‏إسحاق ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏النضر بن شميل ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏ابن عون ‏ ‏عن ‏ ‏نافع ‏ ‏قال كان ‏ ‏ابن عمر ‏ ‏رضي الله عنهما ‏
‏إذا قرأ القرآن لم يتكلم حتى يفرغ منه فأخذت عليه يوما فقرأ سورة ‏ ‏البقرة ‏ ‏حتى انتهى إلى مكان قال تدري فيم أنزلت قلت لا قال أنزلت في كذا وكذا ثم مضى ‏
‏وعن ‏ ‏عبد الصمد ‏ ‏حدثني ‏ ‏أبي ‏ ‏حدثني ‏ ‏أيوب ‏ ‏عن ‏ ‏نافع ‏ ‏عن ‏ ‏ابن عمر ‏
لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .‏فأتوا ‏ ‏حرثكم ‏ ‏أنى شئتم ‏ (javascript:OpenQuran(1+1, 222+1))لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .‏قال يأتيها في ‏ ‏رواه ‏ ‏محمد بن يحيى بن سعيد ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏عن ‏ ‏عبيد الله ‏ ‏عن ‏ ‏نافع ‏ ‏عن ‏ ‏ابن عمر ‏

فتح الباري بشرح صحيح البخاري


قوله : ( حدثني إسحاق ) ‏
هو ابن راهويه . ‏

قوله : ( فأخذت عليه يوما ) ‏
أي أمسكت المصحف وهو يقرأ عن ظهر قلب , وجاء ذلك صريحا Uفي رواية عبيد الله بن عمر عن نافع قال " قال لي ابن عمر أمسك علي المصحف يا نافع , فقرأ " أخرجه الدارقطني في " غرائب مالك " . ‏

قوله : ( حتى انتهى إلى مكان قال : تدري فيما أنزلت ؟ قلت : لا . قال : أنزلت في كذا وكذا ثم مضى ) ‏
هكذا أورده مبهما لمكان الآية والتفسير , وسأذكر ما فيه بعد . ‏
قوله : ( وعن عبد الصمد ) ‏
هو معطوف على قوله " أخبرنا النضر بن شميل " وهو عند المصنف أيضا عن إسحاق بن راهويه عن عبد الصمد وهو ابن عبد الوارث بن سعيد , وقد أخرج أبو نعيم في " المستخرج " هذا الحديث من طريق إسحاق بن راهويه عن النضر بن شميل بسنده , وعن عبد الصمد بسنده . ‏

قوله : ( يأتيها في ) ‏
هكذا وقع في جميع النسخ لم يذكر ما بعد الظرف وهو المجرور , ووقع في " الجمع بين الصحيحين للحميدي " يأتيها في الفرج , وهو من عنده بحسب ما فهمه . ثم وقفت على سلفه فيه وهو البرقاني فرأيت في نسخة الصغاني " زاد البرقاني يعني الفرج " وليس مطابقا لما في نفس الرواية عن ابن عمر لما سأذكره , وقد قال أبو بكر بن العربي في " سراج المريدين " : أورد البخاري هذا الحديث في التفسير فقال " يأتيها في " وترك بياضا , والمسألة مشهورة صنف فيها محمد بن سحنون جزءا , وصنف فيها ابن شعبان كتابا , وبين أن حديث ابن عمر في إتيان المرأة في دبرها . ‏

قوله : ( رواه محمد بن يحيى بن سعيد ) ‏
أي القطان ‏

( عن أبيه عن عبيد الله عن نافع عن ابن عمر ) ‏
هكذا أعاد الضمير على الذي قبله , والذي قبله قد اختصره كما ترى , فأما الرواية الأولى وهي رواية ابن عون فقد أخرجها إسحاق بن راهويه في مسنده وفي تفسيره بالإسناد المذكور , وقال بدل قوله حتى انتهى إلى مكان " حتى انتهى إلى قوله نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم " فقال : أتدرون فيما أنزلت هذه الآية ؟ قلت لا . قال : نزلت في إتيان النساء في أدبارهن . وهكذا أورده ابن جرير من طريق إسماعيل بن علية عن ابن عون مثله , ومن طريق إسماعيل بن إبراهيم الكرابيسي عن ابن عون نحوه , أخرجه أبو عبيدة في " فضائل القرآن " عن معاذ عن ابن عون فأبهمه فقال في كذا وكذا . وأما رواية عبد الصمد فأخرجها ابن جرير في التفسير عن أبي قلابة الرقاشي عن عبد الصمد بن عبد الوارث حدثني أبي فذكره بلفظ يأتيها في الدبر , وهو يؤيد قول ابن العربي ويرد قول الحميدي . وهذا الذي استعمله البخاري نوع من أنواع البديع يسمى الاكتفاء , ولا بد له من نكتة يحسن بسببها استعماله . وأما رواية محمد بن يحيى بن سعيد القطان فوصلها الطبراني في " الأوسط " من طريق أبي بكر الأعين عن محمد بن يحيى المذكور بالسند المذكور إلى ابن عمر قال " إنما نزلت على رسول " الله صلى الله عليه وسلم ( نساؤكم حرث لكم ) رخصة في إتيان الدبر , قال الطبراني : لم يروه عن عبد الله ابن عمر إلا يحيى بن سعيد , تفرد به ابنه محمد , كذا قال , ولم يتفرد به يحيى ابن سعيد فقد رواه عبد العزيز الدراوردي عن عبيد الله بن عمر أيضا كما سأذكره بعد , وقد روي هذا الحديث عن نافع أيضا جماعة غير ما ذكرنا ورواياتهم بذلك ثابتة عند ابن مردويه في تفسيره وفي " فوائد الأصبهانين لأبي الشيخ " و " تاريخ نيسابور للحاكم " و " غرائب مالك للدارقطني " وغيرها . وقد عاب الإسماعيلي صنيع البخاري فقال : جميع ما أخرج عن ابن عمر مبهم لا فائدة فيه , وقد رويناه عن عبد العزيز - يعني الدراوردي - عن مالك وعبيد الله بن عمر وابن أبي ذئب ثلاثتهم عن نافع بالتفسير , وعن مالك من عدة أوجه ا ه . كلامه . ورواية الدراوردي المذكورة قد أخرجها الدارقطني في " غرائب مالك " من طريقه عن الثلاثة عن نافع نحو رواية ابن عون عنه ولفظه " نزلت في رجل من الأنصار أصاب امرأته في دبرها , فأعظم الناس في ذلك فنزلت . قال فقلت له من دبرها في قبلها , فقال : لا إلا في دبرها " . وتابع نافعا في ذلك على زيد بن أسلم عن ابن عمر وروايته عند النسائي بإسناد صحيح . وتكلم الأزدي في بعض رواته ورد عليه ابن عبد البر فأصاب قال : ورواية ابن عمر لهذا المعنى صحيحة مشهورة من رواية نافع عنه بغير نكير أن يرويها عنه زيد بن أسلم . قلت : وقد رواه عن عبد الله بن عمر أيضا ابنه عبد الله أخرجه النسائي أيضا وسعيد بن يسار وسالم بن عبد الله بن عمر عن أبيه مثل ما قال نافع , وروايتهما عنه عند النسائي وابن جرير ولفظه " عن عبد الرحمن بن القاسم قلت لمالك : إن ناسا يروون عن سالم : كذب العبد على أبي , فقال مالك : أشهد على زيد بن رومان أنه أخبرني عن سالم بن عبد الله بن عمر عن أبيه مثل ما قال نافع , فقلت له : إن الحارث بن يعقوب يروي عن سعيد بن يسار عن ابن عمر أنه قال أف , أويقول ذلك مسلم ؟ فقال مالك : أشهد على ربيعة لأخبرني عن سعيد بن يسار عن ابن عمر مثل ما قال نافع , وأخرجه الدارقطني من طريق عبد الرحمن بن القاسم عن مالك وقال : هذا محفوظ عن مالك صحيح ا ه . وروى الخطيب في " الرواة عن مالك " من طريق إسرائيل بن روح قال : سألت مالكا عن ذلك فقال : ما أنتم قوم عرب ؟ هل يكون الحرث إلا موضع الزرع ؟ وعلى هذه القصة اعتمد المتأخرون من المالكية , فلعل مالكا رجع عن قوله الأول , أو كان يرى أن العمل على خلاف حديث ابن عمر فلم يعمل به , وإن كانت الرواية فيه صحيحة على قاعدته . ولم ينفرد ابن عمر بسبب هذا النزول , فقد أخرج أبو يعلى وابن مردويه وابن جرير والطحاوي من طريق زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن أبي سعيد الخدري " أن رجلا أصاب امرأته في دبرها , فأنكر الناس ذلك عليه وقالوا : نعيرها , فأنزل الله عز وجل هذه الآية " وعلقه النسائي عن هشام بن سعيد عن زيد , وهذا السبب في نزول هذه الآية مشهور , وكأن حديث أبي سعيد لم يبلغ ابن عباس وبلغه حديث ابن عمر فوهمه فيه , فروى أبو داود من طريق مجاهد عن ابن عباس قال : " إن ابن عمر وهم والله يغفر له , إنما كان هذا الحي من الأنصار وهم أهل وثن مع هذا الحي من يهود وهم أهل كتاب فكانوا يأخذون بكثير من فعلهم , وكان أهل الكتاب لا يأتون النساء إلا على حرف , وذلك أستر ما تكون المرأة , فأخذ ذلك الأنصار عنهم , وكان هذا الحي من قريش يتلذذون بنسائهم مقبلات ومدبرات ومستلقيات , فتزوج رجل من المهاجرين امرأة من الأنصار فذهب يفعل فيها ذلك فامتنعت , فسرى أمرهما حتى بلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم , فأنزل الله تعالى ( ‏
نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم ) ‏
مقبلات ومدبرات ومستلقيات , في الفرج " أخرجه أحمد والترمذي من وجه آخر صحيح عن ابن عباس قال " جاء عمر فقال : يا رسول الله هلكت . حولت رحلي البارحة , فأنزلت هذه الآية , نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم ) أقبل وأدبر , واتق الدبر والحيضة " وهذا الذي حمل عليه الآية موافق لحديث جابر المذكور في الباب في سبب نزول الآية كما سأذكر عند الكلام عليه . وروى الربيع في " الأم " عن الشافعي قال : احتملت الآية معنيين أحدهما أن تؤتى المرأة حيث شاء زوجها , لأن " أنى " بمعنى أين شئتم , واحتملت أن يراد بالحرث موضع النبات , والموضع الذي يراد به الولد هو الفرج دون ما سواه , قال فاختلف أصحابنا في ذلك , وأحسب أن كلا من الفريقين تأول ما وصفت من احتمال الآية , قال فطلبنا الدلالة فوجدنا حديثين : أحدهما ثابت وهو حديث خزيمة بن ثابت في التحريم , فقوى عنده التحريم . وروى الحاكم في " مناقب الشافعي " من طريق ابن عبد الحكم أنه حكى عن الشافعي مناظرة جرت بينه وبين محمد بن الحسن في ذلك , وأن ابن الحسن احتج عليه بأن الحرث إنما يكون في الفرج , فقال له : فيكون ما سوى الفرج محرما , فالتزمه . فقال أرأيت لو وطئها بين ساقها أو في أعكانها أفي ذلك حرث ؟ قال : لا . قال أفيحرم ؟ قال لا . قال : فكيف تحتج بما لا تقول به . قال الحاكم : لعل الشافعي كان يقول ذلك في القديم , وأما في الجديد فصرح بالتحريم ا ه . ويحتمل أن يكون ألزم محمدا بطريق المناظرة وإن كان لا يقول بذلك , وإنما انتصر لأصحابه المدنيين , والحجة عنده في التحريم غير المسلك الذي سلكه محمد كما يشير إليه كلامه في " الأم " . وقال المازري : اختلف الناس في هذه المسألة وتعلق من قال بالحل بهذه الآية , وانفصل عنها من قال يحرم بأنها نزلت بالسبب الوارد في حديث جابر في الرد على اليهود , يعني كما في حديث الباب الآتي . قال : والعموم إذا خرج على سبب قصر عليه عند بعض الأصوليين , وعند الأكثر العبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب , وهذا يقتضي أن تكون الآية حجة في الجواز , لكن وردت أحاديث كثيرة بالمنع فتكون مخصصة لعموم الآية , وفي تخصيص عموم القرآن ببعض خبر الآحاد خلاف ا ه . وذهب جماعة من أئمة الحديث - كالبخاري والذهلي والبزار والنسائي وأبي علي النيسابوري - إلى أنه لا يثبت فيه شيء . قلت : لكن طرقها كثيرة فمجموعها صالح للاحتجاج به , ويؤيد القول بالتحريم أنا لو قدمنا أحاديث الإباحة للزم أنه أبيح بعد أن حرم والأصل عدمه , فمن الأحاديث الصالحة الإسناد حديث خزيمة بن ثابت أخرجه أحمد والنسائي وابن ماجه وصححه ابن حبان , وحديث أبي هريرة أخرجه أحمد والترمذي وصححه ابن حبان أيضا , وحديث ابن عباس وقد تقدمت إشارة إليه . وأخرجه الترمذي من وجه آخر بلفظ " لا ينظر الله إلى رجل أتى رجلا أو امرأة في الدبر " وصححه ابن حبان أيضا , وإذا كان ذلك صلح أن يخصص عموم الآية ويحمل على الإتيان في غير هذا المحل بناء على أن معنى " أنى " حيث وهو المتبادر إلى السياق , ويغني ذلك عن حملها على معنى آخر غير المتبادر , والله أعلم .

نبض الوريد
30-12-09, 08:11 am
الآن اتضحت صورة التعذيب بعنف..سؤال هل هذا من الجماع؟ الضرب والحرق بالشموع والضرب بالسوط..الخ!! يا أخي نسائكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم تخص الجماع والاشياء التي ذكرت ليست من الجماع إلاّ ان كنت تجامع بقرة أو جاموسة أمّ مسألة التلذذ فهذا ليس بتلذذ لأنه خارج عن الفطرة وشاذ عن طبيعة البشر

جينا لبيت القصيد / نعم هو من الجماع لأن فيه متعتي ولو شذ الأمر، فأنت شذّيت بالممارسه الطبيعيه عن قُبُل المرأه تحت (كلمة متعه لاغير)حسب قولك ، وغير هذا مافيه منافع ابد،،
فكيف تحرم علي متعتي وطريقتي وتحلل طريقتك ومتعتك أنت /فما السبب في إتاحة هذا وعدم إتاحة ذاك؟ ،،؟؟؟

نبض الوريد
30-12-09, 08:25 am
وأظن الشنقيطي الوحيد اللي جاب دليل صحيح وارد في صحيح البخاري ان الآية نزلت في اتيان النساء في ادبارهن ولا انكر ان هناك ادلة بعضها حسن تُحرّم هذا الامر فهل نترك الصحيح ونتمسك بالحسن ام ماذا نفعل؟ أي الدرجات اعلى؟
سكوت البخاري لايعني بالضروره ماتفسره أنت،فلا تُحمّل الرجل مالم ينطقه،فقد ربما أخذته على غير معناه! فالبخاري رجل دين وعلم ولم يكتم علمه ، ولن يكون أحرص على الناس من الله ،
وإذا ما صدق الحديث فلن يجد في قوله حرج - وهذا مالا شك فيه ، فما يثبت أن صمت البخاري هو قول ماقاله الشنقيطي ؟؟ومالذي منعه من قول ماقاله الشنقيطي ؟؟

ومن قال لك بأن شارب الخمر كبائعه؟! .. على حسب علمي أن شارب الخمر عقوبته محدده في الشرع ودليل ذلك عن أنس رضي الله عنه:أن النبي صلى الله عليه وسلم: جلد في الخمر بالجريد والنعال.(مسلم) فهل لك أن تجلب لنا عقوبة بائع الخمر حتى نوافق على مسألة المساواة بينه وبين شارب الخمر!

نعم عمر بن الخطاب


يا عزيزي لم أكن اقصد المساواه في الحكم بقدر ما أقصد الذنب الواقع ، فكلاهما مذنب ،،بغض النظر عن العقوبه ،،وهذا كان جواباً على سؤالك أيهما أصوب إتيان المرأه بالطريقه الشاذه أو الذهاب للحرام في حالة الحيض،،
عمر إبن الخطاب
؟ قصة عمر لم يكن فيها دليل على ما ذكرت ـ وقد ساقتها الأخت نوره في مشاركتها ، فهل لديك دليل ثابت يثبت بعدم قذف عمر بهذا العمل دليلك؟؟؟

ان الله لايستحي من الحق فلماذا تستحي انت من الحق نحن في موضوع للنقاش والهدف من النقاش هو تبين وجهات النظر في مسألة والفائدة للقارئ،فإن كانت هذه النقطة تخدم النقاش فلماذا لاتدبسها هنا بدلاً من تدبيسها في الرسائل الخاصة!

ونعم بالله - لك السؤال ومنك الإجابه:
فما الذي يمنع من الإتيان بصور جنسيه ووضعها هنا لإثبات ما نقول في الممارسه؟؟طالما أن الحياء قد رُفِع بحجة النقاش والفائده؟؟ فكّر وقدّر/ فهل كل مايعرف يقال؟؟

ماتقول في الحديث الصحيح
عن ابن عباس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لاينظر
الله - تعالى- إلى رجل أتى رجلاً ، أو امرأة في الدّبر) صحيح اخرجه
الترمذي

ودي وتقديري

نوره الجمعه
30-12-09, 08:47 am
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أولاً :
يحرم على الرجل إتيان زوجته في دبرها ، وهو كبيرة من الكبائر ، وقد دل على تحريمه الكتاب والسنة ، وهو قول جماهير السلف والأئمة .
وما ورد فيه من الأحاديث مجموعها صالح للاحتجاج كما ذكر أهل العلم ، وعلى فرض ضعفها فإن القرآن قد دل على تحريم هذا الفعل القبيح ، ونحن نسوق إليك طرفاً من ذلك .
قال العلامة محمد الأمين الشنقيطي رحمه الله في "أضواء البيان" :
"قوله تعالى: (فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ) لم يبيّن هنا هذا المكان المأمور بالإتيان منه المعبر عنه بلفظة (حَيْثُ) ولكنه بين أن المراد به الإتيان في القبل في آيتين :
إحداهما : هي قوله هنا : (فَأْتُوا حَرْثَكُمْ) ؛ لأن قوله : (فَأْتُوا) أمر بالإتيان بمعنى الجماع وقوله : (حَرْثَكُمْ) يبين أن الإتيان المأمور به إنما هو في محل الحرث يعني بذر الولد بالنطفة ، وذلك هو القبل دون الدبر كما لا يخفى ؛ لأن الدبر ليس محل بذر للأولاد ، كما هو ضروري .
الثانية : قوله تعالى : (فَالْآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ) ؛ لأن المراد بما كتب الله لكم ، الولد ، على قول الجمهور وهو اختيار ابن جرير ، وقد نقله عن ابن عباس ، ومجاهد ، والحكم ، وعكرمة ، والحسن البصري ، والسدي ، والربيع ، والضحاك بن مزاحم ، ومعلوم أن ابتغاء الولد إنما هو بالجماع في القبل . فالقبل إذن هو المأمور بالمباشرة فيه ، بمعنى الجماع فيكون معنى الآية : فالآن باشروهن ، ولتكن تلك المباشرة في محل ابتغاء الولد ، الذي هو القبل دون غيره ، بدليل قوله: (وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ) يعني الولد .

ويتضح لك من هذا أن معنى قوله تعالى: (أَنَّى شِئْتُمْ) يعني أن يكون الإتيان في محل الحرث على أي حالة شاء الرجل ، سواء كانت المرأة مستلقية أو باركة أو على جنب ، أو غير ذلك ، ويؤيد هذا ما رواه الشيخان وأبو داود والترمذي عن جابر رضي الله عنه قال : كانت اليهود تقول : إذا جامعها من ورائها جاء الولد أحول ، فنزلت : (نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ) .
فظهر من هذا أن جابراً رضي الله عنه يرى أن معنى الآية ، فأتوهن في القبل على أية حالة شئتم ولو كان من ورائها .
والمقرر في علوم الحديث أن تفسير الصحابي الذي له تعلق بسبب النزول له حكم الرفع .

وقد قال القرطبي في تفسير قوله تعالى : (فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ) ما نصه : وما استدل به المخالف من أن قوله عز وجل : (أَنَّى شِئْتُمْ) شامل للمسالك بحكم عمومها ، فلا حجة فيها ؛ إذ هي مخصصة بما ذكرناه ، وبأحاديث صحيحة ، حِسانٍ شهيرة ، رواها عن رسول الله صلى الله عليه وسلم اثنا عشر صحابيا ، بمتون مختلفة ، كلها متواردة على تحريم إتيان النساء في الأدبار ، ذكرها أحمد بن حنبل في "مسنده" ، وأبو داود ، والنسائي ، والترمذي ، وغيرهم .
وقد جمعها أبو الفرج الجوزي بطرقها في جزء سماه "تحريم المحل المكروه" .
ولشيخنا أبي العباس أيضا في ذلك جزء سماه "إظهار إدبار من أجاز الوطء في الأدبار" .
قلت : وهذا هو الحق المتبع ، والصحيح في المسألة .

ولا ينبغي لمؤمن بالله واليوم الآخر أن يعرج في هذه النازلة على زلة عالم بعد أن تصح عنه ، وقد حُذرنا من زلة العالم . وقد روي عن ابن عمر خلاف هذا ، وتكفير من فعله وهذا هو اللائق به رضي الله عنه ، وكذلك كذّب نافع من أخبر عنه بذلك ، كما ذكر النسائي .
وأنكر ذلك مالك واستعظمه ، وكذب من نسب ذلك إليه ، وروى الدارمي في "مسنده" ، عن سعيد بن يسار أبي الحباب . قال : قلت لابن عمر : ما تقول في الجواري حين أحمض لهن ؟ قال : وما التحميض؟ فذكرت له الدبر . فقال : هل يفعل ذلك أحد من المسلمين؟ وأسند عن خزيمة بن ثابت : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : (أيها الناس ، إن الله لا يستحي من الحق ، لا تأتوا النساء في أعجازهن) ، ومثله عن علي بن طلق ، وأسند عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم : (من أتى امرأة في دبرها لم ينظر الله إليه يوم القيامة).
وروي أبو داود الطيالسي في مسنده عن قتادة ، عن عمرو بن شعيب عن أبيه ، عن عبد الله بن عمرو ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (تلك اللوطية الصغرى) ، يعني إتيان المرأة في دبرها .
وروي عن طاوس أنه قال : كان بدْءُ عمل قوم لوط إتيان النساء في أدبارهن ، قال ابن المنذر : "وإذا ثبت الشيء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم استغنى به عما سواه" من القرطبي بلفظه .
وقال القرطبي أيضا ما نصه : " وقال مالك لابن وهب ، وعلي بن زياد ، لما أخبراه أن ناساً بمصر يتحدثون عنه أنه يجيز ذلك ، فنفر من ذلك وبادر إلى تكذيب الناقل ، فقال : كذبوا عليّ ، كذبوا عليّ ، كذبوا عليّ . ثم قال : ألستم قوما عرباً؟ ألم يقل الله تعالى : (نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ) ، وهل يكون الحرث إلا في موضع المنبت؟" .

ومما يؤيد أنه لا يجوز إتيان النساء في أدبارهن ، أن الله تعالى حرم الفرج في الحيض لأجل القذر العارض له ، مبينا أن ذلك القذر هو علة المنع بقوله : (قُلْ هُوَ أَذىً فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ) فمن باب أولى تحريم الدبر للقذر والنجاسة اللازمة ...

ومما يؤيد منع الوطء في الدبر : إطباق العلماء على أن الرتقاء التي لا يوصل إلى وطئها معيبة ترد بذلك العيب .
قال ابن عبد البر : لم يختلف العلماء في ذلك ، إلا شيئاً جاء عن عمر بن عبد العزيز من وجه ليس بالقوي أن الرتقاء لا ترد بالرتق. والفقهاء كلهم على خلاف ذلك .
قال القرطبي : وفي إجماعهم هذا دليل على أن الدبر ليس بموضع وطء . ولو كان موضعاً للوطء ، ما ردت من لا يوصل إلى وطئها في الفرج . فإن قيل : قد يكون رد الرتقاء لعلة عدم النسل فلا ينافي أنها توطأ في الدبر ، فالجواب : أن العقم لا يرد به ، ولو كانت علة رد الرتقاء عدم النسل لكان العقم موجباً للرد .
وقد حكى القرطبي الإجماع على أن العقم لا يرد به ، في تفسير قوله تعالى : (فَأْتُوا حَرْثَكُمْ) ،
فإذا تحققت من هذه الأدلة أن وطء المرأة في دبرها حرام . فاعلم أن من روي عنه جواز ذلك كابن عمر ، وأبي سعيد وجماعات من المتقدمين ، والمتأخرين ، يجب حمله على أن مرادهم بالإتيان في الدبر إتيانها في الفرج من جهة الدبر ، كما يبينه حديث جابر ، والجمع واجب إذا أمكن . قال ابن كثير في تفسير قوله : (فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ) ما نصه : قال أبو محمد ، عبد الرحمن بن عبد الله الدارمي في "مسنده": حدثنا عبد الله بن صالح، حدثنا الليث عن الحارث بن يعقوب، عن سعيد بن يسار أبي الحباب، قال: قلت لابن عمر: ما تقول في الجواري أيحمض لهن ؟ قال: وما التحميض ؟ فذكر الدبر، فقال: وهل يفعل ذلك أحد من المسلمين ؟ وكذا رواه ابن وهب، وقتيبة عن الليث.
وهذا إسناد صحيح ونص صريح منه بتحريم ذلك. فكل ما ورد عنه مما يحتمل فهو مردود إلى هذا المحكم" انتهى من "أضواء البيان".

ومما يدل على تحريم الوطء في الدبر : ما روى مسلم (302) عَنْ أَنَسٍ أَنَّ الْيَهُودَ كَانُوا إِذَا حَاضَتْ الْمَرْأَةُ فِيهِمْ لَمْ يُؤَاكِلُوهَا وَلَمْ يُجَامِعُوهُنَّ فِي الْبُيُوتِ فَسَأَلَ أَصْحَابُ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَنْزَلَ اللَّهُ تَعَالَى : (وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ . . . إِلَى آخِرِ الآيَةِ ) فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (اصْنَعُوا كُلَّ شَيْءٍ إِلا النِّكَاحَ . فَبَلَغَ ذَلِكَ الْيَهُودَ فَقَالُوا : مَا يُرِيدُ هَذَا الرَّجُلُ أَنْ يَدَعَ مِنْ أَمْرِنَا شَيْئًا إِلا خَالَفَنَا فِيهِ) .
فقوله : (اصْنَعُوا كُلَّ شَيْءٍ إِلا النِّكَاحَ) دليل على تحريم الوطء في الدبر ، لأنه أباح كل استمتاع إلا النكاح أي الوطء ، وهو شامل للوطء في القبل والدبر .

وقد ساق ابن القيم رحمه الله أوجها كثيرة لتحريم الوطء في الدبر ، منها قوله : " وأيضاً : فللمرأة حق على الزوج في الوطء ، ووطؤها في دُبرها يفوِّتُ حقها ، ولا يقضي وطَرَها ، ولا يُحَصِّل مقصودها .
وأيضاً : فإن ذلك مضر بالرجل ، ولهذا ينهى عنه عقلاءُ الأطباء منِ الفلاسفة وغيرهم ، لأن للفرج خاصية في اجتذاب الماء المحتقن وراحة الرجل منه والوطءُ في الدُّبُر لا يعين على اجتذاب جميع الماء ، ولا يخرج كلَّ المحتقن لمخالفته للأمر الطبيعى.
وأيضاً : فإنه يضرُّ بالمرأة جداً ، لأنه واردٌ غريب بعيدٌ عن الطباع، مُنافر لها غايةَ المنافرة .
وأيضاً : فإنه يُحِدثُ الهمَّ والغم ، والنفرةَ عن الفاعل والمفعول .
وأيضاً : فإنه يُسَوِّدُ الوجه ، ويُظلم الصدر ، ويَطمِسُ نور القلب ، ويكسو الوجه وحشةً تصير عليه كالسِّيماء يعرِفُها مَن له أدنى فراسة .
وأيضاً : فإنه يُوجب النُّفرة والتباغض الشديد ، والتقاطع بين الفاعل والمفعول ، ولا بُدَّ " انتهى من "زاد المعاد" (4/262).
ثانياً :
من الأحاديث الواردة في ذلك :
قوله صلى الله عليه وسلم : (مَنْ أَتَى حَائِضًا أَوْ امْرَأَةً فِي دُبُرِهَا أَوْ كَاهِنًا فَقَدْ كَفَرَ بِمَا أُنْزِلَ عَلَى مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ) رواه الترمذي (135) وأبو داود (3904) وابن ماجه (639) . والحديث : صححه الشيخ الألباني في "صحيح الترغيب" (2433).
ولعن النبي صلى الله عليه وسلم من أتى امرأة في دبرها فقال : (مَلْعُونٌ مَنْ أَتَى امْرَأَتَهُ فِي دُبُرِهَا) رواه أبو داود (2162) والحديث صححه الشيخ الألباني في "صحيح الترغيب" (2432) .
وقال صلى الله عليه وسلم : (لا يَنْظُرُ اللَّهُ إِلَى رَجُلٍ أَتَى رَجُلا أَوْ امْرَأَةً فِي الدُّبُرِ) رواه الترمذي (1166) وحسنه الألباني في صحيح الترمذي .
قال الحافظ ابن حجر رحمه الله عن هذه الأحاديث : " لكن طرقها كثيرة فمجموعها صالح للاحتجاج به " انتهى من "فتح الباري" (8/191).
ثالثاً :
ليس هناك مذهب معتبر يبيح هذا العمل القبيح المنكر ، وما نقل عن بعض السلف في ذلك إما أنه كذب أو غلط من ناقله .
قال القرطبي رحمه الله في تفسيره (3/93) : " وممن نسب إليه هذا القول : سعيد بن المسيب ونافع وابن عمر ومحمد بن كعب القرظي وعبدالملك بن الماجشون ، وحكي ذلك عن مالك في كتاب له يسمى "كتاب السر". وحذاق أصحاب مالك ومشايخهم ينكرون ذلك الكتاب ، ومالك أجل من أن يكون له "كتاب سر". ووقع هذا القول في العتبية. وذكر ابن العربي أن ابن شعبان أسند جواز هذا القول إلى زمرة كبيرة من الصحابة والتابعين ، وإلى مالك من روايات كثيرة في كتاب "جماع النسوان وأحكام القرآن"... وما نسب إلى مالك وأصحابه من هذا باطل وهم مبرؤون من ذلك ... وقد روي عن ابن عمر خلاف هذا ، وتكفير من فعله ، وهذا هو اللائق به رضي الله عنه. وكذلك كَذَّب نافع من أخبر عنه بذلك ، كما ذكر النسائي . وأنكر ذلك مالك واستعظمه ، وكذب من نسب ذلك إليه " انتهى مختصراً .

وقال ابن القيم رحمه الله : "وأما الدُّبرُ: فلم يُبَحْ قَطُّ على لسان نبىٍّ من الأنبياء ، ومَن نسب إلى بعض السَّلَف إباحة وطء الزوجة فى دُبُرها ، فقد غلط عليه" انتهى من "زاد المعاد" (4/257) .
وقال في (4/261) : "ومن هاهنا نشأ الغلط على من نُقل عنه الإباحة من السلف والأئمة ، فإنهم أباحوا أن يكون الدُّبر طريقاً إلى الوطء في الفرج ، فيطأ من الدبر لا في الدبر، فاشتبه على السامع "مِنْ" بـ "في" ولم يظن بينهما فرقاً ، فهذا الذي أباحه السلف والأئمة ، فغلط عليهم الغالط أقبح الغلط وأفحشه" انتهى .

وسئل شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى : عما يجب على من وطئ زوجته في دبرها؟ وهل أباحه أحد من العلماء؟
فأجاب : "الحمد لله رب العالمين ، الوطء في الدبر حرام في كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ، وعلى ذلك عامة أئمة المسلمين ، من الصحابة ، والتابعين ، وغيرهم ؛ فإن الله قال في كتابه : (نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ وَقَدِّمُوا لأَنْفُسِكُمْ) ، وقد ثبت في
الصحيح : أن اليهود كانوا يقولون : إذا أتى الرجل امرأته في قُبلها من دبرها جاء الولد أحول ، فسأل المسلمون عن ذلك النبي صلى الله عليه وسلم ، فأنزل الله هذه الآية : (نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ وَقَدِّمُوا لأَنْفُسِكُمْ) ، والحرث : موضع الزرع ، والولد إنما يزرع في الفرج ؛ لا في الدبر . وقد جاء في غير أثر : أن الوطء في الدبر هو اللوطية الصغرى ، وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : (إن الله لا يستحيي من الحق لا تأتوا النساء في حشوشهن) و " الحش " هو الدبر ، وهو موضع القذر ، والله سبحانه حرم إتيان الحائض مع أن النجاسة عارضة في فرجها فكيف بالموضع الذي تكون فيه النجاسة المغلظة .
وأيضا : فهذا من جنس اللواط ، ومذهب أبي حنيفة وأصحاب الشافعي وأحمد وأصحابه أن ذلك حرام لا نزاع بينهم ، وهذا هو الظاهر من مذهب مالك وأصحابه ؛ لكن حكى بعض الناس عنهم رواية أخرى بخلاف ذلك . ومنهم من أنكر هذه الرواية وطعن فيها . وأصل ذلك ما نقل عن نافع أنه نقله عن ابن عمر ، وقد كان سالم بن عبد الله يكذّب نافعا في ذلك . فإما أن يكون نافع غلط أو غلط من هو فوقه " إلى أن قال : "ومن وطئ امرأته في دبرها وجب أن يعاقبا على ذلك عقوبة تزجرهما ، فإن علم أنهما لا ينزجران فإنه يجب التفريق بينهما . والله أعلم" انتهى من "مجموع الفتاوى" (32/267) .
وقال أيضا : "وطء المرأة في دبرها حرام في قول جماهير العلماء ، ومتى وطئها في الدبر وطاوعته عُزرا فإن لم ينتهيا فرِّق بينهما" انتهى من "مختصر الفتاوى المصرية" ص (37) .

رابعاً :
ما ذكر من تحريم الوطء في الدبر هو ما يفتي به علماء العصر كالشيخ ابن باز رحمه الله ، والشيخ ابن عثيمين رحمه الله ، واللجنة الدائمة للإفتاء وغيرهم
هدانا الله وإياك للخير والصلاح

الصافي
30-12-09, 09:18 am
لا إله إلا الله

سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر

لا حول ولا قوة إلا بالله

إتقوا الله يا عباد الله ولا تنساقوا خلف الشبهات التي يقذفها الشيطان في قلوبكم

اللهم اجعلنا ممن يخافك ويتقيك ويحذر عقابك ويفعل ما يرضيك واجعلنا ممن هديتهم للحق

العباس الشنقيطي
30-12-09, 09:24 am
لكن لو رجعنا الى الضرر الطبي من ها الشيء وثبت طبياً هل يدخل بلمحظور والمحرم ...؟؟!!


رب العزة والجلال انزل آية تحريم مضاجعة الحائض صريحة لوجود الضرر وأمور اخرى منها فترة نقاهة للزوج والزوجة عليه لماذا لم تنزل آية صريحة تحرم اتيان ادبار الزوجات اذا كان هناك ضرر من هذا الامر،الامر آخر هل هناك مرض من مسبباته اتيان الزوجة من دبرها؟!

نبض الوريد
30-12-09, 09:31 am
رب العزة والجلال انزل آية تحريم مضاجعة الحائض صريحة لوجود الضرر وأمور اخرى منها فترة نقاهة للزوج والزوجة عليه لماذا لم تنزل آية صريحة تحرم اتيان ادبار الزوجات اذا كان هناك ضرر من هذا الامر،

ولماذا لم تنزل آيه صريحه في إتيان المرأه من حيث تقول،،طالما ليس فيها ضرر؟؟

العباس الشنقيطي
30-12-09, 09:36 am
دعك من الخلق وما شأنك سواء عملوا أم لا. وسواء واقتنعوا أم لم يقتنعوا بما ذكرت . ما شأنك؟؟


اشربي كاسة عصير وهدي اعصابك
لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 . (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 . 5A9%2B%25D8%25B9%25D8%25B5%25D9%258A%25D8%25B1%26h l%3Dar%26safe%3Dactive%26rlz%3D1R2GGLR_enSA357%26s a%3DN%26um%3D1&ei=ufM6S9isIYiRjAfx4-BS)
فنحن لانناقش قضية يأتون الرجال شهوة دون النساء
وراجعي حديثي في بداية هذا الموضوع

العباس الشنقيطي
30-12-09, 09:43 am
‏حدثنا ‏ ‏إسحاق ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏النضر بن شميل ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏ابن عون ‏ ‏عن ‏ ‏نافع ‏ ‏قال كان ‏ ‏ابن عمر ‏ ‏رضي الله عنهما ‏
‏إذا قرأ القرآن لم يتكلم حتى يفرغ منه فأخذت عليه يوما فقرأ سورة ‏ ‏البقرة ‏ ‏حتى انتهى إلى مكان قال تدري فيم أنزلت قلت لا قال أنزلت في كذا وكذا ثم مضى ‏
‏وعن ‏ ‏عبد الصمد ‏ ‏حدثني ‏ ‏أبي ‏ ‏حدثني ‏ ‏أيوب ‏ ‏عن ‏ ‏نافع ‏ ‏عن ‏ ‏ابن عمر ‏
لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .‏فأتوا ‏ ‏حرثكم ‏ ‏أنى شئتم ‏ (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .>:openquran(1+1, 222+1))لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .‏قال يأتيها في ‏ ‏رواه ‏ ‏محمد بن يحيى بن سعيد ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏عن ‏ ‏عبيد الله ‏ ‏عن ‏ ‏نافع ‏ ‏عن ‏ ‏ابن عمر ‏

فتح الباري بشرح صحيح البخاري


قوله : ( حدثني إسحاق ) ‏
هو ابن راهويه . ‏

قوله : ( فأخذت عليه يوما ) ‏
أي أمسكت المصحف وهو يقرأ عن ظهر قلب , وجاء ذلك صريحا uفي رواية عبيد الله بن عمر عن نافع قال " قال لي ابن عمر أمسك علي المصحف يا نافع , فقرأ " أخرجه الدارقطني في " غرائب مالك " . ‏

قوله : ( حتى انتهى إلى مكان قال : تدري فيما أنزلت ؟ قلت : لا . قال : أنزلت في كذا وكذا ثم مضى ) ‏
هكذا أورده مبهما لمكان الآية والتفسير , وسأذكر ما فيه بعد . ‏
قوله : ( وعن عبد الصمد ) ‏
هو معطوف على قوله " أخبرنا النضر بن شميل " وهو عند المصنف أيضا عن إسحاق بن راهويه عن عبد الصمد وهو ابن عبد الوارث بن سعيد , وقد أخرج أبو نعيم في " المستخرج " هذا الحديث من طريق إسحاق بن راهويه عن النضر بن شميل بسنده , وعن عبد الصمد بسنده . ‏

قوله : ( يأتيها في ) ‏
هكذا وقع في جميع النسخ لم يذكر ما بعد الظرف وهو المجرور , ووقع في " الجمع بين الصحيحين للحميدي " يأتيها في الفرج , وهو من عنده بحسب ما فهمه . ثم وقفت على سلفه فيه وهو البرقاني فرأيت في نسخة الصغاني " زاد البرقاني يعني الفرج " وليس مطابقا لما في نفس الرواية عن ابن عمر لما سأذكره , وقد قال أبو بكر بن العربي في " سراج المريدين " : أورد البخاري هذا الحديث في التفسير فقال " يأتيها في " وترك بياضا , والمسألة مشهورة صنف فيها محمد بن سحنون جزءا , وصنف فيها ابن شعبان كتابا , وبين أن حديث ابن عمر في إتيان المرأة في دبرها . ‏

قوله : ( رواه محمد بن يحيى بن سعيد ) ‏
أي القطان ‏

( عن أبيه عن عبيد الله عن نافع عن ابن عمر ) ‏
هكذا أعاد الضمير على الذي قبله , والذي قبله قد اختصره كما ترى , فأما الرواية الأولى وهي رواية ابن عون فقد أخرجها إسحاق بن راهويه في مسنده وفي تفسيره بالإسناد المذكور , وقال بدل قوله حتى انتهى إلى مكان " حتى انتهى إلى قوله نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم " فقال : أتدرون فيما أنزلت هذه الآية ؟ قلت لا . قال : نزلت في إتيان النساء في أدبارهن . وهكذا أورده ابن جرير من طريق إسماعيل بن علية عن ابن عون مثله , ومن طريق إسماعيل بن إبراهيم الكرابيسي عن ابن عون نحوه , أخرجه أبو عبيدة في " فضائل القرآن " عن معاذ عن ابن عون فأبهمه فقال في كذا وكذا . وأما رواية عبد الصمد فأخرجها ابن جرير في التفسير عن أبي قلابة الرقاشي عن عبد الصمد بن عبد الوارث حدثني أبي فذكره بلفظ يأتيها في الدبر , وهو يؤيد قول ابن العربي ويرد قول الحميدي . وهذا الذي استعمله البخاري نوع من أنواع البديع يسمى الاكتفاء , ولا بد له من نكتة يحسن بسببها استعماله . وأما رواية محمد بن يحيى بن سعيد القطان فوصلها الطبراني في " الأوسط " من طريق أبي بكر الأعين عن محمد بن يحيى المذكور بالسند المذكور إلى ابن عمر قال " إنما نزلت على رسول " الله صلى الله عليه وسلم ( نساؤكم حرث لكم ) رخصة في إتيان الدبر , قال الطبراني : لم يروه عن عبد الله ابن عمر إلا يحيى بن سعيد , تفرد به ابنه محمد , كذا قال , ولم يتفرد به يحيى ابن سعيد فقد رواه عبد العزيز الدراوردي عن عبيد الله بن عمر أيضا كما سأذكره بعد , وقد روي هذا الحديث عن نافع أيضا جماعة غير ما ذكرنا ورواياتهم بذلك ثابتة عند ابن مردويه في تفسيره وفي " فوائد الأصبهانين لأبي الشيخ " و " تاريخ نيسابور للحاكم " و " غرائب مالك للدارقطني " وغيرها . وقد عاب الإسماعيلي صنيع البخاري فقال : جميع ما أخرج عن ابن عمر مبهم لا فائدة فيه , وقد رويناه عن عبد العزيز - يعني الدراوردي - عن مالك وعبيد الله بن عمر وابن أبي ذئب ثلاثتهم عن نافع بالتفسير , وعن مالك من عدة أوجه ا ه . كلامه . ورواية الدراوردي المذكورة قد أخرجها الدارقطني في " غرائب مالك " من طريقه عن الثلاثة عن نافع نحو رواية ابن عون عنه ولفظه " نزلت في رجل من الأنصار أصاب امرأته في دبرها , فأعظم الناس في ذلك فنزلت . قال فقلت له من دبرها في قبلها , فقال : لا إلا في دبرها " . وتابع نافعا في ذلك على زيد بن أسلم عن ابن عمر وروايته عند النسائي بإسناد صحيح . وتكلم الأزدي في بعض رواته ورد عليه ابن عبد البر فأصاب قال : ورواية ابن عمر لهذا المعنى صحيحة مشهورة من رواية نافع عنه بغير نكير أن يرويها عنه زيد بن أسلم . قلت : وقد رواه عن عبد الله بن عمر أيضا ابنه عبد الله أخرجه النسائي أيضا وسعيد بن يسار وسالم بن عبد الله بن عمر عن أبيه مثل ما قال نافع , وروايتهما عنه عند النسائي وابن جرير ولفظه " عن عبد الرحمن بن القاسم قلت لمالك : إن ناسا يروون عن سالم : كذب العبد على أبي , فقال مالك : أشهد على زيد بن رومان أنه أخبرني عن سالم بن عبد الله بن عمر عن أبيه مثل ما قال نافع , فقلت له : إن الحارث بن يعقوب يروي عن سعيد بن يسار عن ابن عمر أنه قال أف , أويقول ذلك مسلم ؟ فقال مالك : أشهد على ربيعة لأخبرني عن سعيد بن يسار عن ابن عمر مثل ما قال نافع , وأخرجه الدارقطني من طريق عبد الرحمن بن القاسم عن مالك وقال : هذا محفوظ عن مالك صحيح ا ه . وروى الخطيب في " الرواة عن مالك " من طريق إسرائيل بن روح قال : سألت مالكا عن ذلك فقال : ما أنتم قوم عرب ؟ هل يكون الحرث إلا موضع الزرع ؟ وعلى هذه القصة اعتمد المتأخرون من المالكية , فلعل مالكا رجع عن قوله الأول , أو كان يرى أن العمل على خلاف حديث ابن عمر فلم يعمل به , وإن كانت الرواية فيه صحيحة على قاعدته . ولم ينفرد ابن عمر بسبب هذا النزول , فقد أخرج أبو يعلى وابن مردويه وابن جرير والطحاوي من طريق زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن أبي سعيد الخدري " أن رجلا أصاب امرأته في دبرها , فأنكر الناس ذلك عليه وقالوا : نعيرها , فأنزل الله عز وجل هذه الآية " وعلقه النسائي عن هشام بن سعيد عن زيد , وهذا السبب في نزول هذه الآية مشهور , وكأن حديث أبي سعيد لم يبلغ ابن عباس وبلغه حديث ابن عمر فوهمه فيه , فروى أبو داود من طريق مجاهد عن ابن عباس قال : " إن ابن عمر وهم والله يغفر له , إنما كان هذا الحي من الأنصار وهم أهل وثن مع هذا الحي من يهود وهم أهل كتاب فكانوا يأخذون بكثير من فعلهم , وكان أهل الكتاب لا يأتون النساء إلا على حرف , وذلك أستر ما تكون المرأة , فأخذ ذلك الأنصار عنهم , وكان هذا الحي من قريش يتلذذون بنسائهم مقبلات ومدبرات ومستلقيات , فتزوج رجل من المهاجرين امرأة من الأنصار فذهب يفعل فيها ذلك فامتنعت , فسرى أمرهما حتى بلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم , فأنزل الله تعالى ( ‏
نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم ) ‏
مقبلات ومدبرات ومستلقيات , في الفرج " أخرجه أحمد والترمذي من وجه آخر صحيح عن ابن عباس قال " جاء عمر فقال : يا رسول الله هلكت . حولت رحلي البارحة , فأنزلت هذه الآية , نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم ) أقبل وأدبر , واتق الدبر والحيضة " وهذا الذي حمل عليه الآية موافق لحديث جابر المذكور في الباب في سبب نزول الآية كما سأذكر عند الكلام عليه . وروى الربيع في " الأم " عن الشافعي قال : احتملت الآية معنيين أحدهما أن تؤتى المرأة حيث شاء زوجها , لأن " أنى " بمعنى أين شئتم , واحتملت أن يراد بالحرث موضع النبات , والموضع الذي يراد به الولد هو الفرج دون ما سواه , قال فاختلف أصحابنا في ذلك , وأحسب أن كلا من الفريقين تأول ما وصفت من احتمال الآية , قال فطلبنا الدلالة فوجدنا حديثين : أحدهما ثابت وهو حديث خزيمة بن ثابت في التحريم , فقوى عنده التحريم . وروى الحاكم في " مناقب الشافعي " من طريق ابن عبد الحكم أنه حكى عن الشافعي مناظرة جرت بينه وبين محمد بن الحسن في ذلك , وأن ابن الحسن احتج عليه بأن الحرث إنما يكون في الفرج , فقال له : فيكون ما سوى الفرج محرما , فالتزمه . فقال أرأيت لو وطئها بين ساقها أو في أعكانها أفي ذلك حرث ؟ قال : لا . قال أفيحرم ؟ قال لا . قال : فكيف تحتج بما لا تقول به . قال الحاكم : لعل الشافعي كان يقول ذلك في القديم , وأما في الجديد فصرح بالتحريم ا ه . ويحتمل أن يكون ألزم محمدا بطريق المناظرة وإن كان لا يقول بذلك , وإنما انتصر لأصحابه المدنيين , والحجة عنده في التحريم غير المسلك الذي سلكه محمد كما يشير إليه كلامه في " الأم " . وقال المازري : اختلف الناس في هذه المسألة وتعلق من قال بالحل بهذه الآية , وانفصل عنها من قال يحرم بأنها نزلت بالسبب الوارد في حديث جابر في الرد على اليهود , يعني كما في حديث الباب الآتي . قال : والعموم إذا خرج على سبب قصر عليه عند بعض الأصوليين , وعند الأكثر العبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب , وهذا يقتضي أن تكون الآية حجة في الجواز , لكن وردت أحاديث كثيرة بالمنع فتكون مخصصة لعموم الآية , وفي تخصيص عموم القرآن ببعض خبر الآحاد خلاف ا ه . وذهب جماعة من أئمة الحديث - كالبخاري والذهلي والبزار والنسائي وأبي علي النيسابوري - إلى أنه لا يثبت فيه شيء . قلت : لكن طرقها كثيرة فمجموعها صالح للاحتجاج به , ويؤيد القول بالتحريم أنا لو قدمنا أحاديث الإباحة للزم أنه أبيح بعد أن حرم والأصل عدمه , فمن الأحاديث الصالحة الإسناد حديث خزيمة بن ثابت أخرجه أحمد والنسائي وابن ماجه وصححه ابن حبان , وحديث أبي هريرة أخرجه أحمد والترمذي وصححه ابن حبان أيضا , وحديث ابن عباس وقد تقدمت إشارة إليه . وأخرجه الترمذي من وجه آخر بلفظ " لا ينظر الله إلى رجل أتى رجلا أو امرأة في الدبر " وصححه ابن حبان أيضا , وإذا كان ذلك صلح أن يخصص عموم الآية ويحمل على الإتيان في غير هذا المحل بناء على أن معنى " أنى " حيث وهو المتبادر إلى السياق , ويغني ذلك عن حملها على معنى آخر غير المتبادر , والله أعلم .


هذا شرح كامل للحديث يحتوي على اقوال اهل العلم في هذه المسألة وهم منشقون بين مؤيد ومعارض وحديث ابن عمر الذي ذكر فيه سبب نزول الآية وهو في صحيح البخاري يخص الاتيان في الدبر فهل نعمل بحديث ابن عمر لأنه صحيح ام نأخذ بالاحاديث الاخرى التي درجتها درجة الحسن ؟هذا هو السؤال

العباس الشنقيطي
30-12-09, 09:54 am
جينا لبيت القصيد / نعم هو من الجماع لأن فيه متعتي



ومن قال لك بأن الضرب والتعذيب من الجماع وأين مستندك على قولك نعم هو من الجماع ؟!هل لأنك تجد فيه متعة اصبح من الجماع؟! أخي الكريم توجيه المباشرة توجيه واضح وضوح الشمس نسائكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم فهل تفسر أن الاتيان يكون بالضرب والركل والتعذيب ؟!

عبود زمان
30-12-09, 10:19 am
ياعباس جزاك الله خير

سؤال من أين تخرج غائطك ؟
و
هل الغائط طيب أم نجس وكريه ؟

الله سبحانه أعطانا عقول لكي نحلل فيها بعض الامور ونتجنب المخاطر .

قطع الإشاره

نبض الوريد
30-12-09, 10:22 am
ومن قال لك بأن الضرب والتعذيب من الجماع وأين مستندك على قولك نعم هو من الجماع ؟!؟! أخي الكريم توجيه المباشرة توجيه واضح وضوح الشمس نسائكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم فهل تفسر أن الاتيان يكون بالضرب والركل والتعذيب ؟!
عندما سألتك عن منافع إتيان المرأه من حيث تقول:جاوبتني بشيء واحد هو متعه لا غير ،ولم تذكر لي اي منفعه أخرى،وطالما المسأله متعه لا غير فهذا شأنه شأن هذه المتعه فالمسأله متعه لاغير ، ليس فيها حرث ولازرع ولا نسل وكلاهما فيه ضرر، فلما تبارك المتعه هناك ولا تباركها هنا، مع ان كل الطرق تؤدي الى مالطا
هل لأنك تجد فيه متعة اصبح من الجماع

نفس السؤال أوجهه لك على إتيان المرأه بما تقول ،هل لأنك تجد فيه متعه أصبح من الجماع؟؟ ومن هنا رجعت لنقطتي الأوله التي اقول لك فيها كل جزئ في المرأه مُسَيّر لما خُلِقَ له ، ولا ينبغي ان نخلط الحابل بالنابل ،وهذا ما اريد ان اوصله لك،،

العباس الشنقيطي
30-12-09, 11:25 am
سكوت البخاري لايعني بالضروره ماتفسره أنت،فلا تُحمّل الرجل مالم ينطقه




أولاً لتصحيح المعلومة الخاطئة التي لديك البخاري ليس من نطق الحديث البخاري مجرد ناقل ومدون للأحاديث الصحيحة وهو دقيق لدرجة أنه لايروي عن راو حتى يعرف صحيح حديثه من سقيمه وهذا ثابت عنه


ربما أخذته على غير معناه! فالبخاري رجل دين وعلم ولم يكتم علمه ، ولن يكون أحرص على الناس من الله ،

وإذا ما صدق الحديث فلن يجد في قوله حرج - وهذا مالا شك فيه ، فما يثبت أن صمت البخاري هو قول ماقاله الشنقيطي ؟؟ومالذي منعه من قول ماقاله الشنقيطي ؟؟

كن على ثقة بأن البخاري لو سمع الحديث من الراوي هكذا ( يأتيها في الفرج ) لخطها كماهي ولكنه على حسب حديث اهل العلم أنه ترك بياضاً بعد في لماذا ترك هذا البياض البخاري رحمه الله وحده يعلم ولكن الثابت لدى اهل العلم أن حديث ابن عمر الذي يخص سبب نزول الآية نص على ( يأتيها في الدبر )


يا عزيزي لم أكن اقصد المساواه في الحكم بقدر ما أقصد الذنب الواقع ، فكلاهما مذنب ،،بغض النظر عن العقوبه ،،وهذا كان جواباً على سؤالك أيهما أصوب إتيان المرأه بالطريقه الشاذه أو الذهاب للحرام في حالة الحيض،،

أخي الكريم هل بائع الخمر ذنبه مثل ذنب شاربه حتى تساوي بينهم؟! عموما على هامش هذا النقاش المساواة في اللغة تعني العدل فتقول فلان وفلان سواء أي متساويان فشتان بين مفسد في الارض وبين مرتكب كبيرة من الكبائر


قصة عمر لم يكن فيها دليل على ما ذكرت ـ وقد ساقتها الأخت نوره في مشاركتها ، فهل لديك دليل ثابت يثبت بعدم قذف عمر بهذا العمل دليلك؟؟؟

أخي الكريم أنت سألت هل فعلها احد من الصحابة فقلت لك نعم عمر فعلها وهذا قول عمر يا رسول الله هلكت

حولت رحلي البارحة!! فكيف تتهمني بقذف عمر؟!!



ونعم بالله - لك السؤال ومنك الإجابه:

فما الذي يمنع من الإتيان بصور جنسيه ووضعها هنا لإثبات ما نقول في الممارسه؟؟طالما أن الحياء قد رُفِع بحجة النقاش والفائده؟؟ فكّر وقدّر/ فهل كل مايعرف يقال؟؟

أولاً الحياء لايرفع في جميع المسائل وتوضيح المسائل في الشريعة تبين وتوضح كما هي أي كما ورد عن السلف،أمّا مسألة تفصيل الجسم والمسألة التي ذكرت والتي تريد شرحها في الرسائل الخاصة فهذه من تصنيفات الغرب ولاتهم المسلم في شيء وكما قلت لك المعاشرة الزوجية لاتحتاج الا فلسفلة لأن الأمر الذي يحدث بينهما أمر طبيعي


ماتقول في الحديث الصحيح

عن ابن عباس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لاينظر

الله - تعالى- إلى رجل أتى رجلاً ، أو امرأة في الدّبر) صحيح اخرجه الترمذي

تصحيحاً لمعلومتك درجة هذا الحديث ليس كما قلت صحيح وإنما هو حديث حسن والحديث الحسن لم يصطلح اهل الحديث على اصطلاح معين له كما اصطلحوا على الحديث الصحيح فهو متردد مابين الضعيف والصحيح فتارة يقرب من الصحيح وتارة يقرب من الضعيف وهذا الحديث قال عنه ابو عيسى بأنه حديث حسن غريب (المصدر (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .لا يَنْظُرُ اللهُ إِلَى رَجُلٍ أَتَى رَجُلاً ، أَوِ امْرَأَةً فِي الدُّبُرِ &SearchType=root&Scope=all&Offset=0&SearchLevel=QBE)) والترمذي اذا قال بأن الحديث حسن غريب لايعني ان الحديث حسن لديه ودليل ذلك هذا الحديث(من هنا (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .)) حيث ضعف فيه احد الرواه

المتزن
30-12-09, 11:44 am
يبدو لي أن هناك خلط في الموضوع !!

عموماً :

وطء المرأة في دبرها ( أي من مؤخرتها ) دون إيلاج في فتحة الشرج , أعتقد أنه ليس به بأس

أما وطؤها في فتحة الشرج , فهو أمر مستقذر غير مقبول ولا أظن أنه هو المقصود في كلام السلف لأن الدبر في كلام العرب يعني المؤخرة بعمومها وليس فتحة الشرج التي يسمونها حلقة الدبر أو الاست .


هذا هو فهمي الشخصي للمسألة من زمان , وبصراحة لم أبحثها قريباً , والله أعلم

العباس الشنقيطي
30-12-09, 11:52 am
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أولاً :
يحرم على الرجل إتيان زوجته في دبرها ، وهو كبيرة من الكبائر ، وقد دل على تحريمه الكتاب والسنة ، وهو قول جماهير السلف والأئمة .
وما ورد فيه من الأحاديث مجموعها صالح للاحتجاج كما ذكر أهل العلم ، وعلى فرض ضعفها فإن القرآن قد دل على تحريم هذا الفعل القبيح ، ونحن نسوق إليك طرفاً من ذلك .
قال العلامة محمد الأمين الشنقيطي رحمه الله في "أضواء البيان" :
"قوله تعالى: (فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ) لم يبيّن هنا هذا المكان المأمور بالإتيان منه المعبر عنه بلفظة (حَيْثُ) ولكنه بين أن المراد به الإتيان في القبل في آيتين :
إحداهما : هي قوله هنا : (فَأْتُوا حَرْثَكُمْ) ؛ لأن قوله : (فَأْتُوا) أمر بالإتيان بمعنى الجماع وقوله : (حَرْثَكُمْ) يبين أن الإتيان المأمور به إنما هو في محل الحرث يعني بذر الولد بالنطفة ، وذلك هو القبل دون الدبر كما لا يخفى ؛ لأن الدبر ليس محل بذر للأولاد ، كما هو ضروري .
الثانية : قوله تعالى : (فَالْآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ) ؛ لأن المراد بما كتب الله لكم ، الولد ، على قول الجمهور وهو اختيار ابن جرير ، وقد نقله عن ابن عباس ، ومجاهد ، والحكم ، وعكرمة ، والحسن البصري ، والسدي ، والربيع ، والضحاك بن مزاحم ، ومعلوم أن ابتغاء الولد إنما هو بالجماع في القبل . فالقبل إذن هو المأمور بالمباشرة فيه ، بمعنى الجماع فيكون معنى الآية : فالآن باشروهن ، ولتكن تلك المباشرة في محل ابتغاء الولد ، الذي هو القبل دون غيره ، بدليل قوله: (وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ) يعني الولد .

ويتضح لك من هذا أن معنى قوله تعالى: (أَنَّى شِئْتُمْ) يعني أن يكون الإتيان في محل الحرث على أي حالة شاء الرجل ، سواء كانت المرأة مستلقية أو باركة أو على جنب ، أو غير ذلك ، ويؤيد هذا ما رواه الشيخان وأبو داود والترمذي عن جابر رضي الله عنه قال : كانت اليهود تقول : إذا جامعها من ورائها جاء الولد أحول ، فنزلت : (نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ) .
فظهر من هذا أن جابراً رضي الله عنه يرى أن معنى الآية ، فأتوهن في القبل على أية حالة شئتم ولو كان من ورائها .
والمقرر في علوم الحديث أن تفسير الصحابي الذي له تعلق بسبب النزول له حكم الرفع .

وقد قال القرطبي في تفسير قوله تعالى : (فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ) ما نصه : وما استدل به المخالف من أن قوله عز وجل : (أَنَّى شِئْتُمْ) شامل للمسالك بحكم عمومها ، فلا حجة فيها ؛ إذ هي مخصصة بما ذكرناه ، وبأحاديث صحيحة ، حِسانٍ شهيرة ، رواها عن رسول الله صلى الله عليه وسلم اثنا عشر صحابيا ، بمتون مختلفة ، كلها متواردة على تحريم إتيان النساء في الأدبار ، ذكرها أحمد بن حنبل في "مسنده" ، وأبو داود ، والنسائي ، والترمذي ، وغيرهم .
وقد جمعها أبو الفرج الجوزي بطرقها في جزء سماه "تحريم المحل المكروه" .
ولشيخنا أبي العباس أيضا في ذلك جزء سماه "إظهار إدبار من أجاز الوطء في الأدبار" .
قلت : وهذا هو الحق المتبع ، والصحيح في المسألة .

ولا ينبغي لمؤمن بالله واليوم الآخر أن يعرج في هذه النازلة على زلة عالم بعد أن تصح عنه ، وقد حُذرنا من زلة العالم . وقد روي عن ابن عمر خلاف هذا ، وتكفير من فعله وهذا هو اللائق به رضي الله عنه ، وكذلك كذّب نافع من أخبر عنه بذلك ، كما ذكر النسائي .
وأنكر ذلك مالك واستعظمه ، وكذب من نسب ذلك إليه ، وروى الدارمي في "مسنده" ، عن سعيد بن يسار أبي الحباب . قال : قلت لابن عمر : ما تقول في الجواري حين أحمض لهن ؟ قال : وما التحميض؟ فذكرت له الدبر . فقال : هل يفعل ذلك أحد من المسلمين؟ وأسند عن خزيمة بن ثابت : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : (أيها الناس ، إن الله لا يستحي من الحق ، لا تأتوا النساء في أعجازهن) ، ومثله عن علي بن طلق ، وأسند عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم : (من أتى امرأة في دبرها لم ينظر الله إليه يوم القيامة).
وروي أبو داود الطيالسي في مسنده عن قتادة ، عن عمرو بن شعيب عن أبيه ، عن عبد الله بن عمرو ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (تلك اللوطية الصغرى) ، يعني إتيان المرأة في دبرها .
وروي عن طاوس أنه قال : كان بدْءُ عمل قوم لوط إتيان النساء في أدبارهن ، قال ابن المنذر : "وإذا ثبت الشيء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم استغنى به عما سواه" من القرطبي بلفظه .
وقال القرطبي أيضا ما نصه : " وقال مالك لابن وهب ، وعلي بن زياد ، لما أخبراه أن ناساً بمصر يتحدثون عنه أنه يجيز ذلك ، فنفر من ذلك وبادر إلى تكذيب الناقل ، فقال : كذبوا عليّ ، كذبوا عليّ ، كذبوا عليّ . ثم قال : ألستم قوما عرباً؟ ألم يقل الله تعالى : (نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ) ، وهل يكون الحرث إلا في موضع المنبت؟" .

ومما يؤيد أنه لا يجوز إتيان النساء في أدبارهن ، أن الله تعالى حرم الفرج في الحيض لأجل القذر العارض له ، مبينا أن ذلك القذر هو علة المنع بقوله : (قُلْ هُوَ أَذىً فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ) فمن باب أولى تحريم الدبر للقذر والنجاسة اللازمة ...

ومما يؤيد منع الوطء في الدبر : إطباق العلماء على أن الرتقاء التي لا يوصل إلى وطئها معيبة ترد بذلك العيب .
قال ابن عبد البر : لم يختلف العلماء في ذلك ، إلا شيئاً جاء عن عمر بن عبد العزيز من وجه ليس بالقوي أن الرتقاء لا ترد بالرتق. والفقهاء كلهم على خلاف ذلك .
قال القرطبي : وفي إجماعهم هذا دليل على أن الدبر ليس بموضع وطء . ولو كان موضعاً للوطء ، ما ردت من لا يوصل إلى وطئها في الفرج . فإن قيل : قد يكون رد الرتقاء لعلة عدم النسل فلا ينافي أنها توطأ في الدبر ، فالجواب : أن العقم لا يرد به ، ولو كانت علة رد الرتقاء عدم النسل لكان العقم موجباً للرد .
وقد حكى القرطبي الإجماع على أن العقم لا يرد به ، في تفسير قوله تعالى : (فَأْتُوا حَرْثَكُمْ) ،
فإذا تحققت من هذه الأدلة أن وطء المرأة في دبرها حرام . فاعلم أن من روي عنه جواز ذلك كابن عمر ، وأبي سعيد وجماعات من المتقدمين ، والمتأخرين ، يجب حمله على أن مرادهم بالإتيان في الدبر إتيانها في الفرج من جهة الدبر ، كما يبينه حديث جابر ، والجمع واجب إذا أمكن . قال ابن كثير في تفسير قوله : (فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ) ما نصه : قال أبو محمد ، عبد الرحمن بن عبد الله الدارمي في "مسنده": حدثنا عبد الله بن صالح، حدثنا الليث عن الحارث بن يعقوب، عن سعيد بن يسار أبي الحباب، قال: قلت لابن عمر: ما تقول في الجواري أيحمض لهن ؟ قال: وما التحميض ؟ فذكر الدبر، فقال: وهل يفعل ذلك أحد من المسلمين ؟ وكذا رواه ابن وهب، وقتيبة عن الليث.
وهذا إسناد صحيح ونص صريح منه بتحريم ذلك. فكل ما ورد عنه مما يحتمل فهو مردود إلى هذا المحكم" انتهى من "أضواء البيان".

ومما يدل على تحريم الوطء في الدبر : ما روى مسلم (302) عَنْ أَنَسٍ أَنَّ الْيَهُودَ كَانُوا إِذَا حَاضَتْ الْمَرْأَةُ فِيهِمْ لَمْ يُؤَاكِلُوهَا وَلَمْ يُجَامِعُوهُنَّ فِي الْبُيُوتِ فَسَأَلَ أَصْحَابُ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَنْزَلَ اللَّهُ تَعَالَى : (وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ . . . إِلَى آخِرِ الآيَةِ ) فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (اصْنَعُوا كُلَّ شَيْءٍ إِلا النِّكَاحَ . فَبَلَغَ ذَلِكَ الْيَهُودَ فَقَالُوا : مَا يُرِيدُ هَذَا الرَّجُلُ أَنْ يَدَعَ مِنْ أَمْرِنَا شَيْئًا إِلا خَالَفَنَا فِيهِ) .
فقوله : (اصْنَعُوا كُلَّ شَيْءٍ إِلا النِّكَاحَ) دليل على تحريم الوطء في الدبر ، لأنه أباح كل استمتاع إلا النكاح أي الوطء ، وهو شامل للوطء في القبل والدبر .

وقد ساق ابن القيم رحمه الله أوجها كثيرة لتحريم الوطء في الدبر ، منها قوله : " وأيضاً : فللمرأة حق على الزوج في الوطء ، ووطؤها في دُبرها يفوِّتُ حقها ، ولا يقضي وطَرَها ، ولا يُحَصِّل مقصودها .
وأيضاً : فإن ذلك مضر بالرجل ، ولهذا ينهى عنه عقلاءُ الأطباء منِ الفلاسفة وغيرهم ، لأن للفرج خاصية في اجتذاب الماء المحتقن وراحة الرجل منه والوطءُ في الدُّبُر لا يعين على اجتذاب جميع الماء ، ولا يخرج كلَّ المحتقن لمخالفته للأمر الطبيعى.
وأيضاً : فإنه يضرُّ بالمرأة جداً ، لأنه واردٌ غريب بعيدٌ عن الطباع، مُنافر لها غايةَ المنافرة .
وأيضاً : فإنه يُحِدثُ الهمَّ والغم ، والنفرةَ عن الفاعل والمفعول .
وأيضاً : فإنه يُسَوِّدُ الوجه ، ويُظلم الصدر ، ويَطمِسُ نور القلب ، ويكسو الوجه وحشةً تصير عليه كالسِّيماء يعرِفُها مَن له أدنى فراسة .
وأيضاً : فإنه يُوجب النُّفرة والتباغض الشديد ، والتقاطع بين الفاعل والمفعول ، ولا بُدَّ " انتهى من "زاد المعاد" (4/262).
ثانياً :
من الأحاديث الواردة في ذلك :
قوله صلى الله عليه وسلم : (مَنْ أَتَى حَائِضًا أَوْ امْرَأَةً فِي دُبُرِهَا أَوْ كَاهِنًا فَقَدْ كَفَرَ بِمَا أُنْزِلَ عَلَى مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ) رواه الترمذي (135) وأبو داود (3904) وابن ماجه (639) . والحديث : صححه الشيخ الألباني في "صحيح الترغيب" (2433).
ولعن النبي صلى الله عليه وسلم من أتى امرأة في دبرها فقال : (مَلْعُونٌ مَنْ أَتَى امْرَأَتَهُ فِي دُبُرِهَا) رواه أبو داود (2162) والحديث صححه الشيخ الألباني في "صحيح الترغيب" (2432) .
وقال صلى الله عليه وسلم : (لا يَنْظُرُ اللَّهُ إِلَى رَجُلٍ أَتَى رَجُلا أَوْ امْرَأَةً فِي الدُّبُرِ) رواه الترمذي (1166) وحسنه الألباني في صحيح الترمذي .
قال الحافظ ابن حجر رحمه الله عن هذه الأحاديث : " لكن طرقها كثيرة فمجموعها صالح للاحتجاج به " انتهى من "فتح الباري" (8/191).
ثالثاً :
ليس هناك مذهب معتبر يبيح هذا العمل القبيح المنكر ، وما نقل عن بعض السلف في ذلك إما أنه كذب أو غلط من ناقله .
قال القرطبي رحمه الله في تفسيره (3/93) : " وممن نسب إليه هذا القول : سعيد بن المسيب ونافع وابن عمر ومحمد بن كعب القرظي وعبدالملك بن الماجشون ، وحكي ذلك عن مالك في كتاب له يسمى "كتاب السر". وحذاق أصحاب مالك ومشايخهم ينكرون ذلك الكتاب ، ومالك أجل من أن يكون له "كتاب سر". ووقع هذا القول في العتبية. وذكر ابن العربي أن ابن شعبان أسند جواز هذا القول إلى زمرة كبيرة من الصحابة والتابعين ، وإلى مالك من روايات كثيرة في كتاب "جماع النسوان وأحكام القرآن"... وما نسب إلى مالك وأصحابه من هذا باطل وهم مبرؤون من ذلك ... وقد روي عن ابن عمر خلاف هذا ، وتكفير من فعله ، وهذا هو اللائق به رضي الله عنه. وكذلك كَذَّب نافع من أخبر عنه بذلك ، كما ذكر النسائي . وأنكر ذلك مالك واستعظمه ، وكذب من نسب ذلك إليه " انتهى مختصراً .

وقال ابن القيم رحمه الله : "وأما الدُّبرُ: فلم يُبَحْ قَطُّ على لسان نبىٍّ من الأنبياء ، ومَن نسب إلى بعض السَّلَف إباحة وطء الزوجة فى دُبُرها ، فقد غلط عليه" انتهى من "زاد المعاد" (4/257) .
وقال في (4/261) : "ومن هاهنا نشأ الغلط على من نُقل عنه الإباحة من السلف والأئمة ، فإنهم أباحوا أن يكون الدُّبر طريقاً إلى الوطء في الفرج ، فيطأ من الدبر لا في الدبر، فاشتبه على السامع "مِنْ" بـ "في" ولم يظن بينهما فرقاً ، فهذا الذي أباحه السلف والأئمة ، فغلط عليهم الغالط أقبح الغلط وأفحشه" انتهى .

وسئل شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى : عما يجب على من وطئ زوجته في دبرها؟ وهل أباحه أحد من العلماء؟
فأجاب : "الحمد لله رب العالمين ، الوطء في الدبر حرام في كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ، وعلى ذلك عامة أئمة المسلمين ، من الصحابة ، والتابعين ، وغيرهم ؛ فإن الله قال في كتابه : (نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ وَقَدِّمُوا لأَنْفُسِكُمْ) ، وقد ثبت في
الصحيح : أن اليهود كانوا يقولون : إذا أتى الرجل امرأته في قُبلها من دبرها جاء الولد أحول ، فسأل المسلمون عن ذلك النبي صلى الله عليه وسلم ، فأنزل الله هذه الآية : (نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ وَقَدِّمُوا لأَنْفُسِكُمْ) ، والحرث : موضع الزرع ، والولد إنما يزرع في الفرج ؛ لا في الدبر . وقد جاء في غير أثر : أن الوطء في الدبر هو اللوطية الصغرى ، وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : (إن الله لا يستحيي من الحق لا تأتوا النساء في حشوشهن) و " الحش " هو الدبر ، وهو موضع القذر ، والله سبحانه حرم إتيان الحائض مع أن النجاسة عارضة في فرجها فكيف بالموضع الذي تكون فيه النجاسة المغلظة .
وأيضا : فهذا من جنس اللواط ، ومذهب أبي حنيفة وأصحاب الشافعي وأحمد وأصحابه أن ذلك حرام لا نزاع بينهم ، وهذا هو الظاهر من مذهب مالك وأصحابه ؛ لكن حكى بعض الناس عنهم رواية أخرى بخلاف ذلك . ومنهم من أنكر هذه الرواية وطعن فيها . وأصل ذلك ما نقل عن نافع أنه نقله عن ابن عمر ، وقد كان سالم بن عبد الله يكذّب نافعا في ذلك . فإما أن يكون نافع غلط أو غلط من هو فوقه " إلى أن قال : "ومن وطئ امرأته في دبرها وجب أن يعاقبا على ذلك عقوبة تزجرهما ، فإن علم أنهما لا ينزجران فإنه يجب التفريق بينهما . والله أعلم" انتهى من "مجموع الفتاوى" (32/267) .
وقال أيضا : "وطء المرأة في دبرها حرام في قول جماهير العلماء ، ومتى وطئها في الدبر وطاوعته عُزرا فإن لم ينتهيا فرِّق بينهما" انتهى من "مختصر الفتاوى المصرية" ص (37) .

رابعاً :
ما ذكر من تحريم الوطء في الدبر هو ما يفتي به علماء العصر كالشيخ ابن باز رحمه الله ، والشيخ ابن عثيمين رحمه الله ، واللجنة الدائمة للإفتاء وغيرهم

هدانا الله وإياك للخير والصلاح



العلامة الشنقيطي وجمهور من العلماء اختلفوا في تفسير نِسَآؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُواْ حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ فكلمة ( أنَّى ) التي هي من أدوات الشرط تأتي للزمان وللمكان ، فمن قال أنها في الآية جاءت للزمان فمعناه أنه يجوز للزوج أن يأتي زوجته في الليل أو النهار وفي أي ساعة منهما ، ومن قال أنها للمكان فمعناه أنه يجوز للزوج أن يأتي زوجته في أي موضع ومنها الدبر وكذلك اختلفوا في معنى( حرث ) وهذه كلها اجتهادات من اهل العلم وقد ورد في البحر المحيط وهو كتاب مشهور في أصول الفقه أن محمد بن المنكدر ، وابن أبي ملكية ، وعبد الله بن عمر من الصحابة ، ومالك أنهم أباحو اتيان النساء في ادبارهن والقول هذا ليس بقول الشنقيطي وإنما قول العلامة بدر الدين بن محمد الزركشي الشافعي وهو من اشهر علماء الفقه وأحد تلامذة الشيخ ابن كثير والمسألة هنا مسألة فقهية بحته وكل عالم له صولاته وجولاته في بحره الذي يتقنه

العباس الشنقيطي
30-12-09, 12:09 pm
ولا تنساقوا خلف الشبهات



الحمد الله اننا نتناقش في مسألة بين زوج وزوجته أي بينهما ترابط شرعي لاجدال فيه على انه محرم،بمعنى لو كنا نتناقش في اتيان الرجال ادبار النساء على وجه العموم لكان نقاشنا آثماً لأن الزنا لايختلف فيه اثنان على انه كبيرة من الكبائر كما أن المسألة لم يرد فيها قول صريح كالحيض يحرمها بل تركت والعلماء اجتهدوا فيها فمنهم من اجاز ومنهم من حرّم

العباس الشنقيطي
30-12-09, 12:26 pm
ولماذا لم تنزل آيه صريحه في إتيان المرأه من حيث تقول،،طالما ليس فيها ضرر؟؟


أنا قلت لماذا لم ترد آية صريحة لتحريم هذا الامر وأنت قلت لماذا لم ترد آية صريحة لتحليل هذا الامر إذن الأصل في الاشياء هو الاباحة حتى يرد دليل على التحريم

ثمن الساعة
30-12-09, 12:27 pm
.
بكل تأكيد العازل يكون للرجل لأن دم الحيض نجس

وش دليلك ان الاذى يكون فقط للرجل الاية(ويسألونك عن المحيض قل هو أذىً فاعتزلوا النساء في المحيض) الم يحدد لمن الأذى ليه انت تحدد وين الدليل يعني العازل لكلاهما معا

لو كان هناك ضرر على المرأة أثناء الحيض بالمباشرة بالعزل لما فعله الرسول عليه الصلاة والسلام

العزل هنا لأثنين حماية لهما

لماذا استخدم الازار له ام لزوجته! لم افهم السؤال

يعني العازل لكلاهما معا وليس لأحدهما
لم أسأله ولم اقرأ شيء يخص هذا السؤال..!!

لا تسخر
ولكن لم نسمع ان الرسول صلى الله عليه وسلم أو صحابته او التابعين
ان قاموا بجماع من الدبر وقت حيض المرأة

ولكن عازل الصيدليات لشخص واحد وهو الرجل وليس لكلاهما
.

العباس الشنقيطي
30-12-09, 12:41 pm
سؤال من أين تخرج غائطك ؟

.



من مكانه المعتاد


هل الغائط طيب أم نجس وكريه ؟
.



أنا أراه نجس وغير طيب وكريه ولكن لاعلم لي بأهواء الآخرين


الله سبحانه أعطانا عقول لكي نحلل فيها بعض الامور ونتجنب المخاطر .
قطع الإشاره

العباس الشنقيطي
30-12-09, 12:55 pm
عندما سألتك عن منافع إتيان المرأه من حيث تقول:جاوبتني بشيء واحد هو متعه لا غير ،ولم تذكر لي اي منفعه أخرى،وطالما المسأله متعه لا غير فهذا شأنه شأن هذه المتعه فالمسأله متعه لاغير ، ليس فيها حرث ولازرع ولا نسل وكلاهما فيه ضرر، فلما تبارك المتعه هناك ولا تباركها هنا، مع ان كل الطرق تؤدي الى مالطا

ماشي كلامك..هل من المنطق أو العقل أن يستمتع رجل عاقل غير شاذ بضرب وتعذيب زوجته؟! ألم ينهي الاسلام عن تعذيب واستحقار المرأة؟!فأين اللذة في ذلك ؟! أخي الكريم أنا اتحدث عن زوج عاقل خالي من علة الشذوذ وكونه يأتي زوجته في دبرها هذا لايعتبر شذوذاً والدليل الحديث السابق في صحيح البخاري فإن كنت تعتبره عملاً شاذاً وتقارنه بالضرب والتعذيب فدلل على قولك من الكتاب والسنة كما دللت لك



نفس السؤال أوجهه لك على إتيان المرأه بما تقول ،هل لأنك تجد فيه متعه أصبح من الجماع؟؟

يا أخي المراد بالجماع الوطء وليس الضرب والتعذيب


كل جزئ في المرأه مُسَيّر لما خُلِقَ له ، ولا ينبغي ان نخلط الحابل بالنابل

دلل من الكتاب والسنة

محمد ابو عبد الله
30-12-09, 01:10 pm
أدلة تحريم إتيان المرأة من الدبر




هذه مقتطفات إقتطفتها من كتاب ( آداب الزفاف ) للعلامة الألباني رحمه الله أحببت أن أضعها بين أيديكم .لتعم الفائدة منها .يقول الشيخ :.


يجوز له أن يأتيها في قُبُلها من أي جهة شاء، من خلفها أو من أمامها، لقول الله تبارك وتعالى: {نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنّى شئتم}،
أي: كيف شئتم؛ مقبلة ومدبرة،
وفي ذلك أحاديث أكتفي باثنين منها:


الأول
عن جابر رضي الله عنه قال:


((كانت اليهود تقولك إذا أتى الرجل امرأته من دبرها في قبلها كان الولد أحول! فنزلت: ?نساؤكم حرثٌ لكم فأتوا حرثكم أنّى شئتم? [فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : مقبلة ومدبرة إذا كان ذلك في الفرج]

)). البخاري ومسلم والنسائي.


الثاني:
عن ابن عباس، قال:
((كان هذا الحي من الأنصار؛ وهم أهل وثن، مع هذا الحي من يهود، وهم أهل كتاب، وكانوا يرون لهم فضلاً عليهم في العلم، فكانوا يقتدون بكثير من فعلهم، وكان من أمر أهل الكتاب أن لا يأتوا النساء إلا على حرف، وذلك أستر ما تكون المرأة، فكان هذا الحي من الأنصار قد أخذوا بذلك من فعلهم، وكان هذا الحي من قريش يشرحون النساء شرحاً منكراً، ويتلذذون منهن مقبلات ومدبرات ومستلقيات؛ فلما قدم المهاجرون المدينة، تزوج رجل منهم امرأة من الأنصار، فذهب يصنع بها ذلك، فأنكرته عليه، وقالت: إنما كنا نُؤتى على حرف، فاصنع ذلك وإلا فاجتنبني، حتى شري أمرها، فبلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأنزل الله عز وجل: ?نساؤكم حرثٌ لكم فأتوا حرثكم أنّى شئتم?. أي: مقبلات ومدبرات ومستلقيات، يعني بذلك موضع الولد ))أبو داود والحاكم.


6- تحريم الدبر:
ويحرم عليه أن يأتيها في دبرها لمفهوم الآية السابقة: ( نساؤكم حرثٌ لكم فأتوا حرثكم أنّى شئتم )،



وأيضا من الأحاديث :


الأول: عن أم سلمة رضي الله عنها قالت:
((لما قدم المهاجرون المدينة على الأنصار تزوجوا من نسائهم، وكان المهاجرون يجبّون، وكانت الأنصار لا تجبّي، فأراد رجل من المهاجرين امرأته على ذلك، فأبت عليه حتى تسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم، قالت: فأتته، فاستحيت أن تسأله، فسألته أم سلمة، فنزلت: ?نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنّى شئتم?، وقال: لا؛ إلا في صمام واحد ))أحمد،والترمذي وصححه، وأبو يعلى، والبيهقي وإسناده صحيح على شرط مسلم.


الثاني: عن ابن عباس رضي الله عنه قال:
((جاء عمر بن الخطاب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله! هلكت. قال: وما الذي أهلكك؟ قال: حولت رحلي الليلة، فلم يرد عليه شيئاً، فأوحي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه الآية: ?نساؤكم حرثٌ لكم فأتوا حرثكم أنّى شئتم?، يقول: أقبِلْ وأدبِرْ، واتق الدبر والحيضة ))النسائي والترمذي والطبراني والواحدي بسند حسن.وحسنه الترمذي.


الثالث: عن خزيمة بن ثابت رضي الله عنه :
((أن رجلاً سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن إتيان النساء في أدبارهن، أو إتيان الرجل امرأته في دبرها؟ فقال صلى الله عليه وسلم: حلال. فلما ولّى الرجل دعاه، أو أمر به فدعي، فقال: كيف قلت؟ في أي الخربتين، أوفي الخرزتين، أو في أي الخصفتين؟ أمن دبرها في قبلها؟ فنعم، أم من دبرها في دبرها؟ فلا، فإن الله لا يستحي من الحق، لا تأتوا النساء في أدبارهن ))الشافعي وقواه، والدارمي،والطحاوي، والخطابي وسنده صحيح .


الرابع: ((لا ينظر الله إلى رجلٍ يأتي امرأته في دبرها )). النسائي والترمذي وابن حبان وسنده حسن، وحسنه الترمذي، وصححه ابن راهويه.


الخامس: ((ملعون من يأتي النساء في محاشّهن. يعني : أدبارهن )).ابن عدي بسند حسن.


السادس: ((من أتى حائضاً، أو امرأة في دبرها، أو كاهناً فصدقه بما يقول؛ فقد كفر بما أُنزل على محمد )) أصحاب السنن إلا النسائي

ثمن الساعة
30-12-09, 01:11 pm
خذ الكرة في ملعبك وانت اعطينا دليل واحد من او القران والسنة
على انة حلال جماع الحائض او الدبر

ولو انه حلال لوجدنا من الصحابه ماثبت فعلهم

العباس الشنقيطي
30-12-09, 01:12 pm
وطء المرأة في دبرها ( أي من مؤخرتها ) دون إيلاج في فتحة الشرج , أعتقد أنه ليس به بأس



كيف ليس فيه بأس وهو ليس المكان المقصود - الحرث - في الآية كما قال البعض!

ثمن الساعة
30-12-09, 01:17 pm
اتقي الشبهات حتى تضمن طهارة دينك

لو هناك طعام اشتبه فيه سم قاتل تأكل ولا تتركه
وعندك طعام ضامن نظافتة
ايهما تأكل

محمد ابو عبد الله
30-12-09, 01:22 pm
السلام عليكم
شخصٌ بعد إلحاح زوجته عليه بدأ يأتيها من دبرها أجلكم الله, واستمر معها على هذه الحالة ثلاثة أشهر ثم طلقها, والآن يا شيخ تزوج من أخرى ولكن عند جماعه للأخرى يعزل عنها لكيلا يأتيه منها ولد "نوع من الوسواس" ويقول أخاف أن يأتيني ولد فيكبر ويذبحني ؟! فما علاجه يا شيخ وكيف يكفر عن ذنبه .
والله إنه في كربٍ عظيم فأرجو نصحه وتوجيهه بما ترون .

الجواب ـ وطؤه لزوجته في دبرها لا يجوز, فعليه أن يتوب إلى الله توبة صادقة, وأما عزله في زوجته الثانية فإنه لا يجوز إذا كانت زوجته لا ترضى بذلك, وأما عدم رغبته في الولد فإنه مخالفة للسنة المطهرة وموافقة للشيطان في وسواسه, والواجب عليه أن يخالف الشيطان ويعمل بسنة المصطفى عليه الصلاة والسلام, ويكثر من التعوذ بالله من الشيطان ووسواسه, قال تعالى: { قل أعوذ برب الناس ـ ملك الناس ـ إله الناس ـ من شر الوسواس الخناس ـ الذي يوسوس في صدور الناس من الجنة والناس }, والله أعلم .

العباس الشنقيطي
30-12-09, 01:41 pm
.


وش دليلك ان الاذى يكون فقط للرجل الاية(ويسألونك عن المحيض قل هو أذىً فاعتزلوا النساء في المحيض)


لأن مصدر الأذى من النساء على حسب ماورد في الآية


.


يعني العازل لكلاهما معا العزل هنا لأثنين حماية لهما




العزل حماية للرجل من دم الحيض


.



لا تسخر
ولكن لم نسمع ان الرسول صلى الله عليه وسلم أو صحابته او التابعين ان قاموا بجماع من الدبر وقت حيض المرأة
ولكن عازل الصيدليات لشخص واحد وهو الرجل وليس لكلاهما
.


لماذا اخذتي جوابي من باب السخرية ولم تأخذيه من باب الاستنكار على سؤالك! عموما السخرية لامجال لها هنا على اقل تقدير من جانبي،أمّا بخصوص السماع فهذا سبب نزول الآية وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ قال الإمام أحمد : حدثنا عبد الرحمن بن مهدي حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس أن اليهود كانت إذا حاضت المرأة منهم لم يواكلوها ولم يجامعوها في البيوت فسأل أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم - فأنزل الله عز وجل " ويسألونك عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض ولا تقربوهن حتى يطهرن " حتى فرغ من الآية . فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - " اصنعوا كل شيء إلا النكاح " فبلغ ذلك اليهود فقالوا : ما يريد هذا الرجل أن يدع من أمرنا شيئا إلا خالفنا فيه فجاء أسيد بن حضير وعباد بن بشر . فقالا يا رسول الله : إن اليهود قالت كذا وكذا أفلا نجامعهن ؟ فتغير وجه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حتى ظننا أن قد وجد عليهما فخرجا فاستقبلهما هدية من لبن إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فأرسل في آثارهما فسقاهما فعرفا أن لم يجد عليهما رواه مسلم
إذن أنا أتفق مع هذا الحديث في مسألة عدم جماع الحائض من الفرج ولكن الرسول عليه الصلاة والسلام توجيهه كان صريحاً وهو اصنعوا كل شيء إلا النكاح

محمد ابو عبد الله
30-12-09, 01:45 pm
وقال بدر الدين العيني الحنفي : محمود بن أحمد المتوفى 855 هـ في كتابه ( عمدة القاري في شرح صحيح البخاري ج18 ص117:

بابٌ { نِساؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأتُوا حَرْثَكُمْ أنَّى شِئْتُمْ وَقَدِّمُوا لأنْفُسِكُمْ } الآيَةَ البقرة/223 .

أي هذا باب فيه قوله تعالى {نِسَآؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ } الآية .

قوله {حَرْثٌ لَّكُمْ } أي مواضع حرث لكم وهذا مجاز شبههن بالمحارث تشبيها لما يلقى في أرحامهن من النطف التي منها النسل بالبذر وروى الإمام أحمد بإسناده إلى ابن عباس أنزلت هذه الآية {نِسَآؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ } في أناس من الأنصار أتوا النبي e فسألوه فقال النبي e ائتها على كل حال إذا كان في الفرج .

وروي أيضا عن ابن عباس قال جاء عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه إلى رسول الله e فقال يا رسول الله هلكت قال ما الذي أهلكك قال حولت رحلي البارحة فلم يرد عليه شيئا.

قال فأوحى الله إلى رسول الله e هذه الآية {نِسَآؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُواْ حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ } أقبل وأدبر واتق الدبر والحيضة ورواه الترمذي وقال حسن غريب قوله ( أنَّى شئتم ) أي كيف شئتم مقبلة أو مدبرة إذا كان في صمام واحد أي في مسلك واحد والصمام ما يسد به الفرجة فسمى به الفرج ويجوز أن يكون في موضع صمام على حذف مضاف وهو بكسر الصاد المهملة وتحفيف الميم ويروى بالسين المهملة .

محمد ابو عبد الله
30-12-09, 01:52 pm
وقال بدر الدين العيني الحنفي : محمود بن أحمد المتوفى 855 هـ في كتابه ( عمدة القاري في شرح صحيح البخاري ج18 ص117:

بابٌ { نِساؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأتُوا حَرْثَكُمْ أنَّى شِئْتُمْ وَقَدِّمُوا لأنْفُسِكُمْ } الآيَةَ البقرة/223 .

أي هذا باب فيه قوله تعالى {نِسَآؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ } الآية .

قوله {حَرْثٌ لَّكُمْ } أي مواضع حرث لكم وهذا مجاز شبههن بالمحارث تشبيها لما يلقى في أرحامهن من النطف التي منها النسل بالبذر وروى الإمام أحمد بإسناده إلى ابن عباس أنزلت هذه الآية {نِسَآؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ } في أناس من الأنصار أتوا النبي e فسألوه فقال النبي e ائتها على كل حال إذا كان في الفرج .

وروي أيضا عن ابن عباس قال جاء عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه إلى رسول الله e فقال يا رسول الله هلكت قال ما الذي أهلكك قال حولت رحلي البارحة فلم يرد عليه شيئا.

قال فأوحى الله إلى رسول الله e هذه الآية {نِسَآؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُواْ حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ } أقبل وأدبر واتق الدبر والحيضة ورواه الترمذي وقال حسن غريب قوله ( أنَّى شئتم ) أي كيف شئتم مقبلة أو مدبرة إذا كان في صمام واحد أي في مسلك واحد والصمام ما يسد به الفرجة فسمى به الفرج ويجوز أن يكون في موضع صمام على حذف مضاف وهو بكسر الصاد المهملة وتحفيف الميم ويروى بالسين المهملة .

العباس الشنقيطي
30-12-09, 02:06 pm
أدلة تحريم إتيان المرأة من الدبر







هذه مقتطفات إقتطفتها من كتاب ( آداب الزفاف ) للعلامة الألباني رحمه الله أحببت أن أضعها بين أيديكم .لتعم الفائدة منها .يقول الشيخ :.


يجوز له أن يأتيها في قُبُلها من أي جهة شاء، من خلفها أو من أمامها، لقول الله تبارك وتعالى: {نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنّى شئتم}،
أي: كيف شئتم؛ مقبلة ومدبرة،
وفي ذلك أحاديث أكتفي باثنين منها:


الأول
عن جابر رضي الله عنه قال:


((كانت اليهود تقولك إذا أتى الرجل امرأته من دبرها في قبلها كان الولد أحول! فنزلت: ?نساؤكم حرثٌ لكم فأتوا حرثكم أنّى شئتم? [فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : مقبلة ومدبرة إذا كان ذلك في الفرج]

)). البخاري ومسلم والنسائي.


الثاني:
عن ابن عباس، قال:
((كان هذا الحي من الأنصار؛ وهم أهل وثن، مع هذا الحي من يهود، وهم أهل كتاب، وكانوا يرون لهم فضلاً عليهم في العلم، فكانوا يقتدون بكثير من فعلهم، وكان من أمر أهل الكتاب أن لا يأتوا النساء إلا على حرف، وذلك أستر ما تكون المرأة، فكان هذا الحي من الأنصار قد أخذوا بذلك من فعلهم، وكان هذا الحي من قريش يشرحون النساء شرحاً منكراً، ويتلذذون منهن مقبلات ومدبرات ومستلقيات؛ فلما قدم المهاجرون المدينة، تزوج رجل منهم امرأة من الأنصار، فذهب يصنع بها ذلك، فأنكرته عليه، وقالت: إنما كنا نُؤتى على حرف، فاصنع ذلك وإلا فاجتنبني، حتى شري أمرها، فبلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأنزل الله عز وجل: ?نساؤكم حرثٌ لكم فأتوا حرثكم أنّى شئتم?. أي: مقبلات ومدبرات ومستلقيات، يعني بذلك موضع الولد ))أبو داود والحاكم.


6- تحريم الدبر:
ويحرم عليه أن يأتيها في دبرها لمفهوم الآية السابقة: ( نساؤكم حرثٌ لكم فأتوا حرثكم أنّى شئتم )،



وأيضا من الأحاديث :


الأول: عن أم سلمة رضي الله عنها قالت:
((لما قدم المهاجرون المدينة على الأنصار تزوجوا من نسائهم، وكان المهاجرون يجبّون، وكانت الأنصار لا تجبّي، فأراد رجل من المهاجرين امرأته على ذلك، فأبت عليه حتى تسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم، قالت: فأتته، فاستحيت أن تسأله، فسألته أم سلمة، فنزلت: ?نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنّى شئتم?، وقال: لا؛ إلا في صمام واحد ))أحمد،والترمذي وصححه، وأبو يعلى، والبيهقي وإسناده صحيح على شرط مسلم.


الثاني: عن ابن عباس رضي الله عنه قال:
((جاء عمر بن الخطاب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله! هلكت. قال: وما الذي أهلكك؟ قال: حولت رحلي الليلة، فلم يرد عليه شيئاً، فأوحي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه الآية: ?نساؤكم حرثٌ لكم فأتوا حرثكم أنّى شئتم?، يقول: أقبِلْ وأدبِرْ، واتق الدبر والحيضة ))النسائي والترمذي والطبراني والواحدي بسند حسن.وحسنه الترمذي.


الثالث: عن خزيمة بن ثابت رضي الله عنه :
((أن رجلاً سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن إتيان النساء في أدبارهن، أو إتيان الرجل امرأته في دبرها؟ فقال صلى الله عليه وسلم: حلال. فلما ولّى الرجل دعاه، أو أمر به فدعي، فقال: كيف قلت؟ في أي الخربتين، أوفي الخرزتين، أو في أي الخصفتين؟ أمن دبرها في قبلها؟ فنعم، أم من دبرها في دبرها؟ فلا، فإن الله لا يستحي من الحق، لا تأتوا النساء في أدبارهن ))الشافعي وقواه، والدارمي،والطحاوي، والخطابي وسنده صحيح .


الرابع: ((لا ينظر الله إلى رجلٍ يأتي امرأته في دبرها )). النسائي والترمذي وابن حبان وسنده حسن، وحسنه الترمذي، وصححه ابن راهويه.


الخامس: ((ملعون من يأتي النساء في محاشّهن. يعني : أدبارهن )).ابن عدي بسند حسن.


السادس: ((من أتى حائضاً، أو امرأة في دبرها، أو كاهناً فصدقه بما يقول؛ فقد كفر بما أُنزل على محمد )) أصحاب السنن إلا النسائي





لم تذكر المصدر الموثوق لهذا !! ولكن خذ هذا المصدر الموثوق والأدلة معه

حدثنا ابن بشار حدثنا عبد الوهاب حدثنا أيوب عن كتاب أبي قلابة أن مسروقا ركب إلى عائشة فقال : السلام على النبي وعلى أهله فقالت عائشة : مرحبا مرحبا فأذنوا له فدخل فقال : إني أريد أن أسألك عن شيء وأنا أستحي فقالت إنما أنا أمك وأنت ابني فقال :ما للرجل من امرأته وهي حائض فقالت له كل شيء إلا فرجها .
ورواه أيضا عن حميد بن مسعدة عن يزيد بن زريع عن عيينة بن عبد الرحمن بن جوشن عن مروان الأصفر عن مسروق . قال قلت لعائشة ما يحل للرجل من امرأته إذا كانت حائضا ؟ قالت :كل شيء إلا الجماع .
وهذا قول ابن عباس ومجاهد والحسن وعكرمة

المصدر تفسير ابن كثير



وإذا ثبت هذا الحديث الذي قلت بأنه في صحيح البخاري فأنا أسلم لك الراية

((كانت اليهود تقولك إذا أتى الرجل امرأته من دبرها في قبلها كان الولد أحول! فنزلت:نساؤكم حرثٌ لكم فأتوا حرثكم أنّى شئتم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : مقبلة ومدبرة إذا كان ذلك في الفرج
البخاري ومسلم والنسائي

العباس الشنقيطي
30-12-09, 03:00 pm
رد مكرر ارجو الحذف

العريف
30-12-09, 03:02 pm
بماذا تشتهر الشنقيطيات ؟؟

من يجامع في زوجته في الدبر أو يرغب في ذلك ( فهو شاذ ولديه ميول جنسية على غير الفطره) عافانا الله

فلا يحاول أن يبرر لذلك الشذوذ أو يبحث عن مخرج

عليه بالبحث عن علاج لا أكثر

العباس الشنقيطي
30-12-09, 03:13 pm
بماذا تشتهر الشنقيطيات ؟؟



بالعلم وحفظ القرآن والعفاف وتطبيق قوله تعالى وقرن في بيوتكن ويقدسون الزوج وطاعته واجبة فهل تعلم خلاف هذا؟

نبض الوريد
30-12-09, 04:45 pm
ابو الشناقيط بما إني اناقشك من ناحية واقعيه ، لا من ناحية فقهيه
أقول لك"نحن في زمن أختَلّتْ فيه الموازين وتغير الدين وظهرت شرائع جديده غريبه عجيبه،،،

نحن في زمن يبــيح ممارسة قوم لوط مــع الزوجه،
نحن في زمن افتى فيه شيخ الأزهر أن الحجاب عاده وليس عباده ،
نحن في زمن ظهرت فيه فتاوى بتحليل الإختلاط بين الجنسين
نحن في زمن ظهرت فيه فتوى بإيجاز سفر المرأه دون محرم
نحن في زمن ظهر فيه زواج المسيار والمطيار والوناسه والمتعه
نحن في زمن ظهرت فيه فتاوى بخلع الزوج وتطليقه من الزوجه
نحن في زمن ظهر فيه العلماء على قنوات Lbc وMBC تليهم رقص عاهرات وتتخلل المقابله إعلانات لأغاني ساخنه
نحن في زمن أفتى فيه حسن الترابي بإباحة زواج المسلمه من النصراني او اليهودي
وهلم جرى ،فنحن في زمن غير زماننا،،
من هذه النقاط جملة وتفصيلا أسألك
لماذا ظهرت هذه الفتاوى الآن ولم تكن ظاهره قبل ولم نسمع بها عن السلف
هل لأن الذكاء والإجتهاد لم يكن الا بالقرن الواحد والعشرين ؟؟أين هي من زمان؟؟
.
.

عَآزِفةالحَرّفّ
30-12-09, 05:14 pm
قال القرطبي في تفسيره مرجحا تحريم الوطء في الدبر: "وهذا هو الحق المتبع والصحيح في المسألة، ولا ينبغي لمؤمن بالله واليوم الآخر أن يعرج في هذه النازلة على زلة عالم بعد أن تصح عنه. وقد حُذرنا من زلة العالم.
وقد روي عن ابن عمر خلاف هذا، وتكفير من فعله؛ وهذا هو اللائق به رضي الله عنه.
كذلك كذب نافع من أخبر عنه بذلك، كما ذكر النسائي وقد تقدم. وأنكر ذلك مالك واستعظمه، وكذب من نسب ذلك إليه". [الجامع لأحكام القرآن (2/95)].

نبض الوريد
30-12-09, 05:17 pm
أنا قلت لماذا لم ترد آية صريحة لتحريم هذا الامر وأنت قلت لماذا لم ترد آية صريحة لتحليل هذا الامر إذن الأصل في الاشياء هو الاباحة حتى يرد دليل على التحريم [/center]

قد نزل التحريم في كثير من الأقوال بالإضافه الى ما تم ذكره في ما سبق،

عن جابر رضي الله عنه قال:
((كانت اليهود تقولك إذا أتى الرجل امرأته من دبرها في قبلها كان الولد أحول! فنزلت: نساؤكم حرثٌ لكم فأتوا حرثكم أنّى شئتم [فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : مقبلة ومدبرة إذا كان ذلك في الفرج] )). البخاري ومسلم والنسائي.

عن خزيمة بن ثابت رضي الله عنه :
((أن رجلاً سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن إتيان النساء في أدبارهن، أو إتيان الرجل امرأته في دبرها؟ فقال صلى الله عليه وسلم: حلال. فلما ولّى الرجل دعاه، أو أمر به فدعي، فقال: كيف قلت؟ في أي الخربتين، أوفي الخرزتين، أو في أي الخصفتين؟ أمن دبرها في قبلها؟ فنعم، أم من دبرها في دبرها؟ فلا، فإن الله لا يستحي من الحق، لا تأتوا النساء في أدبارهن ))الشافعي وقواه، والدارمي،والطحاوي، والخطابي وسنده صحيح .

شـموخ انـسـآنـہ
30-12-09, 05:22 pm
آخ العباس:.
لا يجوز إتيان الزوجة في دبرها، سواء بعازل أو بغيره، لعموم الأحاديث التي نهى فيها النبي صلى الله عليه وسلم عن إتيان المرأة في دبرها، كقوله صلى الله عليه وسلم: ملعون من أتى امرأته في دبرها رواه أبو داود.
والعلة في هذا النهي ليست البعد عن القذارة فحسب، بل هناك علل أخرى ذكرها أهل العلم، وقد نبهنا إلى طرفٍ منها في الفتوى
والله أعلم.

فلا شك أن إتيان الزوجة في دبرها كبيرة عظيمة من الكبائر، بل إن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من أتى حائضاً أو امرأة في دبرها أو كاهناً فقد كفر بما أنزل على محمد. رواه الترمذي ، وهو في صحيح الجامع.
فعلا من يفعل ذلك التوبة إلى الله تعالى من ذلك المنكر، والإكثار من عمل الصالحات، فبذلك يمحو الله السيئات والأوزار، قال تعالى: فَمَنْ تَابَ مِنْ بَعْدِ ظُلْمِهِ وَأَصْلَحَ فَإِنَّ اللَّهَ يَتُوبُ عَلَيْهِ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ [المائدة:39].

ثمن الساعة
30-12-09, 06:59 pm
اصنعوا كل شيء إلا النكاح
من المواكله والمشرب ومن المداعبة واليس الجماع او حتي جماع
من الدبر ورغم هذا الحديث لم يثبت انهم فعلوا جماع من الجهتين

قال الله تعالى آتوهم من حيث أمركم الله اشرح لي الأية

العباس الشنقيطي
30-12-09, 09:51 pm
خذ الكرة في ملعبك وانت اعطينا دليل واحد من او القران والسنة

على انة حلال جماع الحائض او الدبر




حدثنا أحمد بن داود ، قال : ثنا مسدد ، قال : ثنا أبو الأحوص ، قال : ثنا أبو إسحاق ، عن زائدة ، قال : سألت ابن عباس عن العزل فقال نساؤكم حرث لكم ، إن شئت فاعزل ، وإن شئت فلا تعزل . (المصدر (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 . 3%23%23%23%23))


‏ ‏الحائض ‏ ‏يأتيها ‏ ‏زوجها في ‏ ‏مراقها ‏ ‏وبين فخذيها فإذا ‏ ‏دفق ‏ ‏غسلت ما أصابها واغتسل هو ‏ ( المصدر (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .))

‏عن ‏ ‏مسروق ‏ ‏قال قلت ‏ ‏لعائشة ‏ما يحل للرجل من امرأته إذا كانت حائضا قالت ‏ ‏كل شيء غير الجماع قال قلت فما يحرم عليه منها إذا كانا محرمين قالت كل شيء غير كلامها ( المصدر (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .))

‏‏ ‏كان رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏إذا أراد أن يباشر امرأة من نسائه أمرها فاتزرت وهي حائض ‏‏ورواه ‏ ‏سفيان ‏ ‏عن ‏ ‏الشيباني ‏(المصدر (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .))

حدثني ‏ ‏مالك ‏ ‏عن ‏ ‏نافع ‏ ‏أن ‏ ‏عبد الله بن عمر ‏ دبر ‏ ‏جاريتين له فكان يطؤهما وهما مدبرتان ‏(المصدر (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .الدبر&SearchType=root&Scope=7&Offset=0&SearchLevel=QBE))

أخبرنا يعقوب بن حميد ، قال : ثنا عبد الله بن نافع ، عن هشام بن سعد ، عن زيد بن أسلم ، عن عطاء بن يسار ، عن أبي سعيد أن رجلا أصاب امرأته في دبرها ، فأنكر الناس ذلك عليه ، وقالوا : أتغربها ، فأنزل الله عز وجل { نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم } . قال أبو جعفر : فذهب قوم إلى أن وطء المرأة في دبرها جائز

حدثنا أبو قرة محمد بن حميد بن هشام الرعيني ، قال : ثنا أصبغ بن الفرج ، وأبو زيد عبد الرحمن بن أبي العمر قالا : قال أبو القاسم : وحدثني مالك بن أنس ، قال : حدثني ربيعة بن أبي عبد الرحمن ، عن أبي الحباب سعيد بن يسار ، أنه سأل ابن عمر عنه ، يعني عن وطء النساء في أدبارهن ، فقال : لا بأس به (المصدر (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 . 3%23%23%23%23))

سيف وفيصل
31-12-09, 12:40 am
العباس مرحبا

أرجو أن تطلع على لفظة (حرث ) في اللغة في الآية الكريمة


والله جل شأنه استخدم هذا اللفظ اللغوي لأسباب وكان بإمكانه استخدام لفظة أخرى،،

فعليك بالمعنى اللغوي أولا
ولا يعنيني اختلاف المفسرين لمعنى الحرث قدر ما يعنيني اللفظ اللغوي،،،،،

تحياتي

ثمن الساعة
31-12-09, 12:57 am
[QUOTE=العباس الشنقيطي;3142637]حدثنا أحمد بن داود ، قال : ثنا مسدد ، قال : ثنا أبو الأحوص ، قال : ثنا أبو إسحاق ، عن زائدة ، قال : سألت ابن عباس عن العزل فقال نساؤكم حرث لكم ، إن شئت فاعزل ، وإن شئت فلا تعزل . (المصدر (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 . 3%23%23%23%23))


‏ ‏الحائض ‏ ‏يأتيها ‏ ‏زوجها في ‏ ‏مراقها ‏ ‏وبين فخذيها فإذا ‏ ‏دفق ‏ ‏غسلت ما أصابها واغتسل هو ‏ ( المصدر (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .))

‏عن ‏ ‏مسروق ‏ ‏قال قلت ‏ ‏لعائشة ‏ما يحل للرجل من امرأته إذا كانت حائضا قالت ‏ ‏كل شيء غير الجماع قال قلت فما يحرم عليه منها إذا كانا محرمين قالت كل شيء غير كلامها ( المصدر (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .))

‏‏ ‏كان رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏إذا أراد أن يباشر امرأة من نسائه أمرها فاتزرت وهي حائض ‏‏ورواه ‏ ‏سفيان ‏ ‏عن ‏ ‏الشيباني ‏(المصدر (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .))

حدثني ‏ ‏مالك ‏ ‏عن ‏ ‏نافع ‏ ‏أن ‏ ‏عبد الله بن عمر ‏ دبر ‏ ‏جاريتين له فكان يطؤهما وهما مدبرتان ‏(المصدر (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .الدبر&SearchType=root&Scope=7&Offset=0&SearchLevel=QBE))

أخبرنا يعقوب بن حميد ، قال : ثنا عبد الله بن نافع ، عن هشام بن سعد ، عن زيد بن أسلم ، عن عطاء بن يسار ، عن أبي سعيد أن رجلا أصاب امرأته في دبرها ، فأنكر الناس ذلك عليه ، وقالوا : أتغربها ، فأنزل الله عز وجل { نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم } . قال أبو جعفر : فذهب قوم إلى أن وطء المرأة في دبرها جائز

حدثنا أبو قرة محمد بن حميد بن هشام الرعيني ، قال : ثنا أصبغ بن الفرج ، وأبو زيد عبد الرحمن بن أبي العمر قالا : قال أبو القاسم : وحدثني مالك بن أنس ، قال : حدثني ربيعة بن أبي عبد الرحمن ، عن أبي الحباب سعيد بن يسار ، أنه سأل ابن عمر عنه ، يعني عن وطء النساء في أدبارهن ، فقال : لا بأس به (المصدر (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 . 3%23%23%23%23))



[COLOR=#000080]

[/][/CENTER][/QU

المُدّبر هو الرقيق الذي يعلق سيده عتقه بموته ،، مُدّبر يعني خلف حياته يعني بعد حياته

وين الفهم وين المعنى يختلف جدا هولاء جاريتان وليس زوجتان
وكذلك العبد يكون مدبر اي المعنى الذي قلته لك في الأول

ومنها هذا الحديث قال مالك في رجل دبر غلاما له فهلك السيد ولا مال له إلا العبد المدبر وللعبد مال ‏.‏ قال يعتق ثلث المدبر ويوقف ماله بيديه ‏.‏ قال مالك في مدبر كاتبه سيده فمات السيد ولم يترك مالا غيره ‏.‏
قال مالك يعتق منه ثلثه ويوضع عنه ثلث كتابته ويكون عليه ثلثاها ‏.‏
العبد المدبر ارجوا ان تكون وضحت الصورة

ثمن الساعة
31-12-09, 01:27 am
أخبرنا يعقوب بن حميد ، قال : ثنا عبد الله بن نافع ، عن هشام بن سعد ، عن زيد بن أسلم ، عن عطاء بن يسار ، عن أبي سعيد أن رجلا أصاب امرأته في دبرها ، فأنكر الناس ذلك عليه ، وقالوا : أتغربها ، فأنزل الله عز وجل { نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم } . قال أبو جعفر : فذهب قوم إلى أن وطء المرأة في دبرها جائز

حدثنا يونس قال: ثنا ابن وهب، قال: أخبرني ابن جريج أن محمد بن المنكدر حدثه، عن جابر بن عبد الله : أن اليهود قالوا للمسلمين: «من أتى امرأته وهي مدبرة، جاء ولدها أحول». فأنزل الله عز وجل {نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم} فقال رسول الله : «مقبلة ومدبرة، ما كان في الفرج».
الدبر الذي قصدة اليهود هو جماع المرأة من الخلف مكان الفرج
ومنها قول العرب ولى مدبر اي ذهب ولى وأعطى لهم ظهره

ومعنى الحرث

فما المقصود من كلمة حَرْثٌ ؟
فالحرث هو مكان استنبات النبات ... وقال تعالى ( ويهلك الحرث والنسل ) 205 البقرة

فأتوا يا معشر الرجال نسائكم في مكان الحرث أي مكان الزرع ، زرع الولد ، أما المكان الذي لا ينبت منه الولد فلا تقربوه .

الله يهدينا لطريق الحق
الادلة لم تثبت شى
.

نبض الوريد
31-12-09, 07:40 am
إهــــــــــــداء خـــــــــاص وحـــــــصــــري
لــ أخي الشنـــقيـــطي!!!

لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .

مع خالص التحيه

العباس الشنقيطي
31-12-09, 03:38 pm
إهــــــــــــداء خـــــــــاص وحـــــــصــــري


لــ أخي الشنـــقيـــطي!!!



لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .


مع خالص التحيه


المطقع جميل وهادف وفيه جزء مهم وتصحيح لمعلومة خاطئة عند البعض وهي أن الشيعة يبيحون وطأ دبر الزوجة بكراهية شديدة والكراهية الشديدة اقرب للتحريم من الجواز وهذا يبرء الشيعة من مانسب إليهم بأنهم يجيزونه وكأنه حلال بين،الأمر الآخر وهو المهم الشيخ عندما افتى بعدم الجواز قال وجاء في الحديث من اتى امرأة في دبرها فقد كفر بما انزل على محمد وهذا الحديث حديث منكر لأنه منقطع السند والمشايخ يذكرونه من اجل التعظيم،وفي الحقيقة اتعجب كيف يذكرونه ويستدلون به وهو حديث منكر انكره شيخ اهل الحديث الامام البخاري؟!!
لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 . (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .)

المصدر (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .)

[ ABDULLAH ]
31-12-09, 04:04 pm
ياليتك ماجئت بالموضوع أصلا

لافائدة

العباس الشنقيطي
31-12-09, 04:09 pm
ابو الشناقيط بما إني اناقشك من ناحية واقعيه ، لا من ناحية فقهيه

كل مافي هذه الحياة مرده الشرع اذا توافق معه عملنا به وإذا لم يتوافق رددناه


أقول لك"نحن في زمن أختَلّتْ فيه الموازين وتغير الدين وظهرت شرائع جديده غريبه عجيبه،،،

الدين لم يتغير لأن الله قال اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا و"هذه أكبر نعم الله تعالى على هذه الأمة حيث أكمل تعالى لهم دينهم فلا يحتاجون إلى دين غيره ولا إلى نبي غير نبيهم صلوات الله وسلامه عليه ولهذا جعله الله تعالى خاتم الأنبياء وبعثه إلى الإنس والجن فلا حلال إلا ما أحله ولا حرام إلا ما حرمه ولا دين إلا ما شرعه وكل شيء أخبر به فهو حق وصدق لا كذب فيه ولا خلف كما قال تعالى " وتمت كلمة ربك صدقا وعدلا " "


نحن في زمن يبــيح ممارسة قوم لوط مــع الزوجه

شتان بين الثرى وبين الثريا كيف تشبه هذا بذاك؟فالنفترض أن زوجة ذهبت إلا المحكمة تشتكي زوجها بأنه يأتيها في دبرها هل يستطيع الشيخ أن ينفذ فيه حد قوم لوط؟!! يا أخي هذا شيء لايقبله لاعقل ولامنطق


نحن في زمن افتى فيه شيخ الأزهر أن الحجاب عاده وليس عباده

هذا شيخ متبحر في العلم يقضي جل وقته بين الكتب وليس بين جنبات النت وفتواه التي افتى بها أنا لم أقرأها ولست مجبوراً بتطبيقها على محارمي وكذلك انت وغيرك


نحن في زمن ظهرت فيه فتاوى بتحليل الإختلاط بين الجنسين

وأين الضرر في ذلك!


نحن في زمن ظهرت فيه فتوى بإيجاز سفر المرأه دون محرم

وأين المشكلة؟!

نحن في زمن ظهر فيه زواج المسيار والمطيار والوناسه والمتعه

لايوجد هناك تقسيمات شرعية في الزواج فالزواج زواج ولكن هذه التقسيمات من صنيع البشر


نحن في زمن ظهرت فيه فتاوى بخلع الزوج وتطليقه من الزوجه

لاضرر ولاضرار


نحن في زمن ظهر فيه العلماء على قنوات Lbc وMBC

وسيلة اعلامية يشاهدها كل الناس فمالعيب؟!


تليهم رقص عاهرات وتتخلل المقابله إعلانات لأغاني ساخنه

لم اشاهد في حياتي او اسمع محاضرة لشيخ على قناة فضائية تلاها رقص او تخلل المحاضرة اغاني ساخنة!!هذه مبالغة منك


نحن في زمن أفتى فيه حسن الترابي بإباحة زواج المسلمه من النصراني او اليهودي

وهل حسن الترابي مفتي؟!!!


وهلم جرى ،فنحن في زمن غير زماننا،،

بل نحن نعيش في زماننا


لماذا ظهرت هذه الفتاوى الآن ولم تكن ظاهره قبل ولم نسمع بها عن السلف

وهل يعقل أن يفتي مفتي في أي مكان بدون أن يستنبط حكمه مما فعله السلف؟!

هل لأن الذكاء والإجتهاد لم يكن الا بالقرن الواحد والعشرين ؟؟أين هي من زمان؟؟

بل سولت لكم انفسكم امرا اعمل بنصيحة ابن عباس استفتي قلبك
.
[/align][/quote]

العباس الشنقيطي
31-12-09, 04:14 pm
قال القرطبي في تفسيره مرجحا تحريم الوطء في الدبر


[الجامع لأحكام القرآن (2/95)].




إذا كان مرجحاً فهناك من خالفه من العلماء وهذا دليل أن المسألة فيها خلاف وليس فيها اتفاق على حكم معين

العباس الشنقيطي
31-12-09, 04:22 pm
قد نزل التحريم في كثير من الأقوال بالإضافه الى ما تم ذكره في ما سبق،



عن جابر رضي الله عنه قال:
((كانت اليهود تقولك إذا أتى الرجل امرأته من دبرها في قبلها كان الولد أحول! فنزلت: نساؤكم حرثٌ لكم فأتوا حرثكم أنّى شئتم [فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : مقبلة ومدبرة إذا كان ذلك في الفرج] )). البخاري ومسلم والنسائي.




دبسلي هنا مصدر هذا الحديث من البخاري واعتبرني ماقلت شيء في الموضوع وعلشان اساعدك خذ هذا رابط كتاب صحيح البخاري من موقع رسمي معتمد تابع للوزارة ويشرف عليه المفتي ( من هنا (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .))

العباس الشنقيطي
31-12-09, 04:27 pm
آخ العباس:.


لا يجوز إتيان الزوجة في دبرها، سواء بعازل أو بغيره، لعموم الأحاديث التي نهى فيها النبي صلى الله عليه وسلم عن إتيان المرأة في دبرها، كقوله صلى الله عليه وسلم: ملعون من أتى امرأته في دبرها رواه أبو داود.
والعلة في هذا النهي ليست البعد عن القذارة فحسب، بل هناك علل أخرى ذكرها أهل العلم، وقد نبهنا إلى طرفٍ منها في الفتوى
والله أعلم.

فلا شك أن إتيان الزوجة في دبرها كبيرة عظيمة من الكبائر، بل إن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من أتى حائضاً أو امرأة في دبرها أو كاهناً فقد كفر بما أنزل على محمد. رواه الترمذي ، وهو في صحيح الجامع.
فعلا من يفعل ذلك التوبة إلى الله تعالى من ذلك المنكر، والإكثار من عمل الصالحات، فبذلك يمحو الله السيئات والأوزار، قال تعالى: فَمَنْ تَابَ مِنْ بَعْدِ ظُلْمِهِ وَأَصْلَحَ فَإِنَّ اللَّهَ يَتُوبُ عَلَيْهِ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ [المائدة:39].




الغريب ان الكلام حلو ويقنع الشخص لكن من يوم مايجي الدليل تضيع الطاسة راجع صحة الاحاديث اللي في ردك تراها ماهي صحيحة
ابحث عن الاحاديث من هنا (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .)وشوف قول صاحب الحديث عنها

شـموخ انـسـآنـہ
31-12-09, 04:43 pm
الغريب ان الكلام حلو ويقنع الشخص لكن من يوم مايجي الدليل تضيع الطاسة راجع صحة الاحاديث اللي في ردك تراها ماهي صحيحة
ابحث عن الاحاديث من هنا وشوف قول صاحب الحديث عنها







يآآخي قولك تضيع الطآسه ولكن الادله جميعها صحيحه اما يكفيك آدله من الكتاب اذا كانت ادله السنه لاتكفيك فآأدله الكتاب توفي واعلم آن المسألة محرمة ومنكر، ومن الكبائر لا يجوز جماع المرأة في دبرها ولا في حال الحيض والنفاس، بل ذلك من كبائر الذنوب لقوله تعالى : -( وَيَسْأَلونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذىً فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ)-(البقرة: من الآية222،223) ،وإتيان المرأة في دبرها من اللواط المحرم على الرجال والنساء جميعاً لقول الله سبحانه وتعالى في قوم لوط : -( إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُمْ بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِنَ الْعَالَمِينَ)-(العنكبوت: من الآية28)،

نبض الوريد
31-12-09, 05:10 pm
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مُجَـّردْ إنْسَان مشاهدة المشاركة

لــ أخي الشنـــقيـــطي!!!

لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .


لمطقع جميل وهادف وفيه جزء مهم وتصحيح لمعلومة خاطئة عند البعض وهي أن الشيعة يبيحون وطأ دبر الزوجة بكراهية شديدة والكراهية الشديدة اقرب للتحريم من الجواز وهذا يبرء الشيعة من مانسب إليهم بأنهم يجيزونه وكأنه حلال بين،الأمر الآخر وهو المهم الشيخ عندما افتى بعدم الجواز قال وجاء في الحديث من اتى امرأة في دبرها فقد كفر بما انزل على محمد وهذا الحديث حديث منكر لأنه منقطع السند والمشايخ يذكرونه من اجل التعظيم،وفي الحقيقة اتعجب كيف يذكرونه ويستدلون به وهو حديث منكر انكره شيخ اهل الحديث الامام البخاري؟!!

الحقيقة المره

لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .

العباس الشنقيطي
31-12-09, 05:12 pm
من المواكله والمشرب ومن المداعبة واليس الجماع او حتي جماع
من الدبر ورغم هذا الحديث لم يثبت انهم فعلوا جماع من الجهتين


قال الله تعالى آتوهم من حيث أمركم الله اشرح لي الأية


لم أشاهد أي تخصيص في الحديث والمداعبة تختلف عن المباشرة التي وردت في الحديث والأمر في الحديث مطلق مقيد بدم اتيان الحائض في الفرج والباقي مسموح،أمّا الآية التي في ردك فهي آية لم يقلها رب العزة والجلال وإنما قال فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ وشرحها كماورد في تفسير ابن كثير من هنا (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .)والجلالين من هنا (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .)على عدة اوجه

قول1
قال ابن عباس ومجاهد وغير واحد يعني الفرج
قول2
قال علي بن أبي طلحة عن ابن عباس" فأتوهن من حيث أمركم الله " يقول في الفرج ولا تعدوه إلى غيره فمن فعل شيئا من ذلك فقد اعتدى
قول3
وقال ابن عباس ومجاهد وعكرمة " من حيث أمركم الله " أي أن تعتزلوهن وفيه دلالة حينئذ على تحريم الوطء في الدبر
قول4
وقال أبو رزين وعكرمة والضحاك وغير واحد " فأتوهن من حيث أمركم الله " يعني طاهرات غير حيض ولهذا قال " إن الله يحب التوابين" أي من الذنب وإن تكرر غشيانه " ويحب المتطهرين" أي المتنزهين عن الأقذار والأذى وهو ما نهوا عنه من إتيان الحائض أو في غير المأتى

قول5
"فإذا تطهرن فأتوهن" بالجماع "من حيث أمركم الله" بتجنبه في الحيض وهو القبل ولا تعدوه إلى غيره "إن الله يحب" يثيب ويكرم "التوابين" من الذنوب "ويحب المتطهرين" من الأقذار
قول6
قال ابن عباس في قوله : { فأتوهن من حيث أمركم الله } قال : من حيث أمركم أن تعتزلوهن
قول7
من حيث نهيتم عنه , واتقوا الأدبار
قول8
{ فأتوهن من حيث أمركم الله } قال : في الفرج

ختاماً
كل الشكر على اثرائك هذا الموضوع بهذا النقاش الذي ركزتي فيه على نقطة غفل عنها الجميع وهي قوله تعالى وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِين أنتِ الحلقة الأقوى في هذا الموضوع وأنا الحلقة الأضعف أمامك فقط بلا منازع،وإتيان أدبار الازواج حتى وإن وردت فيه أدلة تجيزه وإن سكت عنه البخاري في صحيحه فالقرآن هو مصدر التشريع الأول لهذه الأمة وليس هناك اعلم من ابن عباس في تفسيره

أتمنى أن يستفيد كل شخص من هذا الموضوع ويطبقه في حياته الشخصية لأنه موضوع مهم ويمس واقعنا الأسري ومن قال بأنه ليس مهم فهو معذور لأنه لم يطلع على ابواب الأحاديث ولا على المسائل الفقهية التي تحدثت عن هذا الأمر وتناولته بموضوعية بعيداً عن الاشمئزاز والحياء فلا حياء في الدين،أشكر كل من شارك وشاهد وناقش المسألة وأخذها على محمل الجيد وبموضوعية تامة.

تحياتي القلبية لكملمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .

العباس الشنقيطي
31-12-09, 05:18 pm
الحقيقة المره



لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .


يخوي تراك تعبت من كثر ما تنتج مقاطع وتحط العلامة التجارية عليها مجرد انسان رايحه جايه تقول اسمك قاعد يسعى بين الصفا والمرهلمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .بعدين تراني احتج اعلا المقاطع اللي تنتجها لاعاد اتنجس اهل السنة والجماعة مع الشيعة وتجمعهم في مقطع واحد

العباس الشنقيطي
31-12-09, 05:24 pm
ولكن الادله جميعها صحيحه



لاحول ولاقوة الا بالله طيب هاتي المصدر اللي يقول انها صحيحة! ربي خلق لك عقل اتفكرين فيه اذا كان جماع الحائض حرام ورب العزة والجلال نهى عنه بالتصريح في الآية ومع ذلك اذا شخص جامع زوجته وهي حائض له حكمين حكم انه يستغفر من الذنب والحكم الآخر كما ورد في صحيح البخاري انه يتصدق بدينار يكون الشخص اللي اتى دبر زوجته كافر بما انزل على محمد ! هل هذا يعقل!عموماً الحديث حديث منكر وسبق بينت المصدر في رد سابق

نبض الوريد
31-12-09, 05:26 pm
يخوي تراك تعبت من كثر ما تنتج مقاطع وتحط العلامة التجارية عليها مجرد انسان رايحه جايه تقول اسمك قاعد يسعى بين الصفا والمرهلمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .بعدين تراني احتج اعلا المقاطع اللي تنتجها لاعاد اتنجس اهل السنة والجماعة مع الشيعة وتجمعهم في مقطع واحد[/center]
لم يرغمني على هذا الا كلامك في مسالة كهذه ،،،وأنت أتخذت منحنى الشيعه أصلاً في تشويه أهل السنه في هذه المسأله ،،ولهذا أتعبت نفسي حباً فيك،ورساله مفادها أن هذا من كلام الشيعه في تشويه اهل السنه،
ومع أن العالم الشتري حفظه الله وضح لك حرامه من حلاله بفتوى صريحه وواضحه إلا أن الشنقيطي اصبح أكثر مشيخة من مفتي المملكه وهذا العجب العجيب ،،وبدلا من أن ترد على عالم المملكه ، رجعت للإستهتار ، فليس لك بالشيخ طاقه،،
ولهذا كان يجب عليك أن تسأل العلماء في مسأله كهذه وتتقصى فيها لا أن تطرحها للعموم ،،ولكن مع هذا وذاك أنا احترم طرحك وأجاريك فيه بكل معاني الود والمناقشه الأخويه الصادقه دون أن استهتر بك إطلاقاً فليس من شيمتي هذا، مهما كان طرحك لايتوافق معاي ،ولكنك أتخذت منحنى آخر في النقاش لا ارتضيه لنفسي ولا لك ،،يبدوا ان توضيح الشيخ في المسأله هذه والبت فيها بوضوح أثارك - ومن الطبيعي ان يصعب المقارنه بينك وبينه ،،

كل الكلام الذي تردده من البدايه أنا قرأته في منتديات الشيعه الساخطه على السنه كتشويه لأهل السنه ،،،وهذا مااحب ان الفت نظرك له ،،ولو ما الكلام البذيء الذي يطرحونه أثناء تداولهم نفس ما تداولته انت لكنت أتعبت نفسي مره أخرى ونقلت لك فيديو آخر فيه نفس ما تردد انت ، لتشويه صورة السنه والجماعه،،

على العموم لا كلام بعد فتوى الشيخ الصريحه ، ولا أستهتار ، ولا تعليق


وخالص التحيه

العباس الشنقيطي
31-12-09, 05:39 pm
ومع أن العالم الشتري حفظه الله وضح لك حرامه من حلاله إلا أن الشنقيطي اصبح أكثر مشيخة من مفتي المملكه وهذا العجب العجيب ،،

الشيخ الشثري افتى واستدل بحديث منكر وهذا الحديث اتيتك بمصدره من موقع يشرف عليه مفتي عام المملكة ألم تقتنع بماورد فيه!!..إذا لم تقتنع مارأيك أن تسأل الشيخ الشثري مباشرة عن هذا صحة هذا الحديث الذي ورد في فتواه!

نبض الوريد
31-12-09, 05:43 pm
[/font]
الشيخ الشثري افتى واستدل بحديث منكر وهذا الحديث اتيتك بمصدره من موقع يشرف عليه مفتي عام المملكة ألم تقتنع بماورد فيه!!..إذا لم تقتنع مارأيك أن تسأل الشيخ الشثري مباشرة عن هذا صحة هذا الحديث الذي ورد في فتواه!
جميل هكذا يكون النقاش
الشثري عالم ومفتى ولايقول كلام في الهوى وعليك به !لأنك صاحب قضيه ،
وإذا كنت أخذت الحديث من مصدر يشرف عليه مفتي عام المملكه فكان يجب عليك أن تطرح الموضوع هناك حيث يكون مكانه عند أولوا العلم ، وعلينا ان نزور النتيجه النهائيه بينكم،،وهذا هو الصواب
أما نحن كأمه فما علينا إلاّ ان نتبع العالم في فتواه الصريحه والواضحه ، ولا نسمع لكلام نسخ ولصق،،

وهذا ردي يا سيدي وفوقه قبله أخويه صادقه

ثمن الساعة
31-12-09, 05:54 pm
.

يعني انك ممن يرى بتحريم هذا العمل

الحمد لله انك واعي لهذا الشئ المهم الفائدة لأي إنسان

ثاني شي انه الفطرة السليمة حتى لو لم يكن الإنسان مسلم ينكره حتى لو فعله

وأنا أردت أن أكمل لك الحوار بكلمات مهمة وأخيرا ه لكن سبقت بنهاية الحوار


عندي لك سؤال انت من المشايخ او طالب عندهم ام ماذا ؟

. الله يديم علينا العقل والإسلام

.

نبض الوريد
31-12-09, 06:03 pm
.

يعني انك ممن يرى بتحريم هذا العمل

الحمد لله انك واعي لهذا الشئ المهم الفائدة لأي إنسان


عندي لك سؤال انت من المشايخ او طالب عندهم ام ماذا ؟

. الله يديم علينا العقل والإسلام

.
إذا كان يرى انه محرم- فلماذا طرح الموضوع أصلاَ وجرجرنا بعده يومين؟؟؟؟
لا تشككني في نفسي وتخليني أرجع أعيد قراءت الصفحات من اول وجديد

العباس الشنقيطي
31-12-09, 06:10 pm
جميل هكذا يكون النقاش

الشثري عالم ومفتى ولايقول كلام في الهوى وعليك به !لأنك صاحب قضيه ،
وإذا كنت أخذت الحديث من مصدر يشرف عليه مفتي عام المملكه فكان يجب عليك أن تطرح الموضوع هناك حيث يكون مكانه عند أولوا العلم ، وعلينا ان نزور النتيجه النهائيه بينكم،،وهذا هو الصواب
أما نحن كأمه فما علينا إلاّ ان نتبع العالم في فتواه الصريحه والواضحه ، ولا نسمع لكلام نسخ ولصق،،


وهذا ردي يا سيدي وفوقه قبله أخويه صادقه


لا يااخي مجرد انسان القضية ليست بقضية نسخ ولصق بل القضية موثقة في موقع موثق يشرف عليه شيخ اعلم من الشثري،وشرطي الأساسي عندما بدأت النقاش ان يكون مصدر المعلومة موثوقاً لأني شاهدت معظم الاعضاء للأسف يذهبون لجهينة قوقل ويبحثون عن المعلومة ويأتون بها بدون أن يتيقنوا من المصدر واليوتوب لم يكن يوماً مصدراً موثوقاً خاصة في المسائل الشرعية

العباس الشنقيطي
31-12-09, 06:19 pm
.


يعني انك ممن يرى بتحريم هذا العمل


الحمد لله انك واعي لهذا الشئ المهم الفائدة لأي إنسان

ثاني شي انه الفطرة السليمة حتى لو لم يكن الإنسان مسلم ينكره حتى لو فعله

وأنا أردت أن أكمل لك الحوار بكلمات مهمة وأخيرا ه لكن سبقت بنهاية الحوار


عندي لك سؤال انت من المشايخ او طالب عندهم ام ماذا ؟

. الله يديم علينا العقل والإسلام

.

انلخصلك المسألة شايفه الاقوال اللي في كتب التفسير كلها احاديث عن فلان وعن علان وأقوال منسوبة لبعض الصحابة والتابعين عليك بالبحث عن سند هذه الاحاديث هل هي صحيحة أم ضعيفة ام حسنه ام ماذا وفي نهاية المطاف ستعلمين هل هذا الأمر حلال ام حرام ، أمّا مسألة الفطرة فالفطرة لامكان لها في الشرع،أما السؤال فمايهمك ان كنت شيخ او عالم او طالب عالم او متسكع في الشارع! انت هنا تخاطبين العقل وليس هيئة الشخص وهذا هو المهم في الامر ولكن فيني فضول لماذا تسألين ؟!

شقاء
31-12-09, 06:24 pm
الشنقيطى وماأنت يالشنقيطى
رسالتى الى أعضاء ورواد المنتدى
احبتى

دخول المنتديات ليست حكرآ على اهل الخير او دعاة الفضيله .....

.يستطيع الملحد والفاسق والفاجر الدخول بينكم دون استاذان يكتب مايروق له ومايحتويه مخه الفارغ الا من الدياثه وحب القذاره وترك الفضيله
وذلك فى رد هذا الشنقيطى {107} فهل بقى لنا ان نناقشه
..........................@

نبض الوريد
31-12-09, 06:26 pm
لا يااخي مجرد انسان القضية ليست بقضية نسخ ولصق بل القضية موثقة في موقع موثق يشرف عليه شيخ اعلم من الشثري،وشرطي الأساسي عندما بدأت النقاش ان يكون مصدر المعلومة موثوقاً لأني شاهدت معظم الاعضاء للأسف يذهبون لجهينة قوقل ويبحثون عن المعلومة ويأتون بها بدون أن يتيقنوا من المصدر واليوتوب لم يكن يوماً مصدراً موثوقاً خاصة في المسائل الشرعية
[/center]

أهاَ،،، ولهذا أنا وضعت ما تقول عنها بالعلامه التجاريه لكوني مسؤل عن ما رفعته لليوتيوب ومتأكد كل التأكيد بأن الصوت والصوره والفتوى للشيخ الشثري
وعلي وزرها إن لم تكن كذلك -والصوت والصوره والفتوى الصريحه أكثر إقناعاً من صفصفت الحروف في المتصفح ،فأنت تعلم ان القراء لايمكن أن يجبروا نفوسهم للبحث فيما تقول من آحاديث بل والأغلب لا يدري عن ماذا تتحدث غير كلمة الوطئ في ما تقول حلال او حرام ،،،

العباس الشنقيطي
31-12-09, 06:28 pm
الشنقيطى وماأنت يالشنقيطى


رسالتى الى أعضاء ورواد المنتدى
احبتى

دخول المنتديات ليست حكرآ على اهل الخير او دعاة الفضيله .....

.يستطيع الملحد والفاسق والفاجر الدخول بينكم دون استاذان يكتب مايروق له ومايحتويه مخه الفارغ الا من الدياثه وحب القذاره وترك الفضيله
وذلك فى رد هذا الشنقيطى {107} فهل بقى لنا ان نناقشه

..........................@



وبدأت الانتفاضة..والله انك لشقاءلمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 . خليني اشوف ردي في الصفحة 107 يمكن كفرت بما انزل على محمد وان مدري بس فين 107لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .

ثمن الساعة
31-12-09, 06:32 pm
إذا كان يرى انه محرم- فلماذا طرح الموضوع أصلاَ وجرجرنا بعده يومين؟؟؟؟
لا تشككني في نفسي وتخليني أرجع أعيد قراءت الصفحات من اول وجديد

لا ابد لكن هو يمكن يبي يشوف كيف نبرهن له بتحريم أوانه يريد ان يعرف مدى
اقناعنا له
لكن اريد ان اعرف هل هو يرى انه فعل محرم مادرى عنه اريد جوابه
وانت يا أخي مجرد انسان ماقصرت في الطرح المفيد
شكرا لك

العباس الشنقيطي
31-12-09, 06:35 pm
أهاَ،،، ولهذا أنا وضعت ما تقول عنها بالعلامه التجاريه لكوني مسؤل عن ما رفعته لليوتيوب ومتأكد كل التأكيد بأن الصوت والصوره والفتوى للشيخ الشثري


وعلي وزرها إن لم تكن كذلك -والصوت والصوره والفتوى الصريحه أكثر إقناعاً من صفصفت الحروف في المتصفح ،فأنت تعلم ان القراء لايمكن أن يجبروا نفوسهم للبحث فيما تقول من آحاديث بل والأغلب لا يدري عن ماذا تتحدث غير كلمة الوطئ في ما تقول حلال او حرام ،،،


أخي مجرد انسان كون البعض لايجيد القراءة بقدر مايجيد الاستماع فهذه مشكلة لأن منبع الفائدة يأتي من بطون الكتب،مثال ذلك هذا الشخص السائل الذي اتصل على الشيخ الشثري وسأله عن مسأله وكانت اجابة الشيخ ماهو كذا وكذا واستدل بدليل وعندما اراد ذلك الشخص ان يتأكد من الدليل في امهات الكتب وجده دليل ضعيف لاصحة له كيف يكون موقفه من ذلك الشيخ؟!أنا عن نفسي مؤمن ايمان تام بالكتب وما تحتويه من معلومات ونادراً ما اصدق مقاطع يبثها بعض الاعداء لهذا الاسلام باسم الدين

نبض الوريد
31-12-09, 06:56 pm
الصفحه المسماه بـ 107

هذا شيخ متبحر في العلم يقضي جل وقته بين الكتب وليس بين جنبات النت وفتواه التي افتى بها أنا لم أقرأها ولست مجبوراً بتطبيقها على محارمي وكذلك انت وغيرك
شهدت بما لم ترى يا ابن العمـ : الفتوى صدرت منه بأن النقاب عاده وليس عباده،
فلماذا لا تطبقه - ماهي اصلاً فتوى جديده طازجه من فتاوي 2010 مثلها مثل فتواك- والرجل لما سألوه أدخلهم في حيص بيص مثلما ادخلتنا يابو الشناقيط
لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .



وأين الضرر في ذلك!
يا اخي انا قلت لك ممكن ارسل لك هذاالتوضيح برساله خاصه وانت لم تعطيني الموافقه،،
وأين المشكلة؟!
مافي مشكله بكره تلاقي النساء رايحات بدون محرم لحضور مبارات البرازيل مع نيكاراجوى
وسيلة اعلامية يشاهدها كل الناس فمالعيب؟!

ماهي هذه الحجه الي يتغنون بها ، مره دخل مطوع على شباب يشاهدون LBc فقال ما تستحون تدخلون هالقناه عندكم /قال له واحد أصلا الشيخ الفلاني لسى مخلص قبل شوي ونتابعها يمكن يجي واحد ثاني ونستفيد ..شفت المسخره لاوين صارت
لم اشاهد في حياتي او اسمع محاضرة لشيخ على قناة فضائية تلاها رقص او تخلل المحاضرة اغاني ساخنة!!هذه مبالغة منك
ماشفت مشائخ في الـ بي سي في برنامج فتاوى وغيره - حين يقاطعه المقدم ويقول فاصل ونواصل - ويأتيك الأعلان - جديد فيديو كليب هيفاء وهبي - لابسه من غير هدوم إنتاج روتانا- ناسي مجرم في حفلة قرطاج طالعه بدون سنتيان-
فلا تكذبني يالحبيب إذ لم تشاهد،


وهل حسن الترابي مفتي؟!!!
وهل الشنقيطي مفتي،؟؟

.

العباس الشنقيطي
31-12-09, 07:27 pm
شهدت بما لم ترى يا ابن العمـ : الفتوى صدرت منه بأن النقاب عاده وليس عباده فلماذا لا تطبقه - ماهي اصلاً فتوى جديده طازجه من فتاوي 2010 مثلها مثل فتواك قد يمكن الرجل لو سألته أدخلك في حيص بيص مثلما ادخلتنا يابو الشناقيط

هل هناك موضوع في هذا المنتدى يناقش هذه الفتوى لأني في الحقيقة لم اطلع عليها وأنا لا أتحدث في أمر لم اشاهده،أما مسألة قولي في 107 فلا أرى فيه بأس لأن هذا العالم متبحر في العلم وأفقه مني ومنك ومن شقاء ومسألة التطبيق أنا لااطبق كل الفتاوي التي اسمع من مشايخنا فكيف اطبق فتوى لم اسمعها ولم استفتي فيها قلبي!




يا اخي انا قلت لك ممكن ارسل لك هذاالتوضيح برساله خاصه وانت لم تعطيني الموافقه،،

انت تعلم جيداً ان صندوق الرسائل لاتوجد به نقطة تفتيشلمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .


مافي مشكله بكره تلاقي النساء رايحات بدون محرم لحضور مبارات البرازيل مع نيكاراجوى

لا ياعزيزي لكل مسألة حكمها وأظن فتوى السفر تخص الضرورة

ماهي هذه الحجه الي يتغنون بها ، مره دخل مطوع على شباب يشاهدون LBc فقال ما تستحون تدخلون هالقناه عندكم /قال له واحد أصلا الشيخ الفلاني لسى مخلص قبل شوي ونتابعها يمكن يجي واحد ثاني ونستفيد ..شفت المسخره لاوين صارت
وين المسخرة في الشباب ولل في القناة!



ماشفت مشائخ في الـ بي سي في برنامج فتاوى وغيره - حين يقاطعه المقدم ويقول فاصل ونواصل - ويأتيك الأعلان - جديد فيديو كليب هيفاء وهبي - لابسه من غير هدوم إنتاج روتانا- ناسي مجرم في حفلة قرطاج طالعه بدون سنتيان-

لا والله عن جد ماشفت!!


فلا تكذبني يالحبيب إذ لم تشاهد،

غصب يعني اصدقلمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .


وهل الشنقيطي مفتي،؟؟

لا ابداً لست بمفتي ولن كون مفتي ولكني ناقل جيد من مصادر موثوقة للمعلومات والاقوال والافعال ولن ازرع في عقلك الا معلومة صحيحة او مقاربة للصحة ( ولاأزكي نفسي )

نبض الوريد
31-12-09, 07:33 pm
،أما مسألة قولي في 107 فلا أرى فيه بأس لأن هذا العالم متبحر في العلم وأفقه مني ومنك ومن شقاء

ولما لم تشهد للشيخ الشثري بأنه متبحر في العلم وأفقه مني ومنك ومن شقاء؟؟؟
لكون شهادتك هنا -هي رسالتي إليك أثناء تعبي في المقطع،؟؟؟!

العباس الشنقيطي
31-12-09, 07:48 pm
ولما لم تشهد للشيخ الشتري بأنه متبحر في العلم وأفقه مني ومنك ومن شقاء؟؟؟

لكون شهادتك هنا -هي رسالتي إليك أثناء تعبي في المقطع،؟؟؟!


الشيخ الشثري من المأكد انه افقه مني ومنك وأنا سمعته على حسب مصدرك يستشهد بحديث ضعيف وقد وضحت ذلك بدليل ومصدر موثوق،أما مفتوي الديار المصرية فلم اسمع او أقرأ فتواه وشهادتي له لاتقدمه ولا تأخره لأنه عالم وماقلته فيه لايختلف عليه اثنان بأنه صحيح فأين الخطأ؟!

بدرالوابلي
31-12-09, 07:57 pm
أضحك الله سنك لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 . ومن قال لك بأنني شيخ!..أخي الكريم ما أنا إلاّ مناقش أناقش مسألة مهمة تهم الكثير من افراد المجتمع خاصة إذا علمنا أن الزواج يعتبر سكن لكلا الطرفين،أمّا بخصوص مذهبي فأنا أتبع مذهب قال الله وقال الرسول ولو أن الشناقطة مذهبهم المالكي ومسألة المذاهب والطوائف والانتساب إليهم لا أهتم بها كثيراً


سماحة المجهول الأسم والمكان والمذهب والهدف ؟؟؟

أذا لم تكن شيخا ولم تكن عالما شرعيا فلماذا تخوض في مسائل شرعيه محسومه منذ 1431 عاما بالكتاب والسنه ولست أهلا لها ؟؟؟ ثم من قال لك انها أي تلك الأفعال القذره تهم كثيرا من أفراد المجتمع !! في نظري ان مايخالف الفطره لايهم الا الشاذين فكريا و المنحرفين سلوكيا فحتى الحيوانات أكرمكم الله تأنف مما يخالف غريزتها وهي بلاعقل فمابالك ممن عقله الذي يفتخر به أرداه الى منزلة دونها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ --(وجهة نظر )--في من يفعل ذلك ....نسأل الله السلامة والعافيه .

وتقول انت ان مذهبك ماقال الله وماقال رسوله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ أين دليلك من القرآن والسنه على جواز ماأفتيتنا به ؟؟؟ بعيدا عن الحواشي المبهمه والبحث في قال القوقل وقالت اليوتيوب !!
جزاك الله خيرا على قدر نيتك .

ثمن الساعة
31-12-09, 08:01 pm
انلخصلك المسألة شايفه الاقوال اللي في كتب التفسير كلها احاديث عن فلان وعن علان وأقوال منسوبة لبعض الصحابة والتابعين عليك بالبحث عن سند هذه الاحاديث هل هي صحيحة أم ضعيفة ام حسنه ام ماذا وفي نهاية المطاف ستعلمين هل هذا الأمر حلال ام حرام ، أمّا مسألة الفطرة فالفطرة لامكان لها في الشرع،أما السؤال فمايهمك ان كنت شيخ او عالم او طالب عالم او متسكع في الشارع! انت هنا تخاطبين العقل وليس هيئة الشخص وهذا هو المهم في الامر ولكن فيني فضول لماذا تسألين ؟!


في الحقيقة الأحاديث الصحيحة والموثقة هي التىتهمني وابحث عنها
بعض الأحاديث لايقبلها عقل وفي الأخير تتضح أنها موضوعه أو ضعيفة
والحمد لله أنا أتأكد من مصدره ورواته حتى لو صدر من شيخ

ثانيا الدين جاء موافق للفطرة السليمة
ثالثا خليك على الفضول والأمر يختلف بينهم لكن وضح
نعم أخاطب العقل في الأمرين إذا كنت عالم من كبار العلماء أو مثل ماقلت متسكع في الشارع سوف أخاطب عقلك فقط والراجح من

المهم أنت ترى بتحريم إتيان المرأة في الدبر أم لالا
ارجوا الرد
.

شـموخ انـسـآنـہ
31-12-09, 08:05 pm
يآآخي يبدو لي انك شاب ولم تصل الى سن الزواج
عليك بالاهتمام في دراستك افضل لك من التسكع في المنتديات:.

العباس الشنقيطي
31-12-09, 08:14 pm
أين دليلك من القرآن والسنه على جواز ماأفتيتنا به ؟؟؟ .

هذا مالفت نظري في ردك اعلاه..ممكن توضحلي فين المكان اللي افتيت فيه؟!

العباس الشنقيطي
31-12-09, 08:17 pm
يآآخي يبدو لي انك شاب ولم تصل الى سن الزواج
عليك بالاهتمام في دراستك افضل لك من التسكع في المنتديات:.
ههههههههههههههههههههههه عن جد اضحكت من قلبي ثانكس

المتزن
31-12-09, 08:33 pm
كيف ليس فيه بأس وهو ليس المكان المقصود - الحرث - في الآية كما قال البعض![/center]

طيب وما رأيك لو أن زوجاً داعب زوجته حتى أنزل , فهل عليه ملامة ؟؟!

أعتقد أنك ستقول : لا .

إذن كما أن مداعبة الزوجة حتى الإنزال مقبول مع أنه ليس المكان المقصود بالحرث , فكذلك مفاخذة الزوجة حتى الإنزال مقبول مثل سابقه .

والله أعلم

وهنا سؤال :

هل عندك فرق في الحكم الشرعي بين وطء المرأة من دبرها دون إيلاج للذكر في فتحة الشرج , وبين وطء المرء من دبرها بإيلاج ؟؟

شـموخ انـسـآنـہ
31-12-09, 08:37 pm
ههههههههههههههههههههههه عن جد اضحكت من قلبي ثانكس
ولكم :.
الله يكون بعون زوجة المستقبل

العباس الشنقيطي
31-12-09, 08:43 pm
طيب وما رأيك لو أن زوجاً داعب زوجته حتى أنزل , فهل عليه ملامة ؟؟!


أعتقد أنك ستقول : لا .

إذن كما أن مداعبة الزوجة حتى الإنزال مقبول مع أنه ليس المكان المقصود بالحرث , فكذلك مفاخذة الزوجة حتى الإنزال مقبول مثل سابقه .

والله أعلم

وهنا سؤال :


هل عندك فرق في الحكم الشرعي بين وطء المرأة من دبرها دون إيلاج للذكر في فتحة الشرج , وبين وطء المرء من دبرها بإيلاج ؟؟


وهذا ما انا مؤمن به




وهنا سؤال :


هل عندك فرق في الحكم الشرعي بين وطء المرأة من دبرها دون إيلاج للذكر في فتحة الشرج , وبين وطء المرء من دبرها بإيلاج ؟؟


بدون ايلاج لاخلاف فيه مثله مثل المفاخذه ولكن الخلاف في مسألة الايلاج في الدبر

العباس الشنقيطي
31-12-09, 08:44 pm
ولكم :.
الله يكون بعون زوجة المستقبل

آميـــنلمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .

أسامة99
31-12-09, 08:47 pm
يآآخي يبدو لي انك شاب ولم تصل الى سن الزواج
عليك بالاهتمام في دراستك افضل لك من التسكع في المنتديات:.



قاعد اقرأ وطاق لطمه


استوقفني في هذا الرد بساطته و لطافته


رغم مراره التهميش للرأي وصاحبه


و رغم أنني ضد التوجه طرحاً ورأياً إلا أن صاحب الموضوع


يملك طريقة بالحوار تعطيه براءه من تهمة التسكع


يظل اختلاف وجهات النظر ملح الحوارات

المتزن
31-12-09, 08:50 pm
وهذا ما انا مؤمن به


[/center]



بدون ايلاج لاخلاف فيه مثله مثل المفاخذه ولكن الخلاف في مسألة الايلاج في الدبر[/center]

جميل

إذن أنت لا تتحدث عن وطء المرأة في الدبر دون إيلاج , بل تتحدث عن وطئها في الدبر بإيلاج .

طيب :

1- ألا تتفق معي أن الإيلاج في حلقة الدبر أمر مستقذر ؟؟


2- إن كنتَ تتفق معي أنه أمر مستقذر ويشبه عمل قوم لوط , فهل عندك دليل صحيح صريح على جوازه ؟؟




.

شـموخ انـسـآنـہ
31-12-09, 08:52 pm
قاعد اقرأ وطاق لطمه


استوقفني في هذا الرد بساطته و لطافته


رغم مراره التهميش للرأي وصاحبه


و رغم أنني ضد التوجه طرحاً ورأياً إلا أن صاحب الموضوع


يملك طريقة بالحوار تعطيه براءه من تهمة التسكع


يظل اختلاف وجهات النظر ملح الحوارات

ليس هذي وجهة نظري للموضوع
ولكن بعد ان فقدت الامل من صاحب الموضوع بات آن يقتنع
قمت بآضافة هذا الرد:)
ولك آن تجد رآيي في الصفحات السابقه:.

نبض الوريد
31-12-09, 08:55 pm
إذا كان عمل قوم لوط هو نفس الفعل أداءَ ووظيفه ومكان -اللهم أختلاف بنوعية الجنس ،
فهل هذا الفارق هو سبب
عذابهم بالصيحه
وأمطر عليهم مطراً جارفاً فطمر بيتوهم )
ثم ارسل عليهم حاصب ( حجاره على درجة كبيره من الحراره)
ثم أحرقهم بنار شديده

هل تتوقع ان الله يحل هذا الفعل الذي أنزل بسببه كل هذا العذاب إذا ما اختلف الجنس؟
تأمل وتفكر وتدبر،في العذاب المهول،

ثانيا إذ لم يكن فيه ضرر فلما كل هذا العذاب؟؟؟
،

العباس الشنقيطي
31-12-09, 09:06 pm
بعض الأحاديث لايقبلها عقل وفي الأخير تتضح أنها موضوعه أو ضعيفة
.

ردودي كلها امامك وهي محتويه على احاديث مع ذكر مصادرها الموثوقة فهل يوجد بها حديث ضعيف او موضوع اتمنى ان تكون الاجابة واضحة






المهم أنت ترى بتحريم إتيان المرأة في الدبر أم لالا
ارجوا الرد
.

انا ما زلت متمسكاً بحديث الامام البخاري ان الآية نزلت في اتيان الدبر

نبض الوريد
31-12-09, 09:28 pm
انا ما زلت متمسكاً بحديث الامام البخاري ان الآية نزلت في اتيان الدبر

يا الحبيب الإمام البخاري لم يقل أنها نزلت في الدبر ؟؟؟هات الحديث نصاً،،
لنرى بأم العين على لسان البخاري انه نزل في الدبر - دام ان هذا الحديث هو الفاصل !!

إذا كنت تقصد هذاالحديث :
ما رواه البخاري عن نافع عن ابن عمر رضي الله عنهما : ( فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ ) قال : يأتيها في . .؟؟؟

فهو لم يذكر في هذا الحديث الدبر فمن أين أتيت به ؟؟ومن ذكر هذه الكلمه ذكرها خارج صحيح البخاري فلا تقول عن الرجل مالم يقوله؟؟


ثانيا يا اخي هذه أحاديث صحيحه وليست ضعيفه كما تقول
الأحاديث الصحيحة التي جاءت في تحريم إتيان الزوجة في الدبر كثيرة ، فمن ذلك :
1- عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( مَنْ أَتَى امْرَأَتَهُ فِي دُبُرِهَا فَقَدْ بَرِئَ مِمَّا أُنْزِلَ عَلَى مُحَمَّدٍ صلى الله عليه وسلم ) رواه أبو داود (3904) وصححه الألباني في صحيح أبي داود .
2- وعَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما قال : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( لَا يَنْظُرُ اللَّهُ إِلَى رَجُلٍ أَتَى امْرَأَةً فِي الدُّبُرِ ) رواه الترمذي (1165) وصححه ابن دقيق العيد في "الإلمام" (2/660) ، والألباني في صحيح الترمذي .
3- وعَنْ خُزَيْمَةَ بْنِ ثَابِتٍ رضي الله عنه قال : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( إِنَّ اللَّهَ لَا يَسْتَحْيِي مِنْ الْحَقِّ - ثَلَاثَ مَرَّاتٍ - لَا تَأْتُوا النِّسَاءَ فِي أَدْبَارِهِنَّ ) رواه ابن ماجه (1924) وصححه الألباني في صحيح ابن ماجه .

المتزن
31-12-09, 09:29 pm
حديث البخاري أخي العباس الشنقيطي ليس دليلاً صريحاً على جواز وطء المرأة في دبرها ( بإيلاج ) ..

كما أن حديث البخاري ينقل رأي ابن عمر ولم ينقل حديثاً عن النبي المعصوم عليه الصلاة والسلام , ورأي الصحابي ليس بحجة بذاته على الصحيح

والله أعلم .

إذن تسقط قوة الاستدلال بحديث البخاري

ثمن الساعة
31-12-09, 09:42 pm
ردودي كلها امامك وهي محتويه على احاديث مع ذكر مصادرها الموثوقة فهل يوجد بها حديث ضعيف او موضوع اتمنى ان تكون الاجابة واضحة




انا ما زلت متمسكاً بحديث الامام البخاري ان الآية نزلت في اتيان الدبر


يعنى أنت تؤمن يجوز إتيان المرأة من الدبر والإيلاج

ودليلك حديث البخاري اذكره لو سمحت

العباس الشنقيطي
31-12-09, 09:45 pm
إذا كان عمل قوم لوط هو نفس الفعل أداءَ ووظيفه ومكان -اللهم أختلاف بنوعية الجنس ،

فهل هذا الفارق هو سبب

عذابهم بالصيحه
وأمطر عليهم مطراً جارفاً فطمر بيتوهم )
ثم ارسل عليهم حاصب ( حجاره على درجة كبيره من الحراره)
ثم أحرقهم بنار شديده

هل تتوقع ان الله يحل هذا الفعل الذي أنزل بسببه كل هذا العذاب إذا ما اختلف الجنس؟
تأمل وتفكر وتدبر،في العذاب المهول،

ثانيا إذ لم يكن فيه ضرر فلما كل هذا العذاب؟؟؟

،


قوم لوط عملهم واضح وضوح الشمس وقد ورد في قوله تعالى إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ شَهْوَةً مِنْ دُونِ النِّسَاءِ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ مُسْرِفُونَ وتفسير ذلك " إنكم لتأتون الرجال شهوة من دون النساء " أي عدلتم عن النساء وما خلق لكم ربكم منهن إلى الرجال وهذا إسراف منكم وجهل لأنه وضع الشيء في غير محله ولهذا قال لهم في الآية الأخرى قال " هؤلاء بناتي إن كنتم فاعلين " فأرشدهم إلى نسائهم فاعتذروا إليه بأنهم لا يشتهونهن " قالوا لقد علمت ما لنا في بناتك من حق وإنك لتعلم ما نريد " أي لقد علمت أنه لا أرب لنا في النساء ولا إرادة وإنك لتعلم مرادنا من أضيافك وذكر المفسرون أن الرجال كانوا قد استغنى بعضهم ببعض وكذلك نساؤهم كن قد استغنين بعضهن ببعض أيضا (المصدر (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .))
إذن السبب اتيان الرجال للرجال وكذلك النساء للنساء وليس الدبر

المتزن
31-12-09, 09:45 pm
واستكمالاً لما سبق , عن ابن عباس رضي الله عنهما :
" جاء عمر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : يا رسول الله ! هلكت ؟ قال : وما أهلكك ؟ قال : حولت رحلي الليلة ، قال : فلم يرد عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئا ، قال : فأنزلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه الآية ( نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم ) أقبل وأدبر واتق الدبر والحيضة " رواه الترمذي وابن جرير الطبري في تفسيره وحسنه الألباني





.

العباس الشنقيطي
31-12-09, 09:48 pm
ثانيا يا اخي هذه أحاديث صحيحه وليست ضعيفه كما تقول

الأحاديث الصحيحة التي جاءت في تحريم إتيان الزوجة في الدبر كثيرة ، فمن ذلك :
1- عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( مَنْ أَتَى امْرَأَتَهُ فِي دُبُرِهَا فَقَدْ بَرِئَ مِمَّا أُنْزِلَ عَلَى مُحَمَّدٍ صلى الله عليه وسلم ) رواه أبو داود (3904) وصححه الألباني في صحيح أبي داود .
2- وعَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما قال : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( لَا يَنْظُرُ اللَّهُ إِلَى رَجُلٍ أَتَى امْرَأَةً فِي الدُّبُرِ ) رواه الترمذي (1165) وصححه ابن دقيق العيد في "الإلمام" (2/660) ، والألباني في صحيح الترمذي .
3- وعَنْ خُزَيْمَةَ بْنِ ثَابِتٍ رضي الله عنه قال : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( إِنَّ اللَّهَ لَا يَسْتَحْيِي مِنْ الْحَقِّ - ثَلَاثَ مَرَّاتٍ - لَا تَأْتُوا النِّسَاءَ فِي أَدْبَارِهِنَّ ) رواه ابن ماجه (1924) وصححه الألباني في صحيح ابن ماجه .



هات المصدر وحديث البخاري سأناقشه مع المتزن

نبض الوريد
31-12-09, 09:50 pm
انا ما زلت متمسكاً بحديث الامام البخاري ان الآية نزلت في اتيان الدبر

ابو الشناقيط حتى نحدد النقطه ونخلص
انت تقول أن دليلك هو حديث البخاري في أن الآيه نزلت في الدبر
هل هذاالحديث هو دليلك لنقف عليه
ما رواه البخاري عن نافع عن ابن عمر رضي الله عنهما : ( فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ ) قال : يأتيها في . . ؟؟

هل هو هذا الذي انت متمسك به كدليل لإباحة ما تقول أم غيره، ما في داعي نسهب أكثر من كذا حدد ونقف على دليلك وأنتهينا؟؟؟

نبض الوريد
31-12-09, 09:55 pm
هات المصدر وحديث البخاري سأناقشه مع المتزن

المصادر مذكوره بنفس الآحاديث ،صحيح ابن ماجه وصحيح الترمذي وصحيح أبي داؤد فأبحث فيهم وتأكد بنفسك،،

العباس الشنقيطي
31-12-09, 10:09 pm
حديث البخاري أخي العباس الشنقيطي ليس دليلاً صريحاً على جواز وطء المرأة في دبرها ( بإيلاج ) ..
كما أن حديث البخاري ينقل رأي ابن عمر ولم ينقل حديثاً عن النبي المعصوم عليه الصلاة والسلام , ورأي الصحابي ليس بحجة بذاته على الصحيح

والله أعلم .

إذن تسقط قوة الاستدلال بحديث البخاري


لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 . (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .)
مصدر الحديث (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .)

أخي الكريم حديث ابن عمر اعلاه ورد فيه كذا وكذا برواية وبرواية اخرى ورد فيه يأتيها في ،وقد ترك البخاري بياضاً بعد في وقد جاء في شرح الباري بشرح صحيح البخاري للحديث أن حديث ابن عمر في اتيان المرأة في دبرها وهذا سببين من اسباب نزول الآية في صحيح البخاري وهو اصح الكتب بعد كتاب الله افلا نسلم بهمها؟أمّا مسألة أن البخاري أورد حديث ابن عمر ولم يرد عن الرسول عليه الصلاة والسلام عليه أتمنى أن تراجع ترجمة الشيخ البخاري لتتعرف على كيفيه جمعه للأحاديث

نبض الوريد
31-12-09, 10:15 pm
لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 . (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .)
مصدر الحديث (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .)

أخي الكريم حديث ابن عمر اعلاه ورد فيه كذا وكذا برواية وبرواية اخرى ورد فيه يأتيها في ،وقد ترك البخاري بياضاً بعد في وقد جاء في شرح الباري بشرح صحيح البخاري للحديث أن حديث ابن عمر في اتيان المرأة في دبرها وهذا سببين من اسباب نزول الآية في صحيح البخاري وهو اصح الكتب بعد كتاب الله افلا نسلم بهمها؟أمّا مسألة أن البخاري أورد حديث ابن عمر ولم يرد عن الرسول عليه الصلاة والسلام عليه أتمنى أن تراجع ترجمة الشيخ البخاري لتتعرف على كيفيه جمعه للأحاديث
[/center]

فقط إشاده وأترك الامر للأخ ثمن الساعه

البخاري يابو الشناقيط لم يذكر كلمة دبر في حديثه الذي أستندت عليه بل قال كذا وكذا
وهذا فيه تأويلات وذِكْر الدبر أتى من خارج صحيح البخاري ، فلا تكمل حديث البخاري بقولك أو قول غيرك ويده لم تنص على ما تقول ؟؟

تحياتي

العباس الشنقيطي
31-12-09, 10:35 pm
المصادر مذكوره بنفس الآحاديث ،صحيح ابن ماجه وصحيح الترمذي وصحيح أبي داؤد فأبحث فيهم وتأكد بنفسك،،


أخي الكريم عندما اقول لك المصدر لا اعني بأن تأتيني برقم وتدلل بكذا وكذا !بل المصدر المطلوب هو الرابط الذي جلبت منه المعلومة كما افعل انا في ردودي..عموما هذه الاحاديث بحثت عنها بهذا اللفظ ولم اقف عليها في ماذكرت!!!!!!

العباس الشنقيطي
31-12-09, 10:37 pm
فقط إشاده وأترك الامر للأخ ثمن الساعه



البخاري يابو الشناقيط لم يذكر كلمة دبر في حديثه الذي أستندت عليه بل قال كذا وكذا
وهذا فيه تأويلات وذِكْر الدبر أتى من خارج صحيح البخاري ، فلا تكمل حديث البخاري بقولك أو قول غيرك ويده لم تنص على ما تقول ؟؟

تحياتي


كذا وكذا وماهو كذا وكذا وهل هناك من أوله!..اقرأ الرواية الأخرى يأتيها في

العباس الشنقيطي
31-12-09, 10:41 pm
[quote=ثمن الساعة;3145497]يعنى أنت تؤمن يجوز إتيان المرأة من الدبر والإيلاج


ودليلك حديث البخاري اذكره لو سمحت




لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .[/CENTER]

ثمن الساعة
31-12-09, 10:45 pm
.

ولكن لو تأملنا القصة كما أخرجها الدارقطني، وكما أخرجها النسائي وابن جرير، لوجدنا أن الآية نزلت بعدما أتى الأنصاري امرأته في دبرها، فتأسف، فسأل رسول الله r عن ذلك فنزلت الآية. ففهم ابن عمر t أن معنى الآية الجواز لقوله تعالى ]أنى شئتم[. والذي يبدو لي أنه ليس فيها جواز، بل لعله إرشاد للرجل أن يؤتي امرأته من موضع الحرث (وهو الفرج) من أي جهة كانت، ولم تتكلم عن الدبر. فدل ذلك على تحريمه، أو كراهته في أقل تقدير.


أخرج البخاري عن جابر t قال: «كانت اليهود تقول إذا جامعها من ورائها جاء الولد أحول. فنزلت نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم». وأخرجه مسلم بفظ آخر: «كانت اليهود تقول إذا أتى الرجل امرأته من دبرها في قبلها كان الولد أحول. فنزلت نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم».
المقصود هنا اتيان المرأة من الخلف في الفرج
وعند العرب الدبر اي الخلف كما يقال ولى مدبر
وهل المرأة تحمل من الدبر حتى يولد الولد احول واليهود عندهم معرفة من اين تحمل المرأة
سؤال كيف عرفت من هذا الحديث ان المقصود أتيان من الدبروليس اتيان المراة من الخلف في الفرج .

خلك من الحديث المختلف عليه نأخذ الأية
لكن بعدين

العباس الشنقيطي
31-12-09, 11:02 pm
.

ولكن لو تأملنا القصة كما أخرجها الدارقطني، وكما أخرجها النسائي وابن جرير، لوجدنا أن الآية نزلت بعدما أتى الأنصاري امرأته في دبرها، فتأسف، فسأل رسول الله r عن ذلك فنزلت الآية. ففهم ابن عمر t أن معنى الآية الجواز لقوله تعالى ]أنى شئتم[. والذي يبدو لي أنه ليس فيها جواز، بل لعله إرشاد للرجل أن يؤتي امرأته من موضع الحرث (وهو الفرج) من أي جهة كانت، ولم تتكلم عن الدبر. فدل ذلك على تحريمه، أو كراهته في أقل تقدير.أخرج البخاري عن جابر t قال: «كانت اليهود تقول إذا جامعها من ورائها جاء الولد أحول. فنزلت نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم». وأخرجه مسلم بفظ آخر: «كانت اليهود تقول إذا أتى الرجل امرأته من دبرها في قبلها كان الولد أحول. فنزلت نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم».
المقصود هنا اتيان المرأة من الخلف في الفرج
وعند العرب الدبر اي الخلف كما يقال ولى مدبر
وهل المرأة تحمل من الدبر حتى يولد الولد احول واليهود عندهم معرفة من اين تحمل المرأة
سؤال كيف عرفت من هذا الحديث ان المقصود أتيان من الدبروليس اتيان المراة من الخلف في الفرج .

خلك من الحديث المختلف عليه نأخذ الأية
لكن بعدين

روايات سبب نزول الاية كثيرة ومنها رواية واحدة ذكرت في صحيح البخاري والباقي في كتب الاحاديث والتفاسير الاخرى والتمسك برواية صحيحة عندي افضل من التمسك برواية حسنة او ضعيفة،أمّا كيف عرفت أن المراد الدبر فمن هذا الشرح
‏قوله : ( يأتيها في ) ‏
‏هكذا وقع في جميع النسخ لم يذكر ما بعد الظرف وهو المجرور , ووقع في " الجمع بين الصحيحين للحميدي " يأتيها في الفرج , وهو من عنده بحسب ما فهمه . ثم وقفت على سلفه فيه وهو البرقاني فرأيت في نسخة الصغاني " زاد البرقاني يعني الفرج " وليس مطابقا لما في نفس الرواية عن ابن عمر لما سأذكره , وقد قال أبو بكر بن العربي في " سراج المريدين " : أورد البخاري هذا الحديث في التفسير فقال " يأتيها في " وترك بياضا , والمسألة مشهورة صنف فيها محمد بن سحنون جزءا , وصنف فيها ابن شعبان كتابا , وبين أن حديث ابن عمر في إتيان المرأة في دبرها . ‏

المصدر (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .)

ثمن الساعة
01-01-10, 02:39 pm
اقول بس الحين مالقيتوالاالموضوع هاذا

ادري عنه بس بحاول ان اهديه الى الحق قدر المستطاع
الله يهدي الجميع

شاكر كريم
01-01-10, 02:42 pm
ماهي النتيجة النهائية يا اخ القشيطي هل هو حلال بايلاج وبدون ايلاج ام حرام ؟؟

ثمن الساعة
01-01-10, 03:04 pm
وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ ۖ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ ۖ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىٰ يَطْهُرْنَ ۖ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ (222)




فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ


لماذا قال الله هذه ألأيه من حيث أمركم الله ولم يقول من حيث ما أردتم يعني فيه هنا أمر من الله
في شي محدد ومخصص

نضرب مثال لك لتقريب الصورة

أبنك يريد الذهاب للمدرسة وهناك طرق عدة تودي للمدرسة لكن فيها مخاطر
وأنت تعرف طريق واحد أمن محمي وتقول له اذهب للمدرسة لكن من هذا الطريق
وفي الصباح خرج الولد فقلت له من حيث ما أمرتك أو من حيث ما قلت لك

الله يهدي الجميع

ملكة الشوق
01-01-10, 03:05 pm
لي رجعه .,.,.,.,

engel
01-01-10, 04:08 pm
سأغمض عيني عن قال الله وقال رسوله في زمن كل شيء فيه مباح من مذهب ومحرم من مذهب آخر .. أو زمن العلمانيات والليربرليات وأقف عند
المنطق
هل تجد متعة حينما تدخل اصبعك في أنف زوجتك لتفرغ رغبتك العاطفية في حبها ..
لا تشمئز من منطقي .. هذا فرضية ..
ومن ثم لن آتيك بأقوال الأطباء لأن القول غير الفعل ..
فلدي طالبة متزوجة أتت تشتكي من مشكلة تبحث لها عن حل فزوجها يأتيها من الدبر والبنت مرييضة لا تستطيع الجلوس مطلقا أو التبرز من الألم والالتهاب ، ولديها بكتيريا لا تستطيع الذهاب لمستوصف عادي خشية الفضيحة وهي من أسرة متوسطة الدخل لا تستطيع الذهاب لمستوصف أهلي ، ناهيك عن عن زوجها الذي أصيب بتقرحات من وصفها يمكن تكون هيربس أو زهري ..
هل تتوقع أن يستطيع فعل ذلك .. أو حتى لو قالوا له جايز تجامعها مع القبل وهو بهذه الحاله الصحية هل سيفعل ..
فقد حرمه الله من لذة المباح .
لذا من رأي هذا الموضوع مفروغ منه ولا أجد في عرضه على النقاش إلا سخفا فقد بت الله ورسوله فيه
وما كان لمؤمن ومؤمنة ... ونحن نسلم بذلك
وما عرض في هذه السنوات موضوع للنقاش إلا التمس بنو علمان له ألف رأي لإباحته ..
ولو أحل الله ذلك فما فائدة الأنثى ، فليتزوج الذكر دبرا أقصد ذكرا .. ولفات على أمثال أولئك المقصد الأولى والأسمى
اللهم إني استفغرك وأتوب إليك

العباس الشنقيطي
01-01-10, 04:12 pm
ادري عنه بس بحاول ان اهديه الى الحق قدر المستطاع


عجيب تهديني إلى الحق!احد قالك اني مرتد عن الاسلام! ممكن نسأل سؤالين اذا واحد اتى زوجته من دبرها وش حكمه في الشرع؟وإذا واحد اتى زوجته وهي حائض وش حكمه في الشرع؟ اذا جاوبتي على السؤالين سيتضح لك الحكم

ثمن الساعة
01-01-10, 04:14 pm
عجيب تهديني إلى الحق!احد قالك اني مرتد عن الاسلام! ممكن نسأل سؤالين اذا واحد اتى زوجته من دبرها وش حكمه في الشرع؟وإذا واحد اتى زوجته وهي حائض وش حكمه في الشرع؟ اذا جاوبتي على السؤالين سيتضح لك الحكم
الهدايه مو خاصة لغير المسلمين حتى للمسلم
الرد الذي بعد جاوب عليه
هذه اخر ورقه اقدمها لك

.

طنجرتين مجدرة
01-01-10, 04:15 pm
صح لسانك يا انقل

انا كل ماحكي عن هالقذارة اللي بيتكلموون عنها

بينمسح ردي

مدري عاجبهم هالوضع و هالمكان و مثل هالربع الراضيين

الله يعطيه من الهم على قد نيته بمسح ردي

العباس الشنقيطي
01-01-10, 04:19 pm
لماذا قال الله هذه ألأيه من حيث أمركم الله

تفسير الآية فيه قولين أتمنى أن تراجعي المصادر السابقة في ردي المحتوي على الأقوال

العباس الشنقيطي
01-01-10, 04:29 pm
فلدي طالبة متزوجة أتت تشتكي من مشكلة تبحث لها عن حل فزوجها يأتيها من الدبر والبنت مرييضة لا تستطيع الجلوس مطلقا أو التبرز من الألم والالتهاب ، ولديها بكتيريا لا تستطيع الذهاب لمستوصف عادي خشية الفضيحة وهي من أسرة متوسطة الدخل لا تستطيع الذهاب لمستوصف أهلي ، ناهيك عن عن زوجها الذي أصيب بتقرحات من وصفها يمكن تكون هيربس أو زهري ..


سؤال
هل تتوقعين ان سبب مرض تلك الطالبة بسبب اتيان زوجها الدبر أم بسبب عدم اتقان الممارسة؟!ألا يحدث ذلك المرض والألم أيضاً عند المضاجعة؟!ألاتوجد هناك زوجات ينفرن من ازواجهن بسبب الهمجية والوحشية التي يمارسها بعض الازواج؟!للأسف مازال البعض يتعامل مع الانثى على اساس انها مكان لتفريغ الشحنات فقط..عموماً هل من مسببات الزهري اتيان دبر الزوجة؟!

العباس الشنقيطي
01-01-10, 04:32 pm
الرد الذي بعد جاوب عليه

.

لايوجد في الرد أي حكم شرعي!

نبض الوريد
01-01-10, 05:30 pm
سأغمض عيني عن قال الله وقال رسوله في زمن كل شيء فيه مباح من مذهب ومحرم من مذهب آخر .. أو زمن العلمانيات والليربرليات وأقف عند
المنطق -هل تجد متعة حينما تدخل اصبعك في أنف زوجتك لتفرغ رغبتك العاطفية في حبها لا تشمئز من منطقي .. هذا فرضية .. ومن ثم لن آتيك بأقوال الأطباء لأن القول غير الفعل .. فلدي طالبة متزوجة أتت تشتكي من مشكلة تبحث لها عن حل فزوجها يأتيها من الدبر والبنت مرييضة لا تستطيع الجلوس مطلقا أو التبرز من الألم والالتهاب ، ولديها بكتيريا لا تستطيع الذهاب لمستوصف عادي خشية الفضيحة وهي من أسرة متوسطة الدخل لا تستطيع الذهاب لمستوصف أهلي ، ناهيك عن عن زوجها الذي أصيب بتقرحات من وصفها يمكن تكون هيربس أو زهري .. هل تتوقع أن يستطيع فعل ذلك .. أو حتى لو قالوا له جايز تجامعها مع القبل وهو بهذه الحاله الصحية هل سيفعل .. فقد حرمه الله من لذة المباح .
لذا من رأي هذا الموضوع مفروغ منه ولا أجد في عرضه على النقاش إلا سخفا فقد بت الله ورسوله فيه وما كان لمؤمن ومؤمنة ... ونحن نسلم بذلك
وما عرض في هذه السنوات موضوع للنقاش إلا التمس بنو علمان له ألف رأي لإباحته .. ولو أحل الله ذلك فما فائدة الأنثى ، فليتزوج الذكر دبرا أقصد ذكرا .. ولفات على أمثال أولئك المقصد الأولى والأسمى
اللهم إني استفغرك وأتوب إليك

سؤال
هل تتوقعين ان سبب مرض تلك الطالبة بسبب اتيان زوجها الدبر أم بسبب عدم اتقان الممارسة؟!ألا يحدث ذلك المرض والألم أيضاً عند المضاجعة؟!ألاتوجد هناك زوجات ينفرن من ازواجهن بسبب الهمجية والوحشية التي يمارسها بعض الازواج؟!للأسف مازال البعض يتعامل مع الانثى على اساس انها مكان لتفريغ الشحنات فقط..عموماً هل من مسببات الزهري اتيان دبر الزوجة؟!

أسمح لي يالعباس فأنا اعبر عن رأي الشخصي ، وربما غيري يرى ذلك،،
اراك كثيراً تتبع سبل المراوغه لا أكثر ،ويتضح ذلك في فهمك للسؤال والتعليق عليه بطريقه أخرى هلاميه مالها علاقه فيه ،،
تعليقك على إيفل ضعيف جدا جدا جداً ولم يكن بمقام تعليقها ،وأستخدمت أسلوب لـ نفث الغبار في العيون واي شخص يستطيع المقارنه بالتعليق والرد ،،
هي تقول لك الفتاه تشتكي لي من إتيان زوجها في الدبر - وأنت تقول هل هو بسبب إتيان الدبر ؟ ام طريقة الممارسه - لو كان الدبر حلال لن يحتاج لطرق وأساليب أنجلوغربيه ولا علمانيه ، فالحرث في المرأه يدرك طريقته وممارسته الأعمى والبصير والعالم والمتعلم والجاهل والحاذق لأن فطرة الله لها شأن...
ثم تقدم لها سؤال ماله علاقه كأنك تريد فتح ابواب لمزيد من المشاركات بقولك (ألاتوجد هناك زوجات ينفرن من ازواجهن بسبب الهمجية والوحشية التي يمارسها بعض الازواج؟!)مع ان الوحشيه فيما تقول أنت ،،لا فيما تقول هي ،،،مجرد مغالطه ترميها عليها لا غير،،
ثم تقول متأسفاً /للأسف مازال البعض يتعامل مع الانثى على اساس انها مكان لتفريغ الشحنات فقط... الا ترى معي انك الذي يتعامل مع المرأه على أنها تفريغ للشحنات لا اكثر ، بينا ايفل قالت لك أن المرأه مكرمه وأنت أنزلتها الى أماكن الذل ،،
فبعض التعليقات توضح أن المسأله مراوغه لا أساس لها من الصحه ، ولم تكن واقعي ابداً في موضوعك ،،وهذا واضح وجلي -

شاكر سعة صدرك للصراحه،،وتقبلك للنقاش بكل صراحه وود،،

العباس الشنقيطي
01-01-10, 06:04 pm
فأسمح لي أخي بعد الذي قيل ما أجدك الا ترواغ ربما لزيادة المشاركات في موضوعك لا أكثر


أولاً ياعزيزي الموضوع لايحتاج إلا مراوغة أو فرد عضلات أو التباهي والتطبيل على رد فلان وزعطان،الموضوع مجرد نقاش طبيعي قد يحدث في أي موضع من الكرة الأرضية ومتطلباته بسيطة جداً اهمها التشبع بالثقافة في جميع المجالات من مصادرها الموثوقة وهي امهات الكتب،أمّا أن يقوم الشخص باللصق والنسخ والدخول بمعرف والخروج بمعرف فهذه ليست بثقافة وإنما هي اضطرابات عقلية دوافعها ضعف الشخصية،فأنا أخي الكريم لأول مرة أشاهد شخص يتحدث عن زيادة المشاركات أو حتى يلتفت لهذه التفاهة التي لاتسمن ولا تغني من جوع ،يا أخي قمة الغباء أن يظن شخص في شخص محاور أنه يريد أن يزيد من عدد المشاركات في موضوعه أو يراوغ أو أو..! لأن وجهة نظره لم تتفق مع وجهة نظره ! فالنفترض أن المشاركات وصلت الآلاف في الموضوع هل سأدخل الموسوعة العالمية مثلاً أم سأطالب الادارة بمنحي وسام التميز!أم سيستدعيني الملك ليمنحني وسام الملك عبد الله !!والله والله ثم والله ان هذا الامر لقمة في السخافة ويثير الاشمئزاز.المعرف ايفل حكى لنا اسطورة طالبة لديها تعاني من المرض لأن زوجها يأتيها في الدبر ثم تحدثت عن معاناة هذه الفتاة وقالت بأنها لاتستطيع أن تذهب للمستشفى الحكومي لأنها محرجة!ولكنها تستطيع أن تذهب لمستشفى خاص ولكن حالتها المادية لاتسمح!كل هذا وهي مازالت تعاني من المرض ..يا أالله !! وأنا بدوري اقص عليها هذه القصة عن معاناة زميل في العمل فهو يقول بأن زوجته لاتمل من اتيان الدبر وأن رغبتها الجنسية لاتنقضي إلاّ بهذه الطريقة فهو مجبور على تلبية رغبتها مع العلم انه لايرغب الا بالمضاجعة فقط...من السهل تأليف القصص وصبغها بأصباغ الاحزان المؤثرة ولكن من الصعب اقناع الشخص بطريقة علمية او شرعية عن امر !

المتزن
02-01-10, 12:37 am
لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 . (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .)
مصدر الحديث (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .)

أخي الكريم حديث ابن عمر اعلاه ورد فيه كذا وكذا برواية وبرواية اخرى ورد فيه يأتيها في ،وقد ترك البخاري بياضاً بعد في وقد جاء في شرح الباري بشرح صحيح البخاري للحديث أن حديث ابن عمر في اتيان المرأة في دبرها وهذا سببين من اسباب نزول الآية في صحيح البخاري وهو اصح الكتب بعد كتاب الله افلا نسلم بهمها؟أمّا مسألة أن البخاري أورد حديث ابن عمر ولم يرد عن الرسول عليه الصلاة والسلام عليه أتمنى أن تراجع ترجمة الشيخ البخاري لتتعرف على كيفيه جمعه للأحاديث
[/center]



ومع ذلك أخي الكريم تظل رواية البخاري ليست حجة , لأن البخاري يروي لنا رأي الصحابي ابن عمر والصحابي غير معصوم عن الخطأ كما هو معلوم , فما بالك إذا وجدنا صحابياً آخر يخالف رأي ابن عمر ؟؟!!



ففي نفس المصدر الذي أتيتنا به ( وهو فتح الباري ) , نجد التالي :




" فروى أبو داود من طريق مجاهد عن ابن عباس قال : "إن ابن عمر وهم والله يغفر له , إنما كان هذا الحي من الأنصار وهم أهل وثن مع هذا الحي من يهود وهم أهل كتاب فكانوا يأخذون بكثير من فعلهم , وكان أهل الكتاب لا يأتون النساء إلا على حرف , وذلك أستر ما تكون المرأة , فأخذ ذلك الأنصار عنهم , وكان هذا الحي من قريش يتلذذون بنسائهم مقبلات ومدبرات ومستلقيات , فتزوج رجل من المهاجرين امرأة من الأنصار فذهب يفعل فيها ذلك فامتنعت , فسرى أمرهما حتى بلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم , فأنزل الله تعالى ( ‏

‏نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم ) ‏مقبلات ومدبرات ومستلقيات , في الفرج " أخرجه أحمد والترمذي من وجه آخر صحيح عن ابن عباس قال " جاء عمر فقال : يا رسول الله هلكت . حولت رحلي البارحة , فأنزلت هذه الآية , نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم ) أقبل وأدبر , واتق الدبر والحيضة " وهذا الذي حمل عليه الآية موافق لحديث جابر المذكور في الباب في سبب نزول الآية كما سأذكر عند الكلام عليه . " انتهى






إذن بما أن الصحابة قد اختلفوا في إثبات سبب النزول , فإن استدلالك يسقط لأن الدليل إذا تطرق إليه الاحتمال سقط به الاستدلال .



فهل عندك دليل صحيح صريح آخر يدعم اجتهاد ابن عمر رضي الله عنهما ؟؟!



لأنك إن لم تأت بدليل صحيح صريح يؤكد صحة قولك , فإن قولك سيظل مرجوحاً وبقوة خصوصاً وأن القائلين بتحريم إتيان المرأة في دبرها عندهم أحاديث نبوية صحيحة وصريحة كما عند ابن ماجة – على سبيل المثال لا الحصر - : " باب النهي عن إتيان النساء في أدبارهن " وأورد فيه ثلاثة أحاديث منها :



‏ عن ‏ ‏أبي هريرة ‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏‏قال :‏ " ‏لا ينظر الله عز وجل إلى رجل جامع امرأته في دبرها " وصححه الألباني

شاهد الحديث على الرابط التالي :


لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 . (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .)




كما روى الترمذي عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا ينظر الله إلى رجل أتى رجلاً أو امرأة في الدبر " وحسنه الألباني

شاهد الحديث على الرابط التالي :


لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 . (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .)





إذن المحصلة النهائية هي التالي :



1- وطء المرأة من دبرها بإيلاج هو أمر مستقذر .



2- ورد عن النبي عليه الصلاة والسلام روايات صحيحة أو على الأقل حسنة تنهى عن إتيان المرأة في دبرها .



3- روي عن ابن عمر تجويزه لإتيان المرأة في دبرها , ولكن في المقابل ورد عن ابن عباس ما يخالف ذلك ويؤكد وهم ابن عمر رضي الله عنه .



فبعد هذه النتائج النهائية , ماذا يمكن أن نقول ؟؟



أعتقد أن من الإنصاف أن نقول إن وطء المرأة في دبرها بإيلاج ممنوع ومنهي عنه .



والله أعلم ,,

أسامة99
02-01-10, 12:45 am
ومع ذلك أخي الكريم تظل رواية البخاري ليست حجة , لأن البخاري يروي لنا رأي الصحابي ابن عمر والصحابي غير معصوم عن الخطأ كما هو معلوم , فما بالك إذا وجدنا صحابياً آخر يخالف رأي ابن عمر ؟؟!!




ففي نفس المصدر الذي أتيتنا به ( وهو فتح الباري ) , نجد التالي :




" فروى أبو داود من طريق مجاهد عن ابن عباس قال : "إن ابن عمر وهم والله يغفر له , إنما كان هذا الحي من الأنصار وهم أهل وثن مع هذا الحي من يهود وهم أهل كتاب فكانوا يأخذون بكثير من فعلهم , وكان أهل الكتاب لا يأتون النساء إلا على حرف , وذلك أستر ما تكون المرأة , فأخذ ذلك الأنصار عنهم , وكان هذا الحي من قريش يتلذذون بنسائهم مقبلات ومدبرات ومستلقيات , فتزوج رجل من المهاجرين امرأة من الأنصار فذهب يفعل فيها ذلك فامتنعت , فسرى أمرهما حتى بلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم , فأنزل الله تعالى ( ‏

‏نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم ) ‏مقبلات ومدبرات ومستلقيات , في الفرج " أخرجه أحمد والترمذي من وجه آخر صحيح عن ابن عباس قال " جاء عمر فقال : يا رسول الله هلكت . حولت رحلي البارحة , فأنزلت هذه الآية , نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم ) أقبل وأدبر , واتق الدبر والحيضة " وهذا الذي حمل عليه الآية موافق لحديث جابر المذكور في الباب في سبب نزول الآية كما سأذكر عند الكلام عليه . " انتهى






إذن بما أن الصحابة قد اختلفوا في إثبات سبب النزول , فإن استدلالك يسقط لأن الدليل إذا تطرق إليه الاحتمال سقط به الاستدلال .



فهل عندك دليل صحيح صريح آخر يدعم اجتهاد ابن عمر رضي الله عنهما ؟؟!



لأنك إن لم تأت بدليل صحيح صريح يؤكد صحة قولك , فإن قولك سيظل مرجوحاً وبقوة خصوصاً وأن القائلين بتحريم إتيان المرأة في دبرها عندهم أحاديث نبوية صحيحة وصريحة كما عند ابن ماجة – على سبيل المثال لا الحصر - : " باب النهي عن إتيان النساء في أدبارهن " وأورد فيه ثلاثة أحاديث منها :



‏ عن ‏ ‏أبي هريرة ‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏‏قال :‏ " ‏لا ينظر الله عز وجل إلى رجل جامع امرأته في دبرها " وصححه الألباني

شاهد الحديث على الرابط التالي :


لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 . (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .)




كما روى الترمذي عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا ينظر الله إلى رجل أتى رجلاً أو امرأة في الدبر " وحسنه الألباني

شاهد الحديث على الرابط التالي :


لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 . (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .)





إذن المحصلة النهائية هي التالي :



1- وطء المرأة من دبرها بإيلاج هو أمر مستقذر .



2- ورد عن النبي عليه الصلاة والسلام روايات صحيحة أو على الأقل حسنة تنهى عن إتيان المرأة في دبرها .



3- روي عن ابن عمر تجويزه لإتيان المرأة في دبرها , ولكن في المقابل ورد عن ابن عباس ما يخالف ذلك ويؤكد وهم ابن عمر رضي الله عنه .



فبعد هذه النتائج النهائية , ماذا يمكن أن نقول ؟؟



أعتقد أن من الإنصاف أن نقول إن وطء المرأة في دبرها بإيلاج ممنوع ومنهي عنه .




والله أعلم ,,





مشاركة مميزه في حوارها و إضافتها العلميه


جزاك الله خير

العباس الشنقيطي
02-01-10, 10:17 am
إذن المحصلة النهائية هي التالي :

1- وطء المرأة من دبرها بإيلاج هو أمر مستقذر .

2- ورد عن النبي عليه الصلاة والسلام روايات صحيحة أو على الأقل حسنة تنهى عن إتيان المرأة في دبرها .



حديثك جميل وأدلتك ثابته لا ينكرها إلا جاهل ولكن دعني أتناول معك جانب وهو حديث ابن عمر الوارد في صحيح البخاري هو حديث صحيح وليس كبقية الاحاديث التي وردت في ردك اعلاه وهي احاديث حسنه علماً بأن الحديث الحسن قد يصححه عالم ويضعفه نفس العالم في موضع آخر كما فعل الألباني في هذا الحديث (ان الله فرض فرائض فلا تضيعوها وحد حدودا فلا تعتدوها وحرم اشياء فلا تنتهكوها وسكت عن اشياء رحمة لكم غير نسيان فلا تبحثوا عنها) حيث حسنه لغيره ومن ثم تراجع وضعفه في الجامع لأن الحديث الحسن متذبذب بين الصحة وبين الضعف عموماً دعني اقف على قول ابن عباس وهو " ان ابن عمر توهم غفر الله له " هل يصح عن ابن عباس هذا القول ويتهم صحابي بأنه وهم أمراً وقال ماهو كذا وكذا ؟وهل تعتقد أن البخاري الذي كان دقيقاً في اختيار الاحاديث الصحيحة والرواة ولو ثبت لديه بمقدار ذرة أن ابن عمر كان يتوهم الامور لما نقل عنه هذا الحديث؟أمّا في مسألة الحديث فهذه رواياته بطرق مختلفه أوردها ابن حجر في شرح الحديث وهي
( عن أبيه عن عبيد الله عن نافع عن ابن عمر ) ‏
‏هكذا أعاد الضمير على الذي قبله , والذي قبله قد اختصره كما ترى , فأما الرواية الأولى وهي رواية ابن عون فقد أخرجها إسحاق بن راهويه في مسنده وفي تفسيره بالإسناد المذكور , وقال بدل قوله حتى انتهى إلى مكان " حتى انتهى إلى قوله نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم " فقال : أتدرون فيما أنزلت هذه الآية ؟ قلت لا . قال : نزلت في إتيان النساء في أدبارهن . وهكذا أورده ابن جرير من طريق إسماعيل بن علية عن ابن عون مثله , ومن طريق إسماعيل بن إبراهيم الكرابيسي عن ابن عون نحوه , أخرجه أبو عبيدة في " فضائل القرآن " عن معاذ عن ابن عون فأبهمه فقال في كذا وكذا . وأما رواية عبد الصمد فأخرجها ابن جرير في التفسير عن أبي قلابة الرقاشي عن عبد الصمد بن عبد الوارث حدثني أبي فذكره بلفظ يأتيها في الدبر , وهو يؤيد قول ابن العربي ويرد قول الحميدي . وهذا الذي استعمله البخاري نوع من أنواع البديع يسمى الاكتفاء , ولا بد له من نكتة يحسن بسببها استعماله . وأما رواية محمد بن يحيى بن سعيد القطان فوصلها الطبراني في " الأوسط " من طريق أبي بكر الأعين عن محمد بن يحيى المذكور بالسند المذكور إلى ابن عمر قال " إنما نزلت على رسول " الله صلى الله عليه وسلم ( نساؤكم حرث لكم ) رخصة في إتيان الدبر , قال الطبراني : لم يروه عن عبد الله ابن عمر إلا يحيى بن سعيد , تفرد به ابنه محمد , كذا قال , ولم يتفرد به يحيى ابن سعيد فقد رواه عبد العزيز الدراوردي عن عبيد الله بن عمر أيضا كما سأذكره بعد , وقد روي هذا الحديث عن نافع أيضا جماعة غير ما ذكرنا ورواياتهم بذلك ثابتة عند ابن مردويه في تفسيره وفي " فوائد الأصبهانين لأبي الشيخ " و " تاريخ نيسابور للحاكم " و " غرائب مالك للدارقطني " وغيرها(المصدر (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .))

oldman
02-01-10, 12:23 pm
السلام عليكم

قرأت في فتاوى شيخ الأسلام ابن تيميه رحمه الله
يقول ثبت عن الرسول حديث في رده على أحد الأسئله

وهو
انه ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : (إن الله لا يستحيي من الحق لا تأتوا النساء في حشوشهن)
و " الحش " هو الدبر ، وهو موضع القذر ، والله سبحانه حرم إتيان الحائض مع أن النجاسة عارضة في فرجها فكيف بالموضع الذي تكون فيه النجاسة المغلظة .

***
سئل شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى : عما يجب على من وطئ زوجته في دبرها؟ وهل أباحه أحد من العلماء؟

فأجاب : "الحمد لله رب العالمين ، الوطء في الدبر حرام في كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ، وعلى ذلك عامة أئمة المسلمين ، من الصحابة ، والتابعين ، وغيرهم ؛ فإن الله قال في كتابه : (نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ وَقَدِّمُوا لأَنْفُسِكُمْ) ، وقد ثبت في

الصحيح : أن اليهود كانوا يقولون : إذا أتى الرجل امرأته في قُبلها من دبرها جاء الولد أحول ، فسأل المسلمون عن ذلك النبي صلى الله عليه وسلم ، فأنزل الله هذه الآية :
(نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ وَقَدِّمُوا لأَنْفُسِكُمْ) ،
والحرث : موضع الزرع ، والولد إنما يزرع في الفرج ؛ لا في الدبر . وقد جاء في غير أثر : أن الوطء في الدبر هو اللوطية الصغرى ، وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : (إن الله لا يستحيي من الحق لا تأتوا النساء في حشوشهن) و " الحش " هو الدبر ، وهو موضع القذر ، والله سبحانه حرم إتيان الحائض مع أن النجاسة عارضة في فرجها فكيف بالموضع الذي تكون فيه النجاسة المغلظة .

وأيضا : فهذا من جنس اللواط ، ومذهب أبي حنيفة وأصحاب الشافعي وأحمد وأصحابه أن ذلك حرام لا نزاع بينهم ، وهذا هو الظاهر من مذهب مالك وأصحابه ؛ لكن حكى بعض الناس عنهم رواية أخرى بخلاف ذلك . ومنهم من أنكر هذه الرواية وطعن فيها . وأصل ذلك ما نقل عن نافع أنه نقله عن ابن عمر ، وقد كان سالم بن عبد الله يكذّب نافعا في ذلك . فإما أن يكون نافع غلط أو غلط من هو فوقه " إلى أن قال : "ومن وطئ امرأته في دبرها وجب أن يعاقبا على ذلك عقوبة تزجرهما ، فإن علم أنهما لا ينزجران فإنه يجب التفريق بينهما . والله أعلم" انتهى من "مجموع الفتاوى" (32/267) .

وقال أيضا : "وطء المرأة في دبرها حرام في قول جماهير العلماء ، ومتى وطئها في الدبر وطاوعته عُزرا فإن لم ينتهيا فرِّق بينهما" انتهى من "مختصر الفتاوى المصرية" ص (37) .

( - إن الله لا يستحي من الحق لا تأتوا النساء في حشوشهن
الراوي: - المحدث: ابن تيمية - المصدر: مجموع الفتاوى - الصفحة أو الرقم: 32/268خلاصة حكم المحدث: ثابت )



الشنقيطي إلى أين تأخذنا معك بهذا النقاش ألديك مايزيدنا علماً لأنني من أول ماوضعت موضوعك وفي هذا المنتدى ( الحوار والنقاش الجاد ) قلت لابد أننا سنزداد حمل بعير من العلم والفوائد ...
نبي الفائده نبي الزبده طال عمرك ... المكان مستقذر وتعافه النفس البشريه الرشيده الطاهره ولو لم يحرم لعافته النفس وأستقذرته !! حتى التكلم به مقزز .!!
-

سبحان الله وبحمده
.... عدد خلقه ... ورضا نفسه .... وزنة عرشه .... ومداد كلماته ....
---------------------------------
أستغفر الله الذي لا اله الا هو الحي القيوم واتوب اليه
أستغفر الله الذي لا اله الا هو الحي القيوم واتوب اليه
أستغفر الله الذي لا اله الا هو الحي القيوم واتوب اليه

العباس الشنقيطي
02-01-10, 12:38 pm
طالما أنك مؤمن بهذه الفتوى
ومذهب أبي حنيفة وأصحاب الشافعي وأحمد وأصحابه أن ذلك حرام لا نزاع بينهم ، وهذا هو الظاهر من مذهب مالك وأصحابه ؛ لكن حكى بعض الناس عنهم رواية أخرى بخلاف ذلك . ومنهم من أنكر هذه الرواية وطعن فيها .

مذهب ابي حنيفه يحرمه... وأصحاب الشافعي وليس الشافعي يحرمونه ....أحمد وأصحابه يرحمونه..وهذا هو الظاهر من مذهب مالك وأصحابه..
بمعنى أن هناك مذهبين (ابي حنيفه وأحمد ) يحرمونه ومذهبين ( الشافعي والمالكي ) يجيزونه وكل على دين خليله علماً بأن من نفى خبر الجواز عن الامام مالك ذكره في كتاب السر والامام مالك لايوجد له كتاب اسمه السر فهو اجل من ان يكون له كتاب سر



"ومن وطئ امرأته في دبرها وجب أن يعاقبا على ذلك عقوبة تزجرهما ، فإن علم أنهما لا ينزجران فإنه يجب التفريق بينهما . والله أعلم" انتهى من "مجموع الفتاوى" (32/267) .







عجيب ..!!! هل هناك رقيب من المحكمة على عش الزوجية حتى نعلم هل وطئ الزوج زوجته أم لم يطأها في الدبر!!سؤال ماذا اذا كانت المسألة بالتراضي بين الزوجين هل في ذلك حد شرعي؟!!

العباس الشنقيطي
02-01-10, 12:43 pm
حتى التكلم به مقزز .!!


اذا كان الأمر مقزز لماذا تحدث عنه ابن تيمه والشثري والكثير من المشايخ وذكره الامام البخاري في صحيحه؟!هل تعلم ماهو المقزز المقزز هو الجهل في الأمور الفقهية والاشمئزاز من قول الحق والجهل التام بكل مايدور على أرض البسيطة

المتزن
02-01-10, 01:38 pm
مشاركة مميزه في حوارها و إضافتها العلميه


جزاك الله خير




أشكرك أخي العزيز أسامة , أشكرك




,

الافق
02-01-10, 01:53 pm
الذي أعلمه أن الراجح من قول العلماء أن إتيان الزوجة في الدبر كبيرة من الكبائر، ويحرم على الزوجة أن تطاوع زوجها في ذلك..فلو أن رجلاً طلب من امرأته هذا يجب عليها أن ترفض وأن تقول له أن هذا لا يجوز، وأن هذا حرام.

تحياتي

المتزن
02-01-10, 02:00 pm
حديثك جميل وأدلتك ثابته لا ينكرها إلا جاهل ولكن دعني أتناول معك جانب وهو حديث ابن عمر الوارد في صحيح البخاري هو حديث صحيح وليس كبقية الاحاديث التي وردت في ردك اعلاه وهي احاديث حسنه علماً بأن الحديث الحسن قد يصححه عالم ويضعفه نفس العالم في موضع آخر كما فعل الألباني في هذا الحديث (ان الله فرض فرائض فلا تضيعوها وحد حدودا فلا تعتدوها وحرم اشياء فلا تنتهكوها وسكت عن اشياء رحمة لكم غير نسيان فلا تبحثوا عنها) حيث حسنه لغيره ومن ثم تراجع وضعفه في الجامع لأن الحديث الحسن متذبذب بين الصحة وبين الضعف عموماً دعني اقف على قول ابن عباس وهو " ان ابن عمر توهم غفر الله له " هل يصح عن ابن عباس هذا القول ويتهم صحابي بأنه وهم أمراً وقال ماهو كذا وكذا ؟وهل تعتقد أن البخاري الذي كان دقيقاً في اختيار الاحاديث الصحيحة والرواة ولو ثبت لديه بمقدار ذرة أن ابن عمر كان يتوهم الامور لما نقل عنه هذا الحديث؟أمّا في مسألة الحديث فهذه رواياته بطرق مختلفه أوردها ابن حجر في شرح الحديث وهي



( عن أبيه عن عبيد الله عن نافع عن ابن عمر ) ‏

‏هكذا أعاد الضمير على الذي قبله , والذي قبله قد اختصره كما ترى , فأما الرواية الأولى وهي رواية ابن عون فقد أخرجها إسحاق بن راهويه في مسنده وفي تفسيره بالإسناد المذكور , وقال بدل قوله حتى انتهى إلى مكان " حتى انتهى إلى قوله نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم " فقال : أتدرون فيما أنزلت هذه الآية ؟ قلت لا . قال : نزلت في إتيان النساء في أدبارهن . وهكذا أورده ابن جرير من طريق إسماعيل بن علية عن ابن عون مثله , ومن طريق إسماعيل بن إبراهيم الكرابيسي عن ابن عون نحوه , أخرجه أبو عبيدة في " فضائل القرآن " عن معاذ عن ابن عون فأبهمه فقال في كذا وكذا . وأما رواية عبد الصمد فأخرجها ابن جرير في التفسير عن أبي قلابة الرقاشي عن عبد الصمد بن عبد الوارث حدثني أبي فذكره بلفظ يأتيها في الدبر , وهو يؤيد قول ابن العربي ويرد قول الحميدي . وهذا الذي استعمله البخاري نوع من أنواع البديع يسمى الاكتفاء , ولا بد له من نكتة يحسن بسببها استعماله . وأما رواية محمد بن يحيى بن سعيد القطان فوصلها الطبراني في " الأوسط " من طريق أبي بكر الأعين عن محمد بن يحيى المذكور بالسند المذكور إلى ابن عمر قال " إنما نزلت على رسول " الله صلى الله عليه وسلم ( نساؤكم حرث لكم ) رخصة في إتيان الدبر , قال الطبراني : لم يروه عن عبد الله ابن عمر إلا يحيى بن سعيد , تفرد به ابنه محمد , كذا قال , ولم يتفرد به يحيى ابن سعيد فقد رواه عبد العزيز الدراوردي عن عبيد الله بن عمر أيضا كما سأذكره بعد , وقد روي هذا الحديث عن نافع أيضا جماعة غير ما ذكرنا ورواياتهم بذلك ثابتة عند ابن مردويه في تفسيره وفي " فوائد الأصبهانين لأبي الشيخ " و " تاريخ نيسابور للحاكم " و " غرائب مالك للدارقطني " وغيرها(المصدر (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .))


جميل أخي الكريم

دعني أنطلق من المسلمات التالية التي سلمنا بها ( أنت وأنا ) , لأقول :

عندنا رواية ثابتة عن صحابي ( غير معصوم ) تجيز إتيان المرأة في دبرها , وعندنا في نفس الوقت رواية عن النبي صلى الله عليه وسلم ( وهو المعصوم ) تحرّم إتيان المرأة في دبرها .. فبأي الروايتين نأخذ ؟؟!!

هل نتبع اجتهاد الصحابي أم نتبع قول النبي المعصوم ؟؟!!

أعتقد أننا جميعاً سنتبع قول النبي عليه الصلاة والسلام لأننا نتعبد الله بقال الله وقال رسوله وليس بقول غيرهما حتى وإن كان صحابياً .


هذه هي أهم نقطة أود أن أركز عليها , أما ما يمكن أن أضيفه من تعليق فلا أريد أن أذكره في هذه المشاركة لئلا يتشتت الحديث وندخل في تفاصيل .

أنا الآن أريد أن نتفق على هذه النقطة تحديداً :

عندنا رواية صحيحة عن ابن عمر تشير بشكل أو بآخر إلى جواز إتيان المرأة في أو من دبرها ..
وعندنا رواية صحيحة عن النبي عليه الصلاة والسلام تحرّم وتنهى عن إتيان المرأة في دبرها ..

فأي الروايتين نتبع ؟؟


ولك تحياتي ,,

العباس الشنقيطي
02-01-10, 02:10 pm
الذي أعلمه أن الراجح من قول العلماء أن إتيان الزوجة في الدبر كبيرة من الكبائر



وَالَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ
أي " مُوجِبَات الْحُدُود مِنْ عَطْف الْبَعْض عَلَى الْكُلّ "
فهل في اتيان دبر الزوجة حد شرعي مثل الزنا وشرب الخمر وغيره؟

العباس الشنقيطي
02-01-10, 02:20 pm
عندنا رواية ثابتة عن صحابي ( غير معصوم ) تجيز إتيان المرأة في دبرها , وعندنا في نفس الوقت رواية عن النبي صلى الله عليه وسلم ( وهو المعصوم ) تحرّم إتيان المرأة في دبرها .. فبأي الروايتين نأخذ ؟؟!!

هل نتبع اجتهاد الصحابي أم نتبع قول النبي المعصوم ؟؟!!



جميل جداً وأنا أتمنى أن نركز على هذه النقطة
الرواية المروية عن الصحابي رواية صحيحة والرواية المروية عن الرسول عليه الصلاة والسلام رواية حسنه، أمّا الرواية الصحيحة فهي ثابته ولايختلف اثنان من أئمة الحديث على تكذيب صحتها فمابالك اذا وردت في كتاب هو اصح الكتب بعد كتاب الله وهو صحيح البخاري أمّا الرواية الحسنة فقد يُضعّفها عالم ويعمل بها عالم آخر وقد ضربت لك مثال ذلك في الحديث الذي حسنه الألباني ثم تراجع عن تحسينه وضعفه مرة أخرى... وإذا أخذنا بالأحاديث التي ذكرت وتتبعنا الرواة فيها ستجد البعض منهم مأخوذ عليه مأخذ وأنا في الحقيقة لم أتتبع الأحاديث التي أوردت ولكن إن أردت سأفعل لأن الحديث الحسن لايخلو من علة أما الحديث الصحيح فلاتوجد فيه علة

تحياتي لك

بدرالوابلي
02-01-10, 08:05 pm
غريب أمرك ياأخي ؟؟؟على الرغم من انه لم يوافقك أحد فيما أفتيت به من جواز أمر ((مستقذر)) عند جميع المسلمين وبالأخص أهل السنة والجماعه // الى انك لازلت تكابر وتتهرب من الردود المفحمه وتراوغ وتتفلسف بتفسيرات بيزنطيه لمرويات لانعلم صحتها ولم يقرأها في الكتب غيرك أنت !!

والطريف انك تاتي بصورة لصحيح البخاري لتوهم القراء انك من أهل العلم الشرعي وقد تكون من اهله ولكن ليس في مذهبنا ولافي صميم اهتمامات أمر المسلمين ؟؟ ثم تتمسك بحديث لم يرد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وتتجاهل القرآن والحديث النبوي ؟؟؟وتقول ان ماروي عن الصحابه اصح مماروي عن الرسول صلى الله عليه وسلم ؟وكأنك تقدح في القرآن والسنه والعياذبالله وتقع في أمر نهي عنه وهو تقديس العباد لاتقديس رب العباد فلاحول ولاقوة الابالله...!!

نتمنى ان تدع بحرالدين لاهل العلم الشرعي المتعمقون فيه وهم كثر وعندنا في بريدة مايملأ لجاج البحر بحمدالله وسوف أدلك على بعضهم أذا رغبت مني او من غيري وجزاك الله خيرا .

نرجوا من المشرفين حذف أو أغلاق الموضوع استجابة لرغبة كثير من متصفحي منتديات موقع بريدة الذين اصابهم الغثيان والأشمئزاز من مثل تلك المواضيع؟.

العباس الشنقيطي
02-01-10, 08:18 pm
وتتفلسف بتفسيرات بيزنطيه لمرويات لانعلم صحتها ولم يقرأها في الكتب غيرك أنت !!والطريف انك تاتي بصورة لصحيح البخاري لتوهم القراء انك من أهل العلم الشرعي

الموضوع بسيط لايحتاج إلى فلسفة أو القرقر الكثير هناك حديث صحيح في صحيح البخاري يذكر أن سبب نزول الآية انها نزلت في اتيان دبر الزوجة وهناك احاديث حسنه تذكر ان الآية نزلت في غير ذلك أمّا مسألة وهمي للقراء فهذي خزعبلات تصورها عقلك الضيق لأني لست بحاجة إلى ذلك ولا هيئتي ولامشاركاتي في المنتدى توحي بذلك عليه أرجو أن تخاطب عقلي ودعك من المتبقي فهو لايخصك

المتزن
02-01-10, 10:02 pm
جميل جداً وأنا أتمنى أن نركز على هذه النقطة
الرواية المروية عن الصحابي رواية صحيحة والرواية المروية عن الرسول عليه الصلاة والسلام رواية حسنه، أمّا الرواية الصحيحة فهي ثابته ولايختلف اثنان من أئمة الحديث على تكذيب صحتها فمابالك اذا وردت في كتاب هو اصح الكتب بعد كتاب الله وهو صحيح البخاري أمّا الرواية الحسنة فقد يُضعّفها عالم ويعمل بها عالم آخر وقد ضربت لك مثال ذلك في الحديث الذي حسنه الألباني ثم تراجع عن تحسينه وضعفه مرة أخرى... وإذا أخذنا بالأحاديث التي ذكرت وتتبعنا الرواة فيها ستجد البعض منهم مأخوذ عليه مأخذ وأنا في الحقيقة لم أتتبع الأحاديث التي أوردت ولكن إن أردت سأفعل لأن الحديث الحسن لايخلو من علة أما الحديث الصحيح فلاتوجد فيه علة

تحياتي لك



[/center]

أخي العباس

أولاً : الحديث الذي رواه ابن ماجة صحيح والحديث الذي رواه الترمذي هو الحسن , فأرجو ألا تختزل الحديثين بالحديث الحسن .

وهنا رواية ابن ماجة الصحيحة :

عن ‏ ‏أبي هريرة ‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏‏قال :‏ " ‏لا ينظر الله عز وجل إلى رجل جامع امرأته في دبرها " وصححه الألباني

شاهد الحديث على الرابط التالي :

لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 . (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .)



ثانياً : رواية البخاري عن ابن عمر ليست صريحة , كما أنها رواية لرأي ابن عمر وهو اجتهاد منه خالفه فيه ابن عباس . وإذا اختلف الصحابة وجب علينا الرجوع إلى الكتاب والسنة - من قبل ومن بعد - .

والقائلون بالتحريم عندهم عدة أدلة صحيحة صريحة بخلاف القائلين بالجواز الذين لا يملكون إلا رواية البخاري لرأي ابن عمر وهذه الرواية لا تقوم بذاتها كدليل بل هي بحاجة إلى دليل يسندها .

وإليك الأدلة التي ترجـّح قول القائلين بالتحريم :

1- عن ‏ ‏أبي هريرة ‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏‏قال :‏ " ‏لا ينظر الله عز وجل إلى رجل جامع امرأته في دبرها " رواه ابن ماجة وصححه الألباني

لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 . (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .)


2- روى أبو داود من طريق مجاهد عن ابن عباس قال : "إن ابن عمر وهم والله يغفر له , إنما كان هذا الحي من الأنصار وهم أهل وثن مع هذا الحي من يهود وهم أهل كتاب فكانوا يأخذون بكثير من فعلهم , وكان أهل الكتاب لا يأتون النساء إلا على حرف , وذلك أستر ما تكون المرأة , فأخذ ذلك الأنصار عنهم , وكان هذا الحي من قريش يتلذذون بنسائهم مقبلات ومدبرات ومستلقيات , فتزوج رجل من المهاجرين امرأة من الأنصار فذهب يفعل فيها ذلك فامتنعت , فسرى أمرهما حتى بلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم , فأنزل الله تعالى ( ‏‏نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم ) ‏مقبلات ومدبرات ومستلقيات , في الفرج "

المصدر :

لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .


3- وأخرج أحمد والترمذي من وجه آخر صحيح عن ابن عباس قال " جاء عمر فقال : يا رسول الله هلكت . حولت رحلي البارحة , فأنزلت هذه الآية , نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم ) أقبل وأدبر , واتق الدبر والحيضة "

المصدر :

لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .

4- عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا ينظر الله إلى رجل أتى رجلاً أو امرأة في الدبر " رواه الترمذي وحسنه الألباني

المصدر :

لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 . %cd%cf%ed%cb (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 . %cd%cf%ed%cb)



إذن :

نحن الآن أمام أحاديث نبوية وآثار كلها تؤكد تحريم هذا الأمر , بينما لا يوجد عند القائلين بالجواز إلا رواية البخاري لرأي ابن عمر والذي هو اجتهاد منه وليس وحياً ولا حتى رواية عن النبي عليه الصلاة والسلام .

أخيراً :

نحن هنا أمام رواية لرأي صحابي في مقابل رواية لقول النبي المعصوم , أي أننا لسنا أمام روايتين عن النبي عليه السلام حتى تقول إن رواية البخاري أقوى وأصح من غيرها .

يعني لا تقارن بين الروايتين في مسألة أيهما أصح , لأنه لا مقارنة بين اجتهاد صحابي ورواية عن النبي المعصوم .

ولو وجدنا رواية في البخاري عن صحابي تتعارض مع حديث نبوي صحيح أو حسن في كتب السنن , فالواجب علينا تقديم الحديث النبوي على رأي الصحابي لأن رأيه حينئذ يكون اجتهاد منه .


ولك تحياتي ,,






,

بدرالوابلي
02-01-10, 10:24 pm
88888888888
كفيت ووفيت أخي العزيز (المتزن)وبارك الله فيك .

الافق
02-01-10, 10:32 pm
وَالَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ
أي " مُوجِبَات الْحُدُود مِنْ عَطْف الْبَعْض عَلَى الْكُلّ "
فهل في اتيان دبر الزوجة حد شرعي مثل الزنا وشرب الخمر وغيره؟



العباس .. في هذه العجاله .. أعيد مشاركتي ..
نعم هذا الأمر- إتيان الزوجة في الدبر - من كبائر الذنوب ومن أقبح المعاصي ........ لكـ هذه الفتوى ....
(لاشك أن إتيان الزوجة في دبرها كبيرة عظيمة من الكبائر، وقد لعن النبي صلى الله عليه وسلم من فعل هذا فقال: ملعون من أتى امرأة في دبرها. رواه الإمام أحمد 2/479 وهو في صحيح الجامع، بل إن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من أتى حائضاً أو امرأة في دبرها أو كاهناً فقد كفر بما أنزل على محمد. رواه الترمذي ، وهو في صحيح الجامع.)

تحياتي

العباس الشنقيطي
02-01-10, 11:12 pm
أخي العباس



أولاً : الحديث الذي رواه ابن ماجة صحيح والحديث الذي رواه الترمذي هو الحسن , فأرجو ألا تختزل الحديثين بالحديث الحسن .

وهنا رواية ابن ماجة الصحيحة :

عن ‏ ‏أبي هريرة ‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏‏قال :‏ " ‏لا ينظر الله عز وجل إلى رجل جامع امرأته في دبرها " وصححه الألباني

شاهد الحديث على الرابط التالي :

لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 . (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .)




نحن اتفقنا ان نأخذ المسائل بدون تشعب ولكن في ردك هذا تشعبت كثيراً لذلك سأقف على كل مسألة على حده وأفصلها عن الاخرى حتى تعم الفائدة لي ولك.
هذا الحديث الذي تحتج به ليس بحديث صحيح وإنما هو حديث اسناده صحيح ولكي تكون على علم وتصلك الفائدة فالحديث الصحيح يشترط لصحته خمسة اشياء وهي
أن يكون كل راوٍ من رواته عدلا
أن يكون كل راوٍ من رواته ضابطا
( تمام الضبط أو قاصرا عنه )
اتصال السند من أوله إلى منتهاه
سلامة الحديث من الشذوذ في سنده ومتنه
سلامة الحديث من العلة في سنده ومتنه
بينما الحديث الذي يعتبر اسناده صحيح لاتتوفر فيه سوى الثلاثة الشروط الأولى وقد قال ابن كثير في اختصار علم الحديث صفة 48 الحكم بالصحة أو الحسن على الإسناد لا يلزم منه الحكم بذلك على المتن ، إذ قد يكون شاذاً أو معللاً ولو لاحظت في شرح حديثك الذي أوردت للسندي قال وفي الزوائد إسناده صحيح لأن الحارث بن مخلد ذكره ابن حبان في الثقات هل تعلم لماذا أشار إلى هذه النقطة ؟ لأن هناك من طعن في الحارث بن مخلد ومنهم البزار،أمّا حديث ابن عمر فهو صحيح 100% وتجتمع فيه الشروط الخمسة فإن استطعت ان تثبت عكس ذلك فأنا انتظرك وإلاّ فدعني استرسل في النقطة الثانية من ردك

العباس الشنقيطي
02-01-10, 11:18 pm
العباس .. في هذه العجاله .. أعيد مشاركتي ..

نعم هذا الأمر- إتيان الزوجة في الدبر - من كبائر الذنوب ومن أقبح المعاصي ........ لكـ هذه الفتوى ....
(لاشك أن إتيان الزوجة في دبرها كبيرة عظيمة من الكبائر، وقد لعن النبي صلى الله عليه وسلم من فعل هذا فقال: ملعون من أتى امرأة في دبرها. رواه الإمام أحمد 2/479 وهو في صحيح الجامع، بل إن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من أتى حائضاً أو امرأة في دبرها أو كاهناً فقد كفر بما أنزل على محمد. رواه الترمذي ، وهو في صحيح الجامع.)

تحياتي


يبدو أنك لم تقرأ الردود سبق وأن تحدثت عن هذا الحديث في رد سابق وكفر بما انزل على محمد قويه حبتين،اذا كان اتيان الحائض يستوجب الكفارة بدينار وهو المنهي عنه في القرآن فهل يخرج اتيان الزوجة في دبرها من الملة ورب العزة والجلال لم يحرمه صراحة!!! راجع راجع ردودي السابقة في الحديث

طنجرتين مجدرة
02-01-10, 11:54 pm
لما اللحين انت وخرابيطك

الله يهديك لطريق الصواااب

العباس الشنقيطي
03-01-10, 12:37 am
الله يهديك لطريق الصواااب

آمـــين،،،،

الافق
03-01-10, 08:40 am
يبدو أنك لم تقرأ الردود سبق وأن تحدثت عن هذا الحديث في رد سابق وكفر بما انزل على محمد قويه حبتين،اذا كان اتيان الحائض يستوجب الكفارة بدينار وهو المنهي عنه في القرآن فهل يخرج اتيان الزوجة في دبرها من الملة ورب العزة والجلال لم يحرمه صراحة!!! راجع راجع ردودي السابقة في الحديث[/center]
العباس الشنقيطي
أخي يجب عليكـ التأدب في الألفاظ .. أثناء حديثك عن الأحاديث النبوية الشريفة ..تقول: (قوية حبتين !! - على كلام خير البشر) هداك الله..
*******
لكـ هذه الفتوى .. إقرأها لعلك تستفيد منها:
---
حكم وطء المرأة في دبرها
اعتذر يا شيخنا على طرح هذا السؤال المحرج .
سؤالي هو : ما حكم إتيان الزوجة في دبرها ؟.



الحمد لله
اعتذارك مقبول يا أخي والسعي لمعرفة الحكم الشرعي في هذه القضية وأمثالها ليس حراما ولا عيبا بل هو أمر مطلوب .
أما بالنسبة لما سألت عنه فإنّ إتيان الزوجة في دبرها ( في موضع خروج الغائط ) كبيرة عظيمة من الكبائر سواء في وقت الحيض أو غيره ، وقد لعن النبي صلى الله عليه وسلم من فعل هذا فقال : " ملعون من أتى امرأة في دبرها " رواه الإمام أحمد 2/479 وهو في صحيح الجامع 5865 بل إن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " من أتى حائضا أو امرأة في دبرها أو كاهنا فقد كفر بما أنزل على محمد " رواه الترمذي برقم 1/243 وهو في صحيح الجامع 5918 . ورغم أن عددا من الزوجات من صاحبات الفطر السليمة يأبين ذلك إلا أن بعض الأزواج يهدد بالطلاق إن لم تطعه ، وبعضهم قد يخدع زوجته التي تستحي من سؤال أهل العلم فيوهمها بأن هذا العمل حلال ، وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أنه يجوز للزوج أن يأتي زوجته كيف شاء من الأمام والخلف ما دام في موضع الولد ولا يخفى أن الدبر ومكان الغائط ليس موضعا للولد .
ومن أسباب هذه الجريمة - عند البعض - الدخول إلى الحياة الزوجية النظيفة بموروثات جاهلية قذرة من ممارسات شاذة محرمة أو ذاكرة مليئة بلقطات من أفلام الفاحشة دون توبة إلى الله . ومن المعلوم أن هذا الفعل محرم حتى لو وافق الطرفان فإن التراضي على الحرام لا يصيره حلالا .
وقد ذكر العلامة شمس الدين ابن قيم الجوزية شيئا من الحكم في حرمة إتيان المرأة في دبرها في كتابه زاد المعاد فقال رحمه الله تعالى : وأما الدبر : فلم يبح قط على لسان نبي من الأنبياء ..
وإذا كان الله حرم الوطء في الفرج لأجل الأذى العارض ، فما الظن بالحُشّ الذي هو محل الأذى اللازم مع زيادة المفسدة بالتعرض لانقطاع النسل والذريعة القريبة جداً من أدبار النساء إلى أدبار الصبيان .
وأيضاً : فللمرأة حق على الزوج في الوطء ، ووطؤها في دبرها يفوّت حقها ، ولا يقضي وطرها ، ولا يُحصّل مقصودها .
وأيضا : فإن الدبر لم يتهيأ لهذا العمل ، ولم يخلق له ، وإنما الذي هيئ له الفرج ، فالعادلون عنه إلى الدبر خارجون عن حكمة الله وشرعه جميعاً .
وأيضاً : فإن ذلك مضر بالرجل ، ولهذا ينهى عنه عُقلاء الأطباء ، لأن للفرج خاصية في اجتذاب الماء المحتقن وراحة الرجل منه ، والوطء في الدبر لا يعين على اجتذاب جميع الماء ، ولا يخرج كل المحتقن لمخالفته للأمر الطبيعي .
وأيضاً : يضر من وجه آخر ، وهو إحواجه إلى حركات متعبة جداً لمخالفته للطبيعة .
وأيضاً : فإنه محل القذر والنجو ، فيستقبله الرجل بوجهه ، ويلابسه .
وأيضاً : فإنه يضر بالمرأة جداً ، لأنه وارد غريب بعيد عن الطباع ، منافر لها غاية المنافرة .
وأيضاً : فإنه يُفسد حال الفاعل والمفعول فساداً لا يكاد يُرجى بعده صلاح ، إلا أن يشاء الله بالتوبة .
وأيضاً : فإنه من أكبر أسباب زوال النعم ، وحلول النقم ، فإنه يوجب اللعنة والمقت من الله ، وإعراضه عن فاعله ، وعدم نظره إليه ، فأي خير يرجوه بعد هذا ، وأي شر يأمنه ، وكيف تكون حياة عبد قد حلت عليه لعنة الله ومقته ، وأعرض عنه بوجهه ، ولم ينظر إليه .
وأيضاً : فإنه يذهب بالحياء جملة ، والحياء هو حياة القلوب ، فإذا فقدها القلب ، استحسن القبيح ، واستقبح الحسن ، وحينئذ فقد استحكم فساده .
وأيضاً : فإنه يحيل الطباع عما ركبها الله ، ويخرج الإنسان عن طبعه إلى طبع لم يركّب الله عليه شيئاً من الحيوان ، بل هو طبع منكوس ، وإذا نُكس الطبع انتكس القلب ، والعمل ، والهدى ، فيستطيب حينئذ الخبيث من الأعمال والهيئات ..
وأيضاً : فإنه يورث من الوقاحة والجرأة ما لا يورثه سواه .
فصلاة الله وسلامه على من سعادة الدنيا والآخرة في هديه واتباع ما جاء به ، وهلاك الدنيا والآخرة في مخالفة هديه وما جاء به . انتهى مختصرا من كلامه رحمه الله روضة المحبين 4/257 - 264
وللمزيد يراجع سؤال رقم 6792
أسأل الله تعالى أن يرزقنا جميعا الفقه في دينه والوقوف عند حدوده وتعظيم حرماته إنه سميع مجيب .


الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد


****

تحياتي

engel
03-01-10, 03:56 pm
أولاً ياعزيزي الموضوع لايحتاج إلا مراوغة أو فرد عضلات أو التباهي والتطبيل على رد فلان وزعطان،الموضوع مجرد نقاش طبيعي قد يحدث في أي موضع من الكرة الأرضية ومتطلباته بسيطة جداً اهمها التشبع بالثقافة في جميع المجالات من مصادرها الموثوقة وهي امهات الكتب،أمّا أن يقوم الشخص باللصق والنسخ والدخول بمعرف والخروج بمعرف فهذه ليست بثقافة وإنما هي اضطرابات عقلية دوافعها ضعف الشخصية،فأنا أخي الكريم لأول مرة أشاهد شخص يتحدث عن زيادة المشاركات أو حتى يلتفت لهذه التفاهة التي لاتسمن ولا تغني من جوع ،يا أخي قمة الغباء أن يظن شخص في شخص محاور أنه يريد أن يزيد من عدد المشاركات في موضوعه أو يراوغ أو أو..! لأن وجهة نظره لم تتفق مع وجهة نظره ! فالنفترض أن المشاركات وصلت الآلاف في الموضوع هل سأدخل الموسوعة العالمية مثلاً أم سأطالب الادارة بمنحي وسام التميز!أم سيستدعيني الملك ليمنحني وسام الملك عبد الله !!والله والله ثم والله ان هذا الامر لقمة في السخافة ويثير الاشمئزاز.المعرف ايفل حكى لنا اسطورة طالبة لديها تعاني من المرض لأن زوجها يأتيها في الدبر ثم تحدثت عن معاناة هذه الفتاة وقالت بأنها لاتستطيع أن تذهب للمستشفى الحكومي لأنها محرجة!ولكنها تستطيع أن تذهب لمستشفى خاص ولكن حالتها المادية لاتسمح!كل هذا وهي مازالت تعاني من المرض ..يا أالله !! وأنا بدوري اقص عليها هذه القصة عن معاناة زميل في العمل فهو يقول بأن زوجته لاتمل من اتيان الدبر وأن رغبتها الجنسية لاتنقضي إلاّ بهذه الطريقة فهو مجبور على تلبية رغبتها مع العلم انه لايرغب الا بالمضاجعة فقط...من السهل تأليف القصص وصبغها بأصباغ الاحزان المؤثرة ولكن من الصعب اقناع الشخص بطريقة علمية او شرعية عن امر !

يا الشنقيطي
نقبل اتهامك لنا بأننا ألفنا قصة ...
لكن انصحك تنصح زميلك يشغل عند زوجته له ولها سورة البقرة وانصحه بأن يقرأها هو وينصح بها زوجته تقرأها في جلسة واحدة للتعافى من انتكاس الفطرة الذي فيها
لأنها ممسوسة وهو يفعل اللواط بالمس الي بها

هذه الحقيقة .. شفى الله مرضى المسلمين وهدى ضالهم
مع إيماني الكامل أنك ستأخذ الأمر مأخذ سخف لكن لن تفيق إلا على مرض زميلك وزوجته ..
ومن يفعل اللواط لا يستغني عنه أبدا ، والمفعول به يتكون في أنسجته فطريات تسبب تهيج يرغب أو ترغب زوجته في الإيلاج ظنا منها أن هذا يخفف .. وهو يزيد هياجانا ، مما يجعل زوجته تطلب لك منه مرارا .. فليس ما بها شهوة بل ابتلاء وعقوبه ..
وقابلني بعد فترة وقل أسطورة
أجل قوم لوط وفعلهم كله أساطير .. وتحريم الله لهم ذلك الفعل ضرب من الخرافة
ورفع قراهم للسماء السابعة حتى سمع نباح كلابهم وقلبها عليهم نكته ظريفه ..
ما الفرق بين زوجة زميلك وقوم لوط .. ولم يحرم الله أمرا يحله ، ولم قال لوط هؤلاء بناتي هن أطهر لكم .. قاصدا تزوجوهن وأتوهن في موضع الحرث واصفا إياه بالطهارة كما قال المفسرون ، فهل كان لوط يقصد هن مباحات لكم بالدبر ..

يا شنقيط ، وما نعلمه عن الشناقطه أنهم القبيلة التي لا زالت على الفطرة .. لا نريد إقناعك ما دمت مؤمن أن الحديث عن لك لذة وأنت تتكلم عن أمر منته لديك .. وبرودك وهدوءك وعدم امتعاض وجهك دليل على رضاك ..
حتى الرضى كالفعل .. ياليت يكون لديك غيرة على المحارم ، واترك فزعتك لصديقك الذي تكلم بكل جرأة وبكل بساطة لدى واحد مثلك

(يستفسيه فسوى) لا فتوى
فقد عفنت بفساويك الردودد

وأكرم الله السامعين .

غيداء الشمري
04-01-10, 01:25 pm
يكفي انها وساخه وقذاره
ولا يقوم به او يرتفي فيه الا اصاحاب القذراه فقط
فحدد نفسك انت هنا
من اي الصنفين تنتمي

العباس الشنقيطي
04-01-10, 03:39 pm
العباس الشنقيطي




أخي يجب عليكـ التأدب في الألفاظ .. أثناء حديثك عن الأحاديث النبوية الشريفة ..تقول: (قوية حبتين !! - على كلام خير البشر) هداك الله..
*******
لكـ هذه الفتوى .. إقرأها لعلك تستفيد منها:
---
حكم وطء المرأة في دبرها
اعتذر يا شيخنا على طرح هذا السؤال المحرج .
سؤالي هو : ما حكم إتيان الزوجة في دبرها ؟.



الحمد لله
اعتذارك مقبول يا أخي والسعي لمعرفة الحكم الشرعي في هذه القضية وأمثالها ليس حراما ولا عيبا بل هو أمر مطلوب .
أما بالنسبة لما سألت عنه فإنّ إتيان الزوجة في دبرها ( في موضع خروج الغائط ) كبيرة عظيمة من الكبائر سواء في وقت الحيض أو غيره ، وقد لعن النبي صلى الله عليه وسلم من فعل هذا فقال : " ملعون من أتى امرأة في دبرها " رواه الإمام أحمد 2/479 وهو في صحيح الجامع 5865 بل إن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " من أتى حائضا أو امرأة في دبرها أو كاهنا فقد كفر بما أنزل على محمد " رواه الترمذي برقم 1/243 وهو في صحيح الجامع 5918 . ورغم أن عددا من الزوجات من صاحبات الفطر السليمة يأبين ذلك إلا أن بعض الأزواج يهدد بالطلاق إن لم تطعه ، وبعضهم قد يخدع زوجته التي تستحي من سؤال أهل العلم فيوهمها بأن هذا العمل حلال ، وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أنه يجوز للزوج أن يأتي زوجته كيف شاء من الأمام والخلف ما دام في موضع الولد ولا يخفى أن الدبر ومكان الغائط ليس موضعا للولد .
ومن أسباب هذه الجريمة - عند البعض - الدخول إلى الحياة الزوجية النظيفة بموروثات جاهلية قذرة من ممارسات شاذة محرمة أو ذاكرة مليئة بلقطات من أفلام الفاحشة دون توبة إلى الله . ومن المعلوم أن هذا الفعل محرم حتى لو وافق الطرفان فإن التراضي على الحرام لا يصيره حلالا .
وقد ذكر العلامة شمس الدين ابن قيم الجوزية شيئا من الحكم في حرمة إتيان المرأة في دبرها في كتابه زاد المعاد فقال رحمه الله تعالى : وأما الدبر : فلم يبح قط على لسان نبي من الأنبياء ..
وإذا كان الله حرم الوطء في الفرج لأجل الأذى العارض ، فما الظن بالحُشّ الذي هو محل الأذى اللازم مع زيادة المفسدة بالتعرض لانقطاع النسل والذريعة القريبة جداً من أدبار النساء إلى أدبار الصبيان .
وأيضاً : فللمرأة حق على الزوج في الوطء ، ووطؤها في دبرها يفوّت حقها ، ولا يقضي وطرها ، ولا يُحصّل مقصودها .
وأيضا : فإن الدبر لم يتهيأ لهذا العمل ، ولم يخلق له ، وإنما الذي هيئ له الفرج ، فالعادلون عنه إلى الدبر خارجون عن حكمة الله وشرعه جميعاً .
وأيضاً : فإن ذلك مضر بالرجل ، ولهذا ينهى عنه عُقلاء الأطباء ، لأن للفرج خاصية في اجتذاب الماء المحتقن وراحة الرجل منه ، والوطء في الدبر لا يعين على اجتذاب جميع الماء ، ولا يخرج كل المحتقن لمخالفته للأمر الطبيعي .
وأيضاً : يضر من وجه آخر ، وهو إحواجه إلى حركات متعبة جداً لمخالفته للطبيعة .
وأيضاً : فإنه محل القذر والنجو ، فيستقبله الرجل بوجهه ، ويلابسه .
وأيضاً : فإنه يضر بالمرأة جداً ، لأنه وارد غريب بعيد عن الطباع ، منافر لها غاية المنافرة .
وأيضاً : فإنه يُفسد حال الفاعل والمفعول فساداً لا يكاد يُرجى بعده صلاح ، إلا أن يشاء الله بالتوبة .
وأيضاً : فإنه من أكبر أسباب زوال النعم ، وحلول النقم ، فإنه يوجب اللعنة والمقت من الله ، وإعراضه عن فاعله ، وعدم نظره إليه ، فأي خير يرجوه بعد هذا ، وأي شر يأمنه ، وكيف تكون حياة عبد قد حلت عليه لعنة الله ومقته ، وأعرض عنه بوجهه ، ولم ينظر إليه .
وأيضاً : فإنه يذهب بالحياء جملة ، والحياء هو حياة القلوب ، فإذا فقدها القلب ، استحسن القبيح ، واستقبح الحسن ، وحينئذ فقد استحكم فساده .
وأيضاً : فإنه يحيل الطباع عما ركبها الله ، ويخرج الإنسان عن طبعه إلى طبع لم يركّب الله عليه شيئاً من الحيوان ، بل هو طبع منكوس ، وإذا نُكس الطبع انتكس القلب ، والعمل ، والهدى ، فيستطيب حينئذ الخبيث من الأعمال والهيئات ..
وأيضاً : فإنه يورث من الوقاحة والجرأة ما لا يورثه سواه .
فصلاة الله وسلامه على من سعادة الدنيا والآخرة في هديه واتباع ما جاء به ، وهلاك الدنيا والآخرة في مخالفة هديه وما جاء به . انتهى مختصرا من كلامه رحمه الله روضة المحبين 4/257 - 264
وللمزيد يراجع سؤال رقم 6792
أسأل الله تعالى أن يرزقنا جميعا الفقه في دينه والوقوف عند حدوده وتعظيم حرماته إنه سميع مجيب .


الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد


****


تحياتي


يبدو أنكم تعتمدون على جهينة نت كثيراً!وجلب الفتاوى بدون تيقن أو تحقق من مصدرها الأساسي فكما قلت سابقا ليس كل مايحمل شعار اسلامي فهو اسلامي عموماً هذا جزء من كتاب جامع أحكام النساء أرجو أن تستمتعوا بقراءته


لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 . (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .)
لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 . (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .)
لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 . (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .)
لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 . (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .)
لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 . (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .)
لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 . (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .)
لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 . (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .)
لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 . (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .)
لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 . (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .)

لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 . (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .)

أم احمد
04-01-10, 05:22 pm
العباس هداك الله والله لو مايحكمنا اي شرع ,,
هل تقبل ان تعبث بنجاسة ؟ وإنسان أيضاً ؟
ماهذه النفس؟

الافق
04-01-10, 09:17 pm
العباس الشنقيطي .. نحن نعتمد على كتاب الله وسنة نبيه كذلك فتاوي مشائخنا و علماءنا الأفاضل وليس جهينه نت كما أشرت ..
يبدو انكـ لم تقتنع بفتوى الشيخ محمد صالح المنجد ،
هذه فتاوي من مصادرها .. هداك الله الى الصواب وابعد عنك الارتياب
لكـ فتوى الشيخ العلامة عبدالعزيز بن باز - رحمه الله - في هذا الموضوع:
***
سئل سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز - رحمه الله –
ما حكم الوطء في الدبر؟ وهل على من فعل ذلك كفارة؟
الجواب ،( وطء المرأة في الدبر من كبائر الذنوب ومن أقبح المعاصي )
لما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :
(( ملعون من أتى امرأته في دبرها ))
وقال صلى الله عليه وسلم :
((لا ينظر الله إلى رجل أتى رجلا أو امرأة في دبرها )).
والواجب على من فعل ذلك البدار بالتوبة النصوح
وهي الإقلاع عن الذنب وتركه تعظيما لله وحذرا من عقابه والندم على ما قد وقع فيه من ذلك ،
والعزيمة الصادقة على ألا يعود إلى ذلك مع الاجتهاد في الأعمال الصالحة،
ومن تاب توبة صادقة تاب الله عليه وغفر ذنبه كما قال عز وجل
( وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِمَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا ثُمَّ اهْتَدَى(82) ))
وقال عز وجل:
(( وَالَّذِينَ لا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ وَلا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ
وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا(68) يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَانًا(69)
إِلا مَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا فَأُوْلَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا(70) ))
وقال النبي صلى الله عليه وسلم "الإسلام يهدم ما كان قبله والتوبة تهدم ما كان قبلها" .
والآيات والأحاديث في هذا المعنى كثيرة . وليس على من وطئ في الدبر كفارة في أصح قولي العلماء،
ولا تحرم عليه زوجته بذلك ، بل هي باقية في عصمته .
وليس لها أن تطيعه في هذا المنكر العظيم ،
بل .يجب عليها الامتناع من ذلك والمطالبة بفسخ نكاحها منه إن لم يتب ،
نسأل الله العافية من ذلك ... أنتهى كلام الشيخ رحمه الله ..


تحياتي

العباس الشنقيطي
04-01-10, 09:50 pm
ممكن رابط فتوى المنجد ورابط فتوى ابن باز

العباس الشنقيطي
04-01-10, 09:52 pm
نحن نعتمد على كتاب الله وسنة نبيه


طالما أنك تعتمد على كتاب الله وسنة نبيه فلماذا لم تقتنع بعلل الأحاديث التي تورد في كل مرة !

الافق
05-01-10, 09:12 am
العباس الشنقيطي
للأسف لست متخصصاً أو باحثاً في علم الحديث وأسانيدها ومتونها ..
لكن لوكانت غير سليمة المتن والأسناد ضعيفة أو موضوعة لما أوردها مشائخنا الفضلاء في فتاويهم ..
وأكتفي هنا بفتوى -التي أوردها سابقا - الشيخ عبد العزيز بن باز ـ رحمه الله ـ فهو إمام في علوم الشريعة كلها .. وعلم الشيخ ـ رحمه الله ـ واسع في الحديث ، والتفسير ، والفقه ... وروابط الفتاوي تأتيك برسالة خاصة إن شاءالله .......

تحياتي

ابو ظروس
05-01-10, 04:58 pm
أنا متابع لموضوعك من فتره , قلت في نفسي يمكن إنه يستهبل أو يستخف دمه ,

بعد كم رد لك , إستنتجت إنك مقتنع بكلامك اللي مادري من وين متعلمه ,


بإختصار , أنت بك بلاء ,

الله يستر على شباب المسلمين ويبعدهم منك




ممكن رابط فتوى المنجد ورابط فتوى ابن باز





تفضل فتوى ابن باز مع التسجيل الصوتي :


لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .

و إذا كنت أعلم من ابن باز , هذا شي آخر :)

ابو ظروس
05-01-10, 05:18 pm
وهذه فتوى أيضا لابن باز ( نص + تسجيل صوتي ) في حكم جماع الحائض , فيها شي يهمك :

لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .

+

خلاص كلم المشرف يغلق الموضوع , بعد ماإكتشفنا إنك أعلم من ابن باز :)

على بلاطه
05-01-10, 05:37 pm
يعجبني فيك برودتك وتقبلك للانتقاد والتهجم ولو اني اعتقد انك على ضلال والله اعلم

نبض الوريد
05-01-10, 05:44 pm
يعجبني فيك برودتك وتقبلك للانتقاد والتهجم ولو اني اعتقد انك على ضلال والله اعلم

هذه الصفه التي يجب ان تكون في المحاور بغض النظر عن المحتوى والإختلاف
والصفه الثانيه هي الأجمل ، رغم إختلافك معاه إلا أنك تظهر الإعجاب بمكان الإعجاب وتظهر الخطأ بمكان الخطأ،،بكل مصداقيه،،فالتهجم لم يكن يوما لغة المتحاوين،،

تقديري للجميع

العباس الشنقيطي
05-01-10, 05:49 pm
, بإختصار , أنت بك بلاء ,
الله يستر على شباب المسلمين ويبعدهم منك


اختي الكريمة يمكنك المشاركة والمناقشة بدون تهكم فهذا ليس من سمات المسلمين إن كنت منهم!




تفضل فتوى ابن باز مع التسجيل الصوتي :


لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .

و إذا كنت أعلم من ابن باز , هذا شي آخر :)

جميلة هذه الفتوى ولكن للأسف متناقضة مع رأيه رحمه الله في قضية الأحاديث فهو قال في مسألة تخص حديث (وما شذ من الأحاديث بأن خالف الأحاديث الصحيحة التي هي أصح منه فإن حكمه حكم الأحاديث الضعيفة، فيحكم عليه بأنه ضعيف) مصدر قوله رحمه الله من هنا (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .).. إذن الحديث الذي ورد في صحيح البخاري يُضعّف جميع الاحاديث المخالفة له لأنها شاذة عنه (على الرغم من انها تتحدث عن نفس المسألة )كما قال رحمه الله

حياتي وناسة
05-01-10, 05:57 pm
كسلان اقراء

العباس الشنقيطي
05-01-10, 06:01 pm
وهذه فتوى أيضا لابن باز ( نص + تسجيل صوتي ) في حكم جماع الحائض , فيها شي يهمك :

لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .

+

خلاص كلم المشرف يغلق الموضوع , بعد ماإكتشفنا إنك أعلم من ابن باز :)

رحمه الله لم يذكر ماهي الكفارة في فتواه لكي يستنير السائل بعموم المسألة عموماً بأي الفتاوي نعمل بالفتوى التي ثبتت في ردك ام بهذه الفتوى التي وردت على لسانه رحمه الله ( من هنا (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .)) أنا لن اضاجع زوجتي وهي حائض ولكني سأفعل معها كل شيء حتى الاتيان في الدبر لأنك لم تقل لي ( افعل معها كل شيء واتقي الدبر )

انا الزعيم
06-01-10, 04:02 am
اخي العباااااااس

اتقى الله ولاتتكلم فيما ليس لك به علم ...فقد تم الرد على هذا من العلماء جزاهم الله خيرا

وانتهى النقاش فيه .. وعلم ( بضم العين ) حكمه .. والسبب في حرمته لاضراره المستقبليه الخطيره ... وبما انك بحثت وقرات .. واستنتجت ان الجماع في الدبر حلاااال

فااقراء ايضا وستستنتج ان استنتاجك خاطئ وبقوووه ايضا .. وستعرف الدليل لحرمته والاضرار المترتبه عليه

المتزن
07-01-10, 02:56 am
نحن اتفقنا ان نأخذ المسائل بدون تشعب ولكن في ردك هذا تشعبت كثيراً لذلك سأقف على كل مسألة على حده وأفصلها عن الاخرى حتى تعم الفائدة لي ولك.



هذا الحديث الذي تحتج به ليس بحديث صحيح وإنما هو حديث اسناده صحيح ولكي تكون على علم وتصلك الفائدة فالحديث الصحيح يشترط لصحته خمسة اشياء وهي
أن يكون كل راوٍ من رواته عدلا
أن يكون كل راوٍ من رواته ضابطا
( تمام الضبط أو قاصرا عنه )
اتصال السند من أوله إلى منتهاه
سلامة الحديث من الشذوذ في سنده ومتنه
سلامة الحديث من العلة في سنده ومتنه

بينما الحديث الذي يعتبر اسناده صحيح لاتتوفر فيه سوى الثلاثة الشروط الأولى وقد قال ابن كثير في اختصار علم الحديث صفة 48 الحكم بالصحة أو الحسن على الإسناد لا يلزم منه الحكم بذلك على المتن ، إذ قد يكون شاذاً أو معللاً ولو لاحظت في شرح حديثك الذي أوردت للسندي قال وفي الزوائد إسناده صحيح لأن الحارث بن مخلد ذكره ابن حبان في الثقات هل تعلم لماذا أشار إلى هذه النقطة ؟ لأن هناك من طعن في الحارث بن مخلد ومنهم البزار،أمّا حديث ابن عمر فهو صحيح 100% وتجتمع فيه الشروط الخمسة فإن استطعت ان تثبت عكس ذلك فأنا انتظرك وإلاّ فدعني استرسل في النقطة الثانية من ردك


أخي الكريم العباس



1- لو صحت رواية واحدة فقط من الروايات التي ذكرتـُها لك , فهي تكفي للنهي عن إتيان المرأة في دبرها بإيلاج .


ولا أعتقد أن جميع الروايات التي ذكرتها لك ضعيفة , بل فيها ما هو صحيح بشهادة الألباني وفيها ما هو صحيح بشهادة ابن حجر العسقلاني عندما صحح رواية ابن عباس لقصة عمر ابن الخطاب رضي الله عنه ونهي النبي عليه السلام الصريح عن إتيان المرأة في دبرها .


2- الرواية الوحيدة التي تستدل بها وهي رواية البخاري لقول ابن عمر هي رواية صحيحة ولكن لي معها بعض الوقفات :


الوقفة الأولى :


أن الرواية ليس فيها تصريح بل فيها جملة ناقصة , فالذي في البخاري بياض قد تكون تكملته " في الفرج " كما ذكر ذلك الحميدي في الجمع بين الصحيحين .


ولهذا أسألك :



هل هذه التكملة التي ترجحها في صحيح البخاري ؟؟


الجواب : لا


إذن أنت أحضرتَ لنا حديثاً صحيحاً ولكنه ليس صريحاً .


فدليلك صحيح ولكنه غير صريح .



الوقفة الثانية :


أن الرواية ليست من كلام النبي عليه الصلاة والسلام , بل هي اجتهاد من صحابي خالفه صحابة آخرون , وإذا اختلف الصحابة



الوقفة الثالثة :


أنت تستند وتستدل برواية ابن عمر في البخاري بحجة أنه أصح كتاب بعد كتاب الله , وأنا سأستدل عليك من صحيح البخاري نفسه .


فقد روى البخاري عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه أنه قال : " كانت اليهود تقول إذا جامعها من ورائها جاء الولد أحول , فنزلت : (( نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم ))


ورواية البخاري هذه تذكر لنا سبب نزول الآية مما يؤكد أن الآية لم تنزل في إتيان المرأة ( في ) دبرها بل نزلت في إتيانها ( من ) دبرها وشتان بين الأمرين .


ولهذا فإن البياض الذي في البخاري قد تكون تكملته " في الفرج " كما ذكر ذلك الحميدي في الجمع بين الصحيحين . وبذلك نجمع بين رواية ابن عمر ورواية جابر ابن عبد الله .


أما إن أصريت على أن البياض الذي في البخاري تكملته : " في الدبر " , فأقول لك : هذا اجتهاد مرجوح من ابن عمر رضي الله عنه خالفه فيه جمع من الصحابة كجابر ابن عبد الله كما هو أمامك في صحيح البخاري وكذلك ابن عباس وغيرهما .



أخيراً :


أرجو ألا تغفل عن رواية ابن عباس لقصة عمر وتحويله الرحل والتي صححها ابن حجر في الفتح وكذلك بقية الروايات بالتفصيل .


مع العلم أن رواية ابن عمر في البخاري لا تصلح لأن تكون دليلاً قوياً وصريحاً على الجواز .




ولك تحياتي ,,

المتزن
07-01-10, 03:04 am
جميلة هذه الفتوى ولكن للأسف متناقضة مع رأيه رحمه الله في قضية الأحاديث فهو قال في مسألة تخص حديث (وما شذ من الأحاديث بأن خالف الأحاديث الصحيحة التي هي أصح منه فإن حكمه حكم الأحاديث الضعيفة، فيحكم عليه بأنه ضعيف) مصدر قوله رحمه الله من هنا (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .).. إذن الحديث الذي ورد في صحيح البخاري يُضعّف جميع الاحاديث المخالفة له لأنها شاذة عنه (على الرغم من انها تتحدث عن نفس المسألة )كما قال رحمه الله


فقط للتصحيح :

الشيخ ابن باز ومن قبله علماء الحديث يتحدثون في حالة كون المتكلم في الحديثين شخص واحد كالنبي عليه الصلاة والسلام .

أما إن كان هناك حديث عن النبي عليه السلام , وحديث آخر عن ابن عمر - مثلاً - , فلا ينطبق عليهما كلام ابن باز الذي نقلته لنا أعلاه .

أرجو أن تكون الصورة واضحة .


ولك تحياتي ,,

مونيا
08-01-10, 12:17 pm
سيدي العباس

انا لا استطيع ان اجادلك في صحة الاحاديث من عدمها

فانا لا لست اهلا للفتوى ...

وان كنت ارى كلامك مقنعا بعض الشي ..

هل تعلم لو كان ما تقول حقا , فانت بهذا

تحل الكثير من المشكلات بين الازواج الذين يتارجحون بين مطرقة الرغبة وسندان الخوف من الحرام

تحيااااااااااتي

بقآيآ حلم
09-01-10, 03:52 am
أخي الفاضل أنت الآن جالس تحل كبيره من كبائر الذنوب ...!

عجبي.. أصبح النقاش بالكبائر والتشكيك في تحريمها أمراً هيناً لديك ..؟!

إذا أردت أن تفعل المعصيه افعلها دون أن تجاهر بها وتدعوا غيرك لفعلها.. الله المستعان

من المفترض أن يحذف الموضوع ولا يترك للنقاش ..!

أخي تحمل ذنبك لوحدك ولا تدعوا غيرك لفعله وتتحمل ذنوبهم .

موفنبيكاوى
09-01-10, 02:22 pm
اخوانى السلام عليكم
عجيب فعلاً أمر البعض؟؟
يقول الله سبحانه وتعالى: (وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًا)

الآن يناقش الأمر فيم بيننا وقد حرمه العلماء والشيوخ اجمعين ولم نسمع بهذا الفعل إلا عند الروافض؟؟ اين نحن من كتاب الله يا أهل السنة؟؟

انا لم اسمع او أرى شيخ عالم "ثقة" أجاز هذا الفعل او أباحه وهم أهل علم!!

وههنا يأتى "جورج كلونى" معذرة أو "عباس الشنقيطى" ليلقى علينا بشبهة حديث ونحن ليس باهل علم ولا هو منتدى لأهل الحديث ويطالبنا بإعمال العقل فيما طرح؟؟
ان الطرح الفاسد يدل على فساد النيه والله اعلى وأعلم.
وفساد النية فى رأيى ان صاحب الموضوع طرح طرحاً فيه 3 اشياء مهمة:
1- اذا لم يكن الحديث صحيح فهو تشكيك فى صحيح البخارى.
2- اذا كان الحديث صحيح ففيه تشكيك فى ما هو معلوم من الدين بالضرورة.
3- طرح أمر فقهى فى منتدى عام لأبداء الرأى هو من باب التشكيك وإلباس الأمر على الأعضاء لأن فينا المتعلم وفينا المؤمن وفينا ضعيف الإيمان.
وهل الدين مباح ابداء الرأى فيه للعامة، والجهلة؟؟

يا اخوان بسبب جهلنا بالمتون والأسانيد للأحاديث اراد من اراد الفتنة لهذه الأمة الدخول من هذه الثغرة ولذلك لنشر ثقافة التشكيك فى ما قد ثبت.
ولذلك بدأ فى المنتديات منذ فترة طرح بعض الاعضاء هذه الشبهات حول الدين بين العامة وفى المنتديات غير المتخصصة، واخرها حديث يبين شرب النبي للنبيذ ..

الجهلة والعامة يقرأون الحديث فى البخارى ولكن يفهمه بمنطقه هو دون الرجوع لأهل العلم حتى يستبين، وهل هناك فساد نية اعظم من هذا؟؟

اسمعوا كلام القرضاوى
إن مقتضى عبادة الإنسان لله وحده: أن يخضع أموره كلها لما يحبه تعالى ويرضاه، من الاعتقادات والأقوال والأعمال، وأن يكيف حياته وسلوكه وفقا لهداية الله وشرعه، فإذا أمره الله تعالى أو نهاه، أو أحل له أو حرم عليه كان موقفه في ذلك كله: سمعنا وأطعنا، غفرانك ربنا وإليك المصير.
ففرق ما بين المؤمن وغيره: أن المؤمن خرج من العبودية لنفسه وللمخلوقين إلى العبودية لربه، خرج من طاعة هواه إلى طاعة الله، ليس المؤمن "سائبا" يفعل ما تهوى نفسه أو يهوى له غيره من الخلق، إنما هو "ملتزم" بعهد يجب أن يفي به، وميثاق يجب أن يحترمه، ومنهج يجب أن يتبعه، وهذا التزام منطقي ناشئ من طبيعة عقد الإيمان ومقتضاه.
مقتضى عقد الإيمان: أن يسلم زمام حياته إلى الله، ليقودها رسوله الصادق، ويهديه الوحي المعصوم.
مقتضى عقد الإيمان: أن يقول الرب: أمرت ونهيت، ويقول العبد: سمعت وأطعت.
مقتضى عقد الإيمان: أن يخرج الإنسان من الخضوع لهواه إلى الخضوع لشرع مولاه.
وفي هذا يقول القرآن الكريم: (وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ

لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًا) الأحزاب : 36، ويقول: (إِنَّمَا كَانَ قَوْلَ الْمُؤْمِنِينَ إِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَن يَقُولُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ.


ولاحظوا كلما استدل الاخوة بباقى الاحاديث رجع صاحب الطرح الفاسد الى نفس الحديث الأول حتى يثير فينا الشكوك.

يا اخوان ألم يقل الله تعالى "فاسالوا اهل الذكر"

اذن اسمع يا جورج وأسمعوا يا اخوة
صوت وصورة يا جورج كلونى
لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .

لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .

طيب ادلة طبية وليذهب صاحب الطرح الفاسد هو بنفسه وليسأل.
كثر الحديث عن الوطء في الدبر والسبب العلمي لتحريمه واخطاره علي المراه والرجل

والموضوع يبدأ بالتعريف عن القناة الشرجية :

الصورة الاولى بشكل عام
لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .

لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .

لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .

فمن أكبر الاخطار لجنس الشرجي هو أن العضلة المتحكمة بفتحة الشرج تصبح مرتخية مع تكرار الجنس الشرجي
وهذه العضلة تسمى ( sphincter ) وهي عبارة عن دائرة من العضلات تقوم بالتحكم بمرور البراز إلى الخارج
وفي هذه الحالة يكون الشخص الممارس عليه غير متحكم بفتحة الشرج تحكم كلي ..
كما أن المنطقة المحيطة بفتحة الشرج يتغمق لونهاا في أحيان كثيرة

وبما أن الشرج منطقة لا توجد بهاا إفرازات طبيعية فهي عرضة لتمزق وهو نوعاان :

تمزق خارجي (external tear)

وهذا أقل ضررا لانه ملاحظ بالعين المجردة ويمكن الاحساس به وبه درجة من الالم . ويمكن ملاحظته أثناء دخول الحمام
كما أن الجلد المغطي للمنطقة الخارجية به خلايا جلدية ميتة تقوم بعمل طبقة من الحماية للجلد الدخلي على عكس المنطقة الدخلية للقناة الشرجية
وأي تمزق يمكن أن يشفى سريعاا ختصة إذا تمت المحافظة على منطقة الشرج نظيفة

تمزق داخلي (internal tear)

أما التمزق الدخلي للقناة الشرجية هناك فرصة كبيرة لحدوث أمراض وألتهابات تدخل إلى الجهاز الدوري للجسم لان مثل ما أنتم ملاحظين في الصور هناك أوعية دموية مغذية للمنطقة ويمكن للبكتريا الامراض الجنسية الانتقال إلى الجهاز الدوري فتدخل كامل الجسم .
فهذه التمزقات الداخلية تسمح بدخول البكتيريا والجراثيم المتواجدة طبيعيا في المنطقة والالتهابات بدرجة أسرع للجسم
بالاضافة أن الجزء الداخلي من القناة الشرجية غير حساس للالم.ولهذا لا يحس الشخص بهذه التمزقات الميكروسكوبية فتجعله غير مكترث للامر

وهنا الخطورة الشديدة..
ومن المعروف ان جسم المرأة التي يمارس عليها الشذوذ يكون أجسام مناعية تحارب مني الزوج لانه المني يدحل إلى الجهاز الدوري عبر هذه التمزقات الداخلية أو الخارجية فيعتبر جسم غريب فتتم محاربته .
فيكون الجسم أجسام مضادة لماء الرجل .فلو تم الجماع الطبيعي لا يحدث حمل بسبب محاربة الجسم لمني الرجل.

لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .

يا اخ كلونى
لماذا ذكر الله كلمة حرثكم؟؟ لماذا لم يقل نساءكم؟؟

واقرأ الآية التالية بتمعن:
وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُواْ النِّسَاء فِي الْمَحِيضِ وَلاَ تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىَ يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللّهُ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ [البقرة : 222]
ما معنى فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللّهُ ولماذا ذكر بعد حَتَّىَ يَطْهُرْنَ ؟؟؟
وبالتأكيد بسبب وجود أذى للرجل فى موضوع الحرث فما بالك بالأذى الدائم فى الدبر؟؟
ان الفطرة السليمة للأنسان تعف عن اى قبيح فأى فطرة سليمة لديك وأنت قد تشم من الرائحة الكريهة ما قد يصدر عن مثل هذا المكان، بل أنى أزعم ان الوطء فى الدبر قد يفسد العلاقة بين الرجل وزوجته بسبب ان الرجل قد يَعِف عن امرأته بسبب تقززه منها ولو مرة واحدة!!

انى أرى والله اعلى وعلم ان هناك فساد فى النية بسبب طرح مثل هذا الموضوع على العامة ههنا ولذلك لألباس الامر عليهم.

هاجس الذكرى
09-01-10, 04:00 pm
الله يخارجناااا


ترى بوه ناس مهبل

يصدقونك بسرعه ,,


الله يكفانا واياكم الشر ,,

العباس الشنقيطي
09-01-10, 07:31 pm
يا أخ موفنبيكاوى دعك من الشنقيطي وقول الشنقيطي وقول العلماء واستفتي قلبك ..والنفرض أن هذا الامر قد حرمه العلماء ويسبب الامراض ووووووو ماهي عاقبة هذا الذنب؟هل يخرج من الملة؟هل بفعله تحرم علي زوجتي؟هل هناك كفارة له؟...الخ يا أخي إذا لم تكن زوجتي سكناً لي فمن يكون سكناً لي؟!

العباس الشنقيطي
09-01-10, 07:36 pm
أخي الفاضل أنت الآن جالس تحل كبيره من كبائر الذنوب ...!



احد قالك اني وكيل حواء على عيالها علشان احلل وأحرم أنا مجرد مناقش لمسألة إن كانت لاتهمك فهي تهم غيرك أمّا قضية التحريم والتحليل فهذي قضية ماتخصنا والاخوان ماشاء الله منزلين فتاوي من كل نوع لكن في الاخير الانسان يستفتي قلبه وهذي قاعدة ابن عباس

غيداء الشمري
09-01-10, 09:58 pm
اخوي هذي وسااخه
ولا يستخدمها الا الانسان القذر
ابتعد عن حلال الشي من حرامه هنا اذا انت مو مقتنع
لكن اذا انت تشوف نفسك قذر سوي اللي تبينه بزوجتك

موفنبيكاوى
09-01-10, 10:47 pm
يا أخ موفنبيكاوى دعك من الشنقيطي وقول الشنقيطي وقول العلماء واستفتي قلبك ..والنفرض أن هذا الامر قد حرمه العلماء ويسبب الامراض ووووووو ماهي عاقبة هذا الذنب؟هل يخرج من الملة؟هل بفعله تحرم علي زوجتي؟هل هناك كفارة له؟...الخ يا أخي إذا لم تكن زوجتي سكناً لي فمن يكون سكناً لي؟!

يا جورج يا كلونى
لقد انتهى دورى فى تذكير اخوانى من الاعضاء لعلهم يفطنون لمن يدسون السم فى العسل وانا اعتقد انك منهم والله اعلى واعلم.
دورى يقتصر على تذكير المؤمنين، واعتقد ان شاء الله ان الله سيخرج لنا فى كل بيت وكل شارع بل وكل منتدى من يقوم بأمر الذكرى والله وحده المسيطر.
ان كنت من اهل السنه أستغفر وتب الى الله وراجع نفسك قبل أن تفقد فرصة الرجوع، واعلم يقيناً الأتى:
إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ.

استفتاء القلب هو صنيع اهل الدنيا يا جورج

اللهم احفظ اهل الايمان وافضح اهل النفاق والعصيان
آمين

العباس الشنقيطي
10-01-10, 10:32 am
يا جورج يا كلونى




من هو جورج ياكلوني هذا ؟




لقد انتهى دورى فى تذكير اخوانى من الاعضاء لعلهم يفطنون لمن يدسون السم فى العسل وانا اعتقد انك منهم والله اعلى واعلم.


اعتقادك هذا مبني على خلل في وظائف المخ ..احسن الظن بالناس بارك الله فيك

.ان كنت من اهل السنه أستغفر وتب الى الله وراجع نفسك قبل أن تفقد فرصة الرجوع، واعلم يقيناً الأتى:



إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ.



لاحول ولاقوة الا بالله .. أي فاحشة !!هل اتيان دبر الزوجة اصبح من الفواحش والكبائر ويندرج تحت الآية التي ذكرت؟!


استفتاء القلب هو صنيع اهل الدنيا يا جورج


هذا دليل على جهلك وقلة بصيرتك وعدم رجاحة عقلك ولافرق بينك وبين الرويبضة اسمع يا اخ الاسلام ‏عن ‏وابصة بن معبد الأسدي ‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏قال ‏لوابصة ‏جئت تسأل عن البر والإثم قال قلت نعم قال فجمع أصابعه فضرب بها صدره وقال استفت نفسك استفت قلبك يا‏وابصة ‏ثلاثا البر ما اطمأنت إليه النفس واطمأن إليه القلب والإثم ما حاك في النفس وتردد في الصدر وإن أفتاك الناس وأفتوك ‏ (المصدر (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .استفت قلبك&SearchType=exact&Scope=0,1,2,3,4,5,6,7,8&Offset=0&SearchLevel=QBE))


قال ابن القيم رحمه الله :

"لا يجوز العمل بمجرد فتوى المفتي إذا لم تطمئن نفسه ، وحاك في صدره من قبوله ، وتردد فيها ؛ لقوله صلى الله عليه وسلم : (استفت نفسك وإن أفتاك الناس وأفتوك) .

وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :
"أي : حتى وإن أفتاك مفتٍ بأن هذا جائز ، ولكن نفسك لم تطمئن ولم تنشرح إليه فدعه ، فإن هذا من الخير والبر ، إلا إذا علمت في نفسك مرضا من الوسواس والشك والتردد فلا تلتفت لهذا ، والنبي صلى الله عليه وسلم إنما يخاطب الناس أو يتكلم على الوجه الذي ليس في قلب صاحبه مرض" انتهى . "شرح رياض الصالحين" (2/284) .

برونزي
11-01-10, 01:38 pm
مساكم الله بالخير

بقايا انسان
11-01-10, 03:23 pm
عجبي.. أصبح النقاش بالكبائر والتشكيك في تحريمها أمراً هيناً لديك ..؟!

إذا أردت أن تفعل المعصيه افعلها دون أن تجاهر بها وتدعوا غيرك لفعلها.. الله المستعان

من المفترض أن يحذف الموضوع ولا يترك للنقاش ..!

أخي تحمل ذنبك لوحدك ولا تدعوا غيرك لفعله وتتحمل ذنوبهم .



كلام سليم .

نبض الوريد
11-01-10, 05:08 pm
يا أخي : لايجوز لك أن تفتي و لست بعالم - لا يجوز إطلاقاً،حتى العلماء أنفسهم لهم تخصصات في الحديث والفقه وغيره، فلا تجمعها فيك،،ولا تفتي في أمر أختلف فيه العلماء أو أجمع الغالبيه على تحريمه،
فلست أهلاً لذلك ،وإن كنت ترى أنك أهلاَ لذلك فأسرد لنا سيرتك الذاتيه في مجال الدين والحديث وعمر السنوات في طلب العلم والجد والإجتهاد بمايرفع منزلتك لقول ياشيخ ،،

وإذا كنت لا تفتي ، فلايجوز لك أن تناقش امراً كهذا مع العامه ،
إذهب لعالم وناقشه إذا كان هدفك معرفه دينيه ، وهذا هو معنى لا حرج في الدين
فلا تأخذه على غير معناه،،وكلي يقين أنك لن تقبل بهذا الكلام ،إذا تزوج أحد من أهل بيتك ،،

.
أما إذا كان لديك أمراَ أخر غير هذين الأمرين ، فأنت إنسان شاذاً عن الفتوى وعن المعرفه الدينيه وطرقها وأساليبها،،،والمسأله لها هدف ملتوي بعيد عن الدين والحسنات ، فلا تأخذك العزه بالإثم ،

والله لا أستفزك ولكني صريح فقد بالغت بما فيه الكفايه،،فكفى يا أخي،،
وكفى

[ ABDULLAH ]
11-01-10, 05:34 pm
يا أخ موفنبيكاوى دعك من الشنقيطي وقول الشنقيطي وقول العلماء واستفتي قلبك ..والنفرض أن هذا الامر قد حرمه العلماء ويسبب الامراض ووووووو ماهي عاقبة هذا الذنب؟هل يخرج من الملة؟هل بفعله تحرم علي زوجتي؟هل هناك كفارة له؟...الخ يا أخي إذا لم تكن زوجتي سكناً لي فمن يكون سكناً لي؟!

إذا استفتأت قلبي أجد بأنه محرما..

وانت ماذا عن قلبك..

المتزن
11-01-10, 07:07 pm
أتعجب من تجاهلك تعليقي عليك أخي العباس الشنقيطي !!!

فهل عندك رد علمي على ما طرحتُ ؟؟!

أما مسألة " استفت قلبك " , فهي المسائل التي ليس فيها نص أو في المسائل الخلافية التي تتقارب فيها قوة أدلة الرأيين أو في المسائل التي يعجز فيها المرء عن الترجيح .. أما مسألتنا هذه فأعتقد أنه لا يوجد نص نبوي واحد يجيز إتيان المرأة في دبرها بإيلاج بل على العكس من ذلك , هناك أكثر من نص ينهى عن ذلك .


دمت باحثاً عن الحق ,,


.

فهيد
14-01-10, 10:09 am
السلام عليكم

يالعباس الان ايقنت انك شيعيا متعصب امامي اثنى عشري وفي روايه اخرى جعفري

لطرحك للشبهات على صحيح البخاري
اما الاعضاء ماقصررو ردوو عليك عشان تعرف ان الاحاديث متواتره ومسندة الارسول الله
اذا كتبك كلها اسانيد متروكه وضعيفه زراره ومادراك مازراره

العباس الشنقيطي
14-01-10, 07:19 pm
أتعجب من تجاهلك تعليقي عليك أخي العباس الشنقيطي !!!


فهل عندك رد علمي على ما طرحتُ ؟؟!

أما مسألة " استفت قلبك " , فهي المسائل التي ليس فيها نص أو في المسائل الخلافية التي تتقارب فيها قوة أدلة الرأيين أو في المسائل التي يعجز فيها المرء عن الترجيح .. أما مسألتنا هذه فأعتقد أنه لا يوجد نص نبوي واحد يجيز إتيان المرأة في دبرها بإيلاج بل على العكس من ذلك , هناك أكثر من نص ينهى عن ذلك .


دمت باحثاً عن الحق ,,

.


لا يا اخي الكريم انا لم اتجاهلك ولكني احسست ان الموضوع قد افناه الحشو الغير مفيد ، أخي الكريم في الحقيقة كلما قرأت تلك الاحاديث المحتوية على " قد كفر بما انزل على محمد " " أن الله لاينظر إليه " ... الخ احس بأن كاتبها مع احترامي الشديد له جاهل لأنه يا اخي الكريم رب العزة والاجل قد نهنى عن مباشرة الحائض نهي صريح لاجدال فيه ومع ذلك لم يرد حديث واحد او آية واحدة تُكفر من يفعل هذا الامر المنهي عنه فكيف نحن نكفر من يأتي زوجته في دبرها والمسألة فيها خلاف فقهي!!! أيعقل هذا !! والأمر الآخر انتم تقولون بأنه يجوز أن يباشر من جهة الدبر بدون ايلاج ومن ثم تقولون ان الدبر منبع القاذورات وووووووووو أيعقل هذا ايضاَ !! يا اخي امامك حديث واضح وصريح وقول واضح وصريخ للبخاري وهو انه لم يثبت لديه شيء في هذه المسألة لا من التحريم ولا التحليل فلماذا نلف وندور ونبحث هنا وهناك ونستشهد بالفتاوي ونبني عليها حياتنا !! أمّا مسألة استفتي قلبك وقولك هي خاصة بالمسائل التي لم يرد فيها نص فهذه المسألة لم يرد فيها نص صحيح يحرمها من رب العزة والجلال وكل النصوص التي وردت في التحريم فيها علل بينما هناك نص صريح في صحيح البخاري لانريد أن نعمل به

العباس الشنقيطي
14-01-10, 07:24 pm
السلام عليكم

يالعباس الان ايقنت انك شيعيا متعصب امامي اثنى عشري وفي روايه اخرى جعفري



سبحان الله تقول انك ايقنت بأني شيعياً متعصب بل اثنى عشري وفي رواية اخرى جعفري ومع ذلك تلقي علي السلام ! عموما وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ياريت لو اطبق القرآن الموجود في صورتك الرمزية وتحاول انك تتجه لصلب الموضوع فنحن هنا نخاطب العقل ولانخاطب الشخص وقبل أن أذهب هذه الحقنة احقن بها عقلك واعلم ان الشيعة اتيان الزوجة من دبرها جائز على كراهية شديدة

فهيد
14-01-10, 08:43 pm
سبحان الله تقول انك ايقنت بأني شيعياً متعصب بل اثنى عشري وفي رواية اخرى جعفري ومع ذلك تلقي علي السلام ! عموما وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ياريت لو اطبق القرآن الموجود في صورتك الرمزية وتحاول انك تتجه لصلب الموضوع فنحن هنا نخاطب العقل ولانخاطب الشخص وقبل أن أذهب هذه الحقنة احقن بها عقلك واعلم ان الشيعة اتيان الزوجة من دبرها جائز على كراهية شديدة


اولا/ اعلم ان السلام .. طلب السلامه للمسلم عليه .. ونحن نقتدي بالرسول صلى الله عليه وسلم وال بيته وصحابته رضي الله عنهم .

ثانيا/صلب الموضوع أنك في المنتدى جاي تلقي شبهات لان مراجعك حللوها لكم اما سائر المذاهب والطوائف محرمه لديهم .. لان مذهبك قائم بلا دليل ؟؟ حتى بالفتاوي والمسائل الشرعيه قائمه بلا دليل (( أما مسأله السيد السستاني .. بتحليله بجواز وطء الزوجه من الدبر على كراهه ))

بئى تسذا
14-01-10, 08:55 pm
الدليل انك ياعباس شيعي
انه كم مره وفي كذا موضوع يقولون لك الاعضاء انت شيعي وترد باستعباط بلا نفي او اقرار
الله يكفينا شرك وشر كل من به شر

[ ABDULLAH ]
15-01-10, 01:28 am
أيها العباس

الله يعين زوجتك عليك

المعارض
15-01-10, 01:37 pm
الاستاذ العباس الشنقيطي ..
مسئلة اتيان المرأة من دبرها من المسائل الخلافيه بين المذاهب الاربعة فالشافعي كان يجيزه في الفقة القديم عندما كان في العراق بحجة عدم وجود المنع حيث قال رحمه الله ( لا يوجد دليل على تحريمه او تحليله والراجح عندي انه حلال ) انظر تفسير القرطبي او ابحث في تفسير القرطبي ولما عاد رحمه الله واستقر بجمهورية مصر العربية توسع الرجال بإتيان النساء من ادبارهن فطلب منه اصحابه بالمذهب تغيير الفتوى وقالوا : هلكت النساء يا ابا ادريس ولم يستجب لهم حتى بدأت النساء تتوافد عليه فحرمه رحمه الله في القفة الجديد بحجة ( ترك القبل ) وهنا يتضح ان العلة في التحريم ترك القبل ولكن الامام مالك رحمه الله كان يجيزه مطلقا وله عبارة مشهورة ( انظر المغني الكبير لابن قدامة تحقيق عبدالمحسن التركي ) ومفاد العبارة ( لم اقف على رجل اثق في دينه يقول بتحريمه ) من هنا يتضح لنا ايها الاخوة الكرام والاخوات الكريمات ان علة التحريم في اتيان النساء من ادبارهن تكمن في علل منها : منع النسل ، حرمان المرأة من متعة القبل ... الخ وليس المنع مطلقا انتهى كلام المعارض

العباس الشنقيطي
15-01-10, 03:02 pm
أخي المعارض
القول الحق في هذه المسألة هو ما اتفق عليه جمهور العلماء وعلى المسلم أن يتبع الجماعة وإن شذ عنها فهذا من التهلكة والاعتدال في الامور شيء جميل فليس من المنطق ان أترك مكان النسل وأعتزله وآتي زوجتي من الدبر على الدوام بدعوى انه مباح

شاكر كريم
15-01-10, 03:24 pm
ما جاوبتني يالشنقيطي هو حلال ولا حرام ؟

العباس الشنقيطي
15-01-10, 04:33 pm
ما جاوبتني يالشنقيطي هو حلال ولا حرام ؟

لم ثيبت فيه شيء كما قال شيخنا البخاري

سكون القلب
15-01-10, 05:09 pm
أرزاااااااق هلكت الأمه ...

نسأل الله السلامه

ابو ظروس
15-01-10, 08:58 pm
وأنت للحين بهالفكر !! الله يستر على الأمه الإسلاميه منك أو الله يهديك

نواف التمياط11
15-01-10, 10:11 pm
السلام عليكم كلكم يعلم ماذا قال الرسول

يقول الرسول صلى الله علية وسلم لايجوز اتيان المرأة مع دبرها او كما قال الرسول

بعدين ليش انتم مشغلين انفسكم الرسول حدد اتيان المرأ ة ليش انتم الا تبون تثيرون ضجة

لبيه
15-01-10, 11:36 pm
هذا الفعل إن كان إتصال كامل يعتبر شذوذ عن القاعدة الطبيعية في الاتصال الجنسي وهو شذوذ يصيب الجنسين معاً ومن يشذ من الجنسين أو أحدهم يجد رغبة عارمة في الممارسة تلغى النهي الديني إن وجد مهما كانت درجة تدينه وبرأيي الأمر ليس مرتبط بالحلال والحرام بل في الرغبة التي إن كانت لدى الرجل فما على الزوجة إلى تقريب المهاد بعد كل اتصال نسأل الله العافية

المتزن
15-01-10, 11:54 pm
لا يا اخي الكريم انا لم اتجاهلك ولكني احسست ان الموضوع قد افناه الحشو الغير مفيد ، أخي الكريم في الحقيقة كلما قرأت تلك الاحاديث المحتوية على " قد كفر بما انزل على محمد " " أن الله لاينظر إليه " ... الخ احس بأن كاتبها مع احترامي الشديد له جاهل لأنه يا اخي الكريم رب العزة والاجل قد نهنى عن مباشرة الحائض نهي صريح لاجدال فيه ومع ذلك لم يرد حديث واحد او آية واحدة تُكفر من يفعل هذا الامر المنهي عنه فكيف نحن نكفر من يأتي زوجته في دبرها والمسألة فيها خلاف فقهي!!! أيعقل هذا !! والأمر الآخر انتم تقولون بأنه يجوز أن يباشر من جهة الدبر بدون ايلاج ومن ثم تقولون ان الدبر منبع القاذورات وووووووووو أيعقل هذا ايضاَ !! يا اخي امامك حديث واضح وصريح وقول واضح وصريخ للبخاري وهو انه لم يثبت لديه شيء في هذه المسألة لا من التحريم ولا التحليل فلماذا نلف وندور ونبحث هنا وهناك ونستشهد بالفتاوي ونبني عليها حياتنا !! أمّا مسألة استفتي قلبك وقولك هي خاصة بالمسائل التي لم يرد فيها نص فهذه المسألة لم يرد فيها نص صحيح يحرمها من رب العزة والجلال وكل النصوص التي وردت في التحريم فيها علل بينما هناك نص صريح في صحيح البخاري لانريد أن نعمل به
[/center]


أولاً :

حتى لو سلمنا أن الروايات التي فيها عبارات : " قد كفر بما أنزل على محمد " و " أن الله لا ينظر إليه " , هي روايات لا تصح ..

فإن هناك رواية أخرى ليس فيها هذه العبارات ولا مثلها , بل فيها فقط النهي عن إتيان المرأة في دبرها وقد صححها ابن حجر العسقلاني وغيره

وهذا نص الرواية من كتاب فتح الباري شرح صحيح البخاري :

" فروى أبو داود من طريق مجاهد عن ابن عباس قال : " إن ابن عمر وهم والله يغفر له , إنما كان هذا الحي من الأنصار وهم أهل وثن مع هذا الحي من يهود وهم أهل كتاب فكانوا يأخذون بكثير من فعلهم , وكان أهل الكتاب لا يأتون النساء إلا على حرف , وذلك أستر ما تكون المرأة , فأخذ ذلك الأنصار عنهم , وكان هذا الحي من قريش يتلذذون بنسائهم مقبلات ومدبرات ومستلقيات , فتزوج رجل من المهاجرين امرأة من الأنصار فذهب يفعل فيها ذلك فامتنعت , فسرى أمرهما حتى بلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم , فأنزل الله تعالى ( ‏‏نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم )
‏مقبلات ومدبرات ومستلقيات , في الفرج " أخرجه أحمد والترمذي من وجه آخر صحيح عن ابن عباس قال " جاء عمر فقال : يا رسول الله هلكت . حولت رحلي البارحة , فأنزلت هذه الآية , نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم ) أقبل وأدبر , واتق الدبر والحيضة "


المصدر :


لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .


ثانياً :

إليك ما جاء في صحيح البخاري وفي شرحه فتح الباري :

‏حدثنا ‏ ‏أبو نعيم ‏ ‏حدثنا ‏ ‏سفيان ‏ ‏عن ‏ ‏ابن المنكدر ‏ ‏سمعت ‏ ‏جابرا ‏ ‏رضي الله عنه ‏ ‏قال ‏
‏كانت ‏ ‏اليهود ‏ ‏تقول إذا جامعها من ورائها جاء الولد أحول فنزلت ‏

لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .‏نساؤكم ‏ ‏حرث ‏ ‏لكم فأتوا ‏ ‏حرثكم ‏ ‏أنى شئتم (لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .>:OpenQuran(1+1, 222+1))لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .‏


فتح الباري بشرح صحيح البخاري

‏قوله : ( حدثنا سفيان ) ‏
‏ هو الثوري ‏

‏قوله : ( كانت اليهود تقول إذا جامعها من ورائها جاء الولد أحول , فنزلت ) ‏
‏هذا السياق قد يوهم أنه مطابق لحديث ابن عمر , وليس كذلك , فقد أخرجه الإسماعيلي من طريق يحيى بن أبي زائدة عن سفيان الثوري بلفظ " باركة مدبرة في فرجها من ورائها " وكذا أخرجه مسلم من طريق سفيان بن عيينة عن ابن المنكدر بلفظ " إذا أتيت امرأة من دبرها في قبلها " ومن طريق أبي حازم عن ابن منكدر بلفظ " إذا أتيت المرأة من دبرها فحملت " وقوله " فحملت " يدل على أن مراده أن الإتيان في الفرج لا في الدبر , وهذا كله يؤيد تأويل ابن عباس الذي رد به على ابن عمر , وقد أكذب الله اليهود في زعمهم وأباح للرجال أن يتمتعوا بنسائهم كيف شاءوا , وإذا تعارض المجمل والمفسر قدم المفسر , وحديث جابر مفسر فهو أولى أن يعمل به من حديث ابن عمر , والله أعلم . " انتهى


المصدر :

لمشاهدة مشاركات هذا القسم يجب ان تكون مشاركاتك 10 أو أعلي. عد مشاركاتك حالياً 0 .


فما رأيك بهذا أخي العزيز العباس ؟؟

أعتقد أن المسألة قد اتضحت الآن بشكل كامل


ولك تحياتي ,,

طموح انثى
16-01-10, 04:54 am
..

يظن البعض أن تراجعه عن الشيء وإن كان بقرارة نفسه أنه اقتنع من آراء الآخرين..يظنها منقصه ومعيبه..!
التراجع عن القول خير من التمادي فيه..

..

فـــارس
17-01-10, 05:08 pm
حرااام صريح يالعباس فالحكم مافيه اي اشتباه ولا حتى نقاش لماذا الادله واضحه مثل وضوح الاركان الخمسه .....
فلا تقعد تلف وتدور من اجل تحليل حرام انتبه لأن من قرأ موضوعك ونقله لغيره وصدق كل ماذكرت سوف تحمل ازرهم جميعهم ,,, اني لك من الناصحين

لقد اصبتي الهدف وعين الصواب
هذا مكااان وسخ ومكان قذورات
وهو من اكبر الكبائر اتيان الرجل امرته في دبرها,,,,,

يعني لاتلف وتدور وتبي غصب تدخل انه مافيه شي
وهناك ادله واحاديت اتوا بها الشباااب لك

شكرا لك العنقريه على المشاركة الرائعه

صاحـــي لكـ
20-01-10, 07:57 pm
حلال او حرام ؟

المهم ان له مضار

يعني ياطول العمر احتمال الزوجه تخرج بدون ماتحس


الله يقرفكم

فاصل حق
21-01-10, 01:56 am
انا لست مطلعا بما فيه الكفايه في الأحاديث ولم اكلف نفسي عناء البحث ولاكـــــــــــن يكفي ان من يأتي المرأة مع دبرها انه خالف الفطره التي فطرالله الأنسان والحيوان عليها

اذا لا نرضى ان نعكس الفطره لأجل الشذوذ

العباس الشنقيطي
23-01-10, 04:22 pm
أولاً :


حتى لو سلمنا أن الروايات التي فيها عبارات : " قد كفر بما أنزل على محمد " و " أن الله لا ينظر إليه " , هي روايات لا تصح ..

فإن هناك رواية أخرى ليس فيها هذه العبارات ولا مثلها , بل فيها فقط النهي عن إتيان المرأة في دبرها وقد صححها ابن حجر العسقلاني وغيره

وهذا نص الرواية من كتاب فتح الباري شرح صحيح البخاري :

" فروى أبو داود من طريق مجاهد عن ابن عباس قال : " إن ابن عمر وهم والله يغفر له , إنما كان هذا الحي من الأنصار وهم أهل وثن مع هذا الحي من يهود وهم أهل كتاب فكانوا يأخذون بكثير من فعلهم , وكان أهل الكتاب لا يأتون النساء إلا على حرف , وذلك أستر ما تكون المرأة , فأخذ ذلك الأنصار عنهم , وكان هذا الحي من قريش يتلذذون بنسائهم مقبلات ومدبرات ومستلقيات , فتزوج رجل من المهاجرين امرأة من الأنصار فذهب يفعل فيها ذلك فامتنعت , فسرى أمرهما حتى بلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم , فأنزل الله تعالى ( ‏‏نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم )
‏مقبلات ومدبرات ومستلقيات , في الفرج "




دعني أقف معك على هذا الحديث ومن ثم نتناول الحديث الآخر الذي ورد في مسند احمد..هل هذا الحديث فيه تحريم اتيان الزوجة من الدبر؟ إن كانت الاجابة نعم أرجو أن توضح لي مكان النهي.

درر مضيئة
23-01-10, 05:08 pm
دع مايريبك إلى مالا يريبك فيه أحاديث صريحة في التحريم. فمثل هذا الموضوع فيه ريبة دع دع دع لأن المقصود التناسل وليس البهيمية

برونزي
23-01-10, 06:46 pm
قال تيس قال أحلبه
ياليل مطولك إذا كان العباس عنده مشكله في عقيتده

بنت الهولندية
24-01-10, 02:40 am
لايمارس هالأفعال الاأصحاب الشذوذ
أعوذ بالله منهم ومن قربهم
والله المستعان على منتدى النقاش بات مريض
ومازال البعض نقاشهم قائم
بمواضيع تمسخ الحياء مسخ ولاتقل نناقش فتاوى وفقه والخ
الحلال بين والحرام بين
ولو فيه خير للسبقكم بها الحبيب المصطفى كرم الله سيرته عن هذه المساخه
واللهم أرنا الحق حقاً وأرزقنا إتباعه وأرنا الباطل باطلاً وأرزقنا إجتنابه
لاالشرع ولا الطب يؤيد ذلك

وماأسخف من الرجل الازوجته التى تعصي ربها
خوفاً على رضاه
الله يرض هالزوج الوقح
أسال الله السلامة والعافية
وليست أعجب منك ووقاحة الطرح
بل أعجب من الادارة التي باتت نائمة
في سبات عميق لن تحصو منه
وياجماعة أتركوا الجدال والنقاش معه فالوضع مزري ومخزي **

حتى في الغرب يعتبرون الشي هذا مخزي بين الزوجين وهم كفار عاد كيف بالمسلمين

اعتقد ان الموضوع اخذ اكثر من حقة هنا بس استوقفني هذا الرد العقلاني

تحياتي للجميع

المتزن
24-01-10, 11:38 am
دعني أقف معك على هذا الحديث ومن ثم نتناول الحديث الآخر الذي ورد في مسند احمد..هل هذا الحديث فيه تحريم اتيان الزوجة من الدبر؟ إن كانت الاجابة نعم أرجو أن توضح لي مكان النهي.[/center]

ليس في الحديث نهي صريح ولكن فيه توضيح لسبب نزول الآية وبيان أن الذي قاله ابن عمر رضي الله عنه قد وهم فيه .

فالرواية توضح أمرين :

الأول : أن ابن عمر قد وهم في اعتقاده بأن الآية نزلت في إتيان المرأة ( في ) دبرها .

والثاني : أن الصواب في سبب نزول الآية هو أنها نزلت في إتيان المرأة ( من ) دبرها في الفرج ( أي في القـُبـُل )

وقد وضحتُ لك الشاهد من الرواية باللون الأحمر


أرجو أن تكون الصورة قد اتضحت , ولك تحياتي ,,